آراء فلسفيـة ” مُلهمــة ” .. عن المـــوت !

اغرب الفلسفات
3

من اكثر الأمور حساسية هو الحديث عن الموت كما انه من اكثر المواضيع صعوبة أيضـاً ، لأن التعـاطي معه خارج الإطـار الديني يسبب مشـاكل فكـرية وعقائديـة للعديد من المؤمنين المتديّنين من ناحيــة .. والتحدث عنه خارج الإطــار العلمي ، يؤدي أيضـاً إلى تشنّج العلمييــن الذين يؤمنون بالجانب المـادي العضــوي في تفسير كل ظواهر الكون ..

لذلك ، أستعرض معكـم هنا جانبـاً جديداً يحـاول فَهــم ” الموت ” .. ولكن من ناحيــة فلسفية محضــة !

يوجد الكثير من الفلاسفة والشعراء والكتاب تكلموا عن الموت ووضعوا اراءهم وافكارهم , هنا سنقوم بعرض بعض من آراء وافكار فلاسفة عظماء حول الموت .. هذه الافكار والآراء لا تعبّـــر إلا عن الفيلسوف نفسه , وهي مجرد اقتباسات سريعة بسيطة من هؤلاء الفلاسفة .

أغـرب 10 فلسفــات ربمـا تقــودك إلى الجنــون !

بليز باسكال :

باسكال

فيلسوف ورياضي فرنسي من مواليد 19 يونيو 1623 , اخترع الالة الحاسبة , كما كان له دور في الفيزياء و الهندسة وعلم الحساب والاحتمالات .

رأي باسكال كان عن الموت هو ان الخير لنا في هذه الحياة هو ان نأمل في حياة اخرى :

اقرأ أيضاً: مسلسل Black Mirror وانعكاس الواقع المرير لحياتنا التي تبتلعها التقنية

“ليس هناك خير في الحياة إلا الامل في حياة أخرى , ولا يكون المرء سعيداً إلا بقدر اقترابه من هذا الامل , وكما أنه لن تقع ضروب من سوء الحظ لأولئك الذين يمتلكون ناصية اليقين القوى في الأبدية ، فكذلك ليست هناك سعادة لأولئك الذين لا يميلون لذلك “

رينيه ديكارت :

ديكارت

فيلسوف ورياضي وفيزيائي فرنسي من مواليد 31 مارس عام 1596 , يعتبر من مؤسس الرياضيات الحديثة حيث انه قام بتبسط الرياضيات ووضع اسس الهندسة الديكارتية .

رأي ديكارت كان قائم على اسباب الطبيعة باعتقاده وهو كما يقول ان انفسنا تبقى بعد اجسامنا :

“أعلم جيداً … ان لك ذهناً متقداً وأنك تعرف جميع ضروب العلاج لا تهدئ حزنك , لكن لا أستطيع الامتناع عن إخبارك بعلاج وجدته بالغ الأثر , لا في مساعدتي على ان احتمل صابراً موت أولئك الذين احبهم فحسب , وانما كذلك في القضاء على خوفي من موتي , وذلك على الرغم من أنني انتمي الى اولئك الذين يعشقون الحياة عشقاً جماً ..

ويتمثل هذا الضرب من العلاج في النظرة الى طبيعة انفسنا , تلك الأنفس التي اعتقد أنني اعرف بوضوح بالغ انها تبقى بعد الجسم وانها قد ولدت من أجل ضروب للفرح والغبطة أعظم كثيراً من تلك التي نتمتع بها في هذا العالم , وانني لا استطيع التفكير في أولئك الذين ماتوا إلا باعتبارهم ينتقلون الى حياة أكثر سلاماً وعذوبا من حياتنا , و إننا سننضم اليهم يوماً ما , حامليين معنا ذكريات الماضي ذلك لأنني أتبين فينا ذاكرة عقلية من المؤكد أنها مستقلة عن الجسم “

باروخ اسبينوزا :

اسبينوزا

فيلسوف هولندي له مكانة مرموقة بين فلاسفة القرن السابع عشر وهو من مواليد 24 نوفمبر 1632 , من اهم كتبه هو كتاب الأخلاق .

رأي اسبينوزا هو ان لا نفكر بالموت .. وان العقل البشري لا يمكن تدميره بصورة مطلقة :

” العقل البشري لا يمكن تدميره بصورة مطلقة مع الجسم , لكن شيئاً خالداً يبقى منه “

“إننا لم نعز الى العقل البشري اي ديمومة يمكن تحديدها زمنياً, إلا بقدر ما يعبر ذلك عن وجود فعلي للجسم ,يفسر عن طريق الديمومة ويمكن تحديدها زمنياً , أعني اننا لا نعزو اليه ديمومة إلا بقدر ما يدوم الجسم , غير ان هناك بالرغم من ذلك شيئاً ما تقتضيه ضرورة خالدة معينة عبر ماهية الاله ذاته , وهذا الشيء الذي يتعلق بماهية العقل سيكون أزلياً بالضرورة “

إيمانويل كانط :

كانت

فيلسوف الماني من مواليد 22 ابريل عام 1724 , من اهم مؤلفاته نقد العقل الخالص .

كان يريد ان يثبت الخلود بحجج اخلاقية وذلك من خلال محاضراته ومؤلفاته :

اقرأ أيضاً: افلام الامراض النفسية.. أبرز الأعمال التي تناولت الصراعات العقلية

ليس الموت إلا القناع الذي يخفي نشاطاً أكثر عمقاً و أقوى مغزى وان ما يسميه القانون بالموت هو المظهر المرئي لحياتي وهذه الحياة هي الحياة الأخلاقية .. ومايسمى بالموت لايمكن ان يقطع عملي لأن عملي ينبغي أن ينجز لأنني يتعين علي ان أقوم بمهمتي فليس هناك حد لحياتي ,إنني خالد “

غوتفريد ليبنتز :

ليبنتز

فيلسوف ورياضي الماني من مواليد عام 1646 , له فضل في وضع اسس علم التفاضل والتكامل , كما قام بتعديل على الآلة الحاسبة التي قام بإختراعها باسكال ولديه الكثير من الاسهامات في الفيزياء .

رأي ليبنتز ان جميع الكائنات الحية لا تفنى تماماً وإنما هناك تحولات فحسب :

” ان الحيوانات المنوية هي نتاجات لحيوانات منوية اخرى صغيرة تعد بدورها بالمقارنة بها حيوانات كبيرة , ذلك أن كل شيء في الطبيعة يمضي الى ما لا نهاية , وهكذا فإنه ليست النفوس وحدها هي التي لا تتوالد ولا تفنى و إنما الحيوانات كذلك إنها فحسب متطورة أو غير متطورة , مجردة أو كاسية متحولة , والنفوس لا تتخلص من كيانها بأسره ولا تنتقل من جسم الى آخر جديد كلياً بالنسبة لها , ومن هنا فليس هناك تناسخ و إنما ثمة تحولات

هيجل :

هيجل

فيلسوف الماني وهو من أهم الفلاسفة الالمان , ويعد من مؤسسي حركة الفلسفة المتالية , من مواليد 27 اغسطس عام 1770 .

رأي هيجل ان الموت هو تصالح الروح مع ذاتها :

“ان الموت هو الحب ذاته , ففي الموت يتكشف الحب المطلق , إنه وحدة ما هو لإلهي مع ما هو إنساني , وان الله متوحد مع ذاته في الإنسان ,في المتناهي .. عبر الموت صالح الله العالم ويصالح ذاته للأبد مع ذاته “

شوبنهاور :

شوبنهاور

فيلسوف الماني من مواليد 22 فبراير عام 1788 , يلقبه البعض بفيلسوف التشاؤم , من أهم كتبه العالم إرداة وتمثل.

يقول شوبنهاور في كتاب العالم إرادة وتمثل :

ان المعاناة هي بجلاء المصير الحقيقي للانسان كما يقول انه يتعين النظر الى الموت باعتباره الهدف الحقيقي للحياة لأنه في لحظة الموت فإن كل ما تقرر حول مسار الحياة بأسرها ليس الى إعداداً ومقدمة فحسب و الكفاح الي تجلى في الحياة على نحو عابث وعقيم ومتناقض مع ذاته تعد العودة من رحابه خلاصاً .

نيتشه :

نيتشه

فيلسوف الماني من مواليد 15 اكتوبر عام 1844 , احدث رعباً للعالم بسبب افكاره الصريحة , من أهم مؤلفاته هكذا تكلم زرادشت .

رأي نيتشه عن الموت يعبر فيه بنظرية العود الأبدي التي تقول بإن كل شيء يموت وكل شيء يعود وكل الاشياء حتى نحن انفسنا كنا مرات عديدة لا حصر لها حسب اعتقاده :

“ما من وقت ينقضي بين لحظة وعيك الأخيرة و أول شعاع لفجر حياتك الجديدة , ومثلما لمعه البرق سينزاح المكان , وذلك على الرغم من أن المخلوقات الحية تظن أنه انقضى مليارات السنين ولا تستطيع حتى أن تعيدها ,فاللازمان وإعادة الميلاد المباشر يناغمان حينما ينحي العقل جانباً”

هذه المقـولات الفلسفيــة عن الموت تحتــاج إلى تدبّر وتفكّــر أكبر مما تظـن !

اقرأ أيضاً: عشرة أفلام عالمية تناولت الكوارث الطبيعية بتصوّرات مُختلفة!

3

شاركنا رأيك حول "آراء فلسفيـة ” مُلهمــة ” .. عن المـــوت !"