ما هو مفتاح الخريطة؟

2 إجابتان

بدايةً الخريطة هي عبارة عن رسومات ذات بعدين توضح مواقع الدول بالنسبة لبعضها البعض وأحيانًا تعبر عن تفاصيل منطقة صغيرة من أحد هذه الدول أو يمكن أن تعطي تفصيلًا للكوكب بأكمله، وعلى هذه الخريطة يمكن إظهار العديد من التفاصيل الزراعية والمناخية والصناعية وغيرها وكل ذلك عبر ما يسمى مفتاح الخريطة .

وبالتالي فإنّ مفتاح الخريطة هو عبارة عن جدول يتضمن مجموعة من الرموز التي تحتويها الخريطة وتعطي تفسيرًا كتابيًا لها، وبمعنى آخر فإنّ مفتاح الخريطة هو الذي يعطيها معنى فلولاه ستكون مبهمة إلى حد كبير.

عادةً ما يوضع المفتاح في زاوية الخريطة على شكل مربع يتم ضمنه شرح معنى الرموز والألوان الموجودة عليها والتي تكون ضرورية جدًا لفهم الخريطة، وفي بعض الحالات قد تتضمن أيضًا على مناطق مظللة أو منقطة يتم شرح معناها أيضًا ضمن مفتاح الخريطة.

مفتاح الخريطة

ورسم الخرائط حقيقةً هو مهنة تعود إلى العصور القديمة ويجمع مصمموها بين الفن والعلم، وقد تم العثور على أقدم خريطة كانت تمثل النجوم في عام 2000 وكانت مرسومة على جدار كهف في لاسكو بفرنسا حيث يعتقد العلماء أنّها تعود لأكثر من 16500 عام.

وقد مر تصميم الخرائط في العديد من المراحل بمعنى أنّ الإغريق والرومان والصينين استخدموا الخرائط منذ القدم عبر إجراء مسح للأرض الأمر الذي يجعل المهمة صعبة وغير دقيقة مئة بالمئة ثم تتطور الأمر حتى استخدام التصوير الجوي، أما في يومنا هذا فغالبًا ما يتم استخدام الأقمار الصناعية في رسم الخرائط.

وقبل الحديث عن رموز مفتاح الخريطة من المهم معرفة أنّ الخرائط تقسم إلى نوعين أساسين هما:

  • الخرائط العامة التي توضح المواقع الدقيقة لما يراد شرحه كما هو الحال مع خرائط الدول والمدن وغيرها.
  • الخرائط الموضوعية وهي التي تهدف إلى تقديم فكرة أكثر تعمقًا عن هذا المكان كمناخه واقتصاده وزراعاته وغيرها.

الرموز الموجودة في مفتاح الخريطة هي عبارة عن أشكال صغيرة توضح معلومات معينة تتضمنها الخريطة وعادةً ما تحمل هذه الرموز ألوان مشابهة لما يراد الاشارة إليه في الواقع بحيث تكون هذه الرموز أكثر منطقية وليس من الضروري أن تتضمن جميع الخرائط جميع المعلومات المتعلقة بمحتواها إلا أنّ الخرائط الاحترافية تتضمن معلومات شبه شاملة عن المكان المقصود.

ومن الرموز الشائعة رموز الطرق والأبنية وهي رموز ترشدك إلى معرفة الموقع الدقيق للمكان الذي تريد الذهاب إليه ومن بين هذه الرموز:

  • يشير المربع أو المستطيل الكبير إلى مبنى كبير في حين يشير المربع الصغير إلى منزل عادي.
  • المربع الذي يعلوه علم يشير إلى مدرسة، في حين يشير المربع الذي يعلوه صليب إلى كنيسة.
  • يشير المربع الذي داخله حرف M إلى متحف والذي يعلوه حرف x إلى طاحونة هوائية.
  • يشير مقعد الحديقة إلى حديقة أو منطقة نزهة.
  • يشير الخط المتصل إلى طريق في حين يشير الخط المتصل المزدوج إلى طريق سريع.
  • الخط الذي يتضمن خطوط فاصلة يشير إلى سكة حديد.

أكمل القراءة

تعتبر الخريطة لغة عالمية تستخدم للتفاهم بين الجغرافيين في العالم، فهي لاتحتاج إلى حواجز لغوية أو سياسية لفهمها، حيث يجمع الجغرافيون المعلومات الأساسية عن طريق الخرائط، الي تعتمد على طرق معينة لتسهيل فهمها من قبل الجغرافيين أو من قبل الأشخاص الآخرين، حيث تحتوي على رموز تبين مواقع أشياء معينة عليها، مثل: الأنهار، والسهول، والبحار، والجبال، وغيرها، وتستخدم أشكالاً ورموزاً معينة دون استخدام الكلام لأن ذلك يجعلها مربكة نوعاً ما.

