ما هي رياح الهبوب؟

1 إجابة واحدة
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

درس علم الأرصاد الآثار الجوية الحاصلة على الغلاف الجوي، حيث استخدم الخبراء المبادئ العلمية لمراقبة الطقس، والتنبؤ بأحواله، فقاسوا الأحوال الجوية على سطح الأرض بعدة طرق كمحطات الطقس، والرادارات وغيرها.

وتعد الرياح من أهم أحوال الطقس التي يجب دراستها، نظرًا لأهميتها ووجود أنواع مختلفة منها، كالرياح الموسمية، والدائمة، واليومية، والمحلية، التي تندرج فيها عدة أنواع كرياح الخماسين والسموم، بالإضافة لرياح الهبوب.

حيث تعتبر رياح الهبوب من العواصف المحملة بالتراب والرمال، تهب في فصل الصيف على المناطق الصحراوية، وهي معروفة أيضًا باسم العاصفة الرملية، حيث تستمر هذه الرياح وسطيًا ما يقارب الثلاث ساعات، في حين يصل متوسط سرعتها القصوى إلى أكثر من 15 م/ ثانية، فتشكل الغبار والرمل جدارًا كثيفًا قد يصل ارتفاعه إلى 1000 مترًا، وغالبًا ما تسبقه دوامات غبارية.

كما يمكن أيضًا أن تحدث التغيرات الريحية على نطاق أوسع في الاتجاه أو السرعة، وتعرف باسم القص الريحي، وهو عبارة عن تغيرات عشوائية في الضغط، حيث تتولد الرياح من الضغط العالي إلى الضغط المنخفض، وتعتمد حركة الرياح القوية على التضاريس المحلية.

وتحدث رياح الهبوب غالبًا في أغلب المناطق السودانية وخاصةً في الشمال والوسط، حيث تتولد العواصف الرملية من أنشطة الحمل بعد فترة الظهيرة، وهي الفترة الزمنية التي تبدأ من مايو إلى سبتمبر، ويحدث ذلك عندما ترتفع درجات الحرارة، وينخفض الضغط الجوي، مما يؤدي لسحب الهواء غير المستقر، وهو يتضمن الهواء الساخن نسبيًا، نحو منطقة التقارب الموجودة بين المناطق المدارية في شمال السودان، ثم يلتقط الهواء الساخن الرمال والغبار أثناء مروره لتتشكل الرياح الرملية.

ويمكن أن تحدث هذه الرياح أيضًا في أي مكان من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تتشكل من تضاعف العواصف الرعدية، التي تدفعها الرياح عاليًا في الصحارى السفلى خلال ساعات المساء، بالإضافة لنزول الأمطار الذي يؤدي إلى تبخره في الهواء الصحراوي الساخن والجاف.

ولكن تعتبر رياح الهبوب أكثر شيوعًا في المناطق الجنوبية الغربية، حيث يتقدم الجدار الغباري أثناء نشاط الرياح، والدوامات بالاتجاه الذي تسير به، ويمكن لهذه العواصف أن ترتفع لمسافات عالية، ويمكن أن تسير ميلًا واحدًا أو عدة آلاف من الأميال، كما يمكن أن تكون هذه العواصف على شكل تصادمات متسلسلة من الجدران الرملية.

وتعتبر رياح الهبوب خطيرة من الناحية المادية والبشرية، حيث تقتلع كل شيء أثناء مرورها، كالأشجار والنباتات، كما أنها تجعل ظروف القيادة خطرة على المسافرين لأنها تخلق جوًا يصعب فيه الرؤية نتيجة اندماج الغبار مع الهواء النقي، وتؤدي في أغلب الأحيان إلى مشاكل تنفسية يمكن أن تنتهي بالاختناق، فمن الضروري التبليغ عن هذه العاصفة عندما تصل سرعتها إلى الذروة، أي عندما لا تقل عن 16 عقدة، كما يوجد بعض التعليمات الهامة التي ينصح باتباعها في حال التعرض للعواصف الرملية من أجل ضمان السلامة، وهي تتضمن ما يلي:

  • يجب زيادة السرعة للابتعاد قدر الإمكان عن منطقة تواجد العاصفة، ويجب إيقاف أضواء السيارات، وتعيين فرامل الطوارئ عند ملاحظة غبار كثيف أثناء القيادة على الطريق.
  • تجنب الدخول إلى الطريق الذي يوجد فيه العاصفة، واتباع طريق آخر في حال وجوده.
  • استخدام خط الوسط للمساعدة في إرشادك على الطريق أثناء وجود غبار كثيف.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هي رياح الهبوب؟"؟