هل النشادر هو بيكربونات الصوديوم؟

1 إجابة واحدة

النشادر يختلف تماماً عن بيكربونات الصوديوم بالرغم من استخدام كلاهما في الخبز، إذ إن بيكربونات الصوديوم عبارة عن مادة صلبة بيضاء اللون بلورية وهي عديمة الرائحة وتذوب بالماء لينتج أيونات الصوديوم وأيونات البيكربونات لكنها لا تذوب في الكحول، ويطلق عليها اسم صودا الخبز، كما اُستخدمت من قبل المصريين القدامى في تحنيط موتاهم.

يستخدم بيكربونات الصوديوم في الخبز إذ أنها تضيف مذاقاً منعشاً ذو لون ذهبي وقوام مميز إضافة للتخمير كما له استخدامات طبية عديدة مثل علاج الحموضة وحرقة المعدة وأيضاً عسر الهضم لكن أيضاً الإفراط فيه يسبب أضراراً للجسم منها ارتفاع في ضغط الدم وأيضاً الغثيان والدوخة وانتفاخ في البطن، كما يستخدم في تبييض الأسنان وإزالة شمع الأذن، كما يستخدم في عمليات تنظيف لبعض المواد.

أما بالنسبة للنشادر وتعرف أيضاً باسم (كلوريد الأمونيوم) هو عبارة عن مسحوق أبيض اللون وبلوري غير عضوي، ذو رائحة خفيفة للأمونيا، وقابل للذوبان في الماء، يتشكل عند الحرق في مكبات الفحم نتيجة تكثيف الغازات المشتقة من الفحم، كما عُثر عليه حول بعض من أنواع الفوهات البركانية، كما نحصل عليه في بعض العمليات الكيميائية كمنتج ثانوي، أما عن استخدامات النشادر:

  • يستخدم كمصدر رئيسي للنيتروجين في الأسمدة وخصوصاً لمحاصيل القمح والأرز: كما أنه يستخدم في الألعاب النارية.
  • يستخدم في المواد الغذائية كمادة تضاف للأغذية ومغذيات الخميرة في الخبز: كما يستخدم كمكمل غذائي للماشية، كما يستخدم في الشامبو والتبييض ولون الشعر وبلسم ومنظف للوجه وزيوت الاستحمام، ويستخدم في تلميع الزجاج تلميع الفضة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل النشادر هو بيكربونات الصوديوم؟"؟