ما هو الآي بي في 6 IPv6

الرئيسية » لبيبة » شبكات » بروتوكولات » ما هو الآي بي في 6 IPv6
ما هو الاي بي في 6

خلال السنوات الأخيرة المنصرمة، بدأ إصدار الآي بي في 6 IPV6 بالتحول إلى تكنولوجيا رئيسية شيئًا فشيئًا. يتوارد هذا المصطلح بشكل كبير في عالم الشبكات كمساهم رئيسي ذو أهمية كبيرة. 

لكن ماهو الآي بي في 6 وما أهم استخدماته وميزاته؟ سنطلع على هذا سويًا.

ما هو الآي بي في 6

الآي بي في 6 هو أحدث إصدارات بروتوكولات الإنترنت، يحدد الأجهزة عبر الإنترنت بحيث يمكن تحديد موقعها. إذ يتم تحديد كل جهاز يستخدم الإنترنت من خلال عنوان IP الخاص بالجهاز.

يستخدم الإصدار السابق من بروتوكول الإنترنت IPV4 مخطط عنونة يمثّل ب 32 بت لدعم ما يزيد عن 4.3 مليار جهاز. ربما تجد هذا العدد هائلًا وكافيًا، لكن مع نمو الإنترنت وتطوره وتزايد عدد المستخدمين وأجهزة الحواسيب والهواتف المحمولة أصبحت الحاجة إلى المزيد من العناوين ملحة جدًا. فبدلًا من استخدام أربعة مجموعات من الأرقام التي تحوي من 1 إلى ثلاثة أعداد كما في الآي بي في 4، يستخدم الآي بي في 6 ثماني مجموعة كل منها مكونة من أربعة أرقام ست عشرية.

فوائد الإصدار

تضمن هذا الإصدار تحسينات جديدة مقارنة بالإصدار IPV4، إذ يمكن لبروتوكول الآي بي في IPV6 معالجة الحزم بشكل أكثر كفاءة. بالإضافة إلى إدخال مجموعة من التحسينات لزيادة الأداء والأمان، كما مكن موفري خدمات الإنترنت من تقليل حجم جداول التوجيه الخاصة بهم بجعلها أكثر هرمية.1

ميزات بروتوكول IPV6

تضمن هذا الإصدار من بروتوكول الإنترنت مجموعة هامة من الميزات نذكر منها:

  1. يستخدم حقل Flow Label لتحديد تدفق الحزمة لدعم خاصية QoS في أجهزة الراوتر، مما يسرع التعامل مع جدول التوجيه.

  2. يتيح للمضيف إرسال أجزاء من الحزم.

  3. يدعم حجم الحزمة 1280 بايت (دون تجزئة).

  4. لا يتضمن على الملفات الاختبارية الموجودة في الإصدار السابق.

  5. يتطلب دعم حزمة بروتوكول الإنترنت الأمنية IPSec مما يزيد الأمان في الشبكة.

  6. لا يتطلب استخدام بروتوكول إعدادت المضيف الديناميكي DHCP.

أنواع عناوين اي بي في 6

يتم تصنيف عناوين IPV6 إلى ثلاثة فئات هي:

  • Unicast أو البث الأحادي: إذ يكون الاتصال ما بين جهاز وآخر فقط. أي يتم تسليم حزمة IPV6 إلى عنوان واحد فقط.
  • Anycast: معرف لمجموعة من الواجهات التي تنتمي إلى عقد مختلفة. أي يتم إرسال حزمة IPV6 إلى عقدة واحدة تكون الأقرب إلى المرسل باستخدام خوارزمية التوجيه.
  • Multicast أو البث المتعدد: يكون الإرسال فيه من مرسل واحد إلى مجموعة من المستقبلين.

الفرق بين IPV4 و IPV6

يشترك كلا البروتوكولين بخصائص وبنية متشابهين كما أن IPV6 يعتبر بديلًا ل IPV4. لكن الفروق الأبرز تكمن في أنه يتم تمثيل IPV4 بواسطة أرقام مؤلفة من 32 بت ما يترجم إلى مساحة تصل حتى 4.3 مليار عنوان بينما يمثل IPV6 بواسطة 128 بت أي ما يعادل 340 تريليون عنوان.

كما يتم فصل عناوين IPV4 إلى أربع مجموعات مؤلفة من رقمين ست عشريين، بينما يتم فصل عناوين Ipv6 إلى ثمان مجموعات كل منها مؤلفة من 4 أرقام ست عشرية.2 3

المراجع