بتحركنا نحو حقبةٍ غير ورقية أصبحت فوائد وسائط التخزين الرقمية ذات أهمية كبيرة، مما أدى لإيجاد بطاقات الذاكرة، وفي هذا المقال سنعرض لك شرحًا بسيطًا عن بطاقة الذاكرة وعيوبها ومزاياها وأهم النصائح للمحافظة عليها.

ما هي بطاقة الذاكرة

هي إحدى أنواع وسائط التخزين صغيرة الحجم المستخدمة في الأجهزة المحمولة والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكاميرات الرقمية التي تعمل بنظام أندرويد لتخزين الصور والفيديوهات والبيانات وغيرها.1

ما هي فوائد بطاقة الذاكرة

  • خلق مساحة إضافية لزيادة سعة التخزين على جهازك: معظم الهواتف الذكية تكون ذات مساحة تخزين محددة، والحل الأمثل للحصول على مساحة إضافية لتخزين المزيد من الوسائط الخاصة بك استخدامك لبطاقة الذاكرة.
  • حلول بديلة بكلفة أقل: تكون الهواتف ذات الذاكرة الكبيرة أغلى ثمنًا من الهواتف ذات الذاكرة الأقل، لذلك بدلًا من شرائك لهاتف باهظ الثمن من أجل الحصول على سعة تخزين عالية قم بشراء بطاقة ذاكرة ذات سعة تخزين كبيرة، مما يوفر عليك المال.
  • سهولة تركيبها وحملها: بطاقات الذاكرة صغيرة الحجم ويمكنك فكها وتركيبها بسهولة والاحتفاظ بها معك دائمًا وحملها لأي مكان ترغب به.
  • استخدام البطاقة لا يهدر الكثير من طاقة جهازك.
  • سهولة العثور على بطاقة الذاكرة عند البحث عليها في الكمبيوتر.
  • استقرار بياناتك: بطاقة الذاكرة لا تحتاج للتحديث وليست معرضة لفقدان المعلومات الموجودة عليها بسبب انقطاع التيار الكهربائي.
  • تقليل استهلاك ذاكرة الهاتف: يمكنك تقليل استهلاك مساحة ذاكرة هاتفك بإضافة الملفات الكبيرة مثل الأفلام ومقاطع الفيديو والموسيقى التي تحتاج لمساحة كبيرة من الذاكرة إلى بطاقة الذاكرة.

ما هي عيوب بطاقة الذاكرة

  • سهولة كسرها: مما يؤدي لتلف المعلومات التي بداخلها وتصبح غير قابلة للقراءة، كما أن الجزء المعدني من البطاقة حساس جدًا وبمجرد تلفه ستكون مهددًا بفقدان بياناتك.
  • الأنواع المنخفضة الجودة ذات الأسعار الرخيصة ستخفض من أداء هاتفك: وستجد أن التطبيقات أصبحت تعمل ببطء أكبر.
  • زوال التطبيقات: يمكنك تحميل العديد من التطبيقات على بطاقة الذاكرة ولكن عند إزالتها من الجهاز ستختفي معها التطبيقات أيضًا، وستكون الفرصة ضئيلة بالحصول على هذه التطبيقات مرة ثانية عند إعادة البطاقة للجهاز.2

ما هي أسباب تلف الذواكر الرقمية

  • بطاقة الذاكرة هي قطعة صغيرة وحساسة ولذلك يجب التعامل معها بحذر عند إدخالها وفكها، وحفظها بشكل جيد عند إخراجها من الجهاز.
  • ازدياد المساحات التالفة بالبطاقة مع مرور الوقت، مما يؤدي لتلفها بالكامل وتزداد المساحات التالفة بسبب سوء التعامل مع البطاقة.
  • تهيئة البطاقة بطريقة غير صحيحة وارتكاب الأخطاء التي تُحدث خللًا بالبطاقة، مما يفقدك القدرة على استرداد البيانات منها.
  • الفيروسات والتطبيقات الضارة التي تسبب تلف البيانات، مثل ضغط الملفات من بضعة ميغابايتات لبضعة كيلوبايتات.
  • تلف نظام الملفات يسبب خسارة بياناتك، وقد تحتاج لأدوات إصلاح نظام الملفات لإصلاح المشكلة.
  • العوامل الخارجية الضارة بالبطاقة، مثل الرطوبة أو الغبار أو الحرارة الزائدة التي تؤثر على بطاقتك وتؤدي لتلفها وتحولها لبطاقة ميتة لا فائدة منها.
  • عليك التأكد من وضع فتحة البطاقة بشكلٍ صحيح للتعرف على البطاقة وإمكانية قراءة المعلومات بداخلها.
  • يتوفر العديد من الأنواع المغرية في الأسواق، ولكن احرص على البحث عن البطاقات ذات النوعيات الجيدة وكن حذرًا عند شرائها.

كيف تحمي بطاقتك من التلف

  1. احرص على نزع بطاقة الذاكرة بأمان، فعند تشغيل أو إيقاف تشغيل الكاميرا والأجهزة الأخرى لا تقم بإزالة بطاقة الذاكرة، واصبر حتى الانتهاء من ذلك لإخراجها من جهازك.

  2. لا تقم بإزالتها بشكلٍ مفاجئ عند عرض صورة أو حفظها.

  3. راقب نسبة الشحن لديك ولا تلتقط صور جديدة في وضع البطارية المنخفض بل اشحن جهازك أولًا.

  4. لا تقم بتغيير بطاقتك الذاكرة عندما تكون الكاميرا بوضع التشغيل.

  5. احرص على شراء بطاقات ذاكرة من النوعيات الجيدة والعلامات التجارية المعروفة وابحث عن المواصفات التي تتوافق مع جهازك.3

المراجع