تأتي الكلاب في أشكالٍ وأحجامٍ مختلفةٍ، لكن ليست كل سلالاتها مناسبة للعمل البوليسي، وأغلبية الكلاب البوليسية العاملة عالميًّا في هذا القطاع هي من كلاب الشيبرد الألمانية واللابرادور، بالإضافة إلى استخدام أنواعٍ أخرى في بعض الأحيان تبعًا للمهام الخاصة المطلوبة لها.

وتتمحور الصفات الرئيسية للكلاب البوليسية حول الذكاء والقوة وحاسة الشم والعدوانية، ويكون معظمها من الذكور، وتترك عادةً غير مخصيّةٍ لتحافظ على عدوانيتها الطبيعية والتي يجب أن تبقى تحت المراقبة عبر التدريب الصارم.1

وغالبًا ما يطلق على الكلاب البوليسية اسم K-9s ويتم تدريبها بشكلٍ خاصٍ لتساعد الشرطة وغيرها من دوائر تطبيق القانون في أداء واجبها، وحماية مدربيها. فهي قادرةٌ على ملاحقة المجرمين الهاربين من العدالة والقبض عليهم، وعلى شمّ المواد المختلفة وكشفها، وتصنف في هذه الحالة من فئة كلاب الاكتشاف.2

تعتبر الكلاب البوليسية أدواتٍ أساسيةً وعناصر شرطةٍ محلفةً في نظر القانون، وعليها أن تجتاز اختباراتٍ قاسيةً وتدريباتٍ لتدخل هذا المجال، ويعد أي تصرفٍ مؤذٍ بحقها وكأنه موجهٌ لأي عنصر شرطةٍ بشريٍّ.3

أفضل 10 أنواع من الكلاب البوليسية

يوجد أكثر من 100 نوع وسلالة أو أكثر من الكلاب في العالم، لكن القليل منها فقط ولد ليعمل في قوات الشرطة، حيث باستطاعة هذه الحيوانات المميزة أن تؤدي أعمالًا عظيمةً لا يقدر على فعلها حتى الإنسان الموهوب.

  • الشيبرد الألماني German Shepherd

يأتي كلب الراعي الألماني أو الشيبرد في المرتبة الأولى بين الكلاب البوليسية فهو السيد في قوة الشخصية، فالكلاب أيضًا لها شخصيتها كما أنها قادرةٌ على التفاعل مع الإنسان كما يفعل الأصدقاء والأسر مع بعضهم، لكن مع فرقٍ وحيدٍ هو عدم قدرتها على الكلام. يتميز الشيبرد بالذكاء والانضباط، وبراعته المذهلة في الهجوم.

يتم تدريب الشيبرد البوليسي على مهام البحث والإنقاذ في أكثر المناطق الريفية، فهو يؤدي واجبه كما دُرب عليه وأثبت أنه لا يتوقف تحت أي ظرفٍ قبل أن يُنجز ما تدرّب عليه واُستخدم لتأديته.

تستطيع هذه الكلاب التقيّد بالتعليمات بشكلٍ أفضل من بعض البشر. كما أنها متعددة المهارات ويمكن إخضاعها لأي تدريبٍ في وحدات K9 فهي ولدت لتكون ضمن قوات الشرطة، وتميل عند القبض على مجرمين مسلحين إلى تأدية أقصى عملها بكل أمانةٍ حتى لو انتهى الأمر بفقدان حياتها فداءً للواجب. لذلك عند الحاجة لكلبٍ حارسٍ يخدم إلى جانبك كشريكٍ عند تأدية الواجب، عليك التفكير بالشيبرد فهو سيحمي ظهرك ولن يتركك للعدو كما يفعل بعض البشر تحت ظروفٍ اضطراريةٍ أحيانًا.

