ما المقصود بخرائط السكان؟

2 إجابتان

إن الخرائط بشكل عام يتمّ رسمها وتحضيرها لمختلف الأهداف منها إظهار توزع كلّ من اليابسة والمياه، أو الامتداد الجغرافي للبلدان وحدودها، ولكن إذا أردت الحصول على خرائط توضّح التوزّع السكاني وإظهار مكان تواجد الناس فليس لديك خيار إلّا اللجوء إلى الخرائط السكانية.

خرائط السكان: Population Maps هي عبارة عن خرائط توضح موقع ونمط حياة السكان وتكوينهم وتكاثرهم وهجرتهم وصفاتهم الاجتماعية والاقتصادية، وهي تلعب دورًا مهمًا في التقييم الجغرافي والاقتصادي للأراضي، وفي التخطيط الاقتصادي الوطني، وفي بناء المدن والحضارات، وفي إنجاز مهام الخدمة العامة والبناء الثقافي.

ونظرًا لأن حجم السكان هو الذي يظهر في هذه الخرائط بدلاً من حجم المنطقة  يمكنك رؤية بعض الاختلافات الكبيرة عند مقارنتها بالخريطة الجغرافية التقليديّة التي تعرفها سابقاً، فالبلدان الصغيرة ذات الكثافة السكانية العالية يكون لها الحجم الأكبر في رسم الخرائط هذا مقارنة بخرائط العالم الجغرافية التي اعتدنا عليها.

ولمساعدتك في فهم مبدأ خرائط السكان بشكل أفضل يمكنك أن تضع وجهة النظر التالية في عين الاعتبار فمثلاً: تستحوذ منطقة روسيا على 11٪ من أراضي العالم وتحد هذه الدولة الضخمة كلاً من النرويج وكوريا الشمالية، لكن روسيا هي موطن لأقل من 2 ٪ فقط من سكان العالم، وبالتالي تقلص حجمها على خريطة السكان إلى حجم بنغلاديش، والتي هي دولة أصغر من فلوريدا مثلاً.

تنقسم الخرائط السكانية حسب المحتوى إلى أربعة أنماط وهي:

  • خرائط توزيع السكان ونمط استيطانهم: تميّز هذه الخرائط المناطق المأهولة عن غير المأهولة، وأيضاً توضح أنظمتها وفقًا للإنتاج والخصائص الوظيفية، وتاريخ التكوين والتطوير، والموقع الطوبوغرافي، والتخطيط والبناء، تتواجد خرائط نمط الاستيطان بشكل كبير في الأطالس الجغرافية الشاملة ومن الأمثلة على ذلك (أطلس Kustanai Oblast  1963، وأطلس Transbaikal  1967).
  • الخرائط الديموغرافية: يُظهر هذا النمط من الخرائط تركيبة السكان حسب كلّ من الجنس والعمر والزيادة الطبيعية والهجرة والحالة الاجتماعيّة، وعادةً ما تُمثّل بيانات خرائط توزيع العمر والجنس بواسطة طريقة تُسمّى الأهرامات العُمرية، التي توضح توزيع السكان حسب الفئات العمرية مع تفصيلها حسب الجنس أيضاً، كما تعكس هذه الخرائط الحركة الطبيعية لمعدل الولادات والوفيات والزيادة الطبيعية لهم، وتُظهر حجم الهجرة واتجاهاتها ونتائجها، وما تزال الخرائط التي تظهر الهجرة إلى أماكن العمل ونقاط الخدمة قيد التطوير المكثف.
  • الخرائط الأنثروبولوجية الإثنولوجية: تُبيّن هذه الخرائط التركيبة الجنسية للسكان، والنمط العرقي للاستيطان، توزيع اللغات والثقافات الوطنية والعادات والتقاليد المحلية والأديان، التكوين العنصري، والخصائص الأنثروبولوجية، إنّ الخرائط والأطالس العرقية هي التي تُعتبر الأكثر شيوعًا، وقد تم إحراز تقدم كبير في رسم الخرائط الإثنولوجية في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية وكمثال على ذلك أطلس شعوب العالم  1964.
  • الخرائط الاجتماعية والاقتصادية: يعكس هذا النوع من الخرائط التركيبة الاجتماعية للسكان وموارد العمل واستخداماتها والعمالة، كما وترتبط ارتباطًا مباشرًا بالوضع الاقتصادي للمنطقة وتتواجد بشكل رئيسي في الأطالس الجغرافية الشاملة والأطالس ذات الموضوعات الخاصة كمراجع علمية ومن أمثلتها أطلس Transbaikal 1967.

