ما المقصود بالسيروكو؟

1 إجابة واحدة
موظفة دعم فني
دراسات اللغة العربية, tishreen

السيروكو

السيروكو هي الرياح الحارّة الرطبة التي تنشأ من الجنوب الشرقي إلى الجنوب الغربي باتجاه شمال افريقيا وحوض البحر الأبيض المتوسط، والتي تؤثر بشكل ملحوظ على العمليات البحرية والملاحة وسفن الركاب ومراكز السكان، وتتطور هذه الرياح حسب الضغط المنخفض الذي يتحرك نحو البحر الأبيض المتوسط وبدايتها تكون عندما يتحرك الهواء على سطح منخفض نحو جبهة باردة ، وقد تستمر لعدة أيام. بدايتها على الغالب تكون في خليج قابس في تونس .

لهذه الرياح خصائص مختلفة تبعاً لمكان وجودها وهبوبها ولها العديد من الأسماء المحليّة حيث تسمى في افريقيا العريفي والسموم في فلسطين والأردن وسوريا وشبه الجزيرة العربية، أما في ليبيا فتسمّى جبيلي والفلفل الحار في تونس وجنوب الجزائر والخماسين في مصر وحول البحر الأحمر، إننا نطلق اسم سيروكو على أي رياح جنوبية دافئة ففي أقصى اليونان نسميها دي لافنتي ومع انتقال هذا الهواء شمالاً باتجاه البحر الأبيض المتوسط ترتفع نسبة رطوبته بسبب ارتفاع درجات الحرارة فيصل اسبانيا باسم سولانو وفرنسا باسم مارين.

ينبع هذا الهواء الساخن مباشرة من الصحراء العربية الكبرى ملتقطاً الغبار نحو شمال افريقيا على طول الساحل الشمالي فيحوّل الجوّ إلى حارّ جاف ومغبّر مع رؤية ضعيفة والغبار المتشكل من تلك الرياح قد يكون سبباً في تدمير آليات ومعدات لأنه يهبّ على شكل عواصف رملية ورياح قوية باتجاه البلقان وتغطي جنوب إيطاليا وأجزاء من اليونان، غالباً يمكن التوقع المسبق لمساحات الغبار التي تنتج عن عواصف سيروكو والرياح المحليّة الأخرى، ويوجد مركز متخصص بتنبؤات الغبار والرمال في برشلونة حيث يتمكن الأخصائيون من تحديد مناطق الغبار والرمال حسب صور الأقمار الصناعية وقد التقطت صورة لعمود من الغبار المركّز تحمله السيروكو قبالة السواحل الليبية  من أحد الأقمار الصناعية التابعة لوكالة ناسا.

بالإضافة إلى مخاطر الغبار فيمكن لسيروكو أن تشكل عواصف رعدية قوية وذلك عندما تتجه نحو المتوسط وتصبح ثابتة فوقه فتسحب الهواء الرطب نحو إيطاليا وشبه جزيرة البلقان وتصبح البيئة مواتية للعواصف الرعدية خاصة خلال فصل الربيع فتهطل الأمطار التي تسمى بأمطار الدّم وذلك لأن المطر يكون ممزوجاً بالرمال الحمراء التي تملأ الجوّ، ومن الممكن أيضاً أن تشكل السيروكو ضباباً بحرياً في منطقة البحر الأبيض المتوسط وفوق الأدرياتيكي الشمالي وقبالة السواحل الإيطالية وقد يستمر لأيام عديدة حتى تنتهي موجة الرياح المنخفضة، فإذا ترافقت الرياح القوية بحالة ارتفاع المدّ قبالة تلك السواحل فتظهر حالة اكوا التا.

حين تنتقل هذه الرياح باتجاه الشمال فإنها تؤدي إلى تغيّرات في حالة الطقس فتنشأ الغيوم ويتشكل الضباب وتبدأ الأمطار بالهطول فوق مناطق شمال البحر الأبيض المتوسط وهذه الرياح الحارة والرطبة تؤدي إلى ارتفاع في درجات الحرارة حتى تصل إلى حوالي 30 درجة مئوية ليلاً وأكثر من 40 درجة مئوية في فترات النهار، هذه الرياح ليست مشروطة بموسم محدد فهي تهبّ على مدار السنة وغير مرتبطة بشهر أو موسم معيّن، تكون بأقصى شدّتها في شهري شباط وتشرين الثاني  حيث تصل سرعتها إلى حوالي 100  كيلومتر في الساعة.

ظاهرة الرياح على هذا الكوكب كجميع العوامل الطبيعية قد تحمل الفوائد في حالتها الطبيعية وإن تغيّرت الظروف المناخية قد تتحول إلى كوارث تهدد الطبيعة والمجتمع.

أكمل القراءة

232 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالسيروكو؟"؟