مُقارنة شاملة بين التاكسي العادي وخدمات التوصيل الجديدة

مُقارنة شاملة بين خدمات التاكسي الأربعة Uber و Careem و Easy Taxi والتاكسي العادي
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

أصبح الصراع على أشده، ولم تعُد أرض المعركة خالية كما كانت من قبل. معركة يتعدد الفائزون فيها، أما الخاسر الأكبر، فهو المُتمسك بما هو عليه.

تطورت وسائل المُواصلات عبر العصور ومرت بمراحل لا تُعد ولا تُحصى. فبدءاً من المشي على الأقدام ومروروا بركوب الحيوانات ومن ثم العربات التي تجرها الحيوانات فالسيارات العتيقة ووصولاً إلى السيارات الحالية. وفي كل هذه المراحل، تواجد مفهوم سيارات الأجرة، وهي ما تركبه ويقوده شخص آخر يقوم بتوصيلك إلى حيث تُريد في مقابل يُناسب الحقبة الزمنية.

تطور الأمر كثيراً حتى وصل إلى ما يُعرف حالياً بالتاكسي، وهي كما تعودنا عبارة عن سائق يقود سيارة تُشير له كي يتوقف لك وتركب السيارة ويقودك إلى حيث تُريد. ولكن، ظهر مؤخراً ما يُغنيك عن أن تُشير إلى السيارة أو أن تنتظر مرورها أمامك صُدفة حتى. وهي خدمات التوصيل التي يُمكن أن نُطلق عليها شهيرة الآن وهي Uber و Careem و Easy Taxi. وهي وسائل التنقل الأكثر تقدماً حيث تُدار من خلال برنامج على الهاتف وتُوفر عليك عناء إنتظار مرور سيارة التاكسي أمامك بمحض الصدفة، والكثير والكثير مما سنذكره في هذه المقالة والتي سنقوم فيها بعمل مُقارنة شاملة بين أنواع سيارات التاكسي الأربعة، مُتضمنة التاكسي العادي، وسنُركز بالتأكيد هنا على مِصر، والتي تتوفر فيها الخدمات الأربع حالياً، ويدور فيها حديث كبير بخصوص الإنتقال من استخدام التاكسي العادي إلى الوسائل الأخرى، فشاركوني هذه الرحلة، كي نعرف ماهي الفروق الأساسية بين كلٍ منهم، وأيهم الأكثر مُناسبةً لك.

أولاً، دعونا نتحدث عن كيفية إستخدام كل منها بطريقة أكثر تفصيل.

التاكسي الإعتيادي، طريقة إستخدامه سهلة، من خلال الوقوف لعدة دقائق وأحياناً قد تزيد في الشارع، ومن ثم عند مرور أحدهم أمامك إذا وجدته بدون زبائن تقم بالإشارة إليه وحينها قد يتوقف أو لا يتوقف حسب مزاجه الشخصي أو حسب ظروفه، وإذا توقف فتقوم بإخباره حينها بوجهتك التي تُريدها ويستطيع أن يقبل أو يرفض، وليس لك حق النقاش.

أما Uber و Careem، فهما عِبارة عن تطبيقات على الهاتف الخاص بك والعامل بنظام أندرويد أو iOS أو Windows Phone، حيث تقوم من خلال التطبيق بتحديد موقعك وطلب السيارة من خلال الضغط على زر واحد، وتُتابع من خلال الخريطة مكان السيارة حتى تصل إليك، حتى يأتيك إلى حيث تقف، ومن ثم تقوم بإخباره بوجهتك ولا يحق له الرفض أو المُناقشة في أي شيء.

قد تتفوق Careem في نقطتين بخصوص الطلب عن كافة الخدمات الأخرى بما فيها أوبر وهي ميزة الطلب المُسبق. حيث تُتيح لك كريم أن تقوم بطلب السيارة وتحديد زمان ومكان مُعين كي تتواجد، وستجد السيارة حيث طلبت وفي الوقت الذي طلبتها فيه، ولكن بالتأكيد يكون لهذا تغير في تكلفة الرحلة، أما النقطة الأولى فهي أن كريم تُوفر لك إمكانية الإختيار من بين عدة فئات للسيارة المطلوبة فهناك فئة إقتصادية وفئة أعمال وفئة أطفال والفئة القصوى.

مُقارنة شاملة بين خدمات التاكسي الأربعة Uber و Careem و Easy Taxi والتاكسي العادي

فيما تتفوق Uber في أنها تُعرفك مكان السائق الحالي وخط سيره، كما تمنحك القدرة على تقسيم التكلفة بينك وبين أصدقائك في حال كان معك صديقك وهو مُستخدم ل Uber أيضاً.

