اللغة الفارسية هي اللغة الرسمية في إيران و يتم التعامل بها في دوائر الدولة والحكومة والإعلام والتعليم، وتعدّ اللغة الأم لأكثر من نصف سكان إيران والباقون يتحدثون الفارسية كلغة ثانية، كلمة Farsi الفارسي هي الاسم الذي يستخدمه الأشخاص الذين يتحدثون بالفارسية أما  Persian فيستخدمها الأشخاص الذين لايتحدثون بها. ويشكل الفرس أكبر مكوّن عرقي في إيران ويتركزون في المناطق الحضرية الرئيسية في وسط وشرق إيران وبرأيهم اللغة الفارسية جميلة للغاية، و جلّ مايسعدهم هو الاستماع إلى شعر العصور الوسطى الفارسيّ.

اللغة هي رابط حي مع الماضي لأي أمة فاللغة الفارسية ذات تاريخ يمتد لأكثر من 5000 سنة، ويقال أنها مرت بعصور أربعة مميزة:

  • الفارسية القديمة: في زمن الامبراطورية الأخمينية حيث كانت لغة شعب بارسا الذي حكم إيران من حوالي عام  300 إلى 550 قبل الميلاد.
  • الفارسية الوسطى: في عصر الإمبراطورية الساسانية وهي آخر امبراطورية فارسية قبل الإسلام  وحكمت إيران من حوالي عام 224 حتى651م وكشاهد على ذاك العصر نجد كميات هائلة من الكتابات الدينية في ذاك الوقت.
  • الفارسية الكلاسيكية: والتي لها جذور متأصلة مع الفارسية القديمة ونلاحظ من خلال القراءات التاريخية لتلك الفترة الزمنية صمود هذه اللغة أمام لغات الغزاة حيث احتلّ العرب ايران لعدة عقود ومع ذلك بقيت الفارسية هي اللغة المحكية.
  • الفارسية الحديثة: وهي لغة متطورة دائماً منذ عام 900م بعد فتح العرب لإمبراطورية ساسان ودخول الإسلام إلى تلك البلاد، وهنا الفارسية لم تثبت قوتها أمام اللغة العربية حيث أصبحت العربية اللغة الرسمية الأدبية المكتوبة لكن الفارسية بقيت تستخدم في المحكمة وتم استبدال الكثير من الكلمات الفارسية الأصلية بكلمات عربية وذلك لإثراء المفردات وفي النهاية اعتمدوا على النص العربي.

كما هو الحال مع اللغة العربية فاللغة الفارسية فيها لهجات متنوعة ونستطيع تمييز منشأ كل شخص من خلال لهجته، فاللهجات الرئيسية التي ينطق بها في يومنا هذا بإيران هي:

  • الفارسية الإيرانية أو مايسمى بالفارسية الغربية: وهي أكثر اللهجات انتشاراً ونشأت بسبب الناطقين العرب الذين يلفظون حرف الصاد.
  • الفارسية الطاجيكية: وسميت بهذا الاسم منذ العصر السوفييتي والأبجدية الطاجيكية مشتقة من السيريلية.
  • الداري الفارسية: وتعرف بالفارسية الشرقية والأبجدية الفارسية المشتقة من العربية تستخدم لكتابة الإيرانية والدراي، ومهما اختلفت الأسماء واللهجات فإن معظم الناطقين باللغة الفارسية كلامهم مفهوم بينهم، لكن يبقى ضرورياً اختيار اللهجة المناسبة للمنطقة التي نريدها فهناك اختلافات بالمفردات والأصوات.

تعتبر اللغة الفارسية هندية إيرانية وترتبط كثيراً باللغات اللاتينية واليونانية والإنكليزية، وبالمقارنة مع أي لغة من لغات الشرق الأوسط تعدّ الفارسية لغة بسيطة بالنسبة للناطقين باللغة الإنكليزية إن أرادوا تعلمها ، فالأسماء بالفارسية لا تميّز بين الجنسين، الأفعال والجموع تحكمها قاعدة منتظمة، فيها الكثير من أحرف الجرّ، أما صعوبتها تكمن في تعدد معاني الكلمات تبعاً للسياق الواردة فيه، وتتضمن الفارسية اثنان وثلاثون حرفاً وتكتب من اليمين إلى اليسار، وللأحرف أشكال لرسمها كما هو الحال في الأحرف العربية تبعاً لموقعها في الكلمة.

ورغم أنّ اللغة الفارسية هي اللغة الرسمية في إيران نجد لغات أخرى يتحث بها الإيرانيون حيث نلاحظ وجود بعض اللهجات التركية ويتحدث بها حوالي 18% من سكان إيران والكردية مع أكثر من 5.5 مليون كردي في البلاد والعربية  لها إيضاً أثر في البلاد في القسم الجنوبي عند الخليج الفارسي، كما يوجد الكثير من لغات الأقليات في البلاد كالعبرية والأرمينية .