أكمل القراءة

خرائط السكان أصبحت من أكثر الخرائط أهمية مع كل تطور في دراسة جغرافيا البشرية وتطبيقاتها في التنظيم والإدارة للمناطق المختلفة، إذ أنها تهتم بتغيير الواقع الحقيقي لخصائص السكان وتوزيعهم الجغرافي على سطح الأرض ومعرفة العوامل المؤثرة فيه.

ويمكن تعريف خرائط السكان على أنها نوع من أنواع الخرائط التي يوضّح عليها موقع ونمط توطين السكان وأعدادهم وتكاثرهم وهجرتهم وخصائصهم الاقتصادية والاجتماعية عبر التمثيل الكارتوغرافي الذي يحول المعلومات البيانية إلى واقع مكاني نسبي على لوحة الخارطة، وهذه الخرائط تلعب دورًا مهمًا في التقييم الجغرافي الاقتصادي لكل منطقة وفي التخطيط الاقتصادي وبناء المدن وكيفية توزيع الدولة لخدماتها العامة والبناء الثقافي.

خرائط السكان

للخرائط السكانية أنواع مختلفة والتي تقسم حسب المحتوى إلى:

  • خرائط توزيع السكان وأنماط الاستيطان.
  • الخرائط الديموغرافية.
  • الخرائط الأنثروبولوجية الإثنولوجية.
  • الخرائط الاجتماعية والاقتصادية.

وأكثر الخرائط أهمية وتفصيلاً من الناحية العملية هي خرائط حجم المناطق المأهولة بالسكان والتي تحوي على رموز مختلفة تشير إلى توزع سكان المناطق المختلفة، وقد عثر على هذا النوع من الخرائط في العديد من الأطالس السوفياتية الإقليمية القديمة كأطلس Tadzhik SSR (1967) وأطلس Kustanai Oblast (1963)،

ومعظم هذه الخرائط كانت تشير إلى حجم المستوطنات الحضرية عبر رموز وتوضح كثافة السكان في مخططات الخرائط بحسب الوحدات الإدارية ومنطقة الاستيطان، فيما بعد أصبح يستخدم نظام النقطة في توضيح توزع السكان في المناطق المختلفة وطوّرت الخرائط السكانية وأصبحت تقدم وصفًا متكاملًا عن الكثافة السكانية للمنطقة وخرائط لحقل الاستيطان المحتمل.

أما خرائط أنماط الاستيطان فهي تبين المناطق المأهولة وأنظمتها بحسب الإنتاج والخصائص الوظيفية والموقع الطبوغرافي وتاريخ التكوين والتطوير والتخطيط والبناء، وتوجد خرائط أنماط الاستيطان بشكل شائع في الأطالس الجغرافية الشاملة، كأطلس Kustanai Oblast وأطلس Atlas of the Transbaikal(1967).

الخرائط الديموغرافية تبين كيفية تكوين السكان بحسب الجنس والعمر والزيادة الطبيعية في عدد السكان والهجرة والحالة الاجتماعية، خرائط التوزيع العمري والجنس والتي توضح توزيع السكان حسب الفئات العمرية وتقسيمهم بحسب الجنس ترسم بشكل خرائط بيانية باستخدام طريقة الأهرامات العمرية، وهناك خرائط الحركة الطبيعية التي توضح عليها معدل المواليد لكل فئة عمرية ونسبة الوفيات والزيادة الطبيعية في عدد السكان، أما خرائط الحركة الميكانيكية فتبين نسبة الهجرة واتجاهاتها ونتائجها وهناك أيضًا خرائط تبين معدل الانتقال إلى أماكن العمل ونقاط الخدمة.

تُظهِر الخرائط الأنثروبولوجية الإثنولوجية التركيبة القومية للسكان وتوزيع اللغات والنمط العرقي للاستيطان والعادات المحلية والثقافات الوطنية والأديان والتكوين العرقي والخصائص الأنثروبولوجية، هذا النوع من الخرائط الإثنولوجية والأطالس هو الأكثر شيوعًا، وقد شهدت هذا النوع من الخرائط تقدمًا كبيرًا في الاتحاد السوفياتي وكمثال عنه هو أطلس شعوب العالم (1964).

كما يوجد خرائط الخصائص الاجتماعية والاقتصادية للسكان والتي تعكس التكوين الاجتماعي وموارد العمل واستخدامها والتوظيف، وهذه الخرائط ترتبط بالوصف الاقتصادي لمنطقة ما وتوجد في الأطالس الجغرافية الشاملة والأطالس الخاصة بالموضوعات للإشارة العلمية كأطلس Transbaikal عام (1967).

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بخرائط السكان؟"؟