متصفحات الويب
0

نعرف جميعًا الوظيفة الأساسية لمتصفح الويب واستخداماته، إنه الأداة التي تربطنا بكل شيء على الويب، وبواسطته يمكن تصفح أي موقع واستعراضه، كما يتيح لنا مشاهدة مقاطع الفيديو والصور ولعب الألعاب والتسوق والتعلم وكل شيء آخر قد لا يخطر ببالك حتى.

من الناحية التقنية، متصفح الويب هو عبارة عن برنامج يستخدم لاستعراض المحتوى المخزن على الخوادم، والتي تكون على شكل صفحات ويب وصور وفيديوهات وأنواع أخرى من المحتوى.

هناك العديد من متصفحات الويب التي يمكن استخدامها، ولكلٍ منها خصائصه ومميزاته، لكن جميعها تشترك في شيء واحد، وهي أنها مصممة خصيصًا لاستعراض وتصفح مواقع الإنترنت.

متصفحات الإنترنت الأكثر استخدامًا في العالم هي:

  • غوغل كروم Google Chrome
  • مايكروسوفت إيدج Microsoft Edge
  • موزيلا فايرفوكس Mozilla Firefox
  • أبل سفاري Apple Safari
  • أوبرا Opera

الجدول الزمني لتاريخ متصفحات الإنترنت

ظهر أول متصفح ويب في العالم قبل 30 سنة، وفيما بعد، ظهرت متصفحاتٌ أخرى عديدة، كانت المتصفحات القديمة مختلفة تمامًا عن المتصفحات التي نستخدمها اليوم، ولم يكن مطوروها يتصورون أنها ستصبح أداةً لا غنى عنها.

متصفح WorldWideWeb.. أول متصفح ويب في التاريخ

متصفح WorldWideWeb
متصفح WorldWideWeb

في عام 1990، قام المهندس وعالم الحاسوب الإنكليزي تيم بيرنرز لي Tim Berners-Lee بتطوير أول متصفح ويب وهو WorldWideWeb.

قام بيرنرز لي بتطوير هذا المتصفح على جهاز كمبيوتر أثناء عمله في CERN، وهي المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية. وأصبح هذا المتصفح متاحًا للاستخدام العام في شهر أغسطس عام 1991.

كان متصفح WorldWideWeb قادرًا على استعراض وتحميل أي ملف من نوع MIME، وفي الإصدارات الأولى منه، كان قادرًا على عرض الصور في نوافذ منفصلة، لكن بعد عدة سنوات، تم تطويره ليصبح قادرًا على عرض الصور مع النص في نفس النافذة.

كان المتصفح يتضمن أزرار هي “التالي” و “السابق” اللذين ينقلان المستخدم إلى الصفحات السابقة التي قام باستعراضها أو التالية.

لم يتضمن المتصفح ميزة الإشارات المرجعية لحفظ الصفحات المفضلة، ولأنه كان يحمل اسم الشبكة العنكبوتية العالمية، بدأ الناس يخلطون بينه وبين شبكة الإنترنت، لذلك، تم تغيير اسمه إلى Nexus.

في ذلك الوقت، كان هذا المتصفح هو الوسيلة الوحيدة للوصول إلى شبكة الويب.

تجربة متصفح WorldWideWeb

في عام 2019، أطلق مطورون يعملون في CERN موقعًا يمكن من خلاله تشغيل متصفح WorldWideWeb، يمكنك استخدامه لتصفح أي موقع تريده، طبعًا لن يعمل كل شيء على ما يرام، فالعديد من الأزرار والخيارات لن تعمل. ما لاحظته خلال استخدامي للمتصفح أن طريقة استعراض مواقع الويب والتنقل فيها لم تختلف كثيرًا، لدرجة أنك ستتعلم بسهولة طريقة استخدامه.

لتجربة المتصفح توجه إلى هذا الموقع واضغط على Launch WorldWideWeb.

متصفح Lynx .. أقدم متصفح يعمل حتى اليوم

متصفح Lynx
متصفح Lynx

Lynx هو متصفح ويب تم تطويره في عام 1992 من قبل فريق من الطلاب والموظفين في جامعة كانساس الأمريكية. وهو أقدم متصفح ويب ما يزال مدعومًا حتى الآن.

