7 أسباب “واقعية” تجعل سوريا دولة عظمى بعد الحرب! – تقرير

10

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

بغض النظر عن طريقتك في رصد الأمور وتحليلك لها، ثمة إجماع كامل أن العالم العربي حالياً يعيش أزمة غير مسبوقة في تاريخه، من حيث التراجع والانهيار والتخلف الحضاري، ربما لا يصح مقارنتها بأي فترة تاريخية أخرى، إلا بفترة غزو المغول.

كل دولة عربية – بلا استثناء تقريباً – لها مشاكل ظاهرة تشمل أبعاداً سياسية ودينية وطائفية واجتماعية واقتصادية… لكن تظل الأزمة السورية في الواجهة الآن، باعتبارها الأزمة الكبرى التي تمثل تهديداً غير مسبوق لمفهوم العروبة ذاتها – إن جاز التعبير – التي بُنيت على مدار أكثر من 14 قرناً، كانت دمشق حجر الأساس فيها، بكل مراحلها التاريخية، وتقلباتها العصرية…

اقرأ أيضاً: أُرشح لك خمس مسلسلات خيالية ستُنسيك الواقع قليلًا

الصورة قاتمة جداً، مع كل الأحداث الدموية التي تشهدها سوريا، ومشاهد مئات الآلاف من الجثث والمجازر والضربات الكيماوية والإرهاب والتطرف والنزاع الطائفي والقنابل والتعذيب والبراميل المتفجرة، واللاجئين المُوزعين في أقطار الأرض، والأطفال الأيتام وذوي الإعاقة.

ولكن، ما لا تعرفه أن هذه الصورة – رغم سوداويتها وكآبتها – إلا أنها أفضل بداية درامية لطفرة وحضارة غير مسبوقة في هذا البلد، الذي مثّل لقرون طويلة مركز الثقل السياسي في أمة امتدت حدودها من شمال الصين شرقاً، إلى شمال اسبانيا غرباً.

هذا ليس كلامي الشخصي، وليس تنظيراً معجوناً بالآمال الزائفة أو المُجاملة، أو الرغبة في كتابة مقال تحفيزي آخر في ظل أوضاع مأساوية لا تشي بالخير – حالياً -…

عن أطفال يموتون تحت الثلوج… كيف تساعدهم بخطوات واضحة؟

بل هي حقائق يسهل معرفتها ببساطة، من خلال قراءة سريعة للتاريخ… ربما أنت تعرفها كذلك، ولكن صعوبة الاحداث وقسوتها، وتركيزك مع مأساوية الأوضاع الحالية، تعمي عينيك عن إدراك أمل حتمي لا محالة!

إذا تركت الحاضر قليلاً – بكل مآسيه وآلامه وحروبه ونزاعاته – واستشرفت المُستقبل… فالتاريخ، والمُعطيات في الوقت الحاضر يقرران أن مستقبل سوريا بعد انتهاء الأزمة السورية سيكون مُزدهرًا، لهذه الأسباب…

لكل أمة عظيمة… حربها الأهلية!

رغم أنها قاعدة غريبة، وربما مثيرة للسخرية المريرة… إلا أنها حقيقة مُثبتة في كل كتب التاريخ، شئتَ أم أبيت، رضيت أم لم ترضَ، اقتنعت أم لم تقتنع!

مشكلتنا كعرب إننا نتعامل مع ظروفنا المأساوية باعتبارها احداث غير مسبوقة في البشرية، أو إنها مشكلة خاصة بنا وحدنا… ونعتقد ان العالم كله يعيش بمنتهى الترفيه والاستقلال والحرية من فراغ، وإنهم لم ولا ولن يشهدوا أحداثاً مأساوية كما نشهدها كل يوم…

الولايات المتحدة الأمريكية

القوة العظمى في العالم الآن، لم تصبح كذلك إلا بعد اندلاع (الحرب الأهلية الأمريكية) الهائلة، التي يعرفها كل قارئ بسيط في التاريخ، والتي يصنفها البعض باعتبارها مثل (الحرب العالمية الأولى) في قارة أمريكا الشمالية، تشبيهاً لعنفها وأنهار الدماء التي سالت فيها.

الحرب الأهلية الأمريكية

استمرت الحرب لمدة أربع سنوات، وراح ضحيتها أكثر من 600 ألف جندي مقاتل، وملايين غير معروفة من المدنيين.، واستخدمت فيها نداءات دينية وعرقية واجتماعية وطائفية وعنصرية لأبعد مدى، حتى انتهت في العام 1865 م.

