0

سواء كنت صاحب موقع أو مهتمًا بالتكنولوجيا أو مجرد مستخدم عادي للإنترنت فذلك يعني أنك تتعامل بشكل يومي مع مواقع إلكترونية، وقد تواجه بعض الصعوبات التي تعيق عملك، لذا يهمك معرفة إن كانت تلك الصعوبات تعود لاستخدامك غير الصحيح أم لخطأ في تصميم موقع الويب نفسه، أما إذا كنت مصممًا لمواقع الويب فإنه يهمك معرفة تلك الأخطاء حتى تتلافاها، نتعرف سويًا على أشهر أخطاء تصميم المواقع الإلكترونية والتي تسبب الإزعاج للمستخدمين، وربما تقلل من نجاح الموقع.

أشهر أخطاء تصميم المواقع الإلكترونية

العمل على بناء موقع إلكتروني يشبه القيام ببناء بيت، قد يتم كل شيء فيه بطريقة ممتازة لكن غلطة واحدة قد تفسد كل شيء، إن بناء سلّم ضيق أو عدم توفير مصعد للأدوار العليا يبدو عيبًا ظاهرًا في المكان بالرغم من كل الجهد المبذول، بالمثل يجتهد مصمّمو المواقع من أجل خروج مشروعهم بالشكل الأمثل لكن الوقوع في فخ التقليد أو التكرار قد يورطهم في أخطاء قاتلة، إليكم أشهر أخطاء تصميم المواقع الإلكترونية.

1- سوء اختيار أداة تصميم الموقع من الأساس

يعتبر ووردبريس (WordPress) منصة جذابة سهلة وخفيفة بها أدوات كثيرة تساعد الموقع على تصدّر نتائج البحث، وتصلح لأغراض متعددة لكن ليس لأن الجميع يستخدم ووردبريس (WordPress) فإنه يجب عليك استخدامه، اعرف احتياجات موقعك أولًا وأي أداة توفر ما تحتاجه.

هل موقعك عبارة عن مدونة شخصية يلائمها استخدام بلوجر (Blogger) أم هو نشاط تجاري يلائمه استخدام ووردبريس الأشهر أم يحتاج لأداة مختلفة، استخدام الأداة الصحيحة يضمن تحقيق الموقع لأغراضه وسهولة استخدامه من قبل زوّاره المستهدفين.

2- سوء عرض محتوى الموقع

ازدخام الموقع بالمحتوى من اشهر أخطاء تصميم المواقع

المحتوى هو الملك كما يقولون، بطبيعة الحال ليست وظيفة مطور الموقع كتابة المحتوى الداخلي له، لكنه المسؤول عن عرضه بشكل جيد، استغلال المساحات البيضاء والخطوط التي تتم بها كتابة المحتوى هي من مهامه وقد يؤدّي إهمال ذلك إلى نفور المستخدم من الموقع بالرغم من كون كل شيء آخر في المكان الصحيح.

يجب على مطور الموقع اختيار خط واضح للكتابة سهل القراءة ومريح للعين، وحاول الحفاظ على نمط ثابت تقريبًا للخط في كل شاشات الموقع، ولا يجب عليه أيضًا جعل الشاشة الرئيسية مزدحمة بالنصوص مما يسبّب الإرهاق للزوّار، وفي النهاية فإنّ إضافة بعض الصور والعناصر المرئية حول النصوص يعتبر عملًا رائعًا بحيث يجذب الموقع نظر المستخدمين، وبوجه عام يجب على مصمم الموقع ألا يقع في فخ الجمود.

شاهد أيضًا: تحديث 21H1 من Windows 10 لا يكفي.. الخوف والشغف ولحظات قليلة تفصلنا عن التحديث المذهل 21H2

3- الموقع لا يعمل على جميع المتصفحات

من المهام الأساسية لمطور المواقع التأكد من كون الموقع يعمل بشكل دائم، حيث أن ظهور صفحة الخطأ باستمرار يؤثّر بشكل كبير على ترتيب الموقع في نتائج البحث، كما أنها قد تجعل المستخدم يغادر الموقع لآخر اعتقادًا منه أنّ الموقع لا يعمل، بينما قد تكون المشكلة في المتصفح، لا يجب على مطور الموقع أن يترك المستخدم للاحتمالات أو الألغاز بل يجب عليه اختبار توافق الموقع مع كل أنواع المتصفحات بما فيها تلك التي تعمل على الهواتف المحمولة.

هناك الكثير من الأدوات التي تجعل تلك المهمة أسهل، حيث تساعدك على التحقّق من الثغرات التي تتعلّق بالمتصفّحات وتختبر عمل جميع صفحات الموقع مقابل كل المتصفحات الأساسية الموجودة على الساحة.

4- الأخطاء في استخدام الصور

تُعَد الأخطاء الخاصة بالصور من أسوأ أخطاء تصميم المواقع الإلكترونية إذ إنّ استعمال صور كبيرة الحجم على سبيل المثال يؤثر بشكل مباشر على سرعة تحميل الموقع، وبالتالي قد ينفذ صبر المستخدم سريعًا ويقرّر الانتقال إلى موقع آخر، وبالإحصائيات فإن حوالي 25% ممن يزورون موقعًا يستغرق تحميله مدة من الثواني تتجاوز أصابع اليد الواحدة سوف يغادرون الموقع بلا رجعة.

بالنسبة للصور الأساسية يفضل استعمال تصاميم مميّزة تم تصميمها خصّيصًا أو صور تم شرائها من مواقع موثوقة، الصور المستهلكة التي تم استخدامها كثيرًا من قبل الآخرين تعطي انطباعًا غير احترافي عن الموقع أمام المستخدم، وتجعل المواقع المنافسة موضع ثقة أكبر بالنسبة للمستخدم في حال كانت صورها احترافية.

5- عدم إدراج خاصية البحث الصوتي

البحث الصوتي مهم لمستخدمي المواقع

بعد انتشار الهواتف المحمولة أصبح لجوء غالبية الناس للبحث عما يريدون عن طريق البحث الصوتي أمر أساسي، خاصة لو كانوا على سفر أو بعيدًا عن مكان يمكنهم من استخدام الحواسيب المحمولة، لذا فإن عدم تمكين خاصية البحث الصوتي في الموقع يعتبر أحد الأخطاء الكبيرة التي تقلل من شعبية الموقع.

تعتبر كذلك خاصية البحث الصوتي أساسية بالنسبة للأطفال وفاقدي القدرة على الرؤية لذا فإذا كان الموقع مخصصًا لواحد من الفئتين فإن الخطأ عندها يكون أكبر والآثار المترتبة على ذلك ستكون أكبر بدورها، ويفضل أيضًا إضافة البحث الصوتي بأكثر من لغة، وذلك لجذب الزوّار من جنسيات مختلفة، وربما يكون هذا الأمر مفيدًا للنشاط التجاري الذي يقوم عليه الموقع بشكل خاص لو كان محتواه عابرًا للثقافات.

شاهد أيضًا: مصطلحات أساسية في هندسة البرمجيات يجب عليك معرفتها

6- مشاكل في التنقّل داخل المواقع

الانتقال السلس من صفحة لأخرى ومن موضوع لآخر، وظهور شريط البحث أمام المستخدم وإمكانية استخدامه للوصول إلى الموضوع الذي يبحث عنه بمنتهى السلاسة، لا تعتبر أمورًا ترفيهية.

يجب أن يكون التنقل داخل الموقع سهلًا والقائمة الرئيسية تضم كل ما يحتاج إليه الشخص للوصول إلى أي مكان داخل الموقع وألا يحتاج لبذل مجهود كبير لإيجاد ما يريده لأن هذا كله ليس في صالح الموقع، ففي لحظة ما قد يمل الشخص ويقرّر الانتقال إلى موقع آخر يجد فيه ما يحتاجه بمنتهى السهولة.

7- عدم تفعيل ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز)

غياب الكوكيز من أخطاء مصممي المواقع

تعتبر الكوكيز ملفات تحتوي على بعض النصوص التي تسجل زيارة أي شخص للموقع وأيضًا أي بيانات قام بملئها في استمارة أو بيانات اسم المستخدم وكلمة السر، يتم تخزين تلك الملفات في أماكن معينة على أجهزة زوّار الموقع، ويعاد استرجاعها فور ولوج نفس الزائر للموقع مرة أخرى.