مُقارنة شاملة بين خدمات التاكسي الأربعة Uber و Careem و Easy Taxi والتاكسي العادي

أما Easy Taxi فهو بديل آخر للتاكسي الإعتيادي ولكنه الأقل جودة مُقارنة بكريم وأوبر، ولا يمتلك المُميزات الموجودة بالإثنين الآخرين لأن السيارة هي سيارة تاكسي إعتيادية والسائق سائق تاكسي إعتيادي أي أنك مُعرض لأن يحدث لك ما قد يحدث في التاكسي الإعتيادي ولكن فقط بإضافة إمكانية طلب السيارة.

يُمكنك تحميل تطبيق Uber و Careem و Easy Taxi من هنا.

تحميل CAREEM

تحميل Uber

تحميل Easy Taxi


الإنتشار

مُقارنة شاملة بين خدمات التاكسي الأربعة Uber و Careem و Easy Taxi والتاكسي العادي

بالتأكيد أول ما يخطر على بالك عند الحديث عن خدمة جديدة هو مدى إنتشارها وأين تجدها، وقد تكون هذه هي النقطة الوحيدة التي يتفوق فيها التاكسي الإعتيادي على البقية. ذلك لأن Uber موجود فقط في القاهرة، وينتشر شيئاً فشيئاً في مدينة الأسكندرية، أما Careem فهو مُنتشر بشكل أكبر في الأسكندرية، ويزيد إنتشاره شيئاً فشيئاً في القاهرة. أما Easy Taxi، فهو موجود بنسبة أقل من الإثنين الآخرين في القاهرة، إضافة إلى تواجده في مارينا، نعم كما سمعتم، ولا نعرف السبب لهذا الإنتشار في هذه المدينة الآنية. وأخيراً، فالأخير والفائز في هذه النقطة وهو التاكسي الإعتيادي، والمنُتشر بشكل كامل في جميع أنحاء مِصر. وهو ما يجعله الأفضل من حيث الإنتشار.

التكلفة

ثاني النقاط الهامة بالتأكيد هي التكلفة، فلا أحد يُريد أن يدفع أكثر مما إعتاد عليه بكل تأكيد، وعند الحديث عن هذه النقطة، فإن كلاً من Uber و Careem يتفوقان. دعونا نُفصل التكلفة في نقاط:

Uber: عندما تركب سيارة من سيارات أوبر، فإن العداد يبدأ الحساب بثلاثة جنيهات، وبعد ذلك يتم حساب الكيلومتر الواحد ب 1.3 جنيه، أما دقائق التوقف فتُحسب بقرشين للدقيقة الواحدة. ولكن الحد الادنى لتكلفة الرحلة الواحدة هو عشرة جنيهات. فإذا كانت التكلفة الكاملة أقل من عشرة جنيهات تقوم بدفع عشرة جنيهات بدلاً من دفع التكلفة الكاملة.

Careem: تعمل كريم بطريقة مُشابهة لأوبر، فقط بخلاف أن العداد يبدأ بالحساب من خمسة جنيهات بدلاً من ثلاثة، وبعد ذلك يحسب الكيلو الواحد بجنيه ونص، ويظل الحد الأدنى للرحلة الواحدة عشرة جنيهات كما أوبر.

التاكسي الإعتيادي و Easy Taxi: أما عندما نتحدث عن هاتين الخدمتين، فحدث ولا حرج، من المُفترض أن يبدأ العداد حسابه بثلاثة جنيهات، ولكنك لا تضمن منذ متى يحسب أو على كم يضبطه السائق، هذا بالطبع في حالة وجود عداد (وهنا في حالة التاكسي الإعتيادي) ذلك لأن الكثير من المدن والمُحافظات في مِصر تخلوا سيارات التاكسي بها من عداد، وحينها سيتوجب عليك مُناقشة السعر مع السائق، ويعتمد هذا على عدة معايير، أهمها حالة السيارة التي ركبتها، وحالة السائق، وحالته النفسية، ومزاجيته، وهل كان الطريق مُزدحم أم لا، وهل كان هناك مطبات في الطريق أم لا، وهل جاريته في الحديث أم كنت زبوناً مُملاً صامتاً، وهل ضحكت على نِكاته، كما أنه في بعض الأحيان، يأخذ السائق أجرة الرحلة حتى لو كان قد أخذ طريقاً مُختصراً أقل في عدد الكيلومترات الموجودة في الطريق الأصلي، فهو حينها قد يُطالبك بأخذ الأجرة الأصلية للرحلة والتي قد يأخذها إذا قام بتوصيلك من خلال الطريق الأطول، بالإضافة إلى عدد لا نهائي من المعايير التي تُحدد تكلفة الرحلة النهائية، والتي غالباً ما لا ترضى بها أنت أو السائق، لأنه يُريد أن يأخذ أكثر بكل تأكيد، وأنت في رأيك أن تكلفة رحلتك أقل مما دفعت. وهو الحال في كلا الخدمتين.

