ينتقل الصوت على شكل موجات طولية، ويجب أن تنتقل الأمواج الصوتية دون انقطاع وتستمر الاهتزازات لنتمكن نحن من سماع الصوت بشكل واضح، ومن المهم أن يكون هناك وسط لينتشر فيه الصوت. وعندما يكون اهتزاز المادة أو السطح، دورياً وإيقاعياً، يكون الصوت الناتج ممتعاً للسمع، كسماع النوتات الموسيقية مثلًا، أما عندما يكون الاهتزاز غير منتظم وغير دوري، مثل صوت الرّضيع عندما يجهش في البكاء، فإن الصوت يُصبح مزعجاً، ولا يُسمى "صوت" وإنما ضوضاء. لذا نحتاج أغلب الأحيان إلى عزل الصوت.

ما هو تعريف عزل الصوت؟

يُمكن تعريف العزل الصوتي أنه نوعٌ من التدابير الوقائية لمنع تغلغل الموجات الصوتية غير المرغوب فيها إلى مكان معين وإزعاج آذاننا، وذلك باستخدام مواد عازلة للصوت، ويمكن ملاحظة نجاح العزل من خلال فقدان عملية إرسال الصوت؛ فإذا لاحظنا اختلاف الديسبل بين الصوت المُوجَه إلينا (المصدر) والصوت المُختَرَق (المستقبل)، فإن العزل يكون ناجحاً تقريبًا، وكلما كان الرقم مرتفعًا (فرق الديسبل في الصوتين)، كلما كانت خاصية العزل للعازل، أفضل.  1   

تجدر الإشارة هنا إلى الفرق ما بين عزل الصوت وامتصاص الصوت، أن الأخير هو في الواقع عنصر واحد من عناصر عزل الصوت، فعزل الصوت يعني حجبه بحيث لا ينتقل من غرفة لأخرى، أما امتصاص الصوت فهو منع الصوت من الارتداد وبالتالي تقليل ضوضاء الصوتيات في الغرفة ذاتها.  2   

ما هي طرق عزل الصوت في المباني؟

عزل الجدران: الحواجز العمودية للصوت

تصميم الجدران وبنائها بطرق معينة هو أهم طرق العزل الصوتي في المباني، ولدينا 4 أنواع من الجدران العازلة:

  • الجدران المتجانسة الصلبة: التي تتكون عادةً من الحجر أو الطوب أو البناء الخرساني، ويُلبّس الجدار على أحد الجانبين أو كلاهما، طبعًا يعتمد عزل الصوت هنا على الوزن لكل وحدة مساحة، أي كلما زاد سمك الجدار زاد العزل، ولكن هذا يعني بناء جدران ضخمة، وهي عملية مكلفة.
  • الجدران الفاصلة بالمواد المسامية: قد تكون المواد المسامية صلبة أو غير صلبة، وعمومًا، فإن المواد المسامية الصلبة تزيد العزل بنسبة 10% عن الأخرى غير الصلبة.
  • الجدران المزدوجة: جدران عازلة مؤلفة من مواد مسامية صلبة وغير صلبة. عبارة عن ألواح بلاستر توضع فوق ألواح ليفية؛ نوع من الأخشاب الصناعية المكونة من ألياف الخشب أو غيرها من المواد. وأحيانًا يوضع البلاستر على كِلا الوجهين، مع وجود طبقة ممتصة للصوت بين الفراغات المتداخلة بين الوجهين.
  • بناء جدران بتجويفات (جدار خارجي وآخر داخلي وبينهما فراغ): بحيث لا يقل عرض التجويف عن 5 سم، وتُترك الفجوة مملوءة بالهواء، أو تُملأ ببعض المواد المرنة. يُثبّت وجها الجدارين إما بالسيلوتكس (Celotex)، أو بأي لوح عازل آخر.

