السؤال الأصعب الذي يتردّد دائمًا.. تطوير مواقع الإنترنت أم تطوير تطبيقات الهواتف الذكية؟

0

لكل من يبحث عن حياة مهنية جيدة ذات أجور معقولة يمكن لهؤلاء من المهندسين أو المبرمجين أو من لم يدخل هذين المجالين  أن يتعلم أحد أكثر المجالات طلباً في العالم وهما: تطوير مواقع الإنترنت أو تطوير تطبيقات الهاتف الأندرويد أو iOS، بالرغم من أنك قد تحتار التخصص في أحدهما إلا أنّ المقارنة بينهما ليست مقارنة عادية خاصة أنها تخصّصات مختلفة تماماً في الكثير من الأشياء، وفي هذا المقال سوف تعرف الكثير من التفاصيل عن هذه المجالات وقد نعطيك بعض الأفكار لكي تبدأ في أحدهما.

كونك مستخدماً لتطبيقات هواتف الأندرويد أو تطبيقات الويب، تستطيع أن ترى الكثير من الاختلافات في كيفية الاستخدام وإيصال المعلومة، قبل أن تعتمد أحد المجالات لتتعلمه وتحترفه يجب أن تعرف بعض الخصائص لكل مجال مثل مستوى الصعوبة والحياة المهنية والأجور في المجالين والقدرة على النمو وتنمية القدرات في كلا المجالين.

كل العوامل التي سبق ذكرها قد تكون العوامل العامة التي تستطيع من خلالها اختيار مجال عملك الذي ترغب في احترافه بسهولة أكبر من كثرة التفكير.

نبدأ أولاً بتعريف هذه المجالات وتسليط الضوء على مهامك اليومية.

تطوير مواقع الإنترنت

مطور مواقع الإنترنت يعمل على برمجة وتصميم وتشغيل تطبيقات الويب طبقاً لمتطلبات العميل ورغباته، يبدأ المطور العمل بحيث يسهل على المستخدمين التعامل مع الموقع وتصفّحه.

مُطوّر مواقع الإنترنت يقوم بالتركيز على لغات برمجة مثل HTML و CSS و Javascript ويعمل المبرمجون في مجال تطوير المواقع الإلكترونية في 3 وظائف مختلفة وهي Frontend أو backend أو Full stack.

المُطوّر الذي يعمل Frontend يهتم بالتفاصيل في تصميم الموقع وواجهته، وقدرة المستخدمين على التعامل معه، كما يهتم بكيفية وضع المحتوى وتنظيمه داخل الموقع، أمّا المُطوّر الذي يعمل Backend يتعامل مع قواعد البيانات database ويهتم بإبقاء الخوادم أو السيرفرات في وضع جيد حتى يعمل الموقع وخدماته بالكفاءة اللازمة والتفاعل المطلوب مع المستخدمين.

مما يعني أنه الشخص المسؤول عن حل أي مشكلة يمكن أن تظهر في الخوادم أيًا كان حجمها بالسرعة المطلوبة كما يعمل على صيانة الخوادم وتنظيفها من كل البيانات غير المرغوب تخزينها، بالإضافة إلى تخزين ملفات في نسخ احتياطية لتجنب أي كوارث مستقبلية وإذا ما قارنت بين Frontend و Backend ستجد أن مهام المطوّر في الجزء الخلفي Backend أكثر صعوبة قليلاً من Frontend.

اقرأ أيضًا: للمدراء والمسوّقين والمبدعين.. إليكم أفضل أدوات تطوير القنوات على يوتيوب

أما Fullstack هو  عمل مناسب للمبرمج الذي يُتقن التعامل مع كل لغات تطوير الويب Frontend و Backend حيث يستطيع تصميم الموقع بشكل كامل وتشغيله بكفاءة عالية.

تطوير مواقع الإنترن

تطوير تطبيقات الهاتف

يعتبر تطوير تطبيقات الهاتف مهمة أكثر تعقيداً من تطوير مواقع الإنترنت، كما أن تطوير تطبيقات الهاتف وطريقة تعلم هذه المهارة تختلف طبقاً لنظام التشغيل الذي تريد العمل عليه بين أندرويد و iOS، هناك العديد من الأدوات التي يمكنك استخدامها لتطوير تطبيقات الهاتف، يمكن لمطوري التطبيقات أن يعملوا على تطوير التطبيقات العادية التي نراها في الأسواق بحيث يستخدم الجافا أو الكوتلن مع android studio أو لغة swift مع نظام iOS.

وقد يعمل على تطبيقات مكوّنة من لغات الويب الأساسية مثل HTML و CSS و JavaScript وهي تطبيقات تعمل على جميع المنصّات ولكنّها لا تتمتّع بكفاءة التطبيقات الأصيلة تماماً.

