لماذا لا يُستخدم الماء في تشحيم الآلات المنعدنية؟

1 إجابة واحدة
طالب
طب بشري, جامعة طرطوس _ سوريا

أول استخدام للتشحيم يعود إلى حوالي 3000 عام من يومنا هذا، كما استخدم شحم صابون الليثيوم لأول مرة في الأربعينات، ومن ثمّ استُخدمت شحوم الليثيوم المعقدة في الستينات، وكانت أكثرها انتشاراً في أمريكا الشمالية. غالباً ما يتم تشحيم الآلات المعدنية التي تعمل بشكل متقطع، أو مخزنة لفترة طويلة من الزمن، بالإضافة إلى الآلات التي تعمل في ظروف قاسية مثل درجات الحرارة العالية، والضغوط الكبيرة، والأحمال الثقيلة. والمواد الخام الأساسية المستخدمة في التشحيم هي الدهون والهيدروكسيدات المعدنية والزيوت ومواد إضافية.

  • الدهون: تكون صلبة في درجة حرارة الغرفة ويمكن أن تشمل المواد الدهنية كلّاً من الدهون الحيوانية وزيوت الأسماك وزيوت من نباتات مختلفة كحبوب الخروع وبذور اللفت وغيرها.
  • الهيدروكسيدات المعدنية: هي مواد تستخدم في تفاعل تكوين الصابون، هناك العديد من الهيدروكسيدات المعدنية المستخدمة في التشحيم، نذكر هنا بعض الأمثلة الأكثر استعمالاً
  • الليثيوم: توفّر شحوم الليثيوم تزييتاً جيّداً وتتمتع بمقاومة حرارية عالية.
  • الكالسيوم: تتمتع شحوم الكالسيوم بمقاومة أفضل للماء من شحوم الليثيوم ولكن لا يمكن استخدامها بدرجة حرارة أعلى من 110 درجة مئوية.
  • الألمنيوم: تتمتع شحوم الألمنيوم بمقاومة أكسدة عالية ومقاومة جيدة للماء ولكن يقتصر استخدامها بدرجات الحرارة الأقل من 80 درجة مئوية.
  • الصوديوم: توفرشحمات الصوديوم تزييتاً عالياً ولكنها غير مقاومة للماء بشكل جيّد وتتأكسد بسهولة وبالتالي لا يمكن استخدامها بدرجات الحرارة التي تزيد عن 120 درجة مئوية.
  • الزيوت: هي مواد سائلة في درجة حرارة الغرفة، قد يكون الزيت المستخدم معدن (بترول) أو زيت صناعي، حالياً يتم الاتجاه لاستخدام الزيوت المعدنية لإنها أفضل في التطبيقات الصناعية وقادرة على تحمل درجات حرارة عالية جداً ومنخفضة جداً، تعد الزيوت جزءاً مهماً من الشحم فهي تشكل ما يقارب 85-90% منه، وبالتالي نوع الزيت المستخدم ولزوجيته وكميته يحدد خصائص الشحم الناتج واستخداماته.
  • أما الإضافات فهي مصممة لتحسين أداء أو مظهر الشحوم، وتعزيز الخصائص المرغوب فيها الموجودة وتخفيف الخصائص غير المرغوب فيها، وإضافة خصائص جديدة، كثيراً ما تستخدم مثبطات الأكسدة وعوامل الالتصاق، ومواد التلوين وإضافات أخرى مضادة للتآكل.

تتم عملية التشحيم بإجراء تفاعل كيميائي، يسمى التصبّن، للمادة الدهنية مع هيدروكسيد معدني في غلاية ساخنة لتكوين الصابون المعدني. يكون هذا الصابون بمثابة الألياف التي ستحمل سائل التشحيم، وكل ما كانت كمية الصابون أكبر كان الشحم أكثر ثباتاً. يتم خلط زيت التشحيم والمواد المضافة في الصابون لتشكيل الشحم النهائي. ويمكن الحصول على الكثير من الأنواع المختلفة للشحوم عن طريق التغيير في المكونات وإجراءات التصنيع وهي تصنف غالباً على أساس الصابون المعدني المستخدم، مثل شحم الليثيوم أو شحم الألومنيوم.

الغاية من التشحيم هي تقليل الاحتكاك بين سطحين لتسهيل حركتهما والمواد المستخدمة فيه تتمتع بلزوجة عالية وبالتالي لا يمكننا استخدام الماء لأنه من المواد ذات اللزوجة الصغيرة وغير قادر على الالتصاق بشكل جيد، فينساب بعيداً عن أجزاء الآلة. وبالتالي لسنا فقط غير قادرين على استخدام الماء في التشحيم، بل يجب أن تكون المواد المستخدمة قادرة على مقاومة الماء.

أكمل القراءة

440 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "لماذا لا يُستخدم الماء في تشحيم الآلات المنعدنية؟"؟