بعد أن استحوذت عليها سامسونج … كل ما تريد معرفته عن شركة Kngine المصرية

استحواذ سامسونج على كنجن
2

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

بعد حالة من التكتم الشديد، أفصحت شركة Samsung عن استحواذ الذراع البحثي التابع لها في الولايات المتحدة Samsung Research America على 100% من أسهم شركة الذكاء الاصطناعي المصرية الناشئة Kngine – كنجن، في خطوة من شأنها دعم سوق الاستحواذات بقطاع ريادة الأعمال المُتنامي. ليس في مصر فقط، بل في عموم الشرق الأوسط أيضًا.

وقد سعت سامسونج لعقد هذه الصفقة بالاستحواذ على Kngine؛ ليتم دمج تلك التقنية مع خدمة Bixby – بيكسبي، المساعد الرقمي الذكي لأجهزة سامسونج، الذي يعمل على تسهيل مهام البحث وتنويع أدواته إلى حد كبير، بغرض التحسين وتطوير طرق تحليل البيانات.

وكانت الصفقة قد نفذت في شهر أكتوبر من العام الماضي 2018، لكنه لم يفصح وقتها لأسباب تتعلق بسرية الاتفاق، كما لم يتم الإفصاح عن التفاصيل المالية للصفقة حتى اللحظة.

  • تعرف على موقع Kngineالرسمي، و تطبيق الآيفون و تطبيق أندرويد.

وقد سبق لشركة Samsung Next التابعة لسامسونج، والتي تستثمر في المشروعات الناشئة، أن استثمرت بالتعاون مع Vodafone Ventures Egypt في نفس المشروع في عام 2014، قبل الاستحواذ عليه تمامًا في وقت سابق من العام الماضي 2017.

ويعتبر هذا الاستحواذ بمثابة نصر كبير للشركة الناشئة المصرية، التي كافحت لزيادة الاستثمارات بعد الحصول على أول جولة لها، واضطرت إلى الانتقال إلى الولايات المتحدة لجمع المزيد من الأموال.

وفيما يلي تقدم أراجيك تِك للقارئ العربي معلومات عن شركة Kngine المصرية الناشئة، وآلية عملها في مجال الذكاء الاصطناعي:

كيف تأسست شركة Kngine؟

تأسست شركة Kngine الناشئة في البداية كمشروع بحثي في أكتوبر عام 2008، تم بواسطة الأخوين المصريين هيثم وأشرف الفضيل، ثم قرر الأَخوان تحويله إلى شركة ناشئة عام 2010، وبعدها فازت الشركة بمسابقة “برنامج الريادة العالمية” التي جرت في القاهرة في يناير 2011، ونجحت في الحصول على استثمارات بقيمة 775 ألف دولار من صندوق Sawari Ventures.

سامسونج تستحوذ على شركة ناشئة مصرية
الأَخوان الفضيل مؤسسان شركة Kngine، شابان مصريان ينجحان في عقد صفقة مع شركة سامسونج العملاقة لتطوير المساعد الشخصي Bixby

وقد سعت Kngine جاهدةً في الحصول على المزيد من الاستثمارات، وانتقلت في النهاية إلى بالو ألتو بالولايات المتحدة لجمع المزيد من التمويلات، الترويج لإطلاق التطبيق، وفتح مكتب في Dog Patch Labs، حيث سيواصل العمل على المشروع.

مَن هُما الأَخوان الفضيل؟

من اليمين: أشرف وهيثم الفضيل
من اليمين: أشرف وهيثم الفضيل

هيثم الفضيل المؤسس والمدير التنفيذي لشركة Kngine، درس علوم الحاسوب والبرمجة بشكل ذاتي التعلم، فلم يحصل على شهادة جامعية في هذا التخصص، بل درس الفضيل علم الاقتصاد في المعهد العالي للإدارة والتجارة في دمياط، وعندما تخرّج حصل على وظيفة مهندس برامج كومبيوتر في شركة مصرية كبرى، ثم انتقل إلى شركة متعددة الجنسيات.

قبل Kngine قام هيثم بإجراء أبحاث في مجالات الذكاء الاصطناعي و Parallelism، حيث عمل سابقًا في أبحاث نظام تشغيل Multi-Kernel، و Parallelism SDK للمبرمجين، والتعمق في التعلم على CUDA، ويهدف من خلال Kngine إلى جعل الآلات ذكية مثل البشر.

أمّا أشرف الفضيل، فهو يقوم بالبرمجة والتكويد منذ أن كان في المدرسة الابتدائية، ويمتلك ثمانية أعوام من الخبرة في مجالات هندسة البرمجيات وقواعد البيانات والشبكات. في السنوات الست التي سبقت قبل Kngine، كان يعمل في العديد من شركات البرمجيات.

قاد المؤسسان معًا فريق Kngine الذي يقع مقره الرئيسي في الولايات المتحدة، ولكنه بدأ في مصر.

ما هو Kngine؟

وتُعرّف شركة Kngine على موقعها الإلكتروني محركها البحثي، الذي يحمل نفس الاسم بأنّه “المحرك الأكثر ذكاءً”، موضحةً أنّه يفهم الأسئلة ويجيب عليها وينفذ المهام.

شعار تطبيق kngine
Kngine المحرك الأكثر ذكاءً

حيث يُعد Kngine، والذي يأتي كاختصار لـ knowledge Engine، بمعنى محرك البحث عن المعرفة، بمثابة محرك بحث ذكي، يفهم ويجيب على الأسئلة المطروحة عليه، ويقدم إجابات متعددة اللغات للإجابة عن الأسئلة، مبني لاستخدام أحد تقنيات الويب 3.0 وميزة البحث الدلالي، وينفذ أوامر المستخدمين، ويمكن استخدامه في أتمتة خدمة العملاء، وفي تقديم قدرات كبيرة في البحث للمؤسسات التجارية.