تطوير تطبيقات الهاتف

مستوى الصعوبة

تطوير مواقع الإنترنت

قد يكون تطوير المواقع صعباً أو سهلاً اعتماداً على الاتجاه الذي ستتخذه في تطويرها. يمكنك البدء بتعلم HTML و CSS لتطوير بعض النماذج والتصاميم الخاصة بمنصّات مثل wordpress أو Joomla وتقوم ببيعها.

كما أن المطور الذي يعمل Frontend تعتبر مهمته أسهل من المطور الذي عمل Backend وبالطبع يعتبر عملك كـ fullstack أكثر صعوبة مما سبق.

وعلى الرغم من اختلاف مستوى الصعوبة، إلا أنه بوجه عام إن كنت تتمتع بخلفية هندسية في دراسة لغات البرمجة سوف يجعل ذلك الأمر أكثر بساطة ويمكنك اجتياز شوط لا يستهان به خلال وقت قياسي، الجميل في تطوير مواقع الإنترنت أنه يمكنك العمل وتطوير الكثير من التطبيقات عن طريق تعلم الأساسيات، ومع ذلك كلما زادت المهمات وكلما تعلمت أكثر كلما زادت مستوى الصعوبة.

والجدير بالذكر أيضاً أن تعلّم أساسيات تطوير مواقع الإنترنت ولغاتها لا يحتاج إلى الكثير من المال، فهناك الكثير من الدورات والكتب المجانية التي يمكنها مساعدتك في البداية، كما يمكنك تطبيق كل ما تعلمته على أي جهاز حاسوب أو لابتوب بإمكانيات وإن كانت ضعيفة نوعاً ما.

تطوير مواقع الإنترنت ومستوى الصعوبة

تطوير تطبيقات الهاتف

بشكل عام فإن تطوير تطبيقات الهاتف أكثر صعوبة من تطبيقات الإنترنت، إن كنت تريد العمل على تطوير تطبيقات الهاتف يجب أن تختار نظام التشغيل الذي تريد العمل عليه من أندرويد، iOS أو ويندوز لأن كل منهم يحتاج متطلبات معينة ومهارات مختلفة.

مطوري الأندرويد يتمتعون بحرية أكبر من مطوري iOS لأنه يعتبر أحد البرمجيات المفتوحة المصدر التي لها شعبية ومجتمع أكبر  من المطورين، حتى تعمل في تطوير تطبيقات الأندرويد يجب تعلم لغة الجافا أو الكوتلن أو Flutter أما بالنسبة إلى مطوّري iOS فإن لغة Swift تعتبر كافية.

ستجد أن تعلم تطوير تطبيقات الهاتف مكلف أكثر من تطوير مواقع الإنترنت لأنه في النهاية بالرغم من استخدام برمجيات المحاكاة للهواتف يجب أن تقوم بتجربة برمجياتك على الهواتف الحقيقية، حتى أن تعلّم تطوير تطبيقات iOS يحتاج إلى كمبيوتر Mac لتقوم بالبرمجة والتعلم، هذا بخلاف أنك تحتاج إلى هاتف أيفون بهدف تجربة تطبيقاتك على هاتف حقيقي.

لذا الخلاصة هنا إنّ تطوير تطبيقات الهاتف أعلى في مستوى الصعوبة من تطوير مواقع الإنترنت بالإضافة إلى أنها أكثر تكلفة نتيجة لاحتياجك للهاردوير كالهواتف أو الحواسيب ذات القدرات العالية.

النطاق الوظيفي

تطوير مواقع الإنترنت

يتم تطوير آلاف المواقع وتطبيقات الويب كل يوم ويتزايد الطلب عليها نتيجة قدرتها على التواصل بصورة سهلة وسريعة مع المستخدمين، لذلك تتزايد الحاجة إلى مطوّري مواقع الإنترنت كل يوم أيضاً.

مطور مواقع الإنترنت المحترف لن يتوقف دوره عند تصميم واجهات المواقع فقط، بل تمتد وظيفته إلى العناية بالخوادم وقواعد البيانات، للوصول إلى أفضل أداء للموقع وإن تعلّمت وأتقنت المهارات المطلوبة لتطوير مواقع الإنترنت فسوف تجد الوظيفة المناسبة التي تحلم بها.

الجدير بالذكر هنا أن مواقع التجارة الإلكترونية تزداد يوماً بعد يوم مما يشجع الكثير من الشركات على إنشاء مواقع على الإنترنت لبيع المنتجات، والاستفادة من فرص مبتكرة لزيادة المبيعات، لذلك قد يحتاج كل عمل في المستقبل القريب إلى مطور مواقع إلكترونية.