  • الروت وايلر  Rottweiler

يشتهر الروت وايلر بأنه الأكثر افتراسًا، والأكثر عدوانيةً في تصرفاته، ورغم أن حجمه ليس الأكبر بين الكلاب لكنه الأكثر شجاعةً وعضته كفيلةٌ بنزع إصبعٍ من مكانه، لذا على الشخص الذي يريد العبث معه أن يفكر كثيرًا قبل أن يحاول الهرب من أمامه أو استفزازه بحركاتٍ ساخرةٍ أو قلة احترامٍ من أي نوعٍ. لذلك يعد من بين أفضل سلالات الكلاب البوليسية، وفي حالته الحجم ليس ذو أهميةٍ.

  • التيرفيرين البلجيكي Belgian Tervueren

كلابٌ مشعرةٌ تشبه الذئاب بمظهرها، حيث تثير الخوف في قلب كل شخصٍ يراها، رغم أنها ليست خطرةً كما تبدو، لكن مظهرها وحده كفيلٌ بالتأثير على عقل أي أحدٍ يريد أن ينتهز فرصةً لا مبالية وخطرةً ضد القانون. ويطلق التيرفيرين البلجيكي صفات الذئب التي بداخله عندما يكون في حالة دفاعٍ عن مرافقيه البشر، وكغيره من الكلاب البوليسية يعمل في الكشف عن المخدرات والمتفجرات وربما أشياء أخرى كالحراسة والاكتشاف بالشم والصيد، ومرافق وفيّ وكلها في آنٍ واحدٍ.

  • الدوبرمان بينشر  Doberman Pinscher

يعتبر الدوبرمان واحدًا من القادمين الجدد على الساحة بغض النظر عن السلالات الأخرى. صحيح أنه ليس كبيرًا لكنه ليس الأصغر يمكن القول إنه متوسط الحجم، وكونه من أكثر الأنواع شيوعًا في الولايات المتحدة وحدها اعتبر على نطاقٍ واسعٍ من وحدات الكلاب البوليسية في قوات الشرطة.

ويتصف الدوبي كما يسميه البعض، ببنيةٍ جسديةٍ نحيفةٍ وأنيقةٍ ما يجعله أخف وزنًا، وبالتالي أسرع في الجري ما أضاف ميزةً جديدةً أهلته ليكون بين أفضل سلالات الكلاب البوليسية على الكوكب. فقدرته على الجري بسرعةٍ قصوى تجعل البوليس واثقًا من القبض على المجرم بمجرد إطلاق الدوبرمان ورائه فهو لن يتخلى عن المهمة حتى يطبق فكيه على المعتَقل.

  • الشنوزر العملاق Giant Shnautzer

الكلب الكبير دائمًا يربح، فهو يرعب أي كلبٍ آخر أصغر حجمًا على مدى النظر وسيرعب المجرمين أيضًا. يملك الشنوزر شعرًا طويلًا يمكن تعليقه منه كما الإنسان. ويبدو وكأنه رجلٌ عسكريٌّ مسنٌ.

صفة “عملاق” كما يشير الاسم ليست عبثًا، فكبر حجمه وجسمه الطويل يمنحه فتنة كبيرة ما يفرض الاحترام والمسؤولية تجاهه، وبسبب مظهره الضخم هذا سيتطلب الأمر كتابة “قصة” عن الأمور التي يمكن لقوات الشرطة أن تربيها وتدربها من أجلها.

  • الشيبرد الهولندي Dutch German Shepherd

يمكن اعتبار هذا اسم نوع سلالة الشيبرد الألماني، فالكل يعرف أن الهولنديين مشهورون بطبيعتهم الأنيقة. وكذلك تتحدث شهرة كلاب الشيبرد الهولندية عن نفسها، وكونها سلالة هولندية فليس هناك الكثير لقوله إلا أنها من أفضل سلالات الكلاب البوليسية.

يقوم أفراد البوليس بتدريب الشيبرد الهولندي لعدة أسبابٍ على مدى سنواتٍ، فهو الأكثر تفضيلًا عند الشرطة الهولندية التي تعتبره مصدر قوةٍ، وعليها أن تقيم له منزلًا تقليديًّا بين قواتها. فهو واحدٌ من أفضل الأنواع البوليسية لأسبابٍ عدةٍ منها طول فترة حياته بين 13 -15 سنةً في حال العناية بغذائه والمحافظة على الفحوص الطبية بانتظامٍ.