متصفح Lynx مخصص لعرض النصوص فقط، ولا يمكنه عرض الصور أو أي محتوى رسومي، كما أنه لا يدعم لغة JavaScript التي أصبحت ضرورية لاستعراض الكثير من مواقع الويب.

عند إطلاق هذا المتصفح، كانت سرعة الاتصال بالإنترنت بطيئة للغاية وأجهزة الكمبيوتر ذات إمكانيات محدودة، لذلك، فضل الكثير من المستخدمين متصفح Lynx لأنه يعرض النصوص بدون الصور، وكانت سرعته أكبر من المتصفحات الأخرى.

متصفح Mosaic .. أول متصفح ويب بواجهة رسومية

متصفح Mosaic

كان لهذا المتصفح دور كبير في تطور شبكة الإنترنت وانتشارها على نطاقٍ واسع، وهو أول متصفح كان قادرًا على دمج الوسائط المتعددة مع النص. وذلك على عكس المتصفحات الأخرى التي كانت غير قادرة على عرض الصور أو تعرض الصور في نوافذ منفصلة عن النص.

بالإضافة إلى ذلك، تميز المتصفح بواجهة جميلة وبديهية، وكان من الممكن تثبيته بسهولة على أي جهاز كمبيوتر خلال دقائق، يصفه الكثيرون بأنه أول متصفح رسومي، هذا غير صحيح، فقبله كانت هناك متصفحات أخرى قادرة على عرض الصور، لكنه أول متصفح يعرض الصور والنص في نفس النافذة.

تم تطوير هذا المتصفح في المركز الوطني لتطبيقات الحوسبة الفائقة (NCSA) بجامعة إلينوي الأمريكية، وأصبح متاحًا للجميع في عام 1993، ثم توقف تطويره ودعمه بشكلٍ رسمي في بداية عام 1997، وذلك بعد أن بدأ يفقد شعبيته لصالح متصفح Netscape Navigator.

متصفح Netscape Navigator .. سلف فايرفوكس

متصفحات الإنترنت
متصفح Netscape Navigator

منذ إطلاقه في عام 1994، أصبح متصفح Netscape Navigator المهيمن طوال فترة التسعينيات، لكنه بدأ يخسر لصالح متصفح Internet Explorer الذي طورته شركة مايكروسوفت.

في عام 1998، استحوذت شركة AOL الأمريكية على الشركة المطورة لمتصفح نتسكيب، يدعي البعض أن هذا الاستحواذ أفقد الشركة روح الإبداع، وبحلول عام 2003، كان القليل جدًا من المستخدمين يستخدمون نتسكيب. فتوقفت الشركة عن تطويره.

قامت شركة موزيلا باستخدام نتسكيب كأساس لتطوير متصفحها الشهير فايرفوكس.

في عام 2007، عاد متصفح نتسكيب للظهور مجددًا، حين أعلنت AOL عن الإصدار رقم 9 منه، لكنه لم ينجح فتوقفت الشركة عن تطويره واستمرت في دعمه حتى شهر مارس 2008. والآن، يمكن تحميل إصدارات متصفح نتسكيب واستخدامها على أي جهاز كمبيوتر، كما أن AOL ما تزال تحتفظ بموقع نتسكيب كموقع أخباري.

متصفح Internet Explorer .. أسوأ متصفحات الإنترنت والأكثر شعبية معًا

متصفحات الإنترنت
متصفح Internet Explorer

في عام 1995، ظهر إنترنت إكسبلورر كأول متصفح ويب طورته شركة مايكروسوفت. عرف هذا المتصفح اختصارهمًا بـ IE. في البداية، قامت الشركة بتثبيته في الإصدار Plus من نظام التشغيل ويندوز 95. لكن فيما بعد، أصبحت جميع إصدارات نظام ويندوز تأتي مع متصفح إنترنت إكسبلورر، كما قامت مايكروسوفت بإتاحته للتنزيل مجانًا.

