ما هي لغة إس كيو إل SQL

الرئيسية » لبيبة » حاسوب » لغات برمجة » ما هي لغة إس كيو إل SQL
ما هي SQL

في العالم الرقمي الذي بتنا نعيش فيه، أصبحت المعلومات والبيانات تتدفق من حولنا كسلاسلَ من أرقامٍ ورموز، وأضحت الحياة تتمثل في قواعد بيانات كبرى تربط كل ما حولنا بعضه ببعض، وتربط قواعد البيانات هذه بجداول منوعة ولغات مختلفة. 
لكن إن سرحنا بخيالنا نحو تلك البيانات سنقف مذهولين من ضخامتها وكمية المعلومات التي تستوعبها هذه القواعد. فكيف يتم تخزينها والتعامل معها؟ تكمن الإجابة على هذا السؤال في ثلاثة أحرف فقط، إنها لغة SQL. فما هي لغة SQL؟ وما مميزاتها؟ هذا ما سنتعرف عليه سويًا.

تعريف لغة SQL

لغة الاستعلام البنيوية Structured Query Language والتي تسمى اختصارًا SQL، هي لغة برمجية قياسية لإدارة قواعد البيانات، وتستخدم للاستعلام عن البيانات وإدراجها وتحديثها وتعديلها.1

تاريخ اللغة

بدأ باحثا IBM ريمون بويس ودونالد شامبرلين تطوير لغة SQL للمرة الأول عام 1970، وقاما عندها بإنشاء لغة البرمجة المعروفة باسم SEQUEL بعد نشر ورقة ادغار فرانك تود العلمية تحت عنوان “نموذج مترابط للبيانات في مستودعات البيانات المشتركة الضخمة” في العام ذاته. إذ اقترح تود في ورقته تلك تمثيل جميع البيانات في قاعدة بيانات بشكل علاقات. وشكّل ذلك الأساس الذي اعتمد عليه بويس وشامبرلين لتطوير لغة SQL . 2

أبصرت اللغة النور بعد عدة سنوات، وكان ذلك عام 1979. ومنذ ذلك الحين اعتبرها المعهد الوطني الأمريكي للمعايير اللغة القياسية المعيارية المعتمدة في قواعد البيانات.

مزايا لغة SQL

تتمتع لغة SQL بالعديد من المزايا، وقد تزايد استخ\مها بشكل كبير في السنوات الأخيرة، وبخاصة كون الشركات تجمع المزيد والمزيد من المعلومات والبيانات التي يتوجب عليها تخزينها بشكل مستمر. وبذكر بعض أهم مزايا هذه اللغة يمكن الحديث عن الآتي:3

  1. لغة عالمية: تعتبر هذه اللغة إحدى أكثر التقنيات استخدامًا في مجالا واختصاصات عديدة في كل مكان. وعند استخدامك لهذه اللغة فإنها ستحفزك بشكل تلقائي على تعلم لغات البرمجة المختلفة مثل C++ أو جافا أو بايثون وغيرها.
  2. مفتوحة المصدر وسهلة التعلم والاستخدام: تعتبر هذه اللغة أسهل للتعلم نسبيًا من بقية لغات البرمجة. كما أنها مفتوحة المصدر، الأمر الذي يفتح الطريق واسعًا أمام المطورين. كما تدعم العديد من قواعد البيانات هذه اللغة مما يجعل التعامل معها أمرًا سهلًا.
  3. إدارة ملايين صفوف البيانات: يمكنك استخدام جداول البيانات التقليدية لإدارة مجموعات البيانات والمعلومات الصغيرة والمتوسطة الحجم، لكننا سنحتاج إلى بديل عنها عند التعامل مع السجلات الضخمة. لذا سنتجه بشكل مباشر إلى لغة SQL التي يمكنها التعامل مع آلاف وملايين السجلات.
  4. تطور التكنولوجيا: يمكن استخدام العديد من قواعد البيانات المتطورة للعمل على اللغة سواء أكان على جهاز الحاسب أو الهاتف المحمول وغيرهما.
  5. تزايد الطلب: تقوم الشركات بالبحث عن الأفراد المؤهلين للتعامل مع SQL بشكل دائم، مع العلم أن أجور هؤلاء تكون مرتفعة جدًا.
  6. لا حاجة للترميز: إذ يعتبر التعامل مع اللغة سهلًا جدًا ولا حاجة لكتابة الكثير من التعليمات البرمجية.
  7. لغة تفاعيلة: يمكن  استخدامها للتواصل مع قواعد البيانات وتلقي إجابات على الأسئلة المعقدة في ثوانٍ معدودة.
  8. طرق متعددة لعرض البيانات: يمكن للمستخدمين بمساعدة هذه اللغة عرض بنية قاعدة البيانات بطرق مختلفة.

عيوب اللغة

بالإضافة لكل المزايا التي ذكرناها، فلا بد من وجود بعض العيوب مثل:4

  1. واجهة صعبة: إذ تمتلك SQL واجهة صعبة معقدة تجعل  من الصعب على بعض المستخدمين فهمها.
  2. التحكم الجزئي: لا يملك المبرمجون الوصول الكامل لقاعدة البيانات بسبب بعض قواعد العمل المخفية.
  3. التنفيذ: تتطلب بعض قواعد البيانات ملحقات خاصة لضمان تأمين الموارد.
  4. التكلفة: تصل تكلفة تشغيل بععض إصدارات اللغة إلى أرقام عالية تجعل امتلاكها صعبًا للعديد من المبرمجين.

بعض تطبيقات SQL

  1. نصوص تكامل البيانات: إن التطبيق الرئيسي للغة SQL يكمن  في كتابة مسؤولي البيانات والمطورين البرامج النصية لتكامل البيانات.
  2. الاستعلامات التحليلية: يستخدم محللو البيانات لغة الاستعلام هذه لإعداد الاستعلامات التحليلية وتشغيلها بشكل منظم.
  3. استرداد المعلومات: من التطبيقات الشائعة لهذه اللغة هو استرداد المجموعات الفرعية من المعلومات من داخل قاعدة البيانات لتطبيقات التحليلات.

المراجع