ما معنى اسم سالي باللغة العربية والاسلام وصفاتها الشخصية

الموسوعة » اسماء بنات » ما معنى اسم سالي باللغة العربية والاسلام وصفاتها الشخصية

يطمح جميع الآباء والأمهات إلى إيجاد اسمٍ جميلٍ يناسب مولودهم أو مولودتهم الجديدة، ويعد اسم “سالي” أحد الأسماء الشائعة بكثرةٍ في أيامنا هذه، فهو اسمٌ لطيفٌ ومحببٌ للأنثى، له معانٍ جميلة، ويعتبر اسم سالي ذا أصلٍ عربيٍّ. سنستعرض في هذا المقال معنى اسم سالي وصفات حاملة هذا الاسم، وبعض الشخصيات الشهيرة التي حملته.

معنى اسم سالي

معنى اسم سالي في القرآن الكريم

على الرغم من عدم ورود اسم سالي في القرآن أو السنة النبوية، أو أحكام الشريعة، أو السور المدنية أو المكية، إلا أنه اسمٌ جميلٌ ورقيقٌ وجذابٌ وذو معانٍ لطيفة، وليس هناك حُكم شرعي في القرآن الكريم، يحرّم التسمية بهذا الاسم.

معنى اسم سالي في الإسلام

بالنظر إلى أن المعاني التي يشير إليها اسم سالي، فهي معانٍ لا تسيء إلى الأخلاق العامة، ولا تسيء إلى الذات الإلهية، ولا يمكن لحاملة الاسم أن تخجل من اسمها، على الرغم من أنه لا يوجد تشريعٌ واضحٌ بهذا الأمر، إلا أنه لا ضير – حسب الشروط التي وضّحتها الأحاديث والشريعة – في تسمية الأنثى باسم “سالي”.

معنى اسم سالي في اللغة العربية

يشير اسم سالي في اللغة العربية إلى الفتاة كثيرة النسيان، أو التي تغفل عن بعض الأمور، والفتاة التي تتناسى همومها. الجدير بالذكر أنه في اللهجة السودانية، يطلق اسم سالي على البخور، ما يشير إلى الرائحة العطرة التي تفوح من البخور، وفي اللغة العربية الفصحى، يأتي اسم سالي من الفعل “سلى”.

صفات الأنثى التي تحمل اسم سالي

لحاملة اسم سالي العديد من الصفات الجميلة، منها:

  • رقيقة المشاعر، ودائمة التبسُّم، تتمتع بوجهٍ بشوشٍ جميلٍ ولطيف.
  • متواضعةٌ وتحب تقديم الخير للجميع، وتساعد الكبير والصغير.
  • مرحةٌ، تتمتع بروحٍ نقيّةٍ ورقيقة، وتحب الاستماع إلى الموسيقى الهادئة.
  • ذكيةٌ مثقفةٌ وصاحبة نباهةٍ وفطنة، وتحب الاطلاع والقراءة، ومهتمة بالعلم.

أبيات شعرية في الفتاة سالي

سالي… ويستعيض الوجد شعراً يفتح آفاق المعاني والقوافي
التي إشتاق إليها الشعر في زمن ضياع القوافي
ياصلح روحي مع فؤادي، إنني ثمل السِّجل الشاعري إغراقا
أَعِدي الي شموخي -وكرهته- فإزاء عينك شامخي مهراقا

كتابة اسم سالي باللغة الإنكليزية

يعدّ اسم سالي أحد الأسماء المحرفة عن اسم سارة الآرامي، ويُكتب بطريقةٍ واحدةٍ وهي: Sally.