ويدعم محرك Kngine أكثر من لغة في توفير إجابات على أسئلة المستخدمين تشمل: الإنجليزية، والعربية، والألمانية، والإسبانية.

وتقول الصفحة الرسمية لـ شركة Kngine على موقع Linkedin، لقد تم بناء محرك الرد على الأسئلة الأكثر تقدمًا في العالم، والذي يجيب عن 3 أضعاف الأسئلة مقارنةً بـ Wolfram | Alpha وSiri وEvi وGoogle وBing وغيرهم.

كيف يعمل Kngine؟

لقد بنيت Kngine على الاعتقاد بأنّ هناك أشخاصًا لديهم أسئلة، وأنّ هناك معلومات كافية في الويب للإجابة على تلك الأسئلة، خاصةً لمستخدمي الهواتف الذكية الذين يحتاجون إلى إجابة، وليس صفحات من الروابط التي قد تؤدي أو لا تؤدي إلى إجابات مباشرة.

وهو أول محرك للرد على الأسئلة متعددة اللغات في العالم، بدعم من الإنجليزية والألمانية والإسبانية والعربية، ويستخدم Kngine المنطق البشري، ويعمل على مرحلتين، وهما:

1- الفهم: فهو يقرأ باستمرار ما يظهر على الإنترنت، ويستوعب محتوياته، ثم يحدّث قاعدته المعرفية ويوسعها، حيث تزحف خوارزميات Kngine على شبكة الإنترنت العالمية، ووثائق المشاريع، والكتب، والأسئلة المتكررة، وحتى سجلات خدمة العملاء؛ لبناء تمثيلات معرفة بيولوجية معقولة من خلال الجمع بين أحدث منهجيات الذكاء الاصطناعي للتعلّم، والمعرفة المستندة إلى المعرفة.

2- الإجابة: يدرك Kngine الأسئلة، ويقوم بمعالجتها ويقسمها إلى أسئلة فرعية، ويشكل خطة حل، ثم يبحث Kngine في الرسم البياني للمعرفة، ويمشط المعرفة من ملايين المستندات للعثور على الآلاف من الإجابات المحتملة. في عملية جمع الأدلة لكل إجابة محتملة، وترتيبها في النهاية، وتقديم الإجابة الأكثر جدارةً.

تطبيق kngine للهواتف الذكية
تطبيق kngine للهواتف الذكية

وعلى عكس معظم محركات البحث، والتي يتم البحث فيها عن الكلمات الرئيسية لتصنف المستندات بناءً على مدى صلتها بهذه الكلمات، يتعرف Kngine على دلالة الكلمات، ويستخلص معلومات فعلية من جميع البيانات على الإنترنت، بهدف إنشاء رسم بياني للمعرفة الخاص به وتحديثه والإضافة عليه، ومن ثم يستخدم Kngine هذا الرسم البياني لاستيعاب استعلامات المستخدمين والإجابة عنها.

فيحاول الربط بن الكلمات والمعاني التي تبحث عنها بأسلوب منطقي شبيه بمنطق البشر؛ ليقدم لك نتائج بحث ذات دلالة أكبر ودقة أكبر، بالطبع هذه الأمور متروكة للخوارزميات المستخدمة من قبل المحرك، ولكن هذه تعتبر خطوةً ممتازةً مع توجه الكثير من الشركات الكبرى في البحث إلى هذا المجال.

إذن فهو يفهم ويجيب على الأسئلة، ولا يحاول أن يفهرس الويب بل أن يفهمه، وعند طرح سؤال عليه، يقدم Kngine الإجابة الصحيحة، وليس الروابط التي قد تتضمن إجابات لهذا السؤال، حيث يعمل Kngine تحت شعار “الروابط ليست إجابات”.

وتعتبر عملية الاستحواذ هذه متوافقةً مع الجهود التي تبذلها سامسونج لتطوير حلولها النقالة في مجال الذكاء الاصطناعي AI، بما في ذلك مساعدها الشخصي Bixby، الخاص بالهواتف الذكية.

يذكر أنّ هذه ليست أول شركة ذكاء اصطناعي تستحوذ فيها سامسونج على شركة تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي، فقد اشترت مؤخرًا Fluenty – فلوينتي، والتي تقوم بتطوير حلول الاتصالات القائمة على الذكاء الاصطناعي، والتي تعرف باسم chatbots – شات بوتس.

وسبق أن استثمرت في Reactor Labs – معامل ريآكتور؛ من أجل تطوير عمليات الذكاء الاصطناعي لديها، كما وظفت أيضًا Larry Heck الذي كان مسؤولًا عن تطوير مساعد جوجل ومايكروسوفت كورتانا.

2

شاركنا رأيك حول "بعد أن استحوذت عليها سامسونج … كل ما تريد معرفته عن شركة Kngine المصرية"

  1. محمد أمين الحموي

    هل تعتقد هذا أسلوب نقدي … للتعبير عن رأيك في كاتبة المقال!؟

    • شيماء جابر

      لا عليك يا محمد، فكل كل إناء بما فيه ينضَح. أشكرك لاهتمامك.

      • Mustafa Auf

        أنا مش ظاهر عندى التعليق اللى رد عليه أستاذ محمد لكن بصرف النظر عن التعليق المقاله أكثر من رائعه وتنسيقها عالى جدا ونتمنى المزيد.

  2. Mustafa Auf

    شكرا أستاذه شيماء على المقال الرائع ده ولأنه أيضا كا سبب فى تحويل مسار حياتى.

أضف تعليقًا