بدون مقدمات، يمكن تصنيــف الفن العــربي المسمــوع عمومًا، والأكثــر انتشــارًا بين طبقات المجتمــع المُختلفة، إلى ثلاثة أقســامٍ رئيسية:

  • أغاني مليئة بكلمــات الحب والعشق والهــوى .. الخيانة .. ألم الفــراق .. إلى آخر هذا الهُراء ..
  • أغاني راقصـة مليئة بكلمــاتٍ غير مفهــومةٍ، أغلبهـا تناقش قضيــة أن المُطـرب راضي جدًا عن نفسه، وأنه سعيــدٌ في حيــاته، ومُحــاطٌ بمجموعةٍ من الراقصـات لا يرتدين شيئـًا تقريبًا..
  • أغاني شعبيــة مُلصقــة ظلمـًا وبُهتـانًا بطبقات الفقــراء اجتمـاعيــًّا، وتستعــرض نفسها باعتبــارها ( أغاني الطبقة الدنيــا ) ..، والتي تدور جميعهـا حول المُطــرب مُدمن الحشيــش، الذي أهلكته الدنيـا بمشاكلهـا، وأنه تعيسٌ حزينٌ يسيــر في الحـارة وحيدًا، مع صوتٍ صاخــبٍ في خلفية الأغنيــة يُذكــرك بأصوات ارتطـام الصحـون ببعضها البعض .. ولا بأس من راقصــةٍ شاحبــةٍ تظهر من وقـتٍ لآخر ..

فقط حـاول أن تُلقي نظــرةً على قنوات الأغاني العربية، أو الاستمــاع إلى كافة الألبـومات التي يتم طرحها كل أسبوعٍ تقريبًا، وستجد في النهــاية أن 90 % من مفهــوم الفنّ الغنـائي الموسيقي العــربي يدور حول هذه الأصنـاف الثلاثــة:

العشق والهوى والفراق والدموع والرغبة في الانتقـام .. فتيــات عاريات الأفخــاذ يرقصن حول مُطـربٍ يبدو عليه السعـادة، ويقول كلمـاتٍ غير مفهـومةٍ .. مُدمن حشيـش يغنّي بأسلوبٍ شعــبيٍّ مُقــززٍ، مُتعللًا أن الفقــراء لهم ثقافتهم الخاصة المُختلفة عن ثقافة الأغنيـاء ..

وهي الحالة – تتفق معــي– التي لا يُمكن تصوّر أنها تبني مُجتمعًا سليمـًا راقيـًا بأي حالٍ من الأحوال .. إلا إذا كان مفهوم الرقي الوحيد بالنسبة لك الاستمـاع إلى هذه الأمور .. وقتئذ يمكن القــول أننا جميعًا في مُشكلةٍ!

لمــاذا الشتـاء تحديدًا؟

في الشتــاء، يكون النـاس أكثـر هدوءًا ورقيًّــا في الغالب .. حتى في ظــل أزماتٍ اجتماعية، واقتصادية، وأمنية، وسياسية، تعصف ببلادنا العــربية .. يكون ثمة وقت للتــأمل على صوت المطـر، وطلب الدفء، والهدوء في المعــاملات الإنســانية بين البشــر، والتفكيــر، واكتســاب معــاني أكثر رقيًّــا وسط الهدوء والبـــرودة والعواصف..

وسمــاع شيءٍ ما راقٍ ومُختلف.

هنـا، قمت بتجميـع بعض الأغاني / المقطـوعات الموسيقيـة العربية والعالميــة، الشــرقية والغربية والتاريخية والصــوفية، لتنـاسب كل الأذواق، والتي يُمكن القــول عنها _في تصوّري_ خلقــت لكــي تُسمــع شتــاءًا.

استمتــع!

*********************

نزهـة من أجـل أدليــن Ballade pour Adeline

الحالة:

ثمة جــو فرنسـي فرانكفــوني مُحبب في هذه المقطـوعة الموسيقية الراقية، تسمعهـا في ليلةٍ شتــويةٍ باردةٍ، وأنت تحتسـي كوبًا من الشاي الدافئ كمـا يفعل النبلاء في القــرون الوسطـى.

