البكتيريا الهوائية

الموسوعة » علوم » أحياء دقيقة » البكتيريا الهوائية

البكتيريا هي عبارة عن كائنات حية وحيدة الخلية متواجدة في كل مكان من حولنا بسبب قدرتها على العيش والتكيف مع جميع الظروف البيئية المتغيرة بشكل دوري، من بين تصنيفات البكتيريا حاجتها للأوكسجين لتقسم وفق ذلك إلى بكتيريا هوائية أو بكتيريا لاهوائية أو بكتيريا اختيارية. سنطلع في مقالنا التالي على البكتيريا الهوائية وأشهر أمثلتها والفرق بينها وبين الأنواع الأخرى.

البكتيريا الهوائية

هي أحد أنواع البكتيريا التي تتطلب الأوكسجين كعامل أساسي للقيام بعملها في أكسدة بعض المواد العضوية مثل السكريات والدهون لتأمين الطاقة التي تحتاجها للاستمرار في النمو، تعتمد هذه البكتيريا على الأوكسجين أثناء عملية التنفس الهوائي لإنتاج الطاقة على شكل أدينوزين ثلاثي الفوسفات (ATP) الأمر الذي يمنحها القدرة على إنتاج طاقة أكبر من البكتيريا اللاهوائية، لكنها بالمقابل يتطلب مستويات مرتفعة من الإجهاد التأكسدي.§

تتواجد البكتيريا الهوائية بأحجام وأشكال مختلفة، إلا أن جميعها تشترك ببعض الخواص مثل:

  • عند وضع البكتيريا في أنبوب اختبار يحوي على وسط سائل فإنها تتجمع على شكل طبقة سميكة بالقرب من سطح الوسط السائل، بحيث يبقى الوسط تحتها نظيفًا وشفافًا تقريبًا.
  • عند إنماء البكتيريا الهوائية في المخبر يجب الحفاظ على كمية أوكسجين مناسبة ضمن الحاضنة التي تحويها.§

تصنف أنواع البكتيريا الأخرى إلى:

  • البكتيريا اللاهوائية: هي البكتيريا القادرة على الاستمرار في النمو بدون أوكسجين، يكون فيها المستقبل الإلكتروني النهائي هو ثاني أكسيد الكربون أو الكبريت أو الحديديك لتنتج خلات مثل الميثان والنترات والكبريتيد، تتجمع هذه البكتيريا في أسفل أنبوب الاختبار عند وضعها في وسط سائل.§
  • البكتيريا الاختيارية: هي بكتيريا قادرة على النمو في كلا الحالتين سواء توفر الأوكسجين أم لا إذ تستخدم الكربون العضوي بديل عنه كمستقبل إلكترون نهائي لإنتاج الأدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP)، تتجمع هذه البكتيريا على طول أنبوب الاختبار عند وضعها في وسط سائل.§

أمثلة عن بكتيريا هوائية

تتواجد البكتيريا الهوائية بأنواع مختلفة، فيما يلي بعض الأمثلة على البكتيريا الهوائية وخصائصها المميزة:

  • البكتيريا العصوية (Bacillus): ينتشر هذا النوع من البكتيريا في جميع أنحاء العالم ويصنف في كلا نوعي البكتيريا الهوائية واللاهوائية الاختيارية، تملك مجموعات وراثية (جينيوم) كبيرة الحجم، تتميز هذه البكتيريا بأنها قادرة على العيش مستقلة أو متطفلة على السلالات المرضية؛ على سبيل المثال تكون البكتيريا العصوية الرقيقة (Bacillus subtilis) والتي تمثل بكتيريا التربة قادرة على العيش بشكل مستقل، بينما البكتيريا العصوية الجمرية (Bacillus anthrax) تسبب مرض الجمرة الخبيثة الذي يصيب بعض أنواع الحيوانات كالماشية بالإضافة إلى إصابة البشر في بعض الأحيان.
  • بكتيريا المتفطرة السلية (Mycobacterium tuberculosis): كما يشير اسمها تسبب هذه البكتيريا الإصابة بمرض السل الذي يصيب رئتي الثدييات (المكان الذي يحوي أكبر كمية من الأوكسجين) ثم يبدأ بالانقسام بعد ما يقارب الـ 15 ساعة من إصابتها بمعدل انقسام بطيء كثيرًا، تملك شكل قضيب وتتميز بوجود طبقة شمعية على جدارها.
  • بكتيريا النوكارديا (Nocardia): هي بكتيريا إيجابية الغرام (بكتيريا قادرة على المحافظة على لون جدارها البنفسجي بعد إضافة صبغة الصفرانين ذات اللون الأحمر إليها بسبب احتواء جدارها على مادة الببتيدوجلايكان)، تملك شكل قضيب وتتواجد عادةً ضمن التجويف الفموي، تضم هذه البكتيريا أكثر من 80 نوع منها قادر على التسبب بمشاكل صحية، بينما لا يسبب البعض الآخر أي حالات مرضية. يطلق على المرض الناتج عن الإصابة بهذا النوع من البكتيريا بعدوى النوكارديا، وهي عبارة عن عدوى تصيب الرئتين أو كل الجسم.
  • بكتيريا العصيات اللبنية (Lactobacillus): لا تعتبر هذه البكتيريا بكتيريا هوائية بالمجمل، إلا أنها مصنفة من النوع الاختياري، تشارك هذه البكتيريا في عمليات التخثر وتخمر المواد الغذائية وتتواجد عادةً ضمن التجويف الفموي والأمعاء دون أن تسبب أي مشاكل صحية بل تعتبر بعض أنواعها مفيدة.
  • بكتيريا الزائفة الزنجارية (Pseudomonas Aeruginosa): هي عبارة عن بكتيريا سالبة الغرام (بكتيريا يتغير لون جدارها إلى اللون الأحمر بعد إضافة صبغة الصفرانين إليها لعدم احتواء جدارها على مادة الببتيدوجلايكان) تملك شكل قضيب وتتواجد في جميع الأماكن في البيئة، تهاجم البشر والحيوانات الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة لتسبب العديد من المشاكل الصحية التي من شأنها أن تكون قاتلة إذا أصابت الرئتين أو الأعضاء الحيوية الأخر.،و من الأمراض التي يمكن أن تسببها الالتهاب الرئوي، والتهابات المسالك البولية، والتهابات الجهاز الهضمي.§
3٬960 مشاهدة