أنت تريد التلذذ بشرب النبيذ، ولكنك لا تعرف ماهيته بالضبط، لذا قد تتردد في شربه لأول مرة، لأنه ليس ماءً أو مشروب كوكا كولا لتفتح العلبة وتشرب كيفما تريد. بوجود نكهات مختلفة من النبيذ، ستتساءل أنت، كيف تدخل نكهات العليق الأسود أو التوت في زجاجة نبيذ مصنوعة من العنب؟! أو كيف تختلف طعمات النكهات المختلفة من النبيذ الاحمر؟ هناك النبيذ الاحمر الفاكهيّ، والأحمر الحارّ، وحتى الأحمر الداكن والفاتح. إذا وُضعت أمامك زجاجة نبيذ وكأس، كيف ستعرف ماهيتها لتبدأ الشرب؟ هذا المقال لمساعدتك في معرفة طريقة شرب النبيذ الاحمر بشكل خاص.

النبيذ الأحمر

النبيذ الأحمر (Red Wine) مشروب كحوليّ يُصنَع بتخمير عصير العنب ذي القشرة الداكنة، وهذا ما يجعله مختلفًا عن النبيذ الأبيض، حيث يختلفان بالمادة الأساسية وعملية الإنتاج، فيُصنع الأبيض من العنب ذي القشرة الفاتحة. لا يعتبر النبيذ الاحمر بشكل خاص مشروبًا عاديًا، إنما صحيًا أيضًا، فقد أثبتت الدراسات أنه يساعد المصابين بداء السكري من النوع 2 على إدارة الكوليسترول في الجسم والمحافظة على صحة القلب، لذا يوصي الأطباء بشربه ولكن تحت إشرافهم.§

في عملية صناعة النبيذ الاحمر، يتم تطعيم وتخمير عصير العنب المضغوط (Grape Juice) والمُسمى Must باستخدام قشور العنب الداكن، ما يضيف اللون والنكهة والتانين (العفص) إلى النبيذ، حيث يضفي التانين على النبيذ قوامًا وبُنية وخفّة، هو بمثابة الهيكل العظمي للنبيذ، وهو ما يعطيك إحساسًا بالجفاف في الفم. يمكننا تسمية الخليط الناتج “الكحول“، وعندما تتحوّل الخميرة سكر العنب إلى إيثانول وثاني أكسيد الكربون، وبعدها ينتج النبيذ الاحمر أحمر اللون.

حقيقةً، تتنوع ألوان النبيذ الاحمر من الأرجواني الغامق إلى الياقوتي الباهت، وما بين هذين اللونين، ومع تعتيق النبيذ، يتحول من اللون الفتح إلى الأغمق ثم الأغمق. كما يتمتع النبيذ الأحمر بمجموعة واسعة من النكهات، ولكن ليس بإضافة نكهات إلى عملية الصناعة، إنما بسبب الخصائص المشتقة من المركبات العضوية الموجودة في الأحماض وقشور العنب. يحتوي النبيذ أيضًا على عدة أنواع من الأحماض، وتتوازن حموضة الأحماض مع المذاق الحلو والمُر (مذاق العفص).§

طريقة شرب النبيذ الاحمر

كما قلنا، بوجود مجموعة متنوعة من أنواع ونكهات النبيذ الاحمر، يبدو أمرًا مربكًا فتح زجاجة النبيذ والشرب بشكل عشوائي، لذا إليك هنا دليل النصائح الذي يساعدك في البدء بشرب النبيذ الاحمر واكتشاف النكهة التي تناسب ذوقك:

