كم عدد سكان بلاد الشام

الرئيسية » موسوعة أراجيك » جغرافيا » كم عدد سكان بلاد الشام

عبر التاريخ القديم تضمنت بلاد الشام (Levant) ما احتلته الإمبراطورية الأكدية والمملكة الحثية والمملكة العمورية والفرس والآشوريون والسلوقيون والإغريق والبيزنطيون والعرب، ومن ثم استخدم الفرنسيون مصطلح بلاد الشام للمرة الأولى لوصف الانتداب الفرنسي على سوريا ولبنان في أواخر القرن الخامس، كما أن الإيطاليين استخدموا مصطلح ليفانتي للإشارة إلى التجارة البحرية في شرق البحر الأبيض المتوسط، وأخيرًا كان مصطلح بلاد الشام يشير إلى الدول الإسلامية من مصر وحتى سوريا، وفي مقالنا هذا سنتكلم عن تلك البقعة من الأرض، عدد سكان بلاد الشام وجغرافيتها والأديان واللغة والسياحة فيها.

بلاد الشام

كلمة (Levant) يعود أصلها إلى الكلمة الفرنسية (lever) والتي تعني شروق الشمس وهي دلالة على جهة الشرق، أمّا مصطلحٍ بلاد الشام فيشير إلى المنطقة الواقعة في قارة آسيا والممتدة من الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسّط والجزر المجاورة لها وحتى حدود بلاد الرافدين، وهي تمثل القسم الغربي الأوسط من منطقة الهلال الخصيب، وتضم كلًا من سوريا والأردن ولبنان وفلسطين وهي منطقة تتميّز بتنوّع ديني وعرقي وثقافي كبير، وأحيانًا قد تسمع بمصطلح سوريا الكبرى والتي هي نفسها بلاد الشام.§

عدد سكان بلاد الشام

يبلغ عدد سكان بلاد الشام مجتمعة ما يقارب الخمسين مليون نسمة (44550926 نسمة)، وإليك فيما يلي ذكر كل دولة من الإقليم مع عدد سكانها:

  • سوريا: بلغ عدد سكانها في عام 2021 حوالي الـ 17509312 نسمة بكثافة سكانية 95 نسمة في الكيلومتر مربع، وسكانها يشكلون نسبة 0.22% من عدد السكان في العالم، وتقع بالمرتبة 68 من حيث عدد السكان عالميًّا.§
  • لبنان: بلغ عدد سكانه في عام 2021 ما يقارب الـ 6824381 نسمة بكثافة سكانية 667 في الكيلومتر الواحد، وسكانه يشكلون 0.09% من عدد السكان في العالم، وتحتلّ المرتبة 109 بعدد السكان عالميًّا.§
  • فلسطين: بلغ عدد سكانها في عام 2021 ما يقارب الـ 5103894 نسمة بكثافة سكانية 847 نسمة في الكيلومتر المربع، وسكانها يشكلون 0.07% من عدد السكان في العالم، وتقع بالمرتبة 121 من حيث عدد السكان في العالم.§
  • الأردن: بلغ عدد سكانه في عام 2021 ما يقارب 10205948 نسمة، ما يقارب 23% من عدد سكان بلاد الشام وبكثافة سكانية 115 نسمة في الكيلومتر المربع، وسكانها يشكلون نسبة 0.13% من عدد السكان في العالم، لتحتلّ المرتبة 88 من حيث عدد السكان عالميًّا.§

جغرافيا بلاد الشام

كما قلنا، يشير مصطلح بلاد الشام إلى مساحة كبيرة من الشرق الأوسط والتي تبلغ حوالي الـ 307.134 كم2، وتمتد من جبال طوروس شمالًا إلى الصحراء العربية (شبه جزيرة سيناء) جنوبًا، ومن البحر الأبيض المتوسط غربًا إلى أعالي بلاد ما بين النهرين شرقًا؛ ولموقع بلاد الشام أهمية كبيرة جدًا فهي تتوسط القارات الثلاث آسيا وأفريقيا وأوروبا لتشكل جسرًا طبيعيًا بين آسيا وأفريقيا.§

الدين في بلاد الشام

تختلف أديان سكان بلاد الشام ما بين عرب ويهود وأكراد وأرمن وآشوريين وتركمان بالإضافة إلى اعتناقهم لديانات مختلفة عبر التاريخ وذلك تبعًا للإمبراطورية أو المملكة المسيطرة على السلطة والتي منها المسيحية واليهودية والإسلام، ولكن في عصرنا الحديث، أصبح الإسلام هو الدين السائد في بلاد الشام ومعظم أتباعه ينتمون إلى المذهب السني أو السلفي أو الشيعي، كما أن اليهود تعرضوا للإقصاء في بلاد الشام وأغلبيتهم استقروا في الأراضي الفلسطينيّة المحلتلّة.

لغة سكان بلاد الشام

اللغة الأساسية والرسمية والتي يتحدث بها أكبر عدد من سكان بلاد الشام هي اللغة العربية، بالإضافة للغة العبرية واليونانية التي يتحدث بها اليهود وقبرص، كما وتوجد لغات أخرى مستخدمة في المنطقة وهي الأرمنية والتركية والكردية والآرامية.§

السياحة في بلاد الشام

تملك بلاد الشام الكثير من المناطق التي تضمّ أماكن ومعالم سياحية جذابة تساهم في تنمية القطاع السياحي فيها، حيث تشكل هذه المناطق الوجهة السياحية للكثير من السياح الغربيين، وبالإضافة لجمال هذه المناطق فإن الخلفية التاريخيّة والدينيّة للمنطقة تستقطب التجار والكتاب وغيرهم من السياح لزيارتها.

في أواخر القرن التاسع عشر، أصبحت بلاد الشام وجهة سياحية ثقافية، فازداد عدد السياح الذين يقصدون المنطقة وشهدت نشاطًا سياحيًا كبيرًا، الأمر الذي توجّب عليه التكيف المحلي مع ذلك لتلبية متطلبات السياح وتوفير وسائل الراحة لهم، مما أدى إلى تنمية المجتمعات والاهتمام بالمرافق والخدمات المختلفة وتعزيز الاقتصاد المحلي وتحسين البنية التحتية لتسهيل عملية التنقل للسياح.§