عزل الطوابق

تُعتبر الأرضيات الطريقة الأمثل لنقل الضوضاء بين طوابق المباني. تخفّض الأرضيات الخرسانية المسلحة الإسمنتية (R.C.C. Floor) الأصوات بمقدار 45 ديسبل فقط، لذا فإن خيار بناء الأرضية بخرسانات مكشوفة أو خشبية، خيارًا جيد ولكنه ليس ممتاز. تُعتبر الأرضيات العائمة التي ترتكز في تصميمها على مادة مرنة؛ مثل الصوف الزجاجي، والصوف الصخري (المعدني)، والفلين والمطاط والأنابيب الشعرية العازلة (Hairfelt)، هي الخيار الأفضل لعزل أرضيات الطوابق.

أهم طرق عزل الصوت في الغرف

عزل النوافذ

يمكن تحسين عزل الصوت في النوافذ المفردة من خلال إحكام إغلاقها قدر الإمكان، وذلك بملء الفراغات الهوائية عند الحواف بمواد ممتصة للصوت، وكلما ازداد الزجاج سمكًا، كان العزل أفضل. يمكن أيضًا عزل النوافذ بشكل ممتاز بتركيب نوافذ زجاجية بألواح زجاجية مزدوجة أو ثلاثية، بحيث تكون المسافة بين اللوحين الزجاجيين بعرض 20 سم على الأقل، والأفضل 30 سم.

عزل الأبواب

في الأبواب، كلما زاد الوزن، قلّ الصوت. ويمكن تحسين العزل عن طريق تعبئة الفراغ بين الدعامة وإطار الباب، بمادة ماصّة للصوت.  3   

عزل حائط الغرفة بطلاء عازل للصوت

يمكن دهن الحائط بإحدى أنواع الطلاء العازل للصوت، الذي يحتوي على مادة اللاتكس، على غرار المطاط، إما بدهنه بالرول، أو يمكن رش الحائط بالطلاء، وكلما كانت طبقة الطلاء أكثر سمكًا، كانت نتيجة العزل أفضل. يؤدي الرش بشكل طبيعي إلى طلاء أكثر سمكًا وهو الطريقة الأفضل لتطبيق الطلاء العازل للصوت، لا يُعتبر الخيار الأفضل، ولكنه جيد بالنظر إلى أسعاره المعقولة.

عزل الحائط بورق الحائط العازل للصوت

يتمتع الورق العازل، المصنوع أساسًا من رغوة البولي إثيلين المنخفض الكثافة، بخصائص جيدة جدًا لعزل الصوت، حيث يعمل ورق الحائط العازل للصوت كطبقة امتصاص صوتية، ولكن نظراً لكونه رقيقاً جداً، ربما تكون الفائدة ليست بالمستوى المطلوب. يمكن استخدام ألواح الفوم الصوتية؛ التي تأتي بأشكال وسماكات مختلفة، وتوضع على الجدران والأسقف.

استخدام ستائر التعتيم (الستائر العازلة للصوت)

وهو قماش ثقيل سميك يقلل عمومًا من انتشار الموجات الصوتية في المنطقة، يُستخدم في المنازل في غُرف النوم غالبًا، ولكنه أكثر شيوعًا في المسارح ودور الحضانة.

الأثاث لعزل الصوت

قد تلاحظ في بعض المنازل، أن هناك غرف فيها صدى صوت أقل من غيرها، وهذا يعود ببساطة إلى تأثير الأثاث المنزلي وقتله للفراغ المسبب للصدى. يساهم الأثاث؛ مثل المفروشات والأقمشة والسّجاد والأرائك والوسائد، في تبطين الجدران، بالتالي التقليل من الصدى وإحداث الضوضاء في الغرفة ويسهم في عزل الصوت. عندما تكون بعض الجدران رقيقة في المنزل، فمن المستحسن وضع قطع أثاث ثقيلة مواجهتها، مثل خزانة ملابس أو خزانة كتب خشبية مليئة بالكتب.  4   

كل ما سبق قد يساعدك في اختيار طريقة عزل الصوت التي تناسب منزلك أو مكان عملك، كي لا تضطر إلى هدر الإمكانات في غير مكانها.