شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

اليوم لم نعد نستطيع حصر انواع الالعاب ضمن بضع فئات؛ إذ إنّ التوسع والتطوّر المستمر جعلها تتفرع لأقسام وأنواع عديدة، كل منها يختص بطبيعة معينة وبطريقة مختلفة في التصميم، ولقد أصبحت الألعاب بحرًا واسعًا من المحتوى المتنوع، ومنافسًا قويًا لأي نوع آخر من الترفيه.

انواع الالعاب الرئيسية

إنّ اختلاف انواع الالعاب يأتي من التقدم التقني عبر الزمن، فالكثير منها بدأ بطريقة بسيطة للغاية ثم تطور بالتدريج ليخلد اسم النوع الذي بدأ به، وسنضع لكم أولًا هذه الأنواع قبل التحدث عن كل واحد منها.

  • ألعاب الأونلاين الضخمة MMO.
  • ألعاب المحاكاة.
  • ألعاب المغامرات.
  • الألعاب الاستراتيجية.
  • ألعاب الألغاز.
  • ألعاب الأكشن.
  • ألعاب التصويب والتخفي.
  • ألعاب القتال.
  • ألعاب تصويب وإطلاق نار بمنظور الشخص الأول.
  • ألعاب الرياضة.
  • ألعاب لعب دور شخصية وقصة RPG.
  • ألعاب تعليمية.

تفسير انواع الالعاب

الآن لننطلق نحو التفسير البسيط لكل انواع الالعاب آنفة الذكر، مع مثال عليها.

ألعاب الأونلاين الضخمة

هذه الألعاب موجودة منذ سنوات كثيرة، وتعتمد بالكامل على اتصال إنترنت من أجل اللعب، تضعك في عالم واسع تقوم فيه بمهمات هزيمة الأعداء والاستكشاف وإنجاز التحديات، كل ذلك برفقة عشرات -وأحيانًا مئات- اللاعبين الآخرين الذين يتجولون في نفس العالم.

إنّ انواع الالعاب هذه تتطور بسرعة عبر الزمن، وأصبح هنالك إصدارات منها للهواتف الذكية، ولكن أشهر وأضخم الألعاب تصدر للحاسب الشخصي ومنصات الألعاب المنزلية.

أشهر مثال على هذه الألعاب World of Warcraft التي بدأت مسيرتها في 1994 ولا تزال مستمرة حتى الآن.

ألعاب المحاكاة

هذه الألعاب فكرتها بسيطة، وتقوم على مبدأ المحاكاة لفكرة معينة، أحيانًا قد تكون مضحكة، مثل اللعبة الشهيرة التي تعتمد على مبدأ محاكاة الماعز، وهنالك ألعاب محاكاة النحلة (ستصدر قريبًا)، وعندما تلعب هنا سوف ترعى الماعز مثلًا وتتجول به وتحصل على تصوير ترفيهي لحياة هذا الحيوان.

بالطبع ألعاب المحاكاة قد تكون أعمق من ذلك وأضخم في حالات أخرى، فقد جلبت لنا سلاسل من ألعاب محاكاة قيادة الطائرات والسيارات والدبابات بواقعية مع تجربة ممتعة، ولا تستغرب من أن بعض هذه التجارب تستخدم مع الجنود لتدريبهم قبل وضعهم في طائرات حقيقية.

تعد سلسلة The Sims من أشهر ألعاب محاكاة حياة البشر اليومية، وهنالك أيضًا Flight Simulator X.

ألعاب المغامرات

في أغلب الأحيان؛ فإنّ انواع الالعاب هذه تعتمد على التجربة الفردية، وأيضًا على تقديم قصة مميزة، وتعرفك في البداية على خلفية شخصيتك، وتضع أمامك تحديات وألغاز لإنهائها وأماكن لتكتشفها كي تتمكن من الاستمرار والتقدم في القصة.

هنالك ألعاب Tomb Raider العديدة وأيضًا Broken Sword: The Serpent’s Curse وغيرها.