ماذا كانت النتائج؟ إنهاء الرق، وتأسيس حالة الاتحاد، وتفعيل النظام الفيدرالي الجامع للولايات الأمريكية، وحل الكثير جداً من القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والعرقية المُعقدة والمتشابكة، والعمل على مشروعات إعمار استغرقت حوالي 10 سنوات، نتج عنها تحوّل أمريكا لبوادر قوتها العظمي في نهاية القرن التاسع عشر.

ماذا عن روسيا؟

الوضع كان أكثر ألماً، وأكثر جلاءً في نتائجه المُبهرة كذلك… فمع اندلاع الثورة الروسية، كُتب في نهايتها (الفصل الاخير منها) وقوع حرب أهلية دموية مُروّعة، استمرت حوالي خمس سنوات (1918 – 1923)، وخلفت أكثر من 13 مليون قتيل… وأكثر من مليون مهاجر روسي (هجرة دائمة)…

قتلى في إحدى معارك الحرب الأهلية الروسية، يعلوهم بعض القادة العسكريين يبتسمون في فخر
قتلى في إحدى معارك الحرب الأهلية الروسية، يعلوهم بعض القادة العسكريين يبتسمون في فخر

الرقم صحيح… 13 مليون قتيل، سقطوا في حروب ومجاعات ولجوء ومصرع النساء والأطفال وانتشار الأوبئة… وبعد نهاية الحرب، وصف المؤرخون البلاد بأنها خراب غير مسبوقة، لدرجة عدم وجود قطارات أو مناجم، او حتى خيول لنقل الناس والأمتعة!

النتيجة؟ تكوين الاتحاد السوفيتي، الدولة العظمي الحمراء، التي انطلقت في تحقيق إنجازات اقتصادية وعلمية وزراعية وصناعية وعسكرية وحتى فضائية غير مسبوقة، جعلته يصمد أمام غزو هتلر النازي، ويتحول للقوة العظمى المناوئة لأمريكا سنوات طويلة حتى انهياره في بداية التسعينات…

اسبانيا أيضاً كانت على موعد دموي غير مسبوق مع حرب اهلية مُدمرة، اشتعلت في العام 1936 واستمرت لمدة 3 سنوات بين القوميين والفوضويين والوطنيين والمحافظين، وتدخلت فيها – مثل أي ثورة في التاريخ – عناصر خارجية وداخلية… خلّفت أكثر من مليون قتيل… ودمار هائل لم يُصب اسبانيا في تاريخها كله، وعدة ملايين من النازحين والمصابين…

 صورة شهيرة عن الحرب الأهلية الاسبانية، حيث الهيكل العظمي لراهبة مسيحية اسبانية، وُجدت مطمورة في إحدى الجدارن، قُتلت في مدينة برشلونة سنة 1936...
صورة شهيرة عن الحرب الأهلية الاسبانية، حيث الهيكل العظمي لراهبة مسيحية اسبانية، وُجدت مطمورة في إحدى الجدارن، قُتلت في مدينة برشلونة سنة 1936…

النتيجة؟ بدأت اسبانيا في مشوارها نحو الحداثة بصعوبة شديدة، وتحوّلت إلى ملكية بقيادة الطاغية فرانكو، وعانت عصراً من الاستبداد… انتهى بلا رجعة مع الوعي الوطني بالتطور الديموقراطي والاقتصادي، الذي حوّل إسبانيا الآن إلى واحدة من أقوى دول المجموعة الاوروبية…

ماذا عن الصين، التي اندلعت فيها حرب أهلية مُدمرة استمرت من قرابة 14 عاماً (1927 – 1941)… ثم توقفت فجأة لأن اليابانيين قاطعوا الحرب الأهلية بغزو الصين سنة 1941! ثم بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، عادت الصين تارة أخرى لحربها الأهلية، استمرت من العام 1945 حتى 1950…

عدد القتلى عدة ملايين – على أقل تقدير 4 مليون قتيل – وعدد الجرحى ملايين مُضاعفة… ومع انتهاء الحرب، أصبحت الصين من أعظم وأقوى إمبراطوريات العالم من حيث القوة العسكرية والتصنيع والابتكار والاختراقات التكنولوجية!

عملية تنفيذ إعدام بحق أسرى، أثناء الحرب الأهلية الصينية...
عملية تنفيذ إعدام بحق أسرى، أثناء الحرب الأهلية الصينية…

يبدو أن مرحلة (الحرب الأهلية)، أو (الحروب الخارجية المُدمرة) كالتجربة الألمانية واليابانية مثلاً، هي المرحلة الأساسية التي يجب أن تمر بها كل الأمم المُزدهرة، والأمثلة غير التي تم ذكرها كثيرة جداً…

مرحلة طبيعية في مشوار تكوين الأمم الحديثة المتطورة العصرية… نوع من تفريغ الصديد والعفن الداخلي لكل فئة وفصيل داخل الوطن الواحد، ينتج عنها اتفاق بضرورة التعايش، واستخدام الطاقات الداخلية في مجالات الإعمار بدلاً من قطع الرؤوس ومحاولة إعلاء طائفة على طائفة أخرى!