أكمل القراءة

اللغة الفارسية هي اللغة الرسمية لإيران الجمهورية الإسلامية، لكنها ليست اللغة الوحيدة فيوجد حوالي 75 لغة أخرى يتحدث بها الإيرانيون، وجميع هذه اللغات تنتمي إلى اللغات الهندية الأوروبية، وتشير بعض الإحصائيات إلى أن عدد اللغات المستخدمة في إيران هي 110 لغة، وإحصائيات أخرى صدرت في عام 2005 أكدت على وجود 87 لغة، ولكن أكثرها انتشاراً هي اللغة الفارسية والتي يتحدث بها حوالي 70 مليون نسمة حول العالم، تليها اللغة الكردية ويتحدث بها حوالي 35 مليون نسمة، ثم البشتونية أيضاً حوالي 35 مليون نسمة، ثم تليها اللغة البلوشية التي يتحدث بها حوالي 7 مليون نسمة، وكذلك اللغة المازندارية حوالي 4 مليون نسمة.

اللغة الرسمية لإيران

وتقسم اللغة الفارسية إلى لهجاتٍ إقليميةٍ مثل عباداني، وطهراني، وشيرازي، والكتبي، وقازيني، وكاشاني، والشيرازي القديم، واصفهاي، وسيدي، وأراكي، وكرماني، وباسيدي، ويزدي، وشير جهرومي، وشاهرودي كازيروني، وبندري، والمشادي (مشيد)، وغيرها، ولكن أهم اللهجات التي مازالت موجودة حتى اليوم في إيران هي:

  • الفارسية الغربية: والتي تعتبر أكثر اللهجات انتشاراً، وقد انتشرت نتيجة وجود العرب الذين يلفظون حرف الصاد في إيران.
  • الفارسية الطاجيكية: وهي مشتقة من السيربلية، وقد سميت بهذا الإسم في العصر السوفييتي.
  • الداري الفارسية: وتسمى أيضاً بالفارسية الشرقية، وهي مشتقة من اللغة العربية، وتحتوي على الكثير من المفردات التي تشبه المفردات العربية.

ومع كل هذه اللهجات والاختلافات فيها فإن الإيرانيين جميعاً يفهمون على بعضهم مهما تعددت لهجاتهم، لكن لا بد من اختيار اللهجة المناسبة للمنطقة التي تريد زيارتها في حال أردت تعلم اللغة الفارسية حتى تستطيع أن تفهم عليهم إذا كنت غريباً عن اللغة الفارسية.

وقد مرت اللغة الرسمية لإيران وهي الفارسية كما قلنا بأربعة عصورٍ وهي:

  • الفارسية القديمة: وبدأ التحدث بها في القرن السادس قبل الميلاد، وانتشرت في أيام الدولة الأخمينية.
  • الفارسية الوسطى: وهي تطورٌ عن اللغة الفارسية القديمة، وظلت منشرةً حتى عصر الإمبراطورية الساسانية، والتي تعتبر آخر إمبراطوريةٍ حكمت إيران قبل الإسلام، وذلك ما بين عام 224 حتى عام 651م.
  • الفارسية الكلاسيكية: وهي مرتبطةٌ بشكلٍ وثيقٍ بالفارسية القديمة، وقد صمدت أمام الغزاة، فعندما احتل العرب إيران لفترةٍ طويلةٍ بقيت اللغة الفارسية موجودةً.
  • الفارسية الحديثة: نشأت هذه المرحلة من المراحل السابقة وبعد مرور قرنين من الصمت، كانت فيهما اللغة العربية هي لغة البلاد الرسمية.

ويتحدث بعض سكان إيران باللغة العربية، وخاصةً في الجنوب على امتداد الخليج الفارسي، ولكنها تعتبر نسبةً قليلةً من السكان، واعتمدت اللغة الفارسية عدداً كبيراً من الكلمات العربية وبعض السمات النحوية منها، كما استفادت من اللغة المغولية أثناء سيطرة الإمبراطورية المغولية على إيران، وقد أدخلت إليها اللغة العربية الكثير من المفردات وخاصة المتعلقة بالأمور الإدارية، وتعتبر أكاديمية اللغة والأدب الفارسية هي المسؤولة عن إدخال المفردات الجديدة إلى اللغة الفارسية، وكذلك اقتراح مفرداتٍ فارسيةٍ جديدةٍ وخاصةً المصطلحات العلمية والتقنية، وهي تشبه الأكاديمية الأفغانية للعلوم الموجودة في أفغانستان.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي اللغة الرسمية لإيران؟"؟