أدى تضمين متصفح إنترنت إكسبلورر في نظام التشغيل ويندوز إلى نجاحه وانتشاره بسرعة، لكن في 18 مايو 1998، قامت وزارة العدل الأمريكية ونواب من 20 ولاية أمريكية برفع دعوى ضد مايكروسوفت تتهمها بالاحتكار، الدعوى أشارت إلى أن دمج برامج في نظام التشغيل ويندوز يشكل عملًا احتكاريًا. وأن ذلك أدى إلى انهيار متصفح نتسكيب الذي كان أقوى منافس لمتصفح إنترنت إكسبلورر.

أشارت الدعوى أيضًا إلى أن مايكروسوفت جعلت من الصعب على المستهلكين تثبيت برامج منافسة على أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ويندوز. وكان من الصعب للغاية إلغاء تثبيت متصفح إنترنت إكسبلورر واستخدام متصفح بديل.

قام مجموعة من الخبراء الاقتصاديين بنشر رسالة موجهة للرئيس الأمريكي بيل كلينتون في الصحف الكبرى دعمًا لشركة مايكروسوفت، نصت الرسالة على أن قوانين مكافحة الاحتكار تضر بنجاح الشركات الأمريكية وقدرتها على المنافسة في العالم. وطلبوا بإبطال الدعوى القضائية المرفوعة ضد مايكروسوفت.

في النهاية، حكم القاضي ضد مايكروسوفت، وقال إنها انتهكت أجزاء من قانون مكافحة الاحتكار الذي تم إصداره في عام 1890، وقال القاضي في حكمه أن مايكروسوفت استغلت موقعها المهيمن في سوق أنظمة التشغيل لدعم متصفحها، وهذا يشكل احتكارًا يهدد المنافسة والابتكار. ودعا إلى تقسيم مايكروسوفت إلى شركتين منفصلين. الشركة الأولى تعمل على تطوير نظام التشغيل، والثانية تعمل على تطوير البرمجيات.

قررت مايكروسوفت استئناف الحكم، وتذرعت بأن القاضي منحاز إلى النيابة. فقررت محكمة الاستئناف أنه بدلًا من تقسيم الشركة، يجب إجراء تسوية مع وزارة العدل، في هذه التسوية، تخلت وزارة العدل عن دعوتها لتفكيك الشركة، مقابل موافقة مايكروسوفت على مشاركة واجهات البرمجة مع شركات أخرى.

استمرت هيمنة إنترنت إكسبلورر على سوق المتصفحات حتى ظهر متصفح غوغل كروم وهيمن على السوق، فقامت شركة مايكروسوفت بتطوير متصفح جديد هو مايكروسوفت إيدج، وتوقف تطوير إنترنت إكسبلورر في عام 2016، لكن مايكروسوفت ستستمر في دعمه بتحديثات أمنية حتى عام 2029 على الأقل.

متصفح Opera .. أبرز متصفحات الإنترنت الشعبية

متصفحات الإنترنت
متصفح Opera

بدأ متصفح أوبرا كمشروع بحثي في ​​عام 1994 وتم طرحه للجمهور بعد ذلك بعامين (1996). مما يجعله أحد أقدم متصفحات الويب، وقد ظهر في بداية ما بعرف بـ “حرب المتصفحات”، حيث دخل على الفور في منافسة شرسة مع متصفحي نتسكيب وإنترنت إكسبلورر.

قام المطورون ببناء متصفح أوبرا أثناء العمل في شركة Telenor، وهي شركة اتصالات نرويجية. في البداية، لم يكن المتصفح مجانيًا، لكنه كان يقدم فترة تجريبية مجانية، ثم يجب الدفع لاستخدامه!

مع الإصدار رقم 5.0 الذي صدر عام 2000، أطلق المطورون نسخة مجانية لكنها مدعومة بالإعلانات، حيث يعرض إعلانات للأشخاص الذين لم يدفعوا.

في عام 2005، أطلق الإصدار 8.5، وتمت إزالة الإعلانات بعد أن حصل المتصفح على دعم مالي من شركة غوغل، وذلك مقابل جعل غوغل محرك البحث الافتراضي في المتصفح.

في عام 2013، أصبح أوبرا مبنيًا على مشروع غوغل مفتوح المصدر كروميوم، لذلك، أصبح يدعم إضافات متصفح غوغل كروم.

