ثمانية نشاطات فعّالة يمكنك القيام بها للقضاء على القليل من الوقت الضائع

0

أعلم أنه لا يمكننا التحكم بالوقت بشكل كامل، لكن ما أعلمه أيضًا أننا قد نتمكن من خداعه في بعض الأحيان وجذبه لصالحنا مهما كان مستوى الفائدة، وبما أن الطبيعة البشرية قد خُلِقت للتركيز فقط على الحزم الكبيرة من الوقت فهذا ما يوجد لنا الكثير من متفرقات الوقت في آخر اليوم والتي تضيع سدًا بكل تأكيد.

أعتقد أن قلّة من الناس من يحدد مواعيده وفقًا لدقائق الساعة لا أنصاف الوقت مثل الواحدة تمامًا والثالثة ونصف، وذلك ما يوحي بالتأكيد بخلق بعض الفرص من إضاعة الوقت بدلًا من تحديد الوقت المثالي لاحتياجاتك لتخطط للذهاب إلى السوق في الثانية وعشر دقائق على سبيل المثال وهذا أحد الأشكال التي نخسر وقتنا فيها كل يوم.

perspective_photography_72-s400x357-337407

مع أنك قد تكون من أولئك الذين يضبطون أوقاتهم بالثانية تفاديًا لهدر الوقت الغير مبرّر فقد لا تتمكن من ضبط من يواعدك على الجانب الآخر، فقد يطول عليك انتظار طبيب الأسنان في بعض مواعيده أو أنك قد تضطر للانتظار في طابور طويل للانتهاء من بعض المعاملات الرسمية الخاصّة بك، وهذا ما سنركز عليه بتقديم عشرة أمثلة بسيطة يمكنك الاستفادة منها أثناء تفرّغك للقليل من الدقائق بدلّا من قراءة الصحف المملّة والمجلّات الفنّية.

مواقع تعليمية مُختارة لا غنى عنها لروّاد الأعمال المبتدئين

  • تعلَّم بعض الحقائق البسيطة عن أي شيء في ذاكرتك

txtmeQuick-fact-text-business

ما يميز كل يوم عن سابقه حسب اعتقادي هو عدد المعلومات التي قد تكتسبها والمهارات الإضافية التي تكتسبها بجانب مخزونك، وما يمكنك فعله حيال هذا الأمر هو إشغال نفسك فقط لبعض الوقت على أحد مواقع المعرفة والحقائق المباشرة لبعض الدقائق حيث تتمكن من إضافة ما يطوّر ذهنك ويشعرك بالتقدم مع الزمن بدلًا من تراجع الذاكرة وإهدار المزيد من الوقت.

يمكنك استخدام بعض الموسوعات الالكترونية الضخمة في حال حبك الشديد للاطلاع كـ Wikipedia أو تعلم المزيد من المهارات على Wiki How أو العديد من المصادر الأخرى، أما بالنسبة لمن ليس لديه ذلك المتسع من الوقت فقد يجد الكثير من المتعة مع Now I know او Factslides اللذان يقدمان الكثير من الحقائق البسيطة حول المجالات المختلفة بعرض سريع وخفيف.


  • قم بجولة جغرافية سريعة حول العالم عبر Google Street View

Google-Street-View

قد لا تتمكن من زيارة جميع الدول الرائعة حول العالم بالتوافق مع عمرك ومدى الضغوطات من حولك، إلّا أن العالم التقني اليوم قد يقدم لك أكبر خدماته لتتمكن على الأقل من التعرف على بعض هذه المواقع عند زيارتها حقيقًة في المستقبل وهذا بإلقاء ذلك المجسم الافتراضي الصغير في أحد شوارع باريس أو غيرها خلال تطبيق Google Maps/ Earth لتقود نفسك بجولة مجانية التكاليف في ذلك العالم الافتراضي.

من الممكن أن تأخذك المتعة إلى أكثر من عشرين دقيقة من التجوّل إلّا أن عشر دقائق قد تفي بالغرض لجولة سريعة حول برج بيزا أثناء فترة الغداء خلال عملك لتتجنب توبيخات مديرك عند التأخّر عن مهام مكتبك.


  • تعلّم لغة جديدة أو بعض الكلمات الشائعة منها على الأقل

hardest-languages-to-learn1

سيضيف تعلّم كلمتين فقط في كل يوم لأي لغة تختارها ما يزيد عما قد تتعلمه في أحد الدورات المتخصصة في آخر السنة، ولا سيم أن هذا النوع من التعلم سيكون مجانيًا تمامًا عبر أي من التطبيقات الشبكية البسيطة، فبإضافة خليط من الدقائق القليلة إلى كلمتين لأي لغة تختارها عشوائيًا قد تحصل على وجبة ضخمة مؤلفة مما يزيد عن 600 كلمة في آخر السنة وهذا ما يخولك على الأقل لإجراء بعض المحادثات البسيطة عند زيارة تلك البلد أو معرفة ما يقصدون في اللوحات الإعلانية على الطرقات في أقل تقدير.

إضافًة إلى الموسوعة الضخمة التي يؤمنها Google Translate قد تتمكن من الاستمتاع ببعض التطبيقات البسيطة والمتخصصة في هذا المجال كـ Duolingo و Fabulo المطروحان مجانًا على متاجر الأجهزة الذكية ليرافقاك في كل دقيقة فارغة يتوقَّع مرورها.


  • طوّر مهاراتك في القراءة والنطق

reading-time-640x427

يعتقد المعظم أن القراءة السريعة هي أحد المهارات البسيطة التي يمكن أن يتقنونها بسهولة بجانب بعض الأفكار عن عدم استجلاب هذه المهارة لأي فائدة سوى اللهو وتحدي الأصدقاء.

حقيقًة هذا الأمر يختلف تمامًا إن نظرت إلى عدد الناس الذين يفهمون ما يقرأون بتلك السرعات العالية، هنا قد تبدأ الفائدة التي قد تمكنك من مطالعة العديد من الكتب والمقالات بأوقات قصيرة دون الحاجة لتوفير أوقات خاصّة بها كما يفعل البعض، فمع تلك المواقع التفاعلية المتخصصة بتطوير هذه المهارة كـ Spreeder قد تستطيع تنمية مهاراتك القرائية لتصل إلى إنجاز 15 ورقة A4 خلال 15 دقيقة والذي يوازي ما يقارب 300 كلمة في الدقيقة، لتتمكن حين إذٍ من إنهاء أحد فصول روايتك فقط أثناء انتظارك لحافلة المنزل عند أحد المواقف المخصصة.


  • شاهد بعض عروض TED وتعلّم فن الالقاء

TED_TALKS_WEB_PAGE

املأ وقتك بمزيج من التسلية والإلهام الفكري خلال متابعتك لبعض خطابات TED: Technology, Entertainment, and design من حول العالم والتي لن تأخذ منك أكثر من خمس دقائق، هذا ما سيكون قمّة الاحتفاظ بقيمة الوقت في حال إيجادك لبعض الدقائق الضائعة هنا أو هناك، حيث يمكنك أيضًا متابعة بعض المقاطع الأخرى عبر موقع Academic Earth والتي تزودك بالمزيد من المعرفة والأفكار المميزة بجانب الكثير من الدروس المجانية والمنح الجامعية.


  • أثبت ذكائك في مواجهة التكنولوجيا

robot_vs_human1

كيف ذلك؟ قد لا تكون هذه الخطوة للمبتدئين أو حتى المتوسطين في عالم البرمجة والتكنولوجيا، لكن ما يستطيع فعله العديد منا هو تعلم خفايا حواسيبنا والأنظمة التي تشغل التكنولوجيا من حولنا على الأقل، فبدلًا من مراقبة الأدوات وهي تعمل وفق أنظمتها للحصول على النتيجة جاهزة، قد تتمكن على الأقل من استنتاج آلية العمل التي ستطور مهاراتك بهذه الناحية يومًا بعد يوم، إلى أن تتمكن من إثبات ذكائك بالفعل وإيجاد طرق جديدة تظهر لك تلك النتائج بآلية أسرع لتتأكد أن الإنسان مازال هو من يسيّر الآلة لا العكس الذي يظهر على معظم مستخدمي التكنولوجيا الرقمية اليوم.


  • ابدأ ببناء قائمتك الخاصّة من الكتب

listopia-main

كالعديد من تطبيقات ومواقع الدعم الرياضي التي تحثك على ممارسة نشاطاتك الخاصّة كلما ابتعدت عنها قد تجد موقع Listopia هو خير اختيار لهذا التحفيز المنظر لكن ليس للرياضة هذه المرّة بل لقراءتك اليومية وتنظيمها، فقد تتمكن من ترتيب ما قرأته في حياتك وإضفاء بعض المشاريع القادمة لمطالعة أحد الكتب الأخرى والتي ستذكرك فيها هذه القائمة كلما وجدت ذلك الفراغ القصير الذي لطالما يلاحقنا في لحظات يومنا.


  • راجع بيانات ذاكرتك الخاصّة وطوّرها

brain-banner

مع هذا التقدم في عالم التكنولوجيا قد أصبحت الذاكرة البشرية من آخر التطبيقات التي يحتاجها الإنسان في حياته اليومية ليقوم هاتفك الذكي أو حاسوبك الشخصي بالمهمّة بدلًا عنك، لكن ماذا إن قطعت مرحلة تذكرك لمكان وضع هذه الهاتف آخر مرّة وبدأ شريط ذكرياتك بالتناقص شيئًا فشيئًا؟.

من كان يتجنّب مشاكل فقدان الذاكرة عند الكبر أو الابتعاد عن بعض المشاكل البسيطة التي قد يسببها لك النسيان كفقدان بعض الاحتياجات التي تحتاجها زوجتك لوجبة اليوم عليك الاستعانة ببعض التطبيقات والمواقع الالكترونية التي تستخدم ذاكرتك بدلًا من خاصّتها لتصنع بعضًا من النشاطات الفكرية لتنمية الذاكرة، وقد يساعد Memorize Now الكثيرين لتنفيذ هذه الفكرة على أرض الواقع واختبار مستوى ذاكرتهم من وقت إلى آخر حسب الفترة المتاحة من الزمن الشخصي لكل منا.


Concept of six ability in human brain. Graph with colorful chart on blackboard

لابد من وجود المزيد من التطبيقات والأفكار التي قد نتمكن من توظيفها للقضاء على أوقات فراغنا البسيطة لجمع أكبر ما يمكن من الفائدة دون ترك المجال للملل لدخول حياتنا على الأقل السيطرة عليه وإبعاده قدر المستطاع.

إن كان لديكم المزيد من الأفكار المميزة يمكنكم بكل تأكيد مشاركتها عبر التعليقات التي ستضيف أهمية أكبر إلى المقالة ومساعدة أكبر لعلاج العديد من مشاكل فقدان الوقت وهروبه منا في عصر السرعة الحالي.

0

شاركنا رأيك حول "ثمانية نشاطات فعّالة يمكنك القيام بها للقضاء على القليل من الوقت الضائع"