(نزهــة أدليــن) بعــزف المُلحّن الفرنسـي الأسطـوري (أوندريــه ريــو)، ستشعــرك أنك في نزهــةٍ شتــويةٍ بالفعــل!

إشــارة:

استمع إلى كل معــزوفات المُلحن ( أندريه ريــو André Rieu )، ولا تتوقف عند هذه المقطـوعة فقط.

*********************

 مـاري هـوبكـن / Those were the days

الحالـة:

ستنقلك فورًا إلى أمريكـا في الستينـات .. حيث كانت الحسنـاوات يرتدين الجونلات القصيرة، ويغنّين على السفــن هذه الأغنية عادةً ما تُسمع شتاءًا .. من الصعب عليّ أن تقنعني بأنك تسمع أغنية ( Those were the days my friend ) في جوٍّ صيفــيٍّ حارٍّ لزجٍ، مليءٍ بالذباب والعــرق.

هذه الأغنيــة خُلقت للشتــاء بالفعل ..

إشارة:

ستساعدك الأغنية على تحسين لغتك الإنجليــزية.. تعلم الإنجليـزية بالاستماع إلى الأغاني خطوة مهمة جدًا.

*****************

فتـــاة غـالــواي – ستيـف إيــرل / Galway Girl

الحـالة:

إيــرلندا في الشتــاء، حيث تتناثــر أمامك السهــول الخضــراء، والوجــوه النضــرة الشقراء، ويوصــف كل شيءٍ جميــل بأنه ( Grand )، ويُطلق على كل الأشخاص اسم (فلاهـرتي)، ويتبـادل الجميع التحيــة برفع كؤوس البيــرة الكبيــرة الرخيصة لأعلى.

(فتــاة غالواي) صاحبة الشعــر الأسود والعيــون الزرقــاء، التي أذهلت المغنى وأصابته بالارتبــاك وجعلته يخصص لها أغنيــة، جاءت في فيلم ( P.S I love You ) الرومانسي الشهيــر، الذي حاز على إيراداتٍ مرتفعةٍ جدًا في السينمـا، ومن الصعب أن تجهله أي فتــاةٍ أو أي عاشقٍ ولهــانٍ..

إشــارة:

أغنيةٌ أخرى ستساعدك على تحسيــن الإنجليــزية، وتمييــز اللكنة الإيــرلندية..

********************

شوبـرت – الصيّــاد ( فيشــرفايسيــه )

الحالــة:

يبــدو أن شــوبرت تحديدًا كل معــزوفاته صالحة تمامًا للاستمــاع أثنــاء قضاء الأعمال الأكاديمية، أو الانشغــال بالمذاكــرة وقت الشتــاء.

مقطــوعة ( الفيشــرفايسيــه FischerWeise ) التي أصبح الجميــع يميّــزها عندما جاءت فى اللقطة الشهيــرة في فيلم ( شيرلوك هولمـز : لعبــة الظــلال )، والذي شمل اللقاء الأول بين هولمــز، والبروفيســور موريارتي.. والجملــة الموسيقية الشهيــرة:

توقف عن حيــلك الحمقــاء .. هذه السمكــة لن تتمكن من خداعها!

إشــارة:

لا تتوقف عند الـفيشـرفايسيه .. ثمة معــزوفات أخرى رائعة للموسيقـار النمسـاوي العظيــم، جديرة بالاستمـاع لألحـانها، بعد ترجمــة نصـوصها لتفهمهــا، أو حتى بدون ترجمتهـا والاستمتاع باللحــن المُجرد..

ربمـا تحتــاج إلى ( غرامافــون ) وغليــون أنيــق وكرسي هزّاز، ولا بأس من قراءة كتــاب في ( ميكـانيكـا الكم ) كذلك، وأنت تسمــع ألحــان شوبـرت!