طرق الدفع المُتاحة

مُقارنة شاملة بين خدمات التاكسي الأربعة Uber و Careem و Easy Taxi والتاكسي العادي

أما عند الإنتقال للحديث عن طرق الدفع المُتاحة، فإنه -وبعد التحديث الأخير ل Uber– أصبحت طرق الدفع نقداً موجودة في كافة الخدمات الأربع، ولكن يختلف Uber و Careem في إتاحتهما لخدمة الدفع من خلال البطاقات الإئتمانية مثل Visa أو Master Card. ولذلك فهما يتفوقان في هذه النقطة لأنك بذلك تضمن أن يتم توصيلك في حال إذا خلت مِحفظتك من النقود أو سُرقت ولكن يوجد في حسابك المُسجل به في أياً من البرنامجين رصيد كافي لتوصيلك إلى حيث تُريد.

يتفوق كلاهما في هذه النُقطة أيضاً في أنهما لا يُتيحان المجال للسائق بالتحدث معك بشأن تكلفة الرحلة، فالبرنامج هو من يقوم بحساب التكلفة الكُلية للرحلة وليس للسائق دخل بها، على عكس سائق التاكسي الإعتيادي أو خدمة Easy Taxi والتي تقوم فيها بمُحاسبة السائق شخصياً مما يفتح المجال للنقاش وخضوعك للمعايير السابق ذكرها في تحديد تكلفة الرحلة النهائية.

تكلفة إلغاء الرحلة

عندما نتحدث عن تغيير رأيك في ركوب السيارة أو تغيير رأيك في الرحلة عموماً أو أياً ما كانت أسبابك التي تدفعك إلى إلغاء الرحلة، فإن هذا يكون له معايير أخرى، ويتفوق هنا التاكسي الإعتيادي وخدمة Easy Taxi.

فإذا قمت بإلغاء الرحلة التي طلبتها من خلال أحد خدمتي Uber أو Careem بعد خمس دقائق أو أكثر من طلبك لها (مما يعني أن السائق قد تحرك مُتجهاً إليك لمدة خمس دقائق أو ما يزيد عنها)، تتكلف حينها عشرة جنيهات يتم سحبهم من رصيدك الخاص، أما إذا قمت بإلغاء الطلب قبل خمس دقائق فليس عليك شيء.

أما التاكسي الإعتيادي وخدمة Easy Taxi فهما في الأصل لا يتم طلبها مثل أوبر وكريم، فأنت توقف السيارة وهي لا تأتيك بشكل مخصوص، وحتى إذا أشرت إلى سيارة بعيدة عنك بعض الشيء وجاءت إليك ولم تتفقا وألغيت الرحلة لن يُطالبك بالتأكيد بأجرة المسافة التي سار فيها كي يصل إلى حيث تقف وتنتظره.

مُتفرقات

نتحدث في هذه النقطة عن مُستوى السيارة التي تركبها ومُستوى المُعاملة وخدمة العُملاء.

فعند الحديث عن مُستوى السيارة التي تركبها، نجد أن Uber و Careem يتفوقان، ذلك لأن كلا الشركتين لا تقبل بوجود سيارات بموديل أقل من 2010-2013 ضمن سياراتها كما أن هناك أنواعاً مُعينة لا تقبلها الشركة حتى ولو كانت بموديل حديث، إضافة إلى أن السيارة تكون سيارة عادية وليست بألوان الأبيض و الأسود أو ألوان التاكسي الإعتيادي المعروفة في كل الأحوال.

أما Easy Taxi و التاكسي الإعتيادي فإن السيارات لا حدود لها، فيُمكن أن تركب سيارة من سبعينيات القرن الماضي أو سيارة فقط من العام الماضي، ولكن تظل الأغلبية في المُحافظات للسيارات من سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي بالطبع أما القاهرة فقد تجد تلك أو تجد تلك بدون غلبة أحدهما على الآخر.