دولة مركزية الثقافة والتراث

وهي القاعدة التي تبنى عليها أي شعارات تقدّمية، ومنهجيات إعادة التعمير بعد الدمار…

دائماً تلاحظ أن الدول ذات التاريخ العريق، تحاول بشكل مُجتمعي استعادة أمجاد تاريخها بشكل سريع بعد أن تتعرض لأزمات عنيفة… ليس أولها او آخرها ألمانيا واليابان بعد الحرب العالمية الثانية، أو حتى تركيا بكل تراثها العثماني، أو اليابان بحضارتها الذاتية، أو الصين والهند، وغيرها من الدول العريقة…

سوريا دولة مركزية - مستقبل سوريا بعد انتهاء الأزمة السورية

مفهوم الأصالة والاعتداد الذاتي بالتراث الوطني مهم جداً في التطوّر السريع للأمم بعد النكبات، لأنه يحمل معاني متعلقة بالكرامة والأمجاد الجماعية، والرغبة المحمومة في تدارك التاريخ وتجاوز أخطاؤه، والظهور بالكبرياء الوطني أمام العالم ككل بمظهر (لكل جواد كبوة عابرة، يعود بعدها للسباق)…

سوريا تعاني من حرب أهلية… ورواندا عانت من حرب أهلية… ولكن الطبيعي والمنطقي أن اهتمام السوري بالعودة سريعاً إلى خريطة العالم، ستكون أسرع بكثير من اهتمام الرواندي بنفس الهدف؛ لأن الاول يحمل – إلى جانب الهدف الأساسي بالعودة إلى الحياة الطبيعية من الرفاهية والازدهار في مستقبل سوريا بعد انتهاء الأزمة السورية – اعتداد ذاتي بتراث تاريخي أكبر حتماً من الدور الذي لعبته رواندا في التاريخ، يجعله يواجه التحديات الجماعية بإصرار أكبر لاستعادة ذاكرته الحضارية التي رُبّي عليها جيلاً وراء جيل…

كيف تعرف أنك تعيش بعقلية القرون الوُسطى؟!

شباب… الكثير من الشباب

الطرف الرئيسي من المعادلة الواقعية بخصوص تحقيق ازدهار سريع في مستقبل سوريا بعد انتهاء الأزمة السورية ، أن مُعظم الإحصائيات تقرر حقيقية أن 50% من الشعب السوري على الأقل هم من فئة الشباب…

بهذه النسبة، فظروف سوريا أفضل بكثير جداً من ألمانيا مثلا بعد الحرب العالمية الثانية، التي كانت تعاني بشدة من انخفاض مخيف في نسبة الشباب والمراهقين بسبب الحرب، وارتفاع نسبة النساء وكبار السن من جهة أخرى، مما عطّل – في البداية – ظهور بوادر إصلاحية سريعة بعد الحرب في مشروعات الإعمار، وجعل الألمان فيما بعد يعتمدون على قوى عاملة من الخارج (الأتراك تحديداً)…

الشباب هم الفئة العُمرية الوحيدة الذين عندما ينظرون إلى مشاهد الأطلال والدخان والدمار، تمتلئ نفوسهم بالرغبة في البناء والإصلاح وإعادة الترتيب، بدلاً من الأسى والحزن… ثم يبتسمون في فخر وهم يتطلعون إلى منجزاتهم التي أعادوا إعمارها بسواعدهم… على عكس كبار السن، سريعي الملل، متقلبي المزاج، نافذي الصبر…

سوريا مليئة بالشباب… علامة أخرى مهمة جداً على القدرة في اختزال الزمن المطلوب لإعادة الإعمار بمعدلات سريعة جداً…

سبع نصائح من المهم أن يعرفها أي حاكم عربي

موارد متكافئة مع التعداد السكاني

إذا صحّت، المُقارنة بين اليابان بعد الحرب العالمية الثانية، وسوريا في حربها الأهلية تؤكد أن الوضع الذي تنطلق منه سوريا أفضل بكثير جداً من ناحية الموارد والتعداد السكاني…

