قلعة صلاح الدين درة من درر القاهرة على مر العصور!

0

إن مفهوم الحضارة يتضح لنا دائمًا من خلال الآثار والمعابد والقلاع والكنائس والجوامع والمنشئات التي بُنيت على مدار العصور، وتاريخ القاهرة يظهر جليًا في كل ذلك وخصوصًا في قلعة من أجمل ما تم بناؤه على مر التاريخ، نقصد بذلك قلعة صلاح الدين الأيوبي، وهنا سوف نتحدثُ عنها بشئ من التفصيل لإظهار عبقرية البناء والبنيان.

تاريخ البناء

قلعة صلاح الدين الأيوبي
قلعة صلاح الدين الأيوبي

أمر ببنائها صلاح الدين عام 1176م، وحفظ هذا التاريخ على باب القلعة «المدرج» بنص تاريخي جاء فيه : “أمر بإنشاء هذه القلعة الباهرة المجاورة لمحروسة القاهرة، التي جمعت نفعًا وتحسينًا، مولانا الملك الناصر صلاح الدنيا والدين”، هكذا وصفت القلعة في زمان بنائها بالباهرة، وذلك قبل أن تعمر من الداخل بالعديد من القصور والمساجد قديمًا والمتاحف حديثًا، وتصبح مقرا للملوك والسلاطين الذين حكموا مصر على مدى 7 قرون مضت.

سبب البناء

قلعة صلاح الدين الأيوبي
القلعة من الداخل

تم يناؤها لتحصين القاهرة من هجمات الصليبيين، الذين كانوا يستهدفون مصر في صورة حملات متتالية، لتصبح القلعة الشهيرة أكثر مكان محصن في مصر كلها، كما ذكر المؤرخون عن سبب بناء القلعة أن السلطان صلاح الدين يوسف بن أيوب عندما أزال الدولة الفاطمية في مصر، أراد حماية القاهرة وحماية سلطانه من أي تمرد داخلي وبخاصة بعد قضائه على المذهب الشيعي الذي كان سائدًا منذ الدولة الفاطمية، وأحل محله المذهب السني.

موقعها

قلعة صلاح الدين الأيوبي
مشهد من الخارج للقلعة

تقع قلعة  صلاح الدين في حي “القلعة” وقد أقيمت على إحدى الربى المنفصلة عن جبل المقطم على مشارف مدينة القاهرة، وتقع فلكياً على خط طول 31.26139 درجة شرق خط غرينتش، وعلى دائرة عرض 30.02944 درجة شمال خط الإستواء، وأسباب اختيار المكان كما ذكر المؤرخون هو أن السلطان الأيوبي قام بتعليق لحم حيوان في تلك المنطقة فلم يتغير لونه ولم يصبه العفن إلا بعد ثلاثة أيام.

متاحفها ومساجدها

قلعة صلاح الدين الأيوبي
مسجد محمد علي

زائر القلعة سوف يشاهد عددًا كبيرًا من المتاحف والمساجد الأثرية التي أشبه ما تكون بكتاب مفتوح يحكي تاريخ مصر في عصر الدولة الفاطمية وحتى مطلع القرن الماضي، ومنها قصر الجوهرة أجمل القصور القديمة في مصر ويقع في الناحية الجنوبية الغربية من القلعة.. بني على أطلال قصور مملوكية كانت في عهد الملك قايتباي، وقد خصص القصر بعد بنائه مقرًا لحكم محمد علي بعد طرد خورشيد باشا حلواني العثماني من القلعة والذي اعتقله بعد ذلك داخلها.

وبالقلعة متحف الشرطة الموجود بالجهة الشمالية وافتتح في عهد الرئيس مبارك، 25 يناير سنة 1984 إبان احتفالات أعياد الشرطة.. وداخل المتحف صور نادرة لوزراء الداخلية منذ عام 1878 وحتى الآن.. إضافة لصور شخصية لمحمد علي باشا في زيه العسكري وسط الدروع والخوذ، كما يحتوي على الأسلحة التي كانت تستخدمها الشرطة المصرية على مر العصور، وصور لأشهر الجرائم فى تاريخ مصر، مثل الاغتيالات السياسية ومعركة الشرطة بالإسماعيلية وصور لريا وسكينة ومشهد إعدامهما.

كما أن متحف الحديقة الأثرية الذي أنشئ مؤخرًا ويضم محكى القلعة يعد رابطًا ثقافيًا بين القديم والحديث.. والمتحف عبارة عن حديقة أثرية على مساحة 9000 متر مربع تحوي آثارًا إسلامية من أعمدة وتيجان ترجع إلى العصور الأيوبية والمملوكية والعثمانية، وكتابات ونقوشاً كتبت بالخط الكوفي والنسخ.. بالإضافة إلى لوحات تذكارية تاريخية جميعها من المجلس الأعلى للآثار ومن مختلف المساجد مثل السلطان حسن وجامع عمرو ومخازن تحف الفن الإسلامية.

