ما هو الفاصل الكنتوري؟

2 إجابتان

تعتبر الخرائط الطريقة العلمية الأمثل للتعبير عن المواضيع المختلفةْ عن طريق الرموز والمفاهيم المتنوعة التي تدل عليها مثل التعبير عن المساحة والتعبير عن السمات والعناصر المتواجدة حقيقةً في الواقع وتبيان العلاقة بينها، بالإضافة إلى الخرائط الافتراضية مثل خرائط ومخططات الدماغ ومخططات الحمض النووي، وعندما نستخدم كلمة “خريطة” سيخطر في بالنا علم الجغرافيا الذي يدرس المساحات المختلفة للبلدان والتضاريس ومواقعها وصفاتها وخواصها، كما يدرس جميع العناصر الموجودة على سطح الأرض أو تحت سطح الأرض، ويُبيّن الانخفاضات والارتفاعات من خلال ما بسمى “خط الكونتور” أو “الفاصل الكونتوري”، أما عن أنواع الخرائط فهي:

  • الخرائط الطبوغرافية.
  • الخرائط المكانية.
  • الخرائط المناخية.
  • الخرائط السياسية.

وغيرها الكثير من الخرائط التي تتألف من مفاتيح أساسية للخريطة مثل سهم الشمال ومقياس الرسم والعنوان.

توجد خطوط الكونتور في الخرائط الطبوغرافية التي تميز سطح الأرض، فالخط أو الفاصل الكونتوري هو عبارة عن البعد العمودي على الخريطة والفرق في ارتفاع موقعين على سطح الأرض، كما تمثل هذه الخطوط الارتفاع عن سطح البحر، ففي كل خريطة طبوغرافية هناك فاصل كونتوري رئيسي يعتبر المرجع في تحديد الارتفاعات المتنوعة على سطح الأرض، وتجدر الإشارة إلى أن هناك حالات متنوعة لتوضع خطوط الكونتور:

  1.  خطوط الكونتور المتصلة مع بعضها: تدل على مواقع متساوية في الارتفاع.
  2. الخطوط غير المتصلة مع بعضها: فتمثل مواقع ذات ارتفاعات مختلفة تُحَدد بمسافات معينة.
  3. خطوط الكونتور القريبة جدًّا من بعضها: تدل على منطقة ذات انحدار كبير.
  4. خطوط الكونتور المبتعدة عن بعضها: تدل على منطقة ذات انحدار طفيف.
  5. خطوط الكونتور المتلاصقة والمتداخلة: هي حالة نادرة تدل علة تواجد جرف أو منحدر شديد.

فكيف يتم تعيين ارتفاع الخط الكونتوري؟

  • إجراء قياس لفروق الارتفاعات أي الفاصل الكونتوريْ من خلال المؤشر الذي يدل على الارتفاع والموجود على الخريطة.
  • قياس المسافات بين خطوط الكونتور بشرط أن يتم قياس كل خطين على حِدى.
  • قياس ارتفاعات كل خطوط الكونتور الموجودة.

أما لحساب ميل منطقة ما فتتم قسمة تفاوت الارتفاع على المسافة بين خطوط الكونتور.

وفي علم الجغرافيا كثيرًا ما نتعرض لنوع من الخرائط تسمى الخرائط العامةْ التي تبين مواصفات معينة لأماكن متنوعة بما فيها من أنهار وبحار وبحيرات وتضاريس وطرق وقرى ومدن رئيسية وفرعية وغيرها، لكن في بعض الحالات نحتاج إلى خطوط الكونتور الموجودة في الخرائط الطبوغرافية لأنها تمثل البعد الثالث “الارتفاع” لجميع العناصر الموجودة على سطح الأرض، وبالتالي فيمكن استخدام خطوط الكونتور في العديد من المجالات مثل:

  • المجال الهندسي: مثل تحديد الموقع الملائم لعملية البناء، وإنشاء وتصميم الطرق خصوصًا وأنواع المواصلات المختلفة الأخرى، وتعيين الأماكن الملائمة للصرف الصحي.
  • المجال الجغرافي: حيث نحتاج خطوط الكونتور في تحديد تضاريس العالم بأكمله.
  • النشاطات الرياضية الصعبة: مثل تسلق الجبال وقيادة الدراجة في الأماكن الجبلية الوعرة، حيث نحتاج في هذه الحالة إلى معلومات عن انحدار أو استواء هذه المناطق التي تؤمِّنها خطوط الكونتور.