  • اللابرادور Labrador Retriever

ويعتبر واحدًا من ألطف الكلاب شكلًا بالنسبة لمعظم العائلات في العالم، لكن عند الحديث عن لابرادور الصيد فهو سلالةٌ أخرى تمامًا على خصوصيتها، وبالعموم تتواجد السلالة الأكثر شيوعًا من اللابرادور في المنازل حيث يُعامل كحيوانٍ أليفٍ غاية في اللطف يتحرك أينما يريد ومُرحّب به دائمًا. ورغم كل ذلك فهو من أفضل السلالات في المجال البوليسي.

يتواجد لابرادور الصيد في العمل البوليسي لأسبابٍ مختلفةٍ بالكامل، مثل التعرف بالشم على مكان المتفجرات والمخدرات وكشفها. أما السبب الرئيسي وراء اقتناء الشرطة هذا النوع لمساعدتها فهو ليكون عيونًا وآذانًا لها تلتقط أبعد مما تستطيع الحواس البشرية، وتعتبر هذه مسؤوليةً كبيرةً على حيوانٍ لا يعرف ما هي القنابل أو مدى خطرها. ومع ذلك يكشف اللابرادور مكانها بنجاحٍ بالاعتماد على حاسة الشم فقط، ويعود الفضل إلى قدرته الخارقة على التعلّم بالتدريب، قدرة غير عاديةٍ تستحق درجةً عاليةً من التقدير.

  • بوكسر Boxer

كما يشير اسمها، فهي من بين أكثر الكلاب المقاتلة وأفضل السلالات للعمل البوليسي، وهناك نوعان رئيسيان منها في قوات الشرطة هما بوكسر Schutzhund وبوكسر Deutscher وتتساوى كلتا السلالتين في صفاتها ككلاب بشكل فيه غرابة لكنه مقبول، ويتميز البوكسر بقدرته على القفز عاليًّا جدًا، والمرونة في أي نوع عملٍ بوليسيٍّ، واستخدام الكلاب المرنة في مجالاتٍ عدة بالتدريب البوليسي ميزة عظيمة للجميع.

  • البلود هاوند Bloodhound

يتميز بوجهٍ طويلٍ، وآذانٍ كبيرةٍ تجعله مميزًا نوعًا ما من حيث المظهر وسببًا ليكون ضمن أفضل سلالات الكلاب البوليسية. فهو كلبٌ قويٌّ، وبلا شك هو الكلب الوحيد الذي يقف بثباتٍ واستقامةٍ لأوامر مدربه أو معلمه، حيث يتضمن الإعداد للعمل البوليسي تدريبًا قاسيًّا بكل معنى والانصياع للأوامر مهما كانت وتنفيذها.

والبلود هاوند أيضًا كلب صيدٍ، وبإمكانه إمساك فرائس أكبر من الطيور كالأيائل والخنازير البرية. و”دمويٌّ” اسمٌ مناسبٌ له في هذه الحالة.

  • كلب الصيد الألماني قصير الشعر GSP

وهو كلبٌ قصيرٌ جدًا كما يدل الاسم، ومن بين أفضل الكلاب البوليسية. منذ تواجده في العالم وحتى عام 1800 وهو يبدو منقّطًا نوعًا ما وهش المظهر لكن ذلك لا يعني الحكم عليه من ملمس فروه وجلده، فهو واحدٌ من أنشط الكلاب وأكثرها ودًا. بالإضافة إلى أنه كلب صيدٍ رغم اقتصار المجال عنده على لعبة الصيد والطيور فقط.

ويحتل المرتبة العاشرة في قائمة سلالات الكلاب البوليسية بسبب تعرضه للموت بسرعةٍ إثر معاناة شائعة من التواءٍ معويٍّ وحدوث مضاعفاتٍ في المعدة تكون قاتلةً في حال عدم إسعافها بشكلٍ فوريٍّ إلى الطبيب البيطري.4

المراجع