تتوفر في يومنا هذا العديد من أجهزة التنصت المختلفة التي قد تُستخدم لأغراضٍ مفيدةٍ أو لأغراضٍ غير مشروعةٍ؛ ويعد التنصت أو الاستماع سرًا أحد أهم المهارات التي يستخدمها الجواسيس. سنتحدث في هذا المقال عن أجهزة التنصت، وكذلك سنسلّط الضوء على كيفية عمل جهاز التنصت.

ما هو جهاز التنصت

جهاز التنصت هو عبارةٌ عن جهازٍ إلكترونيٍّ صغيرٍ وظيفته الاستماع إلى المحادثات سرًّا، يُمكن لأجهزة التنصت إمّا نقل الصوت بشكلٍ مباشرٍ أو تسجيله لسماعه لاحقًا. تبث أجهزة التنصت الحديثة إشاراتها عبر نظام GSM (جي إس إم)، وهو النّظام الشامل للاتّصالاتِ النّقالة، إنه الجيل الثاني من نظم الاتصالات في الشبكات الخلوية.

بينما تبث أجهزةٌ أخرى إشاراتها عبر الواي فاي والبلوتوث، والأنواع الأرخص والأقدم تعتمد على ترددات FM أو UHF في البث. أصبح هناك مجموعةٌ متنوعةٌ من المنتجات التي تحتوي على جهاز تنصت كالأقلام وفأرة الحاسوب، والساعات ومعطرات الجو، والمقابس وغيرها الكثير.1

استخدامات وفوائد جهاز التنصت

على الرغم من أنّ التنصت بشكلٍ عام يعد فعلًا غير أخلاقيٍّ؛ إلا أنّه في بعض الظروف تُعتبر أجهزة التنصت والمراقبة مفيدةً بشكلٍ لا يصدق، سواءً تعلق الأمر بقضية عملٍ أو قضيةٍ قانونيةٍ أو علاقةٍ شخصيةٍ.

  • تساعدك أجهزة التنصت في مراقبة أفعال مقدم الرعاية أو المربي؛ لمعرفة ما يحدث في غيابك، ولمعرفة الوقت الذي يقضيه ذلك المربي مع طفلك؛ فوجود كاميرا مخفيةٍ في منزلك في حالةٍ كهذه يعد أمرًا ضروريًا.
  • لأجهزة التنصت دورٌ فعالٌ في حماية منزلك من المتسللين والمجرمين؛ وذلك من خلال وضع جهاز تنصت أو كاميرا في حال كنت تقضي أغلب الوقت خارج المنزل بشكلٍ يجعله عرضةً للسرقة.
  • مراقبة الآباء المسنين للاطمئنان عليهم، في حال كنت لا تعيش بالقرب منهم، فوجود كاميرا في منزلهم يسمح لك بالتأكد من أنّ كل شيءٍ على ما يُرام.
  • تساعد أجهزة التنصت في مراقبة الموظفين، حيث يصعب على رئيس الشركة التواجد في جميع الأوقات، لذا فإنّ وجود كاميرا مخفية في زاوية كل غرفةٍ، يسمح بالتحقق من تأدية الموظفين لواجباتهم على أتمّ وجهٍ.2

تعتبر أجهزة التنصت ذات أهميةٍ أيضًا في الأمور القانونية، فقد مارس المجلس الإسكتلندي مؤخرًا حقوقه في المراقبة العامة، وذلك بموجب قانون RIPSA، ويعني قانون تنظيم سلطات التحقيق في اسكتلندا، حيث استُخدمت كاميرات مراقبة مخفية من أجل الكشف عن مرابي القروض أو المقرضين غير القانونيين.

علاوةً على ذلك، لقد استخدم مجلس مدينة أبردين في إسكتلندا أنظمة مراقبة الضوضاء؛ وذلك لجمع الأدلة للحد من الضوضاء في المناطق السكنية، فالحصول على أدلةٍ من خلال التنصت يحتاج إلى فريقٍ ماهرٍ بغية الحصول على النتائج المرجوة دون أن ينكشف.3

بعض أنواع أجهزة التنصت

تتنوع أجهزة التنصت فيما بينها، حيث يمكن أن تكون بسيطةً أو معقدةً، مكلفةً للغاية أو غير مكلفةٍ، وبالتأكيد يعتمد ذلك على الهدف من شرائها، فبعض المهن القانونية تتطلب أجهزة تنصت معقدةً نوعًا ما.

تتطور أجهزة التنصت مع تطور التكنولوجيا، ونلاحظ أنه كلما تطورت أكثر يصغر حجمها أكثر. يمكن للعديد من أجهزة التنصت التقاط الصوت أو الفيديو أو البيانات عن بُعد، كما يُمكن استخدام جهاز الكمبيوتر أو الهاتف المحمول كجهاز تنصتٍ، سنذكر لكم بعض أهم أنواع أجهزة التنصت أدناه.

  • كاميرا التجسس: يستخدم هذا النوع من أجهزة التنصت كاميرا صغيرة لالتقاط مقطع فيديو سرًّا، ولصغر حجمها يُمكن إخفاؤها في أيّ مكانٍ كالقلم، أو الساعة، أو حيوان محشو وغيره.
  • مسجل الصوت: يستخدم هذا النوع ميكروفون صغير لنقل ترددات الصوت، ويتطلب البعض منها أن يكون الشخص قريبًا للتمكن من سماع الترددات، أو قد يستخدم مسجلات صوتٍ تعمل عن بعدٍ.
  • أجهزة التنصت الخلوية GSM: تُستخدم بطاقة SIM للتجسس على الأصوات، وتعمل من خلال شبكةٍ لاسلكيةٍ (3G أو 4G)؛ ولذلك تدعى أحيانًا باسم “أجهزة التنصت اللاسلكية”، بحيث يمكن استخدامها من أي مكانٍ يتيح الوصول لشبكتها الخلوية.
  • وهناك العديد من الأنواع الأخرى كأجهزة التنصت الليزرية، وأجهزة التنصت عبر الجدران وغيرها.4

كيف يعمل جهاز التنصت

في الواقع إنّ جهاز التنصت هو عبارةٌ عن مرسلٍ لاسلكيٍّ أو مرسلٍ راديويٍ صغيرٍ وميكروفونٍ، ونلاحظ أنّ آلية عمله مماثلة لآلية عمل الراديو العادي في بث الموجات والترددات. يعمل جهاز التنصت على تسجيل الأصوات، وخصوصًا المحادثات التي تشكل أهميةً بالنسبة للمتنصت، وتعد عملية التنصت قانونيةً في بعض الحالات فقط، كالعمليات الاستخبارية التي تقوم بها الشرطة، ووكالات الأمن الداخلي، وخدمات المخابرات.

وإذا أردنا أن نضرب مثالًا على آلية عمل أجهزة التنصت، فلدينا أجهزة التنصت التي تعمل من خلال شبكةٍ خلويةٍ، وهي من أفضل الأجهزة لمراقبة المنازل والمكاتب؛ بهدف الحفاظ على سلامتها من السرقة والاعتداء. تعمل هذه الأجهزة من خلال بطاقة SIM مصحوبة بمكوناتها، وكل ما على المستخدم فعله هو إجراء مكالمةٍ هاتفيةٍ عاديةٍ، فهي تستقبل المكالمات لتتمكن بعدها من بث ونقل الأصوات.5

المراجع