الألعاب الاستراتيجية

تتوفر هذه الألعاب للحاسب الشخصي في معظم الأحيان، لأنها تتطلب فأرة، وبشكلٍ عام، تتحكم فيها بجيش من الجنود والمعدات وتقوم بإلقاء الأوامر عليهم لبناء جيشك وتوسيعه وأيضًا للهجوم والانتصار، بمعنى أنك القائد الخفي الذي يتحكم بكل شيء.

من أمثلتها سلسلة Age of Empires العريقة والتي تعتبر من أشهر الألعاب خصوصًا في الشرق الأوسط، أيضًا بجانبها سلسلة أخرى تماثلها في الشعبية وهي Command and Conquer والتي انبثق منها ألعاب محبوبة عديدة على مر التاريخ مثل Red Alert و Generals.

ألعاب الألغاز

فكرتها بسيطة لكنها تتطلب صبرًا ولاعبًا يفضل حل الألغاز بشكل مستمر، الألغاز في البداية تكون سهلة لكنها تزداد صعوبة بالتدريج، وبالطبع يكون لكل لعبة ثيمة خاصة وفكرة منفصلة حول طبيعة الألغاز.

تعتبر Portal من ألعاب الألغاز المميزة والناجحة وهنالك أيضًا العريقة Tetris من الثمانينات، وهنالك Unravel وغيرها.

ألعاب الأكشن

من أبرز انواع الالعاب وأكثرها شيوعًا، وتتطلب منك ردود فعل سريعة، فهي من الألعاب التي تعتبر سريعة وتضع أمامك عدة تحديات وتصارع فيها أنواعًا مختلفة من الأعداء، وأغلب الأحيان يمكنك اختيار نوع الشخصية التي تفضلها في طريقة القتال والتصميم.

من الجدير بالذكر هنا أن هنالك ألعابًا كثيرة تقوم بدمج فكرة ألعاب الأكشن مع ألعاب المغامرات، لنحصل على تجربة واسعة من القصة العميقة والتحديات والمعارك الملحمية.

يمكن القول أن Rage هي لعبة أكشن بشكل خاص، أما الأمثلة الأخرى التي تمزج بين الاثنين، فلدينا سلسلة Grand Theift Auto أو GTA وأيضًا ألعاب Metro وغيرها.

ألعاب التصويب والتخفي

إنّ انواع الالعاب هذه تجمع بين فكرة القتال مع الأعداء ولكن مع إمكانية التخفي والقضاء عليهم دون أن يدرك أحد ما يحصل، وقد تطورت بشكلٍ كبير عبر السنوات، وأصبح للأعداء ذكاء اصطناعي قوي يستطيع أن يسمع أصوات أقدامك ويرى قنبلة زرعتها أمامه وغيرها من التفاصيل الصغيرة.

من أشهر ألعاب التخفي سلسلة Hitman العريقة وأيضًا ألعاب Splinter Cell تعتبر من أفضل انواع الالعاب التي جمعت بين المغامرات والتخفي، وهنالك أيضًا مزيج رائع من التصويب والتخفي مثل ألعاب Dishonored.

ألعاب القتال

مواجهة مباشرة بينك وبين لاعب آخر أو بين شخصية أخرى يتحكم بها ذكاء اصطناعي، تعتمد فكرتها على اختيار شخصية تعجبك طريقة القتال الخاصة بها، قم بناء مهارتك في التحكم وردود الفعل السريعة لتنتصر على خصمك.

بعض هذه الألعاب تتمحور فكرتها حول وضعك أمام مجموعة من الأعداء لقتالهم بشكل مباشر، وفي معظم الحالات، تمتلك هذه الألعاب قصة صغيرة لخلفية الشخصيات وما إلى ذلك، وكلها لتخدم أجواء وثيمة اللعبة، فالفكرة الرئيسية هنا هي تلقين العدو درسًا قاسيًا!

مثال عليها سلسلة ألعاب Mortal Kombat الغنية عن التعريف.

