إلى أي عمقٍ يستطيع الضوء النفاذ في مياه البحر؟

1 إجابة واحدة

بالطبع الضوء يستطيع النفاذ عبر الماء ولكن بشدة مختلفة بحسب عمق المياه، حيث أن ضوء الشمس يستطيع النفاذ إلى عمق حوالي 1000 متر في مياه المحيط والبحار، إذ يمكن تقسيم المحيط بحسب نفاذ الضوء فيه إلى ثلاثة مناطق بحسب العمق وهي:

  • المنطقة الأولى: حتى عمق 200 متر (656 قدمًا) والتي تسمى منطقة ضوء الشمس، وهذه المنطقة غنية بالأسماك التي تعيش فيها، بالإضافة لكونها منطقة داعمة لنمو الطحالب والعوالق النباتية كما أنه موطن للعديد من الثدييات البحرية المحمية والسلاحف البحرية.
  • المنطقة الثانية: تقع بين عمق 200-1000 متر (656-3280 قدم)، كمية الضوء التي تخترق هذه المنطقة قليلة جدًا، وتعرف المنطقة باسم الشفق ولكنها منطقة خلل إذ تتبدد شدة الضوء بسرعة مع زيادة العمق ولا يحدث فيها عملية التمثيل الضوئي.
  • المنطقة الثالثة: تسمى منطقة منتصف الليل وتقع على عمق أكبر من 1000 متر (3280 قدمًا)، ولا يخترق ضوء الشمس هذه الأعماق وتغرق هذه المنطقة بالظلام، وقد يصل لها بعض العناصر الكبيرة كأسماك القرش أو الحيتان الميتة ونادرًا ما يوجد فيها طعام.

كما أن للضوء علاقة في لون البحر الأزرق إذ يعود السبب إلى امتصاص مياه البحر أو المحيط الضوء من الشمس وعكسه بشكل مشابه لعمل المرآة، حيث أشعة الشمس لونها أبيض ويعود ذلك لاحتوائها على ألوان الطيف الضوئي جميعها، لذلك عندما تضرب هذه الأشعة مياه البحر تتحلل هذه الأشعة إلى ألوان الطيف مما يؤدي إلى انعكاس بعضها على الماء وبعضها الآخر يخترق سطح الماء.

ألوان الطيف هي على الترتيب الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والبنفسجي، و كما هي الترتيب من الطيف الأحمر إلى الطيف البنفسجي تزداد قدرتها على الاختراق ويتناقص طول الموجة لكل طيف، بالتالي جزيئات الماء تكون أكثر قدرة على امتصاص الألوان الأخرى من لون الضوء الأزرق، فتقوم بامتصاص أغلب الألوان وتعكس الطيف الأزرق و بالطبع الطيف البنفسجي الذي يليه فقط، ولذلك يظهر البحر باللون الأزرق.

وبالإضافة للون البحر الأزرق قد يظهر بألوان أخرى غير الأزرق في بعض المناطق ومن هذه الألوان:

  • الأخضر: ويعود ذلك لمادة اليخضور (الكلوروفيل) التي تستخدم من قبل العوالق البحرية لإنتاج الكربون بعملية التركيب الضوئي، حيث اليخضور هو من أهم المواد التي تمتص الضوء، حيث يساعد على امتصاص الطيفين الأحمر والأزرق ويعكس الأخضر، ودرجة اللون الأخضر تختلف بحسب كمية العوالق الموجودة في المنطقة، أي كلما زادت العوالق زاد اللون الأخضر.
  • الأحمر: قد يظهر البحر باللون الأحمر في بعض الأحيان، وذلك بسبب بعض الكائنات الحية المتعفنة والتي تكون باللون الأحمر.
  • البني: يظهر البحر بهذا اللون بالقرب من الشاطئ، بسبب حركة الرواسب الموجودة في القاع نتيجة الأمواج أو بسبب مياه الأنهار الموحلة التي تصب في مياه البحر.

كما أنه هناك بعض الأسماك التي تكتسب ألوانها من امتصاص بعض الأطياف من الضوء وتعكس الألوان المتبقية فتظهر باللون الذي عكسته، فعلى سبيل المثال إذا رأيت سمكةً صفراء فإنها تكون امتصت ألوان الطيف الضوئي جميعها من ضوء الشمس وعكست اللون الأصفر فقط، لذلك تظهر باللون الأصفر ولكن عند غوصها لمسافةٍ كبيرة أكثر من مئة متر تحت سطح الماء، فإنه يصعب رؤيتها نظرًا لعدم وصول الطول الموجي للضوء الأصفر إلى هذا العمق.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "إلى أي عمقٍ يستطيع الضوء النفاذ في مياه البحر؟"؟