أيقونة العصر دينيس ريتشي

أيقونة العصر دينيس ريتشي 1
0

        بعض الناس يصبحون مهمين لأنهم يغيرون التاريخ، وهناك القلةٌ الآخرون الذين يصنعون التاريخ، كان عالم الحاسوب دينيس ريتشي ينتمي إلى فئة صانعي التاريخ.

ماذا يمكننا أن نتكلم عن هذا الشخص الذي ساهم في تشكيل العصر الرقمي الذي نعيشه الآن، وكان أيقونة العصر ومثالاً يتطلع إليه بالنسبة للعديد من الناس.

دعونا نبدأ رحلتنا بالعودة إلى الوراء 73 سنة في الولايات المتحدة الأمريكية، هناك حيث ولد دينيس ماكاليستر ريتشي في ضاحية برونكسفيل- نيويورك في 9 أيلول عام 1941.

 نشأ ريتشي في عائلة متوسطة مؤلفةٍ من خمسة أشخاص:  والدته جين ريتشي ربة منزل، ووالده أليستر ريتشي، وأخان: جون وبيل وأختٌ وحيدة: لين.

والده أليستر ريتشي العالم المعروف، الذي عمل لمدة طويلة في معامل بيل، ومؤلف كتاب The Design of Switching  Circuits ” الذي كان له أثر كبير على نظرية التبديل والتصميم المنطقي قبل قدوم حقبة الترانزستور.

انتقل مع عائلته إلى مدينة ساميت- نيوجيرسي، حيث أتم دراسته الثانوية هناك في مدرسة ساميت الثانوية.

 بدأ بعد ذلك دراسته الجامعية في جامعة هارفارد، هناك حيث صادف فيها جهاز الحاسب أول مرة، في محاضرة عن الحاسب المسمى بـ “UNIVAC I ” (أي الحاسب الآلي العالمي،  والذي كان ثاني حاسوب تجاري ينتج من قبل الولايات المتحدة) والذي استحوذ على خياله، فذهب إلى مكتب IBM  وحصل على كتيب دليل استخدامه.

 بعد مضي عدة أعوام تخرج من هارفارد حاصلاً على شهادة الفيزياء والرياضيات التطبيقية، ثمّ حاز منها على درجة الماجستير أيضاً.

خلال تلك الفترة عام 1963،  قام بالاشتراك في تدريس مادة “تمهيد إلى البرمجة”، ومن ثمّ عمل على مشروع “الرياضيات والحوسبة  Mathematics and Computation ” في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وكانت دراسته العليا حول “نظرية التابع العودي (التكراري)”، منذ ذلك الوقت أصبحت حياته تدول حول البرمجة.

 2

وفي عام 1967،  بدأ ريتشي بالعمل في معامل بيل بمركز علوم الحاسوب والأبحاث، إحدى أهم مراكز الابتكار الرقمي في العالم.

هناك تعرف على زميله  المستقبلي كين تومبسون، والذي انضم إلى فريق الأبحاث في معامل بيل عام 1966.

بالتزامن مع ذلك، وفي عام 1968 أتمّ ريتشي  دراساته ونال شهادة الدكتوراه  بإشراف الأستاذ باتريك فيشر،  حيث كانت أطروحته بعنوان “بنية البرنامج ودرجة تعقيد الحوسبة  (Program Structer and Computional Complexity)”

“الهدف كان تصميم وانشاء نظام تشغيل مريح وبسيط الاستخدام للمبرمجين.” _____ دينيس ريتشي

عمل ريتشي مع زميله كين تومبسون الذي ينسب إليه الفضل في كتابة نظام يونيكس الأساسي، وكان من أحد أهم إسهامات ريتشي   ترقية النظام كي يناسب آلات ومنصات مختلفة. حيث كان يونيكس عبارة عن مشروع بحثي في معامل بيل، وكان ذلك قبل أن تخترع الشرائح الميكروية وأجهزة الحاسوب الشخصية.