ألعاب تصويب وإطلاق نار بمنظور الشخص الأول

نقول عن هذه الألعاب أنها بمنظور الشخص الأول لأنك لا ترى الشخصية التي تلعب بها، وإنما ترى السلاح الذي تحمله فقط، فهي “الشخص الأول” لأنها تعتبر أنك أنت اللاعب هو من يقاتل ويجري ويدافع، وهي بنفس الوقت ألعاب تصويب وإطلاق نار.

فكرتها هي فقط الدخول في معارك مع الأعداء، وفي بعض الأحيان فقد حصلنا على ألعاب من هذا النوع تقدم قصة جيدة وتخلد في الذاكرة، لكن معظم العناوين في الوقت المعاصر أصبحت بلا قصة هادفة أو رئيسية بل مجرد قتال مستمر للأعداء أو منافسة بين اللاعبين.

أشهر الأمثلة هنا هي سلسلة Call of Duty وأيضًا ألعاب Doom و Battlefield.

ألعاب الرياضة

منتشرة كثيرًا في الشرق الأوسط، خصوصًا تلك الخاصة بكرة القدم، ولكن بالطبع؛ فألعاب الرياضة تشمل كافة انواع الالعاب والرياضات، من كرة السلة والكرة الطائرة وغيرها، وهي عبارة عن محاكاة حقيقية لمباريات هذه الرياضات، بوجود حكام وحضور من الجماهير وتصميم حقيقي للاعبين.

بالطبع؛ فألعاب Fifa و PES غنية عن التعريف في محاكاة كرة القدم، ولكن هنالك أيضًا سلسلة ألعاب NBA 2K.

ألعاب لعب دور شخصية وقصة

ألعاب RPG من انواع الالعاب الضخمة للغاية، يمكنك فيها تصميم شخصيتك من الصفر، واختيار اسمها وجنسها ونوعها، ثم تضعك اللعبة في قصة يمكنك اختيار كيف تتقدم أحداثها، وأيضًا تختار الحوار الذي تريده مع الشخصيات، وتتيح استكشاف عالم واسع والاطلاع على مهمات جانبية والتعرف على شخصيات غامضة وقصصهم الخاصة.

من حيث فكرة اللعب، فهنالك نوعان يتفرعان عن هذه الألعاب، الأول يطلق عليه اسم الأكشن و RPG وهو الأكثر شعبية في معظم دول العالم، ويعتمد على القتال المباشر للأعداء وحرية التحكم بالشخصية واختيارها للضربات.

أما النوع الثاني يطلق عليه اسم JRPG أي النوع الياباني، وهو في الواقع النوع الأكثر قدامة وعراقة، ومفضل لدى الكثير من اللاعبين في اليابان وفي دول أخرى، وفكرة القتال فيها أصبحت قديمة في الوقت الحالي لكنها لا تزال مستمرة، وتعتمد على آلية مثل الشطرنج، بحيث تختار الهجمة التالية ثم تنتظر دور خصمك للهجوم وهكذا.

لعلّ أبرز مثال على انواع الالعاب من الأاكشن هو سلسلة The Witcher وسلسلة Dragon Age، أما النوع الياباني فمثال عليه سلسلة Final Fantasy و Ni no Kuni.

ألعاب تعليمية

قليل من الناس يدركون وجود هذا النوع من الألعاب، التي تهدف بشكل خاص للتعليم، فصحيح أن ألعاب الفيديو تنطوي على تصوير قاسي عن الحياة وأحيانًا نرى فيها أمثلة ودروسًا أخلاقية وحكيمة، لكن هذه التي نتكلم عنها تميل بالكامل نحو تعليم اللاعب وإرشاده، وميزتها أنها لا تزال تحمل طابع التسلية للألعاب كي لا يمل المتعلم.

يوجد من أمثلتها Learn Math و big brain academy و Dread Dragon Droom وغيرها.

نذكركم في النهاية أن العديد من انواع الالعاب تتداخل مع بعضها لخلق أنواع جديدة، مثل الأكشن والمغامرات في نوع واحد، فلا يوجد قاعدة تمنع حدوث هذا، وإنما الأمر يعود إلى ابتكارات وفنون المطورين.1

المراجع