وعند الحديث عن مُستوى المُعاملة، فبالنسبة ل Uber و Careem تجد المُعاملة رائعة للغاية، ذلك لأن السائق يتم تقييمه من قِبل الزبائن بعد إنتهاء الرحلات ويُمكنك أن تشتكي منه إذا ضايقك، وحينها تقوم الشركة بفصله على الفور وإرساله للتحقيق، كما أنه إذا أبعدنا خيالنا قليلاً وقلنا أنه من المُمكن إختطافك في إحدى هذه السيارات نظراً لما تواجهه الدولة من قصور في القطاع الأمني حالياً، فلا داعي للقلق حيال هذه النقطة، ذلك لأن السيارة يكون خط سيرها مُراقباً من خلال GPS، كما يُمكنك في أي لحظة إذا شككت في سلوك السائق أن تقوم بإبلاغ الشركة من خلال البرنامج، وفي أغلب الاحيان حقاً لا داعي للقلق حيال كل هذ إذا كنت تستخدم أحد هاتين الخِدمتين، لأن إختيار السائقين يكون بعناية فائقة. كما يتميز كلٍ من هاتين الخدمتين بأنه في حالة فُقدانك لأحد أغراضك في السيارة تستطيع الوصول إليها بسهولة لأن كل خط السير بما يتضمن معلومات السائق موجود على هاتفك، كما يُمكنك إبلاغ الشركة فوراً وستقوم بإعادة ما فقدته إليك في الحال.

أما Easy Taxi و التاكسي الإعتيادي فأنت فيهما مُعرض لكافة أنواع الإحتيال والمُضايقة والتحرش أو التدخين داخل السيارة أو حتى إختطافك في بعض الأحيان، ذلك لأنه ليس هناك قوانين صارمة لإختيار هؤلاء السائقين. كانت Easi Taxi في البداية تُعد بديلاً مُمتازاً لسيارات التاكسي الإعتيادية، ولكن بسبب عدم وجود سيطرة من قِبل الشركة على السائقين أصبحت الخدمة سيئة ولا فرق تقريباً بينها وبين السيارات الإعتيادية. كما أنه وبمجرد وصولك إلى محطتك الأخيرة ونزولك من السيارة فتُصبح علاقتك بالسيارة مُنتهية ولاتعرف من هو السائق وبالتأكيد لا أحد يحفظ أرقام السيارات التي يركبها دائماً، مما يُقلل فرصة وصولك إلى مُقتنياتك في حالة فُقدانها أو نسيانها في السيارة.

أما خدمة العملاء للخدمات الأربع فهي تتلخص في أنها عبر الهاتف بالنسبة لخدمة Careem وعبر التطبيق أو البريد الإلكتورني في خدمة Uber، وعبر البريد في خدمة Easy Taxi، والدعاء إلى الله بالنسبة للتاكسي الإعتيادي.

قد يستخلص البعض من هذه المقالة أنني أقوم بالإعلان عن خدمات أوبر وكريم وذلك بذكر مُميزاتهم وعرض عيوب غيرهم، إلا أنه صدقاً إذا كنت تُفكر بأن ما ذكرته مُخالف للحقيقة وللواقع الذي نعيشه، فعليك أن تجلس مع نفسك بِضع ساعات لتُراجع أفكارك فيها، فسوء سيارات التاكسي الإعتيادية من سيارات ومُعاملة، بجانب مُميزات الطلب الفوري والطلب المُسبق الموجودة في خدمات أوبر وكريم، يدفعنا إلى قول أنه حتماً إذا وُجد الإثنين في منطقتك وخُيرت بينهما فالخيار الأفضل سيكون إحدى الأخيرتين. وشخصياً أءسف لعدم إنتشارهما في جميع أنحاء الجمهورية، فأنت مازلت مُضطراً لركوب سيارات التاكسي الإعتيادية في الكثير من مُحافظات الدولة بخلاف القاهرة والأسكندرية.

شاركنا بآرائك من خلال التعليقات في الخدمات الأربع، وأذكر لنا تجاربك معهم سواءً كانت بالسلب أو بالإيجاب كي يستفيد الجميع.

0

شاركنا رأيك حول "مُقارنة شاملة بين التاكسي العادي وخدمات التوصيل الجديدة"

    • إبراهيم الشرعبي

      قرأت عنها و كان أمامي مشكلة الفيزا كارد لكن بعد أن قرأت هنا عن إمكانية الدفع نقدا حجربها في أقرب وقت
      المهم أهرب من سوقين التاكسي الأبيض

  1. إبراهيم الشرعبي

    قرأت عنها و كان أمامي مشكلة الفيزا كارد لكن بعد أن قرأت هنا عن إمكانية الدفع نقدا حجربها في أقرب وقت
    المهم أهرب من سوقين التاكسي الأبيض

أضف تعليقًا