*****************

يانسيم الريح – الحــلاج / مارسيـل خليفـة

الحــالة:

ربمـا تعتقــد أن هذه الأغنيــة هي غزلٌ في عشق فتــاةٍ ما .. ولكنهـا في الأصل أبيــات صوفية للصوفي الكبيــر (الحــلاج) الذي وصل به العِشــق الإلهــي إلى قــول مالا يُقـــال، في زمــن الدولة العبّــاسية، والتي كــان قطع رؤوس الشعـــراء وإعدامهم بتهمة الهــرطقة أمرًا مُحببــًا..

يانسيــم الريح قولي للرشــا .. لم يزدنـي الوِردُ إلا عطشــا .. لي حبيب وسط الحشــا .. إن يشــا يمشى على خدّى مشــى!

كلمــاتٌ قالها الحلاج قبل أن يُمزّقوه، وغنّــاها صوتًا وعزفــًا الموسيقار والمطــرب اللبنـاني العظيــم ( مارسيــل خليفة )، فجعلتهــا أشبه بالحلــم الجميــل المُستمــر على مدار ألف عــامٍ..

إشــارة:

لا تتوقف عند هذه الأغنيــة لمارسيل خليفة .. ابحث عن بقية ألبومـاته وأغانيــه وتلحيناته، وستجدها كلهــا بنفس الــروعة ..واقــرأ أكثــر عن الحلاج.

*******************

قضيــة عم أحمــد – عمــر خيـرت

الحالة:

أعتقد أن هذه الموسيقى الشتــوية بهـا سرّ لا يعرفه سوى المُغـرمين بسماعها.. كأنها جمعــت سرّ الحيــاة ذاتها، بألحـانها الحزينة في بدايتها، ثم تحوّلهــا للنغمــة الســريعة المُبهجــة القريبة من (الكريشنــدو) كمـا يقول المتخصصون في الفنون الموسيقية، ثم عودتها للنغمة الحزينة المنخفضة ( دي كريشندو) مــرةً أخــرى ..

حُزن، ثم بهجــة، ثم حُــزن، ثم بهجــة. هذه هي الحيــاة ذاتها في مقطـوعةٍ موسيقيةٍ لا تتجـاوز 3 دقائقَ!

هذه الموسيقى تحديدًا نالت شهـرةً ذائعــةً، بعد انتشــار فيديـو اشتــراك جمهــور الأوبــرا فى تلحينهــا مع الموسيقــار المصــري العبقــري ( عمــر خيــرت ) في إحــدى الحفــلات.

إشــارة:

عمــر خيــرت من أهم وأقــوى الموسيقيين في مصــر والعالم، له إصــداراتٌ موسيقيةٌ تعــد تُحفـًا حقيقيةً من الجمـال والرقي.. إذا لم تسمعهــا، فلا تتوقف عند ( عــم أحمــد )، واستمــر ..

**********************

المــلك وينسيسلاس الطيّــب –  Good King Wenceslas

الحــالــة:

ستعود فــورًا إلى إنكلتــرا في القــرون الوسطــى.. حيث الملك ( وينسيلاس ) الطيّــب يخرج قبل ليلة الكريسمـاس الباردة مع خادمه لتفقّــد الرعية، ليجد فلاحًا يرتجف من البــرد عند سفح الجبــل، فيتحرّك ومعه خادمه في قلب العاصفــة والظــلام ليقدمــا للفلاح الضعيــف الدفء والأكل والشراب.

الأغنيــة من أغاني الـ ( Carols ) أو “أغاني المهــد” التي يرددها الأطفــال في ليلة رأس السنــة في إنكلتــرا، ومازالت ذائعة الصيــت فى أوروبا، ويتم تنشــئة الأطفــال عليهــا ليتعلّموا قيمة الإنســانية.

إشــارة:

النص الإنكليــزي في هذه الأغنيــة معقد جدًا.. إنكليــزية عتيقة جدًا تعود للقــرون الوسطى، عندما كــانت كلمة (Thou) تعني (أنت You). وعندمـا كانت كلمــة (Yonder) تعني (هنــاك There) .. وكلمة صفحــة (page)، تعنـي خـادم!