أبواب قلعة صلاح الدين الأيوبي

قلعة صلاح الدين الأيوبي
حصون القلعة

أهمهم باب المقطم الذي عرف بهذا الاسم نسبة إلى برج المقطم الذي يجاوره، ويرجع تاريخ الباب إلى أيام الحكم العثماني، كما عرف هذا الباب باسم باب الجبل بسبب إشرافه على باب جبل المقطم، أما اليوم يطلق عليه اسم بوابة صلاح سالم، وأيضًا الباب الجديد المشيد عام 1827م أيام محمد على باشا بهدف استعماله بدلاً من الباب المدرج الذي شيده صلاح الدين الأيوبي، واليوم يعرف باسم باب سكة المحجر، وباب شارع الباب الجديد، الباب الوسطاني الذي عرف بهذا الاسم نسبة إلى توسطه بين ديوانيين؛ ديوان قايتباى وديوان الغورى. أبواب أخرى مثل باب القلعة المعروف باسم الباب الداخلي، وباب العزب.
وأيضًا أبواب أخرى مثل باب القلعة المعروف باسم الباب الداخلي، وباب العزب.

ما شهدته القلعة من أحداث

قلعة صلاح الدين
المدفع

مر بهذه القلعة الشامخة الكثير والعديد من الأحداث التاريخية حيث شهدت أسوارها أحداثاً تاريخية مختلفة خلال العصور الأيوبية والمملوكية وزمن الحملة الفرنسية على مصر سنة 1798م، وحتى تولى محمد على باشا حكم مصر حيث أعاد لها ازدهارها وعظمتها. .كانت قلعة صلاح الدين قد شهدت سيناريو نهايةالمماليك،حيث أعد محمد علي فخاً، نجح من خلاله في القضاء عليهم، وفر عدد قليل منهم خوفاً من بطش محمد علي، ولعل لوحة الفارس الذي يقفز بجواده من أعلى أسوار القلعة ناجياً بحياته، من مذبحة الموت التى أعدها محمد علي للمماليك كانت أبلغ تعبير عن اهتمام التشكيليين بهذا الحادث، ليتفرد علي بحكم مصر دون طامع في العرش.

لم تشهد القلعة أي غزو خارجي منذ نشأتها، وإنما شهدت العـديد من الانقلابات على الحاكم في عصر المماليك البحرية والسلاجقة وحتى عهد محمد علي، فكان أول انقلاب شهدته القلعة على نظام الحكم في عصر الناصر محمد ثم الناصر حسن، وأعقبه انقلاب على السلطان برقوق الذي عُزل وقُتل داخل القلعة.. كما شهدت مقتل عز الدين أيبك على يد أتباع شجرة الدر ودفُن في القلعة.

احتفالات سنوية

مشهد من الاحتفالات

ووسط أجوائها التاريخية، تستضيف قلعة صلاح الدين مهرجانها السنوي للموسيقى والغناء في الفترة من 17 أغسطس وحتى 2 سبتمبر من كل عام برعاية دار الأوبرا المصرية، ويشهد المهرجان حفلات موسيقية يومية وعروض فرقة التنورة التراثية ومشاركة عدة فنانين من مصر والعالم العربي، فرقة المولوية المصرية بقيادة المنشد عامر التونى تقدم خلال المهرجان مزيج فنى يجمع بين رقصة التنورة وبين الاناشيد الدينية والابتهالات التي إشتهرت الفرقة بأدائها، وفي رمضان، تحتل القلعة رأس قائمة الاماكن التى يحرص المواطنون على زيارتها، وتنشط عروض التنورة والمبخرة والرقص بالعصا بين جنبات القلعة.

شاهد هذا الفيديو الذي يأخذنا في جولة داخل قلعة صلاح الدين الأيوبي :

من يملكها فإنه يملك مصر، أحاط بها عبر التاريخ أساطير وروايات، وخلدها الزمان لما شهدته من أحداث مأساوية وأمجاد سياسية، وفيها توج سلاطين وذبح آخرون، إنها قلعة صلاح الدين الايوبي التى أصبحت اليوم من أشهر مزارات القاهرة، ومعلمًا سياحيًا متميزًا.. يتكون من مسجد محمد علي باشا الذي يعد أعجوبة معمارية ومن المتحف الحربي المصري الذي يجمع تاريخ مصر العريق وبشكل خاص حروبها الأخيرة ضد إسرائيل وأمجاد عملية العبور الشهيرة، وفي برنامج هيئات السياحة، لا يمكن على الإطلاق أن يخلو من زيارة قلعة صلاح الدين الساحرة، والتي تعد أحد أهم آثار العالم الشاهدة على حروب القرون الوسطى.

شاركنا رأيك حول "قلعة صلاح الدين درة من درر القاهرة على مر العصور!"

أضف تعليقًا