أكمل القراءة

لمعرفة ما هو الفاصل الكنتوري لابد أولًا من تعريف بعض المصطلحات التي يرتبط بها والتي لا يمكن فهم ماهيته دون معرفتها.

المسح الطبوغرافي هو رسم خريطة لقطعة أرض معينة، تتضمن هذه الخريطة السمات الطبيعية والاصطناعية للأرض من تلال وأشجار ومباني وغيرها، ويتم توضيح هذه المعلومات على الخريطة على شكل خطوط يطلق عليها الخطوط الكنتورية أو خطوط الكفاف.

خطوط الكنتور: هي الخطوط المرسومة على الخرائط الطبوغرافية للإشارة إلى ارتفاع الأرض أو انخفاضها في المنطقة الجغرافية الممثلة بهذه الخريطة. إذًا، الفاصل الكنتوري: هو المساحة العمودية أو الفرق في الارتفاع بين خطوط الكنتور على الخرائط الطبوغرافية.

ما هو الفاصل الكنتوري

يختلف الفاصل الكنتوري عادةً من خريطة إلى أخرى بحسب حجم المنطقة المراد تعيينها، ويتم تحديد هذا الفاصل من قبل قائد المسح الطبوغرافي قبل البدء بعملية رسم الخريطة وذلك بالاعتماد على العوامل الأرضية للمنطقة.

حساب الفاصل الكنتوري

عادة ما تشير وسيلة الإيضاح التي تكون مرفقة بالخريطة الطبوغرافية إلى قيمة الفاصل الكنتوري، مع ذلك فإن تعلم طريقة حسابه مهارة مفيدة. في معظم الخرائط نلاحظ أن هناك خطوط كنتور أثقل وأغمق من غيرها تسمى خطوط الفهرس وهي مهمة للغاية لحساب الفاصل الكنتوري وذلك باتباع الخطوات التالية:

  1. نحدد موقع خط فهرس تم تمييزه بارتفاع معين.
  2. نحسب الفرق بين خط الفهرس المحدد وخط الفهرس الذي يليه من الخريطة.
  3. نعد خطوط الكنتور المحصورة بين خطي فهرس متتاليين والتي غالبًا ما تكون أربعة خطوط في معظم الخرائط.
  4. بعد معرفة عدد خطوط الكنتور نضيف إليها واحد أي اذا كان عدد الخطوط التي حصلنا عليها في الخطوة السابقة أربعة خطوط نضيف واحد فيصبح لدينا خمسة.
  5. نقوم بحساب حاصل قسمة الفرق بين خطي فهرس الذي حصلنا عليه في الخطوة الثانية، على عدد خطوط الكنتور بين خطي فهرس بالإضافة إلى واحد والذي حصلنا عليه في الخطوة الرابعة، فيكون الناتج هو قيمة الفاصل الكنتوري.

فإذا كان الفرق في الارتفاع بين خطوط الفهرس 200 وعدد الخطوط زائد 1 يساوي 5 يكون الفاصل الكفافي 200/5=40.

قراءة خطوط الكنتور

تظهر الخطوط الكنتورية شكل الأرض ويشير خط الكنتور إلى ارتفاع متساوي أي أن جميع النقاط على طول هذا الخط يكون لها نفس الارتفاع على سطح البحر، وكلما قلت قيمة الفاصل الكنتوري بين خطي كنتور متتاليين كان ذلك دلالة على زيادة ميل التضاريس، بمعنى أنه إذا كانت التضاريس على الأرض عبارة عن جرف عمودي فإن الخطوط الكنتورية على الخريطة تكاد تتجمع ويمكن ان تبدو كما لو كانت مدمجة وبالتالي يكون الفاصل الكنتوري شبه معدوم، وعلى العكس كلما كان الفاصل الكنتوري كبير يشير ذلك إلى أن الأرض مسطحة نسبيًا.

استخدامات الفاصل الكنتوري

بما أن الفاصل الكنتوري مخصصٌ لحساب الارتفاع الرأسي لمنطقة ما بالتالي يمكن استخدامه للاستدلال على الجسور أو السدود أو الطرق على الخريطة. أخيرًا أود أن أشير إلى أنه عندما يتم رسم مساحة كبيرة على الخريطة في قطعة صغيرة من الورق يتم استخدام فاصل كنتوري أعلى لمساحة كبيرة وفاصل صغير لمساحة صغيرة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو الفاصل الكنتوري؟"؟