أسماء الدلع للفتاة سالي

وكغيرها من الأطفال الصغار، لا بدّ من إطلاق بعض أسماء الدلع لسالي، تعبيرًا عن محبتها وتدليلًا لها، ومن هذه الأسماء:

  •  سوسو
  • ساسو
  • سالايا
  • سولا
  • سوسا
  • سيسو
  • سيسي
  • ساسي

شخصيات شهيرة تحمل اسم سالي

سالي رايد (Sally Ride)

هي عالمة فيزياء ورائدة فضاءٍ سابقة في وكالة ناسا (NASA)، اشتهرت لكونها أوّل امرأةٍ أمريكيةٍ تذهب في مهمةٍ إلى الفضاء الخارجي. نشأت سالي في كنف والدها ديل رايد، الأستاذ في العلوم السياسية، ووالدتها كارول المستشارة القانونية، وقد أبدت منذ سن صغير اهتمامًا كبيرًا بالعلوم والرياضة، وشاركت في العديد من بطولات التنس في مرحلة دراستها في المدرسة، ثم التحقت بالجامعة، وقررت بعد فترةٍ قصيرةٍ الانتقال إلى مجال التنس كمهنةٍ دائمةٍ لها، إلا أنها لم تحقق ما رغبت به، فعادت إلى الدراسة الجامعية في جامعة ستانفورد، وحصلت على بكالوريوس في الفيزياء وإجازةٍ جامعيةٍ في مجال الأدب الإنكليزي، وثم أتمت دراساتها العليا وحصلت على شهادة ماجستير، ومن ثم شهادة دكتوراه.

قررت سالي التقدم إلى برنامج رواد الفضاء الذي أقامته وقتها وكالة ناسا، وتفوقت على الكثيرين وخضعت لتدريباتٍ قاسيةٍ مكّنتها من الانضمام إلى فريق “مكوك تشالينجر” في بداية ثمانينيات القرن الماضي، وجعلتها رحلتها إلى الفضاء، أول امرأةٍ أمريكيةٍ تحقق هذا الإنجاز، وثالث امرأةٍ عالميًّا (بعد امرأتين من الاتحاد السوفييتي)، وكانت سالي رايد أول امرأةٍ تستخدم ذراعًا روبوتيةً في الفضاء.

وبالطبع، لم يكن أمرًا سهلًا، فقد تعرضت للكثير من التشكيك والضغط لكونها امرأة، فقد بدأت أسئلة عديدة تطرح عليها مثل: “هل ستؤثر الرحلة على الأعضاء التناسلية؟” و”هل يدفعك ضغط العمل للبكاء؟” وغيرها الكثير من الحملات التي شككت في قدرتها على خوض هذه المهمة، لكنها استطاعت دحض الصور النمطية، وأثبتت أنها كانت نفسها كرائدة فضاءٍ وحسب، بغض النظر عن جنسها.

وفي العام التالي، ذهبت سالي رايد في رحلةٍ أخرى إلى الفضاء على نفس المكوك، وبقيت على متن الرحلة لمدة تسعة أيامٍ، وبدأ التخطيط لرحلةٍ ثالثة إلا أنها أُلغيت بسبب انفجار المكوك عام 1986. وبعد مضيّ عام واحد، تقاعدت سالي رايد عن عملها في ناسا، وتقلّدت منصب مديرة معهد كاليفورنيا للفضاء، وحاضرت كأستاذةٍ في الفيزياء في جامعة كاليفورنيا، وثم أسست شركتها الخاصة تحت اسم “علوم سالي رايد” (Sally Ride Sciences)، والتي كان هدفها إلهام الفتيات الصغار والنساء، وتمكينهنّ من تحقيق طموحاتهن في مجال العلوم والرياضة.

حصلت سالي رايد على الكثير من الجوائز والتكريمات والأوسمة بسبب إنجازاتها الكبيرة في مجال العلوم.
توفيت عام 2012، نتيجةً لمضاعفات سرطان البنكرياس، لكن وبالتأكيد، سيبقى ذكراها حيًّا.

سالي هوكينز (Sally Hawkins)

ممثلةٌ بريطانيةٌ نالت العديد من الجوائز، منها جائزة “الغولدن غلوب” وجائزة “الدبّ الفضي” لأفضل ممثلةٍ، وترشحت لجائزة الأوسكار، ولدت سالي سيسيليا هوكينز في لندن، في مدينة دوليتش، والدتها جاكي هوكينز ووالدها كولن هوكينز، واللذان كانا يعملان في مجال تأليف ورسم كتب الأطفال.