فاليابان عانت طوال تاريخها (ومازالت) من نضوب أرضها الصخرية من موارد الوقود مثل النفط وغيرها من المعادن الطبيعية… على عكس سوريا الذي يعرف أي جغرافي إنها مليئة بالبعض من كل الموارد الطبيعية المعروفة في المنطقة العربية، كالغاز والنفط والمعادن… فضلاً عن مواردها الطبيعية المتمثلة في ساحل طويل، وموارد صناعية وزراعية طائلة، وتراث سياحي ضخم…

مميزات في الوطن العربي لن تجدها في أي مكان في العالم

مساحة سوريا كبيرة جزئياً، وأرضها مليئة بالموارد الطبيعية والجغرافية، وتعتبر أبرز بوابة عربية لأوروبا حيث تقع في حدودها المُتاخمة مباشرة… فضلاً عن تعداد سُكاني متوسّط لا يزيد عن 22 مليون نسمة…

ماذا تعني كل هذه المعلومات؟ تعني بشكل أو بآخر أن أي تطوّر اقتصادي – ولو ضئيل – بعد انتهاء الحرب في سوريا، سيكون حتماً محسوس ومرئي بشكل كبير وسريع على المستوى العام لتكافؤ نسب الموارد مع السكان…

بعكس دول أخرى مُكتظة بالسكان – مثل الهند وباكستان ومصر والصين وغيرها – التي مهما تم بذل إصلاحات اقتصادية، سيكون الشعور بنتائجها على المستوى الشعبي بطيئاً جداً وربما غير محسوس… لعدم التكافؤ بين تعداد السكان الضخم والموارد المتاحة…

من حيث الموارد وتكافؤها مع التعداد السكاني، سوريا وضعها أفضل مائة مرة مقارنة مع اليابان وألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية… قطعاً!

بعثات (شعبية) للخارج!

بعد اندلاع الثورة السورية، فاق عدد السوريين الذين غادروا البلاد ال 3 ملايين سوري… منهم من توجّه إلى أوروبا، وامريكا الشمالية… ومنهم من توجه إلى الدول العربية، وحتى الدول الافريقية البعيدة…

معروف أنه في حركة تطوّر أي بلد للحضارة والرقي، تعتمد الحكومات على مبدأ (البعثات الخارجية) لمواطنيها… طلبة الجامعات… وحتى الإداريين والفنيين والمُبدعين، طلباً لتحصيل آخر ما وصلت إليه الدول المتقدمة، ثم العودة لتطبيقها في البلاد…

حقائق مُدهشة لا يعرفها الكثيرون…عن الجزائر!

في سوريا الوضع أكثر انفتاحا… فمع ملايين السوريين الذين غادروا البلاد، كل فرد منهم خاض تجربته الشخصية في الخارج، وذاق حُلوها ومرّها، مميزاتها وعيوبها… إذا عاد نصف هذا العدد – فرضاً – إلى سوريا بعد الحرب، وقام كل شخص بتطبيق (فكرة) أو (خبرة) إيجابية تعلمها في الخارج… أو عمل على استحضار أفكار جديدة رآها وعايشها في دول لم يتسنّ له زيارتها قبل الحرب…

مبادرة (دوبارة)، إحدى المبادرات السورية الشهيرة لتشغيل الشباب السوري حول العالم...
مبادرة (دوبارة)، إحدى المبادرات السورية الشهيرة لتشغيل الشباب السوري حول العالم…

فالنتائج – حتماً – ستكون أفضل وأسرع من مجرد إرسال بعثات تعليمية أو أكاديمية أو مهنية للخارج… في الحالة السورية لدينا هنا (بعثات شعبية) – بالمعنى الحرفي – عائدة مُحمّلة بخبرات لا حصر لها في الثقافات، والممارسات، والأفكار… تكفي لتسريع عجلة التنمية والتحضر والتطور بشكل سريع جداً، على المستوى الشعبي الجماهيري…

وليست مجرد (بعثات أكاديمية أو تعليمية) على مستوى النخب أو المتعلمين أو كبار السن أو الوظائف العليا…

العجلة تم اختراعها منذ زمن طويل

لا حاجة للبداية من الصفر في تشكيل الوعي الجماعي السوري بعد الحرب، مثلما فعل الألمان واليابانيين والاسبان والروس وغيرهم، لسنوات طويلة شاقة عسيرة لتجاوز الكبوة التي مرّت بلادهم…

نحن في زمن يختصر حركات الإدارة والتقدم السياسي والاجتماعي التي كان يُمكن إنجازها في 10 سنوات، فقط في عام واحد… ثورة الاتصالات في كل شيء، عالمية الثقافة وإنسانيتها، التعليم عبر الإنترنت، مفاهيم البناء الديموقراطي، منهجية البناء الاقتصادي…