  • تفحّص ملصق أو نشرة الزجاجة

    حتى لو كنت تعرف القليل عن أنواع النبيذ الأأحمر، سيساعدك إلقاء نظرة على الزجاجة في معرفة بعض المعلومات، فعندما تتذوق العنب من مزرعة ما، أنت تعلم من أين أتى العنب، إنما عندما تشتري زجاجة نبيذ من المتجر، فمعرفة أصل ومصدر النبيذ هو أول شيء تتجه إلىه في الغالب لتقرر ما إذا كنت ستشتري، ومن هنا، يجب قراءة الملصق.
    تفيدك قراءة المُلصَق في معرفة أصل العنب، هل هو من منطقة باردة أم دافئة؟ فتميل المناطق الباردة مثل شمال فرنسا وألمانيا، إلى إنتاج نبيذ خفيف القوام، أما في تلك الدافئة، يميل النبيذ إلى كونه أكثر نضجًا وكثافة أكثر في النكهة، ومن أمثلة الدافئة الأرجنتين وكاليفورنيا.
    بالطبع، أقل ما يمكن كشفه من الملصق هو منطقة التصنيع، وما أسلفنا ذكره عن اختلافات المناخ هو تفسير سطحي، فغالبًا ما يفضل صانعو النبيذ ترك بصمتهم الخاصة في الإنتاج بحيث يميزون نبيذ منطقتهم بمذاق لا يتوقعه الشارب، كما يمكن أن يكون لاختلافات التربة تأثير كبير على العنب المزروع، هي فعلًا فروق دقيقة جدًا، وهذا ما يخلّف أنواع كثيرة متباينة من النبيذ.

  • اختيار كأس الشرب الزجاجي

    قبل أن تبادر في صبّ طعم معين لشرب النبيذ الاحمر، تأكد من اختيار شكل الكأس المناسب لنوع النبيذ. بالنسبة للنبيذ الأحمر، جميع أنواعه حمراء اللون، يناسبها كؤوس ذات أواني (الجزء العلوي من الكأس والذي سنصبّ فيه) كبيرة مستديرة وعميقة، ومع ذلك، يُفضل عند شرب النبيذ الاحمر فاتح اللون، اختيار كأس زجاجي أقصر بحيث يجعل أنفك أقرب إلى النبيذ عند البدء بالشرب، أما الأحمر الأكثر قتامةً، فيُصَبّ في كؤوس أطول وأعمق، والفرق هو إمكانية توفير مساحة أكبر في الكأس للروائح القوية للتنقل في الكأس قبل الوصول إلى فتحتيّ الأنف، حيث يتميز الأحمر القاتم بقوة النكهة أكثر من ذلك الفاتح.

  • مرحلة صبّ النبيذ الاحمر

    يجب صبّ كمية قليلة في الكوب، يجب أن يتنفس النبيذ الاحمر قبل تذوقه، ولا ينبغي صب كامل الكوب وشربه بسرعة، لذا فأثناء سكبك النبيذ في الكأس تأكد من نوع قوام النبيذ خاصتك، وحاول معرفة خواصه، هل هو شديد اللزوجة؟ أم أسمك من ذلك؟ هل يكسو النبيذ جوانب الكأس عند الصب؟ أم هو هادئ؟
    الآن، يمكنك تحريك الكأس بحيث يتحرك النبيذ بداخله ويترك أثرًا على الجوانب من الكأس، ولاحظ أثناء ذلك قوام النبيذ وما إذا كان يترك آثار مواد صلبة تطفو أو على الجوانب. عادةً، تُترك الأنواع غير الشفافة من النبيذ فترة زمنية حتى يتقدم بالعمر و”يَعتَق”.
    إذا قمت بتحريك النبيذ في دوامات (تدوير النبيذ في الكأس) ثم لاحظنت أنه ترك أثرًا على جوانب الكأس مثل الأرجل، فذلك يشير إلى مستوى الكحول أو حلاوة النبيذ. غالبًا، يستمتع معظم شاربي النبيذ الأحمر برائحة النبيذ قبل الشرب، لذا يحركون الكؤوس في دوامات لإطلاق المزيد من الروائح قبل أول رشفة.§