ظهر اهتمام سالي بالتمثيل في سن الثالثة عندما ذهبت لحضور حفل سيرك، وعند التحاقها بالمدرسة، بدأت بالمشاركة في المسرحيات والعروض. بدأت سالي في مهنة التمثيل بشكلٍ احترافيٍّ بمشاركتها في تمثيل العديد من المسرحيات، مثل: “روميو وجولييت” و”جعجعة بلا طحن” (Much Ado About Nothing)، و”حلم منتصف ليلة صيف” (A Midnight’s Summer Dream) وغيرها الكثير.

شاركت سالي هوكينز في العديد من الأفلام والمسلسلات، أبرزها: جزء من سلسلة الأفلام الشهيرة “حرب النجوم”، وفيلم “تعليم” (An Education)، وفيلم “لا تتركني أبدًا” (Never Let Me Go)”، وفيلم “جين اير” (Jane Eyre)، وفيلم “توقعات عظيمة” (Great Expectations)، وفيلم “الياسمين الأزرق” (Blue Jasmine) إلى جانب كيت بلانشيت والمخرج وودي آلين، وفيلم “غودزيلا” (Godzilla)، وفيلم “شكل الماء” (The Shape Of Water)، الذي شكل نقلةً نوعيةً بالنسبة لها، فقد أدت فيه دور عاملة النظافة البكماء “إليزا”، ونال الفيلم 4 جوائز أوسكار وعشرات الجوائز الأخرى، وما يقارب مئة ترشيح.

سالي فيلد (Sally Field)

هي ممثلةٌ أمريكيةٌ بارزة، حصلت على جائزتي أوسكار عن فيلمي “نورما ري” (Norma Rae) و”أماكن في القلب” (Places in the Heart)، بالإضافة للعديد من الجوائز الأخرى. نشأت سالي فيلد في كاليفورنيا لوالدها ريتشارد فيلد الذي كان يعمل كضابطٍ في الجيش الأمريكي، ووالدتها الممثلة مارغريت فيلد.

بدأت مسيرة سالي الفنية بدورٍ في المسلسل الكوميدي “غيدجيت” (Gidget) الذي استمر لعامين على طول موسمين، ومن ثم انطلقت إلى عملها في التلفزيون والسينما على حدٍّ سواء. شاركت في العديد من الأعمال الشهيرة منذ عام 1990 حتى الآن، أبرزها فيلم “السيدة دوبتفاير” (Mrs Doubtfire) مع الممثل روبن ويليامز، كما أدت دور أم الممثل توم هانكس في الفيلم الشهير “فوريست غامب” (Forrest Gump)، ومن ثم فيلم “ليس بدون ابنتي” (Not Without My Daughter) و”عين لعين” (An Eye for an Eye) و”لينكولن” الذي تطرق إلى حياة الرئيس الأمريكي الراحل إبراهام لينكولن وفيلم “مرحبًا، اسمي دوريس”، وغيرها الكثير من الأعمال البارزة.

الجدير بالذكر، أنه تم تشخصيها بمرض هشاشة العظام عام 2005 واشتهرت بمشاركتها الكبيرة في الدفاع عن حقوق الأقليات، وحقوق الإنسان عامة.

سالي كيركلاند (Sally Kirkland)

ممثلةٌ أمريكيةٌ بارزة، حصلت على العديد من الجوائز أهمها جائزة أوسكار عن فيلم “آنا”، وجائزة غولدن غلوب عن أفضل ممثلة. ولدت سالي كيركلاند في مدينة نيويورك لأمٍّ تعمل في مجال الموضة والأزياء. كان لكيركلاند العديد من الأدوار البارزة في السينما والتلفزيون، أبرزها فيلم “ولادة نجم” (ِA Star is Born)، وفيلم “الأفضل” (The Best of The Best)، وفيلم “انتقام” (Revenge) ” وفيلم “آدم وستيف” (Adam and Steve).

424 مشاهدة