متاهات مأساوية داخل العقل الجَمْعي العربي

باختصار، لن نخترع العجلة من جديد… ونحن نعيش في عصر – لحسن الحظ – لا يسمح لأحد للعودة للوراء أبداً لاستلهام مواد تراثية انتهت، أو صراعات طائفية قديمة، أو طرق تفكير مُنقرضة…

فقط السير على المنهج العالمي للتطور الاجتماعي والإنساني والتقني، وفقاً لخطط عالمية معروفة النتائج، سيجعل اي بلد يعود إلى ركب الحضارة، بدون اجتهادات ذاتية مُجتمعية داخلية، أو معاناة التجارب للمرة الأولى، مثلما حدث في العديد من دول العالم قبل ثورة الاتصالات والإنترنت ومفاهيم الادارة المؤسسية العالمية…

الإبداع الداخلي المحلي عنصر فعّال طبعاً في كل دول العالم، ويعطيها خصوصيتها عن الآخرين… ولكنه يظل عامل إضافي، لثوابت عالمية في الإدارة والاقتصاد والسياسة والتطور الإنساني، نتائجها مؤكدة في حال تطبيقها، سواءً توافر عنصر الإبداع أو لا!

معجزات ما بعد الدمار

كلما زاد الخراب، كلما زادت فرص الإسراع في التعمير والازدهار…

قانون طبيعي يمكن تفسيره إذا تأمّلته… لأن الخراب الهائل الناتج عن أي حرب أهلية، لا يتيح الفرصة أصلاً للمُتقاتلين للتفكير بالعودة للانتقام أو اغتنام مكاسب سياسية في وطن مُنهك تماماً… الخراب الكبير لا يتيح مكاناً للصوص والسارقين وأباطرة النهب العام، لأنه لا يوجد شيء يُمكن سرقته أساساً…

برلين سنة 1945... السيدة تجلس بحقائبها وكلبها بلا مأوى في مدينة تم تسويتها بالأرض!
برلين سنة 1945… السيدة تجلس بحقائبها وكلبها بلا مأوى في مدينة تم تسويتها بالأرض!
الأسطورة البشرية تتجسد دائماً في مرحلة (ما بعد الدمار)… تظهر دائماً عبقرية الإنسان، والمُجتمعات في هذه اللحظة العصيبة المؤلمة في تاريخ كل فئات البشر…

التاريخ يؤكد أنه كلما زاد الخراب في البلاد، زادت فرص سرعة إعمارها… وقلت فرص الغوغائية… وتضاءلت الرغبة في الانتقام… وتبددت مفاهيم العنف والاقتتال والسعي وراء المكاسب السياسية والاقتصادية…

السبب في هذه الحالة الغريبة – وربما غير المنطقية لمن يعيشون بمبدأ الصراع والانتقام – أن المعركة تتحوّل في نهايتها من معركة أهلية، إلى معركة مجتمع كامل يصارع من أجل البقاء ذاته… الحالة الإنسانية البدائية الأولى، المنزوعة من كافة نزاعات المصالح والأهواء…

هيروشيما بعد الضربة النووية... تقريباً لم يكن يوجد مبنى قائم في المدينة سوى بقايا هذا المبنى!
هيروشيما بعد الضربة النووية… تقريباً لم يكن يوجد مبنى قائم في المدينة سوى بقايا هذا المبنى!

الصراع من أجل بناء منزل، ومبنى، ومصلحة حكومية، وقطاع مصرفي وتنظيم المرور… الإنهاك المُجتمعي الذي يصل لدرجة التعالي عن أي صراع (ديني / سياسي / حزبي / طائفي / طبقي)، إلى صراع مُجتمع كامل من أجل الوصول إلى سبل الحياة العادية ذاتها…

لا يوجد أفضل من هذه القاعدة للانطلاق في التعمير بعد الحرب… وهي القاعدة التي انطلقت منها كل الدول الحديثة حالياً، وأثبتت نجاحها دائماً…


كلما ازداد الألم، زاد الأمل لتحقيق نهضة ورفاهية تدوم أطول… هذه هي الخلاصة التي يُمكن اعتبارها كقانون حقيقي أثبتته مئات التجارب البشرية على مدار التاريخ…

العالم كله حولنا أصيب بالآلام والأوجاع والمجازر والدمار، ربما أكثر بكثير مما أصاب بلادنا العربية عموماً… والعالم كله – بلا قدرات خاصة أو مواصفات سحرية – تجاوز هذه المحنة، وحوّلها إلى منحة…

أما إذا كنتَ تعيش بