المحتــوى العربي العلمــي على الإنتـرنت .. التحديـات وإمكـانيـة التطويـر

دراسة: اللغة العربية فى المركز الـ ( 12 ) عالمياً من حيث الإستخدام على الإنترنت
0

مقــال بــواسطــة / محمـــد الشيــحي * مُدوّن من الإمــارات العــربيــة المُتحــدة

” اللغة العربية ” يتحدث بها نحو 422 مليون شخص في الدول العربية و الإسلاميّة، و يبلغ عدد مستخدمي “الإنترنت” في العالم العربي أكثر من 90 مليون من أصل 400 مليون! .. و هي تعد خامس أكثر لغة إنتشاراً في الشبكة العنكبوتية ، ومع ذلك تبلغ نسبة مساهمة المحتوى العربي في “الإنترنت” حوالي 3% من المحتوى العالمي!

دعونا نتطرق إلى أهم أسباب ضعف المحتوى العربي عامة ، والمحتوى العلمـي خصـوصاً..

ما هي الشبكة العنكبوتية ” الإنترنت “

الشبكة العنكبوتية “الإنترنت” هي عبارة عن مهرب من الحياة، و هي عبارة عن طموح الشعوب في خلق عالم متقلب متغير لا تنطبق فيه قوانين البشر اليومية، هي عبارة عن تحقيق حلم بالإختلاف و التفرد و البحث عن شيء جديد.

بمعنـى أكثر وضوحاً الإنتــرنت هو حلم افتراضي سعَت إليه البشــرية منذ نشـأتها ..

ولا شك أن شبكــة الإنترنت اليــوم في نمو هائل ، ولكن مهما تطورت مجالات الإنترنت لن يصبح مكان رئيسي لإستحصال المعرفة فلا يمكن أن يُستغنى عن الكتب بشكلها التقليدي أو الكتب الإلكترونية الحديثة .. ستبقـى هي المركز الرئيسي للمعرفة لأن الإنترنت فى النهايــة هو مركز لتقلبات البشرية، فلا يمكن أن نعرف إلى أين سيصل بهذه الدوامات.

أعطني مثالاً على ” ضعف ” المحتوى العربي !

أبسط مثال على ضعف المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتيــة ما يواجهه طلاب الجامعات عندما يطلب منهم بحث علمي لا يجد على الإطلاق أي مرجع أو كتاب إلا إذا بحث باللغة الانجليزية..

المسؤول دور النشر والترجمة..

الحل تشجيع النشر العربي مع الحفاظ على الحقوق ورفع مستوى النشر العلمي والموثق..

ضعف المحتوى العربي على الشبكة العالمية هو إنعكاس طبيعي للضعف العربي العام في المجالات العلمية و التقنية والمادية، لكن من الحظ أن هناك تقدم قد يكون بطيئاً لكنه سيحصل عاجلاً أم أجلاً، شئتم أم أبيتم.

حال الإنترنت في الفتـرة بين العـامين “2000” و “2014” في العالم العربي

 في السابق كان من النادر جداً الحصول على مقالات علمية و تقنية أو طبية لكن الأن هناك تحسن ملحوظ لكنه يبقى دون المأمول..

أنا متفائل بأن الإنترنت سيساهم كثيرًا في إنتشال العرب من كبوتهم فور تخلصهم من المرحلة التي يسميها علماء الإجتماع ( مرحلة الانبهار ) بإمكانيات هذه الشبكة العنكبوتية إلى مرحلة المشاركة و الاستفادة ..

الدليــل أنك ترى كثيراً من العرب هذه الأيام يقوم بإنشاء مدونة و قناة يوتيوب أو صفحة فيسبوك عربية و ذلك لزيادة العلم و العلوم و الصحة و الثقافة و المعلومات العامة بين العرب مع الأخذ طبعاً بإرتقاء المحتوى العربي رويداً رويداً حتى يرتفع.

و ماذا عن العلوم و الفوائد؟

المحتوى الأدبي فيما يتعلق بالأدب العربًى والشعر والديانات وخاصة الديانة الإسلامية لا بأس بها ..

فيما يتعلق بالعلوم فالمحتوى العربًى ضعيف لأن العرب تراجعوا ولم يصبحوا مصدر للعلوم، كما أن أغلب المتخصصيـن يفضلون الحصول على المعلومات العلمية من مصادرها الغربية بسبب ضعف حركة ترجمة العلوم من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية، وبسبب عدم إتفاق مجامع اللغة العربية في الدول العربية المختلفة على ترجمة أو تعريب المصطلحات العلمية مما أدى إلى وجود أكثر من ترجمة لنفس المصطلح العلمي.

الحل في رأيي هو عمل مسابقة لترجمة مقالات ويكيبيديا العلمية إلى العربية و يحصل الفائز على جوائز مشجعة تجعله يستمر في بناء المحتوى العربي العلمي على الإنترنت.

الفرق بين البحث بالعربية و البحث بالإنجليزية !

نعم لو بحثـت عن أي شيئ في الشبكة العنكبوتية باللغة الإنجليزية ستجد معلومات هائلة، أما باللغة العربية سيكون محدود جداً .. ومن المعروف عند الكل أن أكثر من 90% من البحث على شبكة النت يكون فى الجانب العلمي..

حـل ســريع وفعّـال !

أرى من وجهة نظري أن ترجمة المجلات العلمية أو الكتب العلمية العادية إلى اللغة العربية و وضعه في مدونتك سيكون شيئاً حصرياً و مفيداً بالنسبة لك أو لغيرك .. ولتكـن ترجمـة قوية مميــزة مبســطة مفهــومة للقارئ العــربي ، تراعي المصطلحــات العلميــة والفكــرة العــامة بوضوح..

ماذا تنتظر إذهب و أشتري مجلات حالاً كن بطلاً في بناء سيرة حياة المحتوى العربي !

كانت هذه نقاط مهمة في دورة حياة المحتوى العربي على الإنترنت، لا ينقصهــا سوى أن تكتمــل بسعيــك أنت للمشــاركة فى تطويــره !

 مصــادر :

1 ، 2

اقــرأ أيضــاً :

لهذه الأسباب العرب مُتخلفون تقنياً ! – دراسة

المُحتوى العربي على شبكة الإنترنت .. واقع يدعو إلى الرثاء !

0

شاركنا رأيك حول "المحتــوى العربي العلمــي على الإنتـرنت .. التحديـات وإمكـانيـة التطويـر"