ما معنى تشتقلك العافية في اللهجة السورية

ما المقصود بعبارة تشتقلك العافية التي يرد بها الشخص على الاخرين عندما يقولون له أشتاق اليك؟

1 إجابة واحدة
طالب
الإعلام, Syrian virtual university

يُستخدَم مصطلح “تشتقلك العافية” كَردٍّ على قول “اشتقتلك” في اللهجة السورية العامية، وهو بمعنى الدعاء بشكل عام أن تشتاق للمتحدّث العافية.

في الحقيقة ينقسم الشعب السوري إلى رأيَيْن حول هذا المصطلح فمنهم من يقول أنّه بمعنى الدّعاء على من قال اشتقت إليك، فبقولك “تشتقلك العافية” تكون قد دعيت عليه بأن تبتعد عنه العافية لدرجة أن تشتاق له ويشتاق لها.

وآخرين يقولون أنّه دعاءٌ بطيبِ نيّة للمتحدّث والمقصود به ألّا تفارقه العافية أو يشتاق لها.

ينتشرُ هذا المصطلح في أرجاء سوريا أجمع ويعتبر من المصطلحات الشعبية المتوارَثة فتسمَعُها من الصغير قبل الكبير، وليس هذا وفقط بل إنّه مُصطلح عربي متنقّل يُقال في أغلب الدول العربية مع اختلاف طريقة النطق واللفظ.

وبسبب هذا الانتشار العربي المكثّف كان لرئيس ومؤسّس مجمع اللغة العربية الشبكيّ، وأستاذ القراءات والتفسير بجامعة أم القرى الدكتور السعودي “عبد العزيز بن علي الحربي” رأي في المنحى الديني لهذا الرد، حيثُ وضَّح بدايةً أن من يدعي أي دعاء بغفلةٍ أو بضعف إداركٍ منه في الناحية اللغوية أو التعبيرية لا يؤخَذ عليه أبدًا بل العبرة بما يقصدهُ وينويه.

لكنّه وضّح أيضًا أنّ هذه العبارة إذا قيلت لشخص مُعافى تمامًا من العلل والبلاء تُصبِح كالدّعاء عليه وخصّيصًا بأنّ الشوقَ في اللغةِ أصولًا هو “نزاعُ الشيء إلى الشيء”.

وقد ختمَ الأستاذ الدكتور عبد العزيز بن علي الحربي رأيه في هذا القول، بأنّه أحد الأقوال والردود التي يجب اجتنابها، ونصحَ باستبداله بقول “تشتاق لك الجنة”.

أكمل القراءة

200 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى تشتقلك العافية في اللهجة السورية"؟