0

هل خطر في بالك يومًا ما تنفيذ تطبيق أو موقع معين، ولكنك توقفت عن تحقيق حلمك لعدم معرفتك بالبرمجة؟ إذا كنت تعتقد بأن بناء المواقع والتطبيقات هو شيء خاص بالمبرمجين فأنت مخطئ، فمع منصات التطوير بدون كود No-code development platform، يمكنك بناء تطبيقات برمجية ومواقع إلكترونية بدون كتابة سطر واحد من الأكواد، لكن ما هي هذه المنصات؟ ولماذا ظهرت أساسًا؟ دعنا نتعرف عليها بالتفصيل.

ما هي منصات التطوير بدون كود No-Code development platform؟

التطوير بدون كود

منصات “التطوير بدون برمجة” هي منصات قائمة على تطوير البرمجيات من خلال واجهات بصرية ومكونات جاهزة تسمح للأشخاص غير المبرمجين ببناء التطبيقات والبرامج من خلال أساليب بسيطة يتقنها أي مستخدم مثل السحب والإفلات، تجميع أجزاء معينة لتكوين تطبيق كامل. كل هذا لا يحتاج لأي خبرة برمجية للقيام بالتطوير.

بحسب موقع Forrester فإن سوق منصات التطوير بدون برمجة سيصل إلى 21.2$ مليون دولار بحلول العام القادم، علمًا أن هذا الرقم كان 3.8 مليون دولار في عام 2017. والسبب في نمو سوق هذه المنصات هو ازدياد الطلب على البرمجيات من قبل جميع الشركات الكبيرة والمتوسطة، مع عدم وجود عدد مبرمجين محترفين كافي لتغطية هذا الطلب الكبير. وفي حال كنا نتكلم على الشركات الصغيرة فهي لا تستطيع أن تتحمل تكاليف بناء البرمجيات الباهظة.

أهم منصات التطوير بدون كود

التطوير بدون كود

من المهم قبل اختيار منصة التطوير بدون كود معرفة المتطلبات وحالات الاستخدام للشيء الذي تريد بناؤه، فالمنصات عديدة ومتنوعة وكل منها يخدم حالات معينة، اخترنا أهم المنصات التي يمكنك من خلالها بناء موقع ويب، تطبيق موبايل، تطبيق لسطح المكتب، أو حتى أتمتة بعض العمليات الروتينية لعملك.

Webflow

هي منصة لبناء مواقع الويب التي تسمح للمصممين بإنشاء مواقع ويب متجاوبة مع جميع الشاشات بدون تعليمات برمجية. تتميز المنصة بواجهاتها السهلة والبسيطة والتي تتيح لأي شخص بناء موقع ويب جميل، وفعال، وأيضاً أصدرت المنصة العديد من الدورات التدريبية التي تجعل تسهل على المبدعين تحويل أفكارهم إلى مواقع ويب مميزة. يأتي Webflow أيضًا مع نظام إدارة محتوى لمساعدة المستخدمين على إدارة المحتوى الخاص بهم. يمكنك البدء باستخدام المنصة بشكل مجاني من خلال النماذج والقوالب التالية.

Appsheet

تتيح منصة AppSheet للمستخدمين إنشاء تطبيقات للجوال من خلال جداول البيانات spreadsheets وقواعد البيانات. يمكن استخدام المنصة لمجموعة واسعة من حالات استخدام بما في ذلك إدارة المشاريع وإدارة علاقات العملاء والتقارير المالية. تأسست المنصة في عام 2014 من قبل Praveen Seshadri، واستحوذت عليها غوغل السنة الماضية. يمكنك البدء في استخدام المنصة بسهولة وبشكل مجاني بشرط ألا يتجاوز عدد المستخدمين 10، وذلك من خلال الأمثلة وحالات الاستخدام التالية.

Glide

يمكن أن تساعدك منصة Glide في إنشاء تطبيق جوال في أقل من 5 دقائق باستخدام جداول بيانات Google بدون وجود أي خبرة في البرمجة. ولا داعي للبدء ببناء التطبيق من الصفر حيث توفر المنصة العديد من القوالب المجانية في العديد من المجالات (الموارد البشرية، المحاسبة، إدارة الوقت…)، تصفح القوالب من هنا. يمكنك البدء باستخدام المنصة الآن بشكل مجاني.

 

Zapier

زايبر هو تطبيق ويب لأتمتة المهام اليومية والروتينية المملة والضرورية سواء في عملك على الإنترنت أو لحياتك الشخصية. الأمثلة وحالات استخدام هذه المنصة عديدة ولا يمكن إحصاؤها فيوجد حاليًا أكثر من 3000 تطبيق يمكن ربطهم من خلال المنصة. لنفترض أنك مدير مبيعات لمتجر إلكتروني وتريد إرسال إيميل لكل عميل يقوم بالشراء من متجرك من خلال Zapier يمكنك القيام بذلك خلال دقائق. وتدعى هذه المهمة ضمن المنصة بـ zap. يمكنك إنشاء 5 تطبيقات على المنصة بشكل مجاني، تصفح ما الذي يمكنك فعله من خلال zapier من هنا.

 

Nocodelist

لا يمكننا ذكر جميع منصات التطوير بدون كود في مقال واحد لذلك نقدم لكم هذا الموقع الذي يحوي على قائمة بجميع منصات التطوير بدون كود ضمن تصنيفات عديدة، قم باختيار المنصة المناسبة لعملك من هنا.

التطوير بدون كود

إيجابيات منصات التطوير بدون كود

تبدو إيجابيات منصات التطوير بدون كود واضحة ولا تحتاج إلى شرح، فهذه المنصات تسمح لكل الأشخاص الذين لديهم أفكار إبداعية وابتكارية بالبدء بالعمل على تنفيذ هذه الأفكار بشكل فوري، وأيضًا تستطيع الشركات اختصار الوقت، أتمتة العمليات، وترحيل بعض المطورين.

أما روّاد الأعمال المبتكرين فيمكنهم اختصار الوقت والتحرك بسرعة في مشاريعهم الريادية، وأيضًا يمكن للمطورين الاستعانة بهذه المنصات لاختصار الوقت وعدم اختراع العجلة من جديد، بشكل عام تتلخص إيجابيات منصات التطوير بدون كود بالآتي:

تكلفة أقل

إن توظيف مبرمج أو فريق من المبرمجين هو شيء مكلف خصوصًا في حال كان المشروع البرمجي يحتاج إلى مبرمجين محترفين، مع منصات التطوير بدون كود يمكن بناء مشاريع برمجية بسرعة وبسعر أقل بكثير من توظيف مبرمجين.

زيادة الإنتاجية

تكون فرق تقنية المعلومات في الشركات غير التقنية مثقلة دومًا بالعديد من طلبات تطوير أو تعديل البرمجيات، وجميع هذه الطلبات تحتاج إلى وقت لإنهائها مما يجعل العديد من الموظفين ينتظرون طلباتهم، لكن مع استخدام منصات التطوير بدون كود التي تتميز بسرعة التطوير يمكن لفريق تقنية المعلومات تسليم الطلبات بسرعة أكبر وبإنتاجية أعلى.

سهولة التعديل

في البرمجة التقليدية تحتاج إضافة ميزة جديدة أو تعديل أخرى قديمة إلى أسابيع وأحيانًا شهور من العمل، وينتج أحيانًا عن هذه الإضافات أخطاء ومشاكل في المشروع البرمجي، أما مع البرمجة بدون كود يمكن إضافة ميزات جديدة بساعات قليلة، الذي كان يستغرق أسابيع أو شهورًا يمكن إنجازه في ساعات أو أيام.

سلبيات منصات التطوير بدون كود

من السهل معرفة سبب انجذاب العديد من أصحاب الأعمال إلى منصات التطوير بدون كود فإيجابيات كالتكلفة الأقل، وسرعة التطوير هي ميزات مغرية، لكن من الضروري قبل البدء بالتطوير بهذه المنصات معرفة العيوب والمخاطر المخفية المتعلقة بها.

S

يجب أن يكون لدى المستخدمين فهم واضح لمتطلباتهم

نظرًا لأن منصات التطوير بدون كود هي غير موحدة أي لكل منصة ميزاتها وخدماتها الخاصة، يجب على أي مستخدم أولًا تحديد ما إذا كانت متطلباته تتناسب مع خدمات المنصة التي سوف يختارها، ومع ذلك يمكن أن تتغير هذه المتطلبات بشكل طبيعي بمرور الوقت، وبالتالي فإن خطر تباعدها عن قدرات المنصة موجود دائمًا، وهو ما يمكن أن يسبب توقف المشروع وفشله والبدء باستخدام منصة أخرى أو الانتقال إلى البرمجة التقليدية.

عدم إمكانية السيطرة على المشاكل الأمنية

على عكس التطوير بالبرمجة التقليدية، فإن التحكم في التطبيق الخاص بك هو شيء سيتم التضحية به عند اختيار التطوير بدون كود. خصوصًا أنك لا تعرف ما الذي يحدث خلف الكواليس. ولا يمكنك معرفة ذلك أيضًا فكل ما تفعله هو سحب وإفلات بعض العناصر. ولك أن تتخيل ما الذي سوف يحدث إذا تم الاستحواذ على الشركة التي توفر المنصة التي تعمل عليها أو إغلاقها؟ وما الذي يمكن أن يحصل لبياناتك وتطبيقاتك في حال تعرضت الشركة لخرق أمني؟

محدودية ما يمكن بناؤه

عندما يتعلق الأمر ببناء الميزات المختلفة لتطبيق ما، توفر منصات التطوير بدون كود قوالب ومكونات مختلفة يمكن تهيئتها لتلبية هذه الميزات. ومع ذلك، بمجرد أن تظهر حالة استخدام أو ميزة جديدة تجب إضافتهم، فيمكن أن تتفاجأ بعدم وجود قالب أو مكون لتحقيق ذلك وهو ما يضع مطور التطبيق بين خيارين إما اللجوء إلى حل معقد ويحتاج الكثير من الوقت، أو الاستغناء عن المنصة وإعادة البرمجة باستخدام البرمجة التقليدية.

أخيرًا..

سواء أكان هدفك إطلاق موقع الويب أو ربط خدمات الدفع بموقعك الإلكتروني فأنت الآن لا تحتاج إلى مساعدة أحد، يمكنك البدء بتحقيق ما تريد من خلال منصات التطوير بدون كود. ويمكن أن نقول أنه في السنين القادمة سيتمكن أي شخص مهما كان اختصاصه ببناء التطبيق الخاص به لوحده وهذا ما توقعه مؤسس موقع Github بقوله “إن مستقبل تطوير البرمجيات هو بدون برمجة”.

 

0

شاركنا رأيك حول "التطوير بدون كود: تعرّف على أهم منصات بناء تطبيقات برمجية بدون كتابة سطر واحد"