ما معنى بدكير ومنكير؟

2 إجابتان

البدكير والمنكير هو أساس آليات العناية بالأظافر، ليس فقط أظافر اليدين بل أيضاً أظافر القدمين، بالإضافة إلى مساحات الجلد التي تحيط بها، وتستخدم السيدات هذه التقنية في سبيل الحصول على أظافر جميلة وقوية وخالية من العيوب، ومعنى هذه التقنيات بالتفصيل هو:

  • البدكير: هو علاج تجميلي هدفه هو عناية شاملة بأظافر القدمين حصراً وبالقدمين أيضاً، حيث تعمل مستحضرات البدكير على التخلص من الجلد الميت والزائد وتقليم الأظافر بشكل أنيق، وترطيب بشرة القدمين، ثم يتم طلاء الأظافر بأناقة واللون المرغوب.
  • المنكير: هو تقنية تجميلية وعلاجية يتم الحصول عليها غالباً في صالونات التجميل والعناية بالبشرة، تستخدم السيدات خلالها عدة منتجات من أجل تقشير الجلد الذي يحيط بأظافر اليدين والتخلص من بقايا الجلد الميت، ثم يتم برد الأظافر بالأدوات الخاصة لذلك، ثم إعطاءها الشكل الذي ترغب به كل سيدة، ثم استخدام مستحضرات و زيوت عطرية على بشرة اليدين للحصول على يدين ناعمين وجملتين، وبعد أن تصبح الأظافر جاهزة ونظيفة يتم تطبيق مستحضرات المنكير أو طلاء الأظافر المناسب والمطلوب من قبل السيدة، يفضل القيام بهذه التقنية بشكل دوري حسب حاجة اليدين أو الأظافر.

كما أن هناك خطوات لتطبيق مستحضرات وتقنيات البدكير والمنكير هي :

  • يجب تنظيف الأظافر من أي بقايا من الطلاء القديم.
  • يجب بعدها برد الأظافر وتقليمها بشكل جيد ومرتب.
  • من الأفضل أن يتم نقع اليدين بالشامبو الممزوج بالماء الساخن.
  • يجب برد أظافر اليدين والقدمين بعدها للتأكد من زوال الأجزاء الجافة والمتشققة.
  • يتم ترطيب الأظافر بعدها بشكل جيد.
  • يجب تطبيق مقوي الأظافر أو المنكير الشفاف الذي يحمي الظفر من للتشقق.
  • تطبيق لون طلاء الأظافر المرغوب به.

أكمل القراءة

العناية بجمال المرأة جزءٌ لا يتجزّأ من أنوثتها وشخصيتها، يمنحها اهتمامها بنفسها ثقةً عاليةً بالنفس، ويضفي عليها السعادة والقدرة على مواجهة الحياة بمواقفها المختلفة، فهناك العديد من طرق العناية بكافة أجزاء الجسم، والعديد من المصطلحات التي تشكّل إشارات استفهامٍ للرجال تحديدًا، ومن هذه الأساليب التي تتبعها النساء كجزء من روتين عنايتها بجمالها ما يسمى بدكير ومنكير، فدعني أوضّح هذين المفهومين الغائبين عن عالم الرجال.

بالعودة إلى أصل كلّ من الكلمتين منهما فنجدها تستخدم باللغة الانكليزية (manicure)، وتعني تطريف الأصابع أو تشذيبها وتقليم الأظافر وطلائها، وتعود أصولها للغة اللاتينية (manus) وتعني (يد)، وكلمة (curare) وتعني العناية فهي بذلك تعني العناية باليد، أمّا مصطلح بدكير فهو أيضًا يعود لأصولٍ لاتينيةٍ ويختلف عن المصطلح السابق في المقطع الأول وهو (ped) أو (pes) وتعني القدم، فيصبح معناه العناية بالقدمين، بالتالي يتضمن كلا المصطلحين جميع الأساليب المتبعة للعناية في كلٍّ من القدمين واليدين، سواء كان بتشذيب الأظافر، أو التخلص من الزوائد اللحمية، أو بتلوينها بطلاء الأظافر، ولكلٍّ من هذه المراحل خطواتها المتبعة، وأدواتها الخاصة.

بدكير ومنكير

تبدأ أولى المراحل بقصّ أظافر كلٍّ من اليدين والقدمين للشكل المناسب لذوقك، تليها مرحلة الاسترخاء والمساج أو التدليك، وفيها تعمل الفنيّة على نقع كلٍّ من القدمين واليدين في الماء المعطّر بأجمل روائح الزيوت العطرية، وملطّفات البشرة مع تدليكهم.

تليها عملية التخلّص من الزوائد اللحمية باستخدام عصا صغيرةٍ تدفع بها الجلد الميت والزوائد إلى الخلف، ثم تعمد على ترطيب بشرتك باستخدام الكريمات المناسبة. تليها مرحلة طلاء الاظافر، وتعتمد الفنية فيها على عدّة مراحل تبدأ بوضع المادة الأساس العديمة اللون على الظفر، تليها استخدام اللون المناسب لذوقك واختيارك، انتهاء بالطبقة العلوية المثبتة للون.

في بعض الحالات قد يقسو جلد الكعبين في القدمين، مما يضطر الفتاة الفنية على القيام بإجراءاتٍ إضافيةٍ تشمل استخدام حجر الخفان أو مبرّد خشنٍ خاصٍّ لإزالة الجلد الميت القاسي.

حديثًا، تطورت طرق المنكير والبدكير، فغالبًا ما تعاني الفتيات من سرعة تقشّر لون طلاء الأظافر سواء كان لليدين أو القدمين، مع التكسّر المستمر للأظافر، فكان لابدّ من استخدام مواد أقوى وهو نوعٌ خاصٌّ من طلاء الجل الثابت، والذي يمكن المحافظة عليه لمدة تتجاوز الأسبوعين، ولكنه يحتاج إلى جهاز تنشيفٍ باستخدام الأشعة فوق البنفسجية.

يعود تاريخ أوّل استخدامٍ لعمليات التجميل والعناية بالأظافر غلى الهند منذ حوالي 5000 عام، عندما كانوا يستخدمون الحنّة في طلاء الأظافر، ثم انتقلت هذه العملية إلى الصين مع الاهتمام بشكلهم الطويل والمشذّب، ومنه انتشرت إلى جميع أنحاء العالم عندما وجدت النساء في منظرهن الطويل والملوّن جاذبيةً خاصةً.

وفي قرننا الحالي تطورت الطرق فاستخدمت الأظافر الصناعية والأكريليك، وهناك ما يعرف بالمناكير الفرنسي أو الفرنش، ويعود إلى سبعينيات القرن الماضي والمميز بتلوين طرف الظفر باللون الأبيض. أما البديكير فيعود تاريخه إلى المصريين القدماء، وفق ما أظهرته النقوشات الفرعونية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما معنى بدكير ومنكير؟"؟