بالتزامن مع ذلك، قام ريتشي  بابتكار لغة البرمجة C في أوائل السبعينات من القرن العشرين كلغة  تطبيقية لنظام التشغيل يونيكس، مشتقةً من لغة BCPL، وكان نظام يونيكس من أحد أهم العوامل في نجاح هذه اللغة بالإضافة إلى بساطتها وسهولة إنشاء المترجمات فيها.

3
كما أنه قام بتأليف كتاب “لغة البرمجة C ” بالمشاركة مع بريان كيرنيغهان،  والذي يشار إليه بالحرفين (K&R) اختصاراً للحرف الأول من اسميهما.

و كان لريتشي الدور الأكبر في تطوير لغة Limbo التي تستخدم لتطوير تطبيقات نظام  Inferno، و الذي تم تطويره من معامل بيل أيضاً.

يذكر أنه في مقابلة سئل كيرنيغهان عن أصل العبارة المشهورة “ Hello, World” التي يعلمها كل مبرمج وكل شخص لديه معرفة قليلة عن البرمجة؟

فكانت اجابته أنها أتت من مشهد لبرنامج رسوم كرتونية، حيث كانت تظهر فيه دجاجة وبيضة، والدجاجة كانت تقول: “ Hello, World“.

 4

C++ وجافا تنموان بشكل أسرع من لغة سي، لكني أراهن أن C ستبقى موجودة”__ دينيس ريتشي

لم يكن يتوقع ريتشي وتومبسون أن يبلغ كل من نظام يونيكس ولغة البرمجة C هذا القدر الهائل من النجاح.

حيث تعاقبت العديد من التطويرات على نظام يونيكس ولغة البرمجة C خلال السنوات اللاحقة، وظهرت لغات برمجية وأنظمة تشغيل عديدة مقتبسة ومعدلة من اللغة والنظام السابقين،  كلغات:  C++ , #C , Perl, Java، والأنظمة:  LINUXMINIX – BSD

فقد كان لنظام يونيكس أثرٌ كبير في انشاء المفاهيم والمبادئ والتي تعتبر حالياً من أساسيات الحوسبة.

كما قدمت لغة سي البنية البرمجية والأدوات التي أنشأت الكثير من بيئة الحوسبة اليوم- من الانترنتإلى الهواتف الذكية، فمعظم خوادم الشبكة ومتصفحات الانترنت تعمل باستخدام أنوية يونيكس، حتى في العديد من الهواتف، ومعظم البرمجيات التي تشغل شبكة الهاتف مكتوبة بشكل كبير بلغة C أيضاً، وبذلك لعبت دوراً محورياً في تشكيل العالم الحديث.

وما زالت تستخدم لغة البرمجة C بشكل واسع وحتى يومنا هذا في العديد من التطبيقات، وأنظمة التشغيل، وفي تطوير النظم المدمجة (الموسعة)، ويبدو تأثيرها واضحاً في أهم لغات البرمجة الحديثة.

“لا أعتقد أنّ هنالك أي شعور يخالج قلب الإنسان بإمكانه أن يماثل شعور المخترع عندما تتحول أفكاره إلى واقع، هذه المشاعر تنسيه الطعام والنوم والحب والأصدقاء وكل شيء.” ____  نيكولا تسلا

Left to right Kenneth L. Thompson, Dennis M. Ritchie

في عام 1983، حصل ريتشي وكين تومبسون على جائزة تورينج لقاء تطويرهما نظرية تطوير نظم التشغيل العامة وعلى جه التحديد لتطبيقهما وإنشاء نظام يونيكس. وكانت محاضرة ريتشي بتلك المناسبة بعنوان: “تأملات في أبحاث البرمجيات”.

ثمّ في عام 1990، حصلا على وسام ريتشارد ويزلي هامينج المقدم من قبل مؤسسة مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE)
لإنشائهم نظام التشغيل يونيكس ولغة البرمجة C.

وفي 27 نيسان عام 1999 تسلّم ريتشي وتومبسون الميدالية الوطنية للتكنولوجيا من الرئيس كلينتون تقديراً على أعمالهم.

في 25 كانون الثاني عام 2011 حصلا كلٌ منهما على جائزة اليابان لتكريم جهودهما في تطوير نظام التشغيل يونيكس، حيث أنّ هذه الجائزة تعنى في مجال العلم والتكنولوجيا.

ترأس ريتشي قسم بحوث أنظمة البرمجيات لشركة لوسنت التقنية في نيوجيرسي إلى أن تقاعد في عام 2007، كما عمل على تصميم لغات وأنظمة تشغيل الحاسب، وكان عضواً في الأكاديمية الوطنية للهندسة.

 6

في السنوات الأخيرة ، بدأت صحته بالتداعي شيئاً فشيئاً، حيث استمر في تلقيه العلاج من مرض البروستات وأمراض القلب لعدة سنوات . في 12 تشرين الأول من عام 2011 والموافق ليوم الثلاثاء، تفاجأ الجميع بنبأ وفاته المحزن في بيته الكائن بمرتفعات بيركلي- نيوجيرسي عن عمر يناهز الـ 70، هناك حيث عاش وحيداً.

كان أول نبأ عن وفاته من زميله روب بايك عبر وسائل الإعلام والانترنت ولم تتضح أسباب أو توقيت الوفاة بالضبط.

 تزامن نبأ وفاته بعد أسبوع من وفاة ستيف جوبز، لكنه لم يحصل على التغطية الإعلامية بقدر ستيف، وكثرت ردود الأفعال حول هذا الموضوع، ونشأت العديد من المقارنات بينهما، فالبعض شبّه دينيس ريتشي بنيكولا تسلا، وستيف جوبز بتوماس اديسون،  وأنه لولا اسهامات ريتشي لما وصل ستيف إلى كل تلك النجاحات، حيث أنّ نظام أبل مستند على نظام يونيكس، حتى نظام ويندوز الذي كتب بلغة التجميع في البداية تمت إعادة تصميمه بلغة C.

7

ومما يجدر به الذكر، مقولة بريان كيرنيغهان زميل ريتشي اقتباساً من مقولة نيوتن الشهيرة : “ ان كانت رؤيتي أبعد من الآخرين، فذلك لأني أقف على أكتاف العمالقة. ” فقال: “ستيف جوبزصعد على أكتاف دينيس ريتشي.”

وقال المؤرخ باول سيروزي عقب وفاته:
“كان ريتشي غير محطٍ  للانتباه، وكان اسمه غير معروف،  لكن.. إذا كان لديك مجهر واستطعت النظر إلى داخل الحاسوب، سترى أنّ عمله هناك في كل مكان.”

 

من نصائحه الشهيرة:
“على الأقل، بالنسبة للأشخاص الذين يرسلون لي بريداً الكترونياً عن لغة البرمجة الجديدة التي يصممونها، النصيحة العامة لهم:
صمم لغةً لكي تتعلم كيفية كتابة مترجم”

8
رأى ريتشي في اللغة ما لم يراه الآخرون، وفي نظام التشغيل ما لم يتمكن الآخرون من بناءه، وفي العالم من حوله ما لم يدركه الآخرون.

إنه العبقري الذي قال:

 “يونيكس بسيط جداً، يحتاج فقط إلى عبقري لفهم بساطته”_____ دينيس ريتشي

ستفتقد بصيرته وشخصيته اللطيفة  وتواضعه  وأناقة عمله  من قبل جميع المبرمجين، حتى الأجيال القادمة ، والذين قد لا يعلمون شيئاً عنه تماماً كما كان يريد.

نختتم معكم هذا المقال بهذا الفيديو تكريم جون ريتشي في مختبرات بيل في ذكرى رحيل أخيه:

وهذه الأغنية من تأليف أحد المعجبين :

من مؤلفاته :

 

بعض الأنظمة التي كتبت باستخدام لغة البرمجة C:

  • نظام يونيكس ولينوكس ومينيكس و BSD Unix.
  • نظام غوغل كروم (Google Chrome OS) .
  • نظام أندرويد.
  • Windows Net.
  • iOS.
  • Windows Phone.
  • iPoadLinux.
  • Darwin.

المصادر:

1 2 3 4 5 6 7 8

إعداد موقع الباحثون السوريون

0

شاركنا رأيك حول "أيقونة العصر دينيس ريتشي"