تعرف الخريطة على أنها تمثيل لمنطقة أو جزء معين على سطح الأرض، قد تكون منطقة كبيرة كأن تشمل العالم بأكمله أو صغيرة كأن تشمل منطقتك أو حيك الذي تعيش فيه. وهناك بعض العناصر الأساسية التي يجب أن تتواجد في كل خريطة ليتمكن القراء من فهمها، منها:

  • مقياس الخريطة: يعرف على أنه النسبة بين المسافة على الخريطة وما يقابلها في الواقع من أبعاد ومسافات، وتكمن أهميته في قياس المساحات من خلال الخريطة دون الرجوع إلى الطبيعة، مما يوفر الوقت والجهد والتكلفة.
  • عنوان الخريطة: يعبر عن الموضوع الأساسي للخريطة، ويوضع عادةً في أعلى الخريطة.
  • اتجاه الشمال: وهو عبارة عن رمز يدل على اتجاه الشمال في الخريطة، يمكن أن يكون مرسوماً في الجزء الشمالي أو الغربي أو الشرقي حسب ماتسمح به الخريطة.
  • مفتاح الخريطة: يساعد القارئ على فهم محتواها، وهو من العناصر الأساسية التي لابد أن تتواجد في كل الخرائط، فكما لاتستطيع الإستغناء عن مفتاح منزلك كي يفتح لك الباب، كذلك مفتاح الخريطة يوضح الخريطة ويشرحها، فهو يوفر المعلومات اللازمة لكي يكون للخريطة معنى.

غالباً يكون مفتاح الخريطة عبارة عن مستطيل يوضع في زاوية الخريطة، ويقدم معلومات ضرورية لفهم الخريطة، يمكن أن تكون هذه المعلومات عبارة عن صور أو رموز تمثل أشياء معينة على الخريطة، ويمكن أن تكون الخريطة بالألوان أو مظللة، ويشرح المفتاح معاني هذه الألوان والظلال. وكمثال على ذلك تبين الخريطة التالية الأقاليم المناخية في العالم العربي:

مفتاح الخريطة                                 الشكل/1/

كما نلاحظ في الخريطة يتوضع مفتاح الخريطة في زاوية الخريطة وهو على شكل مستطيل يحتوي على ألوان تشير إلى الأقاليم المناخية في الوطن العربي، فتستطيع أن تفهم من هذه الخريطة عن طريق المفتاح أن كل ماهو ملون باللون الأخضر هي مناطق تتمتع بمناخ اقليم البحر المتوسط، وماهو ملون باللون الأصفر هي مناطق تتمتع بمناخ الإقليم الصحراوي (الحار)، وكذلك المناطق الملونة باللون البرتقالي هي مناطق تتمتع بمناخ الإقليم المداري (السوداني)، وباقي الألوان تشير بنفس الطريقة إلى باقي الأقاليم المناخية المختلفة في مناطق الوطن العربي.

كما تبين الخريطة التالية بعض المحاصيل الزراعية في الوطن العريي:

مفتاح الخريطة

تلاحظ في هذه الخريطة أيضاً أن مفتاح الخريطة متوضع في زاوية الخريطة ويحتوي على ألوان ورموز تشير إلى أماكن توزع المحاصيل الزراعية في الوطن العربي، فمثلا تلاحظ صورة شجرة النخيل في الخريطة تدل على أماكن توزع زراعة النخيل حسب مايخبرنا المفتاح، واللون الأخضر يشير إلى أماكن توزع القطن في الوطن العربي وكذلك بالنسبة لباقي عناصر المفتاح.

وبالتالي يمكن القول أن مفتاح الخريطة يختلف باختلاف نوع الخريطة فمن الممكن أن يحتوي على ألوان أو رموز أو اشارات أو صور أو غيرها. فهناك الكثير من أنواع الخرائط الجغرافية منها:

  • الخرائط الطبرغرافية: تتضمن تمثيل البحيرات، والجداول، والمسطحات المائية، والطرق، وغيرها.
  • الخرائط البحرية: تستخدم في الملاحة وتوفر معلومات عن المنحنيات في المناطق العميقة، وأماكن تواجد الجزر والصخور وغير ذلك.
  • الخرائط الجوية: توفر معلومات ضرورية للطيارين، فهي تظهر صورة للأرض والمعالم المهمة التي يمكن مشاهدتها من الطائرة، وبالتالي تساعد في التوجه بشكل صحيح وسريع.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو مفتاح الخريطة؟"؟