ما هي خواص الصورة المتكونة بواسطة عدسة مقعرة؟

1 إجابة واحدة

الجميع يعلم بأن العدسات عبارة عن قطعة كروية مكونة من الزجاج أو البلاستيك وغالباً تكون شفافة، تمتلك سطحين مصقولين بعناية، إن ما يحدد ماهية العدسة هو الاختلاف في هذين السطحين، حيث يمكن تقسيمها إلى عدسات محدبة وعدسات مقعرة، وتخضع العدسات جميعها لقانون انكسار الضوء الذي ينص على أنه عند انتقال الضوء من وسط مادي إلى وسط آخر يحدث له انكسار، وهذا ما يحدث عند انتقال الخيال بين الهواء والعدسة.

فالعدسة المقعرة تحتوي على منحى داخلي في منتصفها، أو بعبارة أبسط يمكن القول أن ارتفاع محيطها أكبر من ارتفاع مركزها، حيث تقوم بتبعيد الحزم الضوئية المارة من خلالها أو بعثرتها، ويوجد لها عدة أشكال مقعرة الوجهين ومقعرة مستوية ومقعرة محدبة.

أما العدسة المحدبة التي تعد أكثر استخداماً من العدسة المقعرة فتقوم بتجميع الحزم الضوئية الساقطة عليها في نقطة واحدة أو تجميعها، ومثالها العدسة الموجودة في عين الإنسان، وهي عدسات سميكة في الوسط رقيقة على الأطراف، ولها أيضاً ثلاثة أشكال محدبة الوجهين ومحدبة مستوية ومحدبة مقعرة.
للعدسات استخدامات عديدة وذات أهمية بالغة في مجال الصحة والتكنولوجيا، فتستخدم في صناعة عدسات النظارات الطبية، فالعدسات المقعرة تستخدم لعلاج أمراض قصر النظر أو الحسر حيث تفيد بشكل كبير الذين يعانون من عدم وضوح الصور البعيدة الواصلة إليهم، من أجل تحسين الرؤية لديهم، أما الذين يعانون من مد البصر فيعالجون بالنظارات الطبية التي تحتوي على عدسات محدبة.

كما تستخدم العدسات باختلاف نوعيها في مجال الليزر وفي صناعة التيلسكوب والمنظار والمجهر و في عدسات الكميرا وفي الفلاش وزجاج الساعات، وتستخدم العدسات المقعرة بشكل خاص في المصابيح من أجل نشر الحزم الضوئية على أكبر نطاق.

بالنسبة للخيال أو الصور المتكونة لكل عدسة منهن مختلف، فالعدسات المقعرة تقوم بعمل مصغر للأشياء البعيدة، وتشكل خيال وهمي حيث تبدو الأشياء أبعد من الواقع وبالتالي تقوم بتصغيرها، وأكثر ما نلحظه في ذلك هو المرايا الجانبية للسيارات.

فالصور المتكونة في العدسات المقعرة مهما كان بعد الجسم عن العدسة معتدلة ووهمية، حيث لا نستطيع أن نجمعها على حاجز، لأنها تكون أبعد من الواقع وأصغر من الخيال الحقيقي للجسم الذي ننظر له من خلالها.

أما الخيال المتشكل من العدسة المحدبة فقد يكون وهمياً وقد يكون حقيقاً على حسب بعد الجسم عن العدسة، فعندما يكون الجسم بعيداً عن العدسة يكون انعكاس الخيال أو الصور المتشكلة عنها مقلوباً وحقيقاً حيث يمكن جمعه على حاجز وقد يكون مكبراً أو مساوياً أو مصغراً من الجسم الأصلي على حسب مقدار البعد عن الجسم الحقيقي.

أما في حال كان الجسم المعكوس قريباً من العدسة، فيكون الخيال وهمياً أي لا يمكن جمعه على حاجز ومعتدلاً ومكبراً.

شكلت العدسات فارقًا كبيرًا على مختلف الأصعدة، كانت تصنع سابقًا عن طريق طحن الزجاج قبل أن يتم تصنيعها بالجودة والتقنية الموجودة في عصرنا،وبجب التنويه إلى أن ليس جميع العدسات في الوقت الراهن تأخذ الشكل الكروي، ولا بد من ذكر أن الزجاج الذي يستخدم في مجالات الصناعة المختلفة لا يناسب عملية صناعة العدسات، كونه يحتوي على بعض الشوائب التي تعيق انكسار الأشعة الضوئية عندما تمر خلالها، ويستخدم لها زجاج خاص يدعى زجاج البصريات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي خواص الصورة المتكونة بواسطة عدسة مقعرة؟"؟