تطوير تطبيقات الهاتف

التزايد المستمر لاعتماد المستخدمين على الهواتف الذكية أدّى إلى تفكير روّاد الأعمال في تكييف أعمالهم مع الهواتف الذكية، سواء كانت الهواتف أندرويد أو iOS، ونتيجةً لذلك يتزايد الطلب على مطوّري تطبيقات الهاتف باستمرار.

قابلية التوسع والبراعة في استخدام المهارات

قبل أن تعمل في البرمجة أو تتعلمها يجب أن تعرف أن كل لغات البرمجة مرتبطة ببعضها واللغة الواحدة يمكن أن تعمل على أكثر من نوع من التطبيقات، وهذا ما سننوه عنه في هذا الجزء، فيما يلي ستعرف أي من المجالين يحمل في طياته لغات برمجة يمكنك استخدامها في أكثر من مجال وظيفي آخر وأكثر من تطبيق آخر، مما يعني أنك تستطيع أن تجد أكثر من فرصة عمل واحدة.

تطوير مواقع الإنترنت

تطوير مواقع الويب يعتبر مجال واسع يسمح لك بتعلم الكثير من المهارات ولغات البرمجة المختلفة كما يعطيك مجموعة من الخبرات في جوانب مختلفة، كمثال إن كنت تستخدم لغة سي شارب #C في تطوير تطبيقات الإنترنت فيجب أن تعرف أن نفس هذه اللغة البرمجية قد تستخدمها لتطوير ألعاب الفيديو.

جدير بالذكر أن مجموعة  اللغات البرمجية التي يتطلبها تطوير مواقع الإنترنت قد تكون أوسع في الخبرات والمجالات من تطبيقات الهاتف، يمكنك الحصول على فرص عديدة في هذا القطّاع ولغات البرمجة التي تتعلّمها هنا يمكنك استخدامها في مجالات مختلفة.

تطوير تطبيقات الهاتف

ربما لن تجد الكثير من المرونة عند تعلم المهارات الخاصة بتطبيقات الهواتف كما في تطوير مواقع الإنترنت. عندما تقوم بتطوير تطبيقات الهاتف، تحتاج إلى أدوات ولغات خاصة لا يتم استخدامها إلا في هذا الغرض إلا لغة الجافا التي يتم استخدامها في تطبيقات الأندرويد أو إن كنت ستتعلم سي بلس بلس ++C في تطبيقات iOS.

اقرأ أيضًا: بعد انتظار طويل.. إطلاق لعبة ماين كرافت النسخة Beta برفقة الكثير من الميّزات!

تعتبر لغة الجافا أو ++C أحد اللغات المطلوبة في تطبيقات أخرى واسعة غير تطبيقات الهاتف لكن مع استخدام لغة Swift في برمجة تطبيقات iOS لن تستخدمها في أي تطبيقات أخرى غير برمجة iOS على أجهزة ماك أو أي فون.

تطوير تطبيقات الهاتف وتزايد ارتباط المستخدمين بها

الأجور

تطوير مواقع الإنترنت

يتم تقسيم العاملين في مجال تطوير مواقع الإنترنت إلى Frontend و Backend كما ذكرنا سابقاً كما أن مستوى الصعوبة بينهما مختلف والمهارات التي يتطلبها كل منهما مختلفة أيضاً لذلك تجد أن الرواتب تختلف بينهما أيضاً.

تبدأ أجور مطوري Frontend من 76000 دولار سنويًا داخل الولايات المتحدة الأمريكية بينما تبدأ رواتب Backend من 98000 دولار سنوياً ويجب أن تعلم أن هذه الرواتب تختلف بين الدول بشكل كبير وطبقاً لمستوى الشركات التي يتم التعامل معها.

تطوير تطبيقات الهاتف

يتزايد الطلب على مطوّري تطبيقات الهاتف يوماً بعد يوم لذلك تختلف الرواتب في هذا المجال طبقاً للخبرة. ومع ذلك فإن مطوري الهواتف الذكية في المتوسط يحصلون على رواتب تبلغ 107000 دولار سنوياً داخل أمريكا ولكن تختلف هذه الأجور بين الشركات طبقاً لأحجامها والدول.

آخر صيحات التكنولوجيا

هناك فرص كبيرة للعاملين في هذه المجالات في اقتحام التقنيات الجديدة من الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبلوكتشين وغيرها من التقنيات التي يتوقّع الجميع أن توثّر على مستقبلنا، لذا كن مطمئنّاً عزيزي المطوّر فلن تستغني الشركات عن خدماتك في المستقبل القريب.

اقرأ أيضًا: العمل عن بعد بين الرفاهية المفرطة وإضاعة الوقت.. ما هي أبرز المشاكل المحتملة وكيف تواجهها بكفاءة وفعالية؟

0

شاركنا رأيك حول "السؤال الأصعب الذي يتردّد دائمًا.. تطوير مواقع الإنترنت أم تطوير تطبيقات الهواتف الذكية؟"