طبيبة

تربة البودزول هي تربة ذات طبيعة حمضية قوية والتي عادة ما يكون لها أفق أبيض يتوضع أسفل التربة السطحية مباشرة، هذا الأفق هو مصدر الألومنيوم وأكاسيد الحديد التي تراكمت بالاشتراك مع المواد العضوية، ثم يليه أفق ملون داكن أو محمر، تنشأ هذه التربة بشكل أساسي إما من الرمال الغنية بالكوارتز والحجر الرملي أو الحطام الرسوبي من الصخور الصخرية، شريطة أن يكون هناك هطول مرتفع للأمطار.

تنتشر هذه التربة بشكل أكثر شيوعًا في المناطقِ المُعتدلة والشماليّة في نصف الكرة الشماليّ، ولكن يمكن العثورُ عليها أيضًا في أماكنَ أُخرى، بما في ذلكَ الغاباتُ المطيرة المُعتدلة والمناطقِ الاستوائيّة، نجد تربة البودزول في أمريكا الجنوبية، وتوجد بشكل خاص تحت إحدى أشهر غابات أمريكا الجنوبية والتي هي غابات “نوثوفاغوس بيتولودس”، كما أن هذه التربة تشكل 13% من أراضي نيوزيلندا حيث نجدها في مناطق الأمطار الغزيرة وعادة ما ترتبط بأشجار الغابات مع القمامة الحمضية، كما تنتشر في المناطق الغنية بصخور السيليكا.

تتشكل هذه التربة من خلال عملية البزدلة وهي عملية معقدة تُستخدم فيها المواد العضوية الذوابة وأيونات الحديد والألمنيوم، والتي تتم من خلال تجوية المعادن المختلفة، فيتم تشكيل مجمعات عضوية معدنية (مخلّبات) ويتم نقلها من الأجزاء العليا من التربة، ومن خلال هذه العملية، يصبح الأفق الطري ذو لون رمادي، وتتحرك المجمعات مع الماء الراشح نزولاً إلى آفاق مغمورة وعادة ما تكون ملونة باللون البني أو الأحمر أو الأسود لأنها تتراكم وتتكون من أكسيدات سيسكو و/أو مركبات عضوية.

هذه التربة فقيرة للزراعة لكون جزء منها رملي، وهذا بدوره يؤدي إلى انخفاض مستوى الرطوبة والعناصر الغذائية فيها، رقمها الهيدروجيني المنخفض له دور في تفاقم مشكلات هذه التربة، والتي تنحصر بنقص الفوسفات وسمية الألومنيوم، بالتالي أفضل استخدام زراعي للتربة البوزدول هو الرعي.

يتم تحديد ملامح التربة بالحروف A (التربة السطحية) و E (التربة المطلية) و B (التربة التحتية) و C (المواد الأم).

تتميز تربة البودزول بخصوبة طبيعية منخفضة، وتشبع أساسي منخفض، وهي قوية الحمض، يتم تمييز الأكسيدات الثانوية والمعادن الطينية الأخرى بشدة في العمق، حيث لديها نشاط بيولوجي منخفض، تنقسم التربة إلى مجموعات بناءً على الاختلاف في عوامل مثل الحالة الصرفة، والخصائص الكيميائية والفيزيائية.

حسب نظام تصنيف التربة الكندي، نجد الأفق E الذي تبلغ سمكاته عادة من 4 إلى 8 سنتيمترات (1.57 إلى 3.15 بوصة) مستويات أكسيد الحديد والأكسيدات والدبال فيه منخفضة، يتكون ضمن ظروف رطبة وباردة وحمضية، خاصة عندما تكون المادة الأم “الجرانيت أو الحجر الرملي” غنية بالكوارتز.

يوجد تحت هذا الأفق طبقة من المواد العضوية، هذه المواد العضوية عادة ما تكون من 5 إلى 10 سم (1.97 إلى 3.94 بوصة).

يكون هناك أفق رفيع في الوسط من 0.5 إلى 1 سم (0.2 إلى 0.4 بوصة) ينتقل أفق التربة إلى أفق أحمر أو أحمر بني أو ما يسمى الأفق B، حيث يكون اللون أقوى في الجزء العلوي، ويتغير على عمق 50 إلى 100 سم (19.7 إلى 39.4 بوصة) بشكل تدريجي إلى جزء التربة الذي لا يتأثر بالعمليات البيولوجية؛ وبذلك نكون وصلنا للمادة الأم، الأفق E غائب غالبًا.

أكمل القراءة

416 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هي تربة البودزول؟"؟