  • خُذ شمّة

    والآن، حان وقت الاستمتاع بالرائحة عند شرب النبيذ الاحمر عن طريق غرس الأنف في الكأس بحيث يكون قريبًا من حافة الكأس بدرجة كافية تؤمن لك الحصول على رائحة النبيذ النقية. هناك 3 روائح مميزة عند شم النبيذ:
    1- الرائحة الرئيسية وهي رائحة الفاكهة، فكل أنواع النبيذ هي في الأصل من عصر الفواكه. حاول أن تبحث عن روائح أخرى داخل رائحة العنب، هل شممت توت أسود؟ أو فروالة؟ أو كشمش (زبيب)؟ يمكنك إغماض عينيك وتمييز الرائحة غريزيًا من الاستنشاق الأول، وحاول تحسسها، هل هي لاذعة؟ حلوة؟.
    2- حاول الحصول على تلميحات عن النكهات التي أُضيفت أثناء عملية الصنع، قد تشعر بالورد، أو الفانيليا أو الفلفل أو النعناع.
    3- الرائحة الأخيرة والتي تحتاج إلى دقة كبيرة ستخبرك بمدى شيخوخة زجاجة النبيذ، وهي رائحة النبيذ العتيق، هل هذه الزجاجة معتّقة؟ الجواب نعم إذا لاحظت رائحة كرائحة الدخان أو القهوة أو رائحة الجلد (leather). غالبًا تحتاج للتذوق حتى تحدد مدى العتق.

  • مرحلة التذوق

    بعد كل ذلك الانتظار والخطوات الدقيقة، حان الوقت لأن تأخذ رشفة صغيرة. ولكن لحظة، إياك أن تبتلع الرشفة الأولى على الفور، دعه يتمدد على لسانك قليلًا، لأنك بحاجة لأن تعرف، هل المذاق حلو أم يحتوي على العفص بكثرة؟ أو ربما يحتوي بعض النكهات النقية التي لم تكن تتوقع وجودها ولم تلاحظها بالشم.

  • مرحلة البلع وتحليل الطعم.. أو البصق!

    بعد أن تبتلع تلك الرشفة الأولى، انتبه إلى المذاق، وهل مازلت تشعر بالطعم؟ ما هي المدة التي بقيها طعم النبيذ في فمك؟ أو.. يمكنك ببساطة بصق النبيذ بدلًا من ابتلاعه. نعم، قد لا تذكر لك بعض المصادر إمكانية بصقك للنبيذ، ولكن لا يعتبر ذلك قلة احترام لمن يقدمه لك أبدًا، فبصقه يتيح لك تذوق غيره ومقارنة الأنواع المختلفة من النبيذ الاحمر بدون الاضطرار إلى البلع وتثبيت الطعم، فذلك لن يسمح بتحليل الأنواع الأخرى بدقة.

  • اختيار الطعام الذي يناسب نوع النبيذ

    طبعًا يُفضّل بعد اختيار نوع النبيذ الاحمر الذي تريد، إقرانه مع الوجبة المناسبة معه. تناسب الدواجن النبيذ الاحمر الفاتح، بينما يناسب ذلك القاتم لحم البقر أو اللحوم المعالجة عمومًا. لا تناسب المأكولات البحرية النبيذ الاحمر، بينما تكون ملائمة للتناول مع الأبيض.
    أطعمة أخرى مناسبة تمامًا للتناول مع النبيذ الاحمر، مثل المعكرونة، ولكن حاول تجنب شرب النبيذ مع الفاصوليا الخضراء والهليون وكرنب بروكسل (الملفوف)، حيث من الصعب إيجاد نبيذ يتناسب مع هذا النوع من الطعام.

ليس شيئًا روتينيًا تذوق النبيذ، ولن تشعر بالملل في كل مرة، بل هناك إثارة في استكشاف مذاقات مختلفة، لذا نأمل أن تكون النصائح أعلاه قد قدمت لك بعضًا من المعلومات التي تريد الحصول عليها حول طريقة شرب النبيذ الاحمر، على الرغم من أن هناك الكثير مما يمكن معرفته عن أنواع النبيذ وُطُرق تذوقها.§ §