كم مرة ذكر اسم مريم في القرآن؟

1 إجابة واحدة

وُرد ذِكر اسم مريم في القرآن الكريم 34 مرةً ضمن آياتٍ مختلفة’ ومنها:

  • سورة الأنبياء.
  • سورة التحريم.
  • سورة المائدة.
  • سورة مريم.
  • سورة آل عمران.

ومريم هي والدة النبي عيسى عليه السلام، ولُقبت بالعذراء لأنها لم تتزوج ولكنها أنجبت ابنها وهي عذراء كمعجزةٍ من معجزات الله، ولها سورة في القرآن الكريم حملت اسمها مريم والتي ذكرت قصتها وكيف ولدت ابنها.

ولاسم مريم معانٍ كثيرةٍ تدل على العفّة والطهارة لكون السيدة مريم العذراء من حملت هذا الاسم ولذلك سمح الدين الإسلامي باستخدام هذا الإسم للتسمية. كما يحمل هذا الاسم معانٍ كثيرة فقد استخدم في أشياء عديدة منها:

  • للدلالة على إحدى أنواع النباتات التي تدعى “بخور مريم”، وهو عبارةٌ عن نباتٍ يملك ساقًا قصيرةً وزهورًا ذات لونٍ أحمر مع وجود أوراقٍ كبيرة٠
  • واستخدم اسم مريم أيضًا للدلالة على إحدى الأشجار التي نبتت في الأندلس، وسميت بالأقحوان، كما دعيت بالكافورية في المغرب، وباليونان سميت بشجرة ليناقوطس.

ومن الآيات القرآنية التي ذُكر فيها اسم مريم:

  • “يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ”. الآية (43) سورة آل عمران.
  • وَاذكُر فِى الكِتَابِ مَريَمَ إِذِ انتَبَذَت مِن أَهلِهَا مَكَانًا شَرقِيًّا *فَاتخَذَت مِن دُونِهِم حِجَابًا فَأَرسَلنَا إِلَيهَا رُوحَنَا فَتَمَثلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا * قَالَت إِنّي أعُوذُ بِالرحمَنِ مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا *قَالَ إِنّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لأهَبَ لَكِ غُلامًا زَكِيًّا * قَالَت أنى يَكُونُ لِى غُلامٌ وَلَم يَمسَسْنِى بَشَرٌ وَلَم أَكُ بَغِيًّا * قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا”. الآيات من (16) إلى (21) سورة مريم.
  • “إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ *وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ”. الآية 45 سورة آل عمران.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كم مرة ذكر اسم مريم في القرآن؟"؟