ما يزال متصفح أوبرا يحظى بشعبية كبيرة، يمكن تحميله الآن على جميع أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية خاصة ضعيفة المواصفات والقديمة عبر نسخة مخففة من المتصفح.

متصفح Safari .. يعمل حصرًا على أجهزة آبل

متصفحات الإنترنت
متصفح Safari

قامت شركة أبل بتطوير متصفح سفاري في عام 2003، وذلك ليكون بديلًا عن متصفح نتسكيب لأجهزة ماكنتوش، كان إطلاق سفاري هو الضربة القاضية لنتسكيب بعد أن خسر معظم مستخدميه على أجهزة ويندوز لصالح إنترنت إكسبلورر، حيث خسر مستخدمي أجهزة ماكنتوش أيضًا، بالتالي خرج من السوق.

تستمر شركة أبل بتطوير ودعم هذا المتصفح، وهو متاح على أجهزة الكمبيوتر العاملة بنظام التشغيل ماك، بالإضافة إلى أجهزة أيفون وأيباد.

متصفح Firefox .. المتصفح الموثوق

متصفحات الإنترنت
متصفح Firefox

بدأ تطوير متصفح فايرفوكس في عام 2002 تحت الاسم الرمزي “Phoenix”، وذلك من قبل أعضاء مجتمع Mozilla الذين رغبوا في متصفح مستقل عن عمالقة التكنولوجيا، وقد أثبت قدرته من حيث السرعة والأمان والمزايا.

تم إصدار فايرفوكس رسميًا في عام 2004، وتمكن على الفور من تحدي هيمنة إنترنت إكسبلورر، حيث تم تنزيله أكثر من 60 مليون مرة خلال تسعة أشهر.

الآن، يحظى فايرفوكس بشعبية كبيرة بسبب المزايا التي يقدمها لحماية الخصوصية ومنع التعقب، ويثق فيه الكثيرون لأنه متصفح مفتوح المصدر ويتم تطويره من قبل مؤسسة موزيلا غير الربحية.

متصفح Google Chrome .. المتصفح الأسرع والأكثر استهلاكًا للموارد

متصفحات الإنترنت
متصفح Google Chrome

تم تطوير هذا المتصفح من قبل شركة غوغل، ظهر الإصدار الأول منه في عام 2008 لنظام ويندوز، ثم تم طرح إصدارات لأنظمة لينكس وماك وأندرويد وأي أو إس.

قامت شركة غوغل بتثبيت هذا المتصفح بشكلٍ تلقائي على كل الأجهزة العاملة بنظام أندرويد، مما أدى إلى دعاوى قضائية تتهم غوغل بالاحتكار.

الكود المستخدم في تطوير متصفح كروم يأتي من مشروع كروميوم Chromium، وهو مشروع مجاني ومفتوح المصدر طورته غوغل، وبعد نجاحه الكبير، تم تعديل بعض المتصفحات الشهيرة لتعتمد على مشروع كروميوم أيضًا، مثل متصفح أوبرا ومايكروسوفت إيدج.

استخدمت شركة غوغل مشروع كروميوم لتطوير نظام تشغيل متكامل لأجهزة الكمبيوتر، هو نظام التشغيل كروم المستخدم في حواسب كروم بوك.

متصفح Microsoft Edge .. جديد كليًا بقوة كروم ولمسات ويندوز 10

متصفحات الإنترنت
متصفح Microsoft Edge

مايكروسوفت إيدج هو متصفح ويب أخر طورته شركة مايكروسوفت ولعلّه أحدث متصفحات الإنترنت المتاحة اليوم، تم إصداره في البداية لنظام التشغيل ويندوز 10 في عام 2015، ثم لنظامي التشغيل أندرويد وأي أو إس في عام 2017، ثم لنظام التشغيل ماك في عام 2019، وظهرت نسخة تجريبية منه لنظام لينكس في نهاية عام 2020.

بدأت مايكروسوفت بتطوير هذا المتصفح بعد أن خسر متصفحها الأول إنترنت إكسبلورر مستخدميه لصالح متصفح غوغل كروم الذي ما يزال حتى الآن المتصفح الأكثر استخدامًا في العالم.

 

0

شاركنا رأيك حول "تاريخ متصفحات الإنترنت.. نظرة شاملة على 30 عامًا من التطور والعثرات"