عدم تفعيل هذا النوع من الملفات يعتبر من أسوأ أخطاء تصميم المواقع حيث يلزم الموقع حينها المزيد من الوقت لعرض المحتوى، إضافةً إلى ذلك لا يتذكّر المستخدم الذي سجّل حسابًا على الموقع لذا سيستهلك المستخدم وقتًا أطول في التسجيل مرّة جديدة في كل مرّة يزور الموقع، الأمر الذي سيؤدّي في النهاية إلى هرب الزائر إلى الأبد.

8- المستخدم في حيرة من أمره

إن عدم توضيح استخدام كل شيء غير واضح على الموقع يعتبر عيبًا مزعجًا فعلى سبيل المثال إذا كان التسجيل على الموقع يتطلب إدخال تاريخ الميلاد أو التخرج وفقًا لصيغة محددة ولا يقبل غيرها، يجب إعلام المستخدم بذلك عبر ملاحظة صغيرة، ولا يجب تركه يقوم بتجربة كل الصيغ الممكنة قبل أن يعرف الصيغة المطلوبة، إضافة إلى كلمات التحقّق التي تبدو غير واضحة والتي تجعل الزائر يكتبها بشكل خاطئ أكثر من مرة، كونها مكتوبة بطريقة غير مألوفة هي أمور يصنّفها المستخدم كتجربة سيئة للموقع.

جعل الأمور أسهل وواضحة في استمارات التسجيل بشكل خاص يضمن انضمام الزائر كمستخدم دائم للموقع بشكل أسرع.

شاهد أيضًا: مراجعة الإصدار التجريبي لأندرويد 12.. أندرويد كما لم تره من قبل!

9- عدم فهم الغرض الأساسي من الموقع

هل الموقع تجاري أم خدمي؟ ما الذي يريد مالك الموقع إيصاله لزائر الموقع؟ ما هي الأشياء الأساسية التي يجب التركيز عليها في التصميم لخدمة الغرض المخصّص له، بما في ذلك اختيار النطاق أي com. أو org. وغيرها واسم الموقع نفسه كل هذه الأشياء تعتبر أساسية لجعل الموقع ناجحًا، ويجذب زوارًا أكثر.

فهم ما يريده العميل بشكل خاطئ يجعل المصمم غير قادر على إيصال ما يريده للمستخدم، وبالتالي يرحل العميل بعيدًا لأنه ببساطة لم يجد ما يريده.

10- التقليد الأعمى

التقليد هو أمر موجود كثيرًا حولنا، فعلى سبيل المثال نجاح نشاط تجاري معين يدفع الآخرين في نفس النطاق الجغرافي لتقليده، لكن الحقيقة أن هذا لا يعني أن كل هؤلاء سوف يحققون نفس النجاح الذي حققه الشخص الأول، لأنه ربما كان السبب الأساسي لنجاح هذا النشاط هو تميزه.

كما أن النقل عن موقع آخر بنفس التفاصيل قد يعني نقل الأخطاء أيضًا، فيجب دراسة المواقع المنافسة بهدوء قبل البدء بتصميم الموقع وتلافي كل الأخطاء الموجودة والبحث عن نقاط التميز.

ليست هذه كل أخطاء تصميم المواقع الإلكترونية، لكنها تعتبر الأشهر والأكثر إزعاجًا والتي تجعل المستخدمين يشعرون بأن الموقع الذي يتعاملون معه ليس هو الأفضل، وربما يغادرونه نحو موقع آخر، إذا كنت مصممًا مبتدئًا أو محترفًا فقم باستيعاب تلك الأخطاء جيدًا وحاول تجنبها فحتى المحترفون قد يقعون بها في بعض الأحيان.

0

شاركنا رأيك حول "أخطاء وعثرات المطورين قد تؤدّي إلى هروب الزوار بعيدًا.. 10 أخطاء يقع بها المطورون عند تصميم موقع إلكتروني جديد"