من المهم جدًا أن تقوم بترجمة معــاني الكلمــات وأنت تستمع إلى الأغنيــة العتيقــة المُحببة المطليّة برائحة ثلوج أوروبا، وأضواء شجــرة عيد الميــلاد، فهذا سيساعدك كثيرًا على تقــوية لغتك الإنجليــزية حتمًا، والتعرف على كلمــاتٍ لم تكــن تعرفها إطلاقًا..

جهّز غــوغل ترجمــة قبل أن تسمعهـا!

********************

زحـــام – إديــت بيــاف La Foule

الحالة:

ستعود بك إلى فرنســا فى أواخر الخمسينات، وفتــرة الستينــات.. وحتى تختصـر الصــورة في ذهنــك، إديــت بيــاف هي ( أم كلثــوم ) فرنســا حرفيــًّا، بلا مبالغــة ..

هذه الأغنيــة صالحةٌ جدًا للاستمـاع وقت هطــول الأمطـار وأنت تحتسـي كوب نسكـافيه، أو تقــود سيّــارتك ليلًا. من الصعب جدًا أن أقتنع أنه بإمكـانك سمــاع هذه الأغنيــة المليئة بحــروف الراء التي تتحــوّل إلى ( غيــن ) في كل كلمةٍ، لدرجةٍ تصيــبك بالصداع.. من الصعب أن تسمعها في وقت الصيف أو الخريف.

إديت بيــاف تُسمــَع شتاءًا مثــل أم كلثــوم بالضبــط.. خصوصًا هذه الأغنيـة التي تمشي فيها تائهة وسط الزحـام مذهولة وعاجزة، حتى تجد من يحتضنهـا ويراقصهـا وينتشلها من الإكتئــاب.

إشــارة:

إذا كانت ثقافتك فرنسيــة، فستجد الكثيــر من الأغاني الرائعة لإديت بيــاف تستحــق السمــاع والتأمــل!

*******************

عمــر فاروق – Ağlama Anam

الحالة:

مزاجٌ تركــيٌّ بامتيـازٍ .. على الرغم أن الأغنية ليست صــوفيــةً، وأنها تنــاجي فكــرة ( الأمــومة ) بشكــلٍ رئيسيٍّ، إلا أنها ذات طــابعٍ صوفيٍّ شــرقيٍّ مُحبب للأذن العــربية، ربمــا لحُزنهـا وتداخل الأصوات فيهـا.. ابحــث عن ترجمــة كلمـاتها ستجدها مؤثــرةً جدًا، واسمعهـا بتوزيعاتها المُختلفة.

إشــارة:

عمــر فاروق مُلحّنٌ تركــيٌّ رائعٌ، ليس هو مؤلف هذه الأغنيــة  ولكن توزيعــاته الموسيقية ذائعة الصيـت حول العالم. تابع بقيــة أعمــاله، وسيعجبــك أغلبهــا إذا كنتَ تميــل للأغاني والألحــان التــركيــة بشكــلٍ خاصٍّ.

*********************

موتسارت – A little Night Music

الحـالة:

الموسيقى الشهيــرة التي يعرفهـا أي مُهتمٍ بمقدارٍ بسيطٍ بالموسيقى الكلاسيكية الراقيــة، والتي خلدها التاريــخ للموسيقــار النمســاوي ( موتســارت ) الذي توفي في منتصف الثلاثينيــات من عُمــره.

موسيقى موتسـارت كلهــا إبداع إنســاني موسيقي توقّفت عنده البشــرية كثيــرًا، لدرجــة نشــوء مُصطلــح معــروف بــ ( تأثيــر موتســارت Motzart Effect ) كحــالةٍ نفسيــةٍ معينةٍ تنتــج عن الاستمــاع الغزيــر لمقطــوعات الموسيقار الأسطــوري.

إشــارة:

لا تتوقف أبدًا عند مقطوعةٍ واحدةٍ لموتســارت.. واستغل الفرصة في الشتــاء للاستمـاع إلى كل مقطوعاته وحــركاته الموسيقيــة، لأنها خــلاصة الموسيقــى الراقيــة على مرّ العصــور!

******************

فرانك سيناترا – My way

الحــالـة:

بصوته الرخيــم الهــادئ، معــروف أن فرانك سينـاترا، خصوصًا رائعته الكلاسيكية ( My way ) هي أغنيــةٌ شتــويةٌ بكل المقاييــس.. هذا الصوت لا يُمكن الاستمــاع له إلا على صوت هطول المطــر.

هو لا يغنّي بالمعنى المفهــوم.. هو أقرب للتحدّث بصوتٍ غنــائيٍّ في هذه الأغنيــة الرائعة، التي تعود بك لأيام القبّعــات الكلاسيكيــة، وجو أمــريكي قديــم مُحبّب للنفــس  لم يعد موجودًا في أمريكــا ذاتها الآن.

إشــارة:

أغنيةٌ مهمةٌ لتعلم اللغة الإنجليــزية كذلك.. ولا تتوقف عند هذه الأغنيــة لسينــاترا .. إذا أعجبــك صوته الرخيم الهــادئ وطريقة غنــائه، فأنت حتمًا ستتحول إلى عاشقٍ لكافة أغانيــه الأخرى!

********************

مـروان أنــور – تراب الماضي

الحـالة:

تجميعٌ مُذهـــلٌ بديــعٌ لروائــع الغنــاء العربي التراثي القديــم  عندمـا كان الطــرَبُ طربًا.. عندما يأتي صوت ( أم كلثــوم ) من مكـانٍ غامضٍ بعيــدٍ، يتلوه صوت دندنة عبــد الوهّــاب:

مُســافرٌ زادهُ الخيــالُ .. والسحـرُ والعطــرُ والظلالُ .. ظمــآنُ والكــأسُ في يديــه والحــب .. والفن .. والجمــالُ!

أعتقد أن هذه المقطـوعة الموسيقية من أفضــل ما يُمكن أن يسمعه العــربي في هذا العصــر، ليتذكّــر كيف كان الغنــاء منذ فتــرةٍ ليست بعيــدةً .. وما صــار إليه الآن!

إشــارة:

مــروان أنــور مُلحّنٌ مصــريٌّ رائع حقــًا .. لا تتوقف عند هذا العمــل، واستمــع إلى كافة أعمــاله الأخــرى، وستتــأكد أنك اكتشفت موسيقيــًّا عربيــًّا مُبدعًا، لم يحظَ بنفس مقــدار الشُهــرة الذي تحظــى به الراقصــات والمُطــربين الذين يتغنّــون بكلمــاتٍ وألحــانٍ سخيفةٍ غير مفهــومةٍ طوال الوقت!

****************

هل هذا كل شيءٍ؟.. الحقيقة أن هدف هذا المقال أولًا وأخيــرًا هو مُحــاولةٌ لجعلك تُشــارك بتعليــقٍ يضــم ما تراه أنتَ أيضـًا أغاني ومقطــوعات موسيقية فنّيــة مُلهمة، تحتــرم العقــل والمشاعر، وتبعث على البهجــة دون إسفــاف.

إذا كان لديــك أي ترشيحــاتٍ واقتراحاتٍ لأغاني أو مقطوعاتٍ موسيقيةٍ عربية أو عالميــة، ترى أنها تستحق أن تنضــم إلى هذه القائمة، يُرجى أن تذكــرها فى تعليــقك.. حتى نحوّل هذا المقــال بكافة تعليقــاته إلى مــرجعٍ حقيقــيٍّ لكل من يسعى لسمــاع فنٍّ هــادفٍ مميــز ومؤثــر، على المستوى العربي أو العالمي، بكــافة أشكـال الغنــاء المُختلفة..

الحيــاة أجمــل وأوســع وأرحــب بكثيــرٍ من أن نضيّعها في سمــاع أغاني هابطــة، أو مُتابعة أمورٍ سخيفةٍ نعتبــرها فنون أو الإقتنــاع بأن الفنّ الراقي له أهله وطبقته الاجتمــاعية والفكــرية فقط.

يوجز الموسيقـار العظيـم ( لودفيــغ فان بيتهــوفن ) الموضوع كله فى سطـرٍ واحدٍ:

 الموسيقى وَحْيٌ يعلو على كل الحِكم والفلسفات.