منظمة آيكان ومفاتيح الإنترنت السبعة

2

هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (ICANN) هي منظمة غير ربحية تأسست عام 1998 ومقرها في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة ، المنظمة مسؤولة عن أمن واستقرار الإنترنت حيث تقوم بحفظ السجلات من بروتوكولات الإنترنت (IP) وتوزيع أسماء النطاقات مثل (   .com , .net , .infoوغيرها) ، كما تقوم بإدارة نظام (DNS) والذي هو ببساطة نظام توليد عناوين IP التي تسمح للمستخدمين على شبكة الإنترنت للوصول إلى المواقع المختلفة ببساطة عن طريق كتابة اسم الموقع بدلا من كتابة رمز رقمي طويل ، ومن الناحية التقنية ICANN تدير هيئة أرقام الإنترنت المخصصة (IANA) ، والتي تعتبر حيوية لعمليات DNS.

يوجد حاليا ثلاثة من المنظمات التي تدعم منظمة آيكان وهي منظمة دعم الأسماء العامة (GNSO) التي تتناول وضع السياسات على النطاق العام الأعلى، و منظمة دعم الأسماء الكودية (ccNSO) التي تتناول وضع السياسات على نطاقات أكواد البلدان المختلفة ، ومنظمة  (ASO)التي تتولي وضع سياسات عناوين بروتوكولات الإنترنت.

وتعد المنظمة الداعمة للأسماء العامة (GNSO) هي أكبر المنظمات داخل الأيكان حيث أنها تتكون من مجموعة كبيرة من الدوائر والتي بمجملها تركز على سياسات الأسماء العامة للنطاقات. وقد لعبت هذه المنظمة الداعمة دوراً قيادياً في وضع كتيب التقدم لنطاقات المستوى العلوي الجديدة (New gTLDs).

وأما بالنسبة للمنظمة الداعمة لأسماء رموز البلدان (ccNSO)، فأنها تركز على بناء السياسات وتبادل الخبرات بين مجتمع سجلات مستويات النطاقات العليا الخاصة بالبلدان (Country Code Name Supporting Organizations). وأما بالنسبة للمنظمة الداعمة للعناوين (ASO)، فأنها تشمل على سجلات الإنترنت الإقليمية (Regional Internet Registries) والمهتمة بوضع سياسات أرقام عناوين الإنترنت.

محاولات حثيثة للتخلص من سيطرة الولايات المتحدة

usa-icann-20140315

قبل عام 2010 كانت منظمة آيكان تحت سيطرة الحكومة الأمريكية ممثلة في هيئة الاتصالات والمعلومات الوطنية (NTIA) ، مما يعني أن حيادية المنظمة كانت موضع شك ، وهذا ما دفع الاتحاد الأوروبي والبرازيل وروسيا للمطالبة باستقلال المنظمة ووضعها تحت إشراف دولي .

خطة منظمة آيكان كانت تقضي بنقل التحكُّم بالإنترنت من الحكومة الأمريكية إلى سلطات غير حكومية، وقد بينت المنظمة خطتها في مستند من 100 صفحة ، وبينت في المستندات خطة نقل التحكُّم بوظائف الإنترنت إلى المنظمة نفسها بالتعاون مع جهة إشراف غير حكومية.

وقد لاقت الخطوة معارضة عدد كبير من الساسة الأمريكيين وعلي رأسهم الرئيس السابق بيل كلينتون ، وبالطبع كانت حجة هؤلاء الساسة هو خشيتهم من فقدان السيطرة علي الإنترنت وتصبح بالتالي القرارات بيد كل بلد على حدة .

المفاتيح السبعة للإنترنت

Keys to the internet

منذ عام 2010 يتم التحكم في الإنترنت من قبل مجموعة من سبعة أشخاص من جميع أنحاء العالم يحملون سبعة مفاتيح وذلك لجعل النظام أكثر أمنًا، ومهمة هؤلاء الأشخاص هي المصادقة والتحقق من عناوين الإنترنت والتأكد من أن المستخدمين لن يتوجهوا إلى مواقع مزيفة والتي يمكن أن تؤدي إلى الاحتيال عبر الإنترنت والقرصنة. ويتم اختيار هذه الجهات الرئيسية التي تحمل المفاتيح من قبل منظمة آيكان نفسها ، وبالطبع هؤلاء الأشخاص هم من ذوي الخبرة في أمن الانترنت ويتم اختيارهم من قبل مختلف المؤسسات الدولية ، ويتم اختيار المجموعة من المناطق الجغرافية المختلفة في العالم كله بحيث يتم تمثيل جميع مناطق العالم.

Checking-paperwork-at-the-009

كل عام منذ عام 2010، وحملة المفاتيح يطيرون إلى الولايات المتحدة من جميع أنحاء العالم إلى مقر آيكان في الساحل الغربي والشرقي حيث يشاركون في حفل توليد مفاتيح جديدة كل ثلاثة أشهر ثم يتم توليد المفتاح الرئيسي والذي يتم من خلاله السيطرة على مقياس الأمن المركزي في الشبكة العالمية.

يتم تسجيل الحفل بكامله في قاعة مليئة بالكاميرات تحت حراسة أمنية مشددة، كما أن هناك عدد من الشهود من ذوي الخبرة في المجال ذاته، ومن ثم يتم تسليم المفاتيح لسبعة بلدان أو منظمات يتم تغييرها كل ثلاثة أشهر.

A-smartcard-is-handed-ove-011

تعمل منظمة آيكان الآن على نظام جديد أكثر أمنا للتحقق من أمن شبكة الإنترنت والذي من المتوقع أن يكتمل في السنوات القليلة المقبلة، ففي حالة فقدان أحد حاملي المفاتيح لمفتاحه ستكون النتيجة كارثية، لكن بعد الانتهاء من النظام الجديد فإن عواقب فقدان مفتاح ستكون أقل كارثية.

هذا ما تعمل عليه آيكان في الوقت الحالي لضمان أمن واستقرار شبكة الإنترنت والتي أصبح عالمنا بكل تفاصيله مرتبط بها بشكل أو بآخر.


المصدر: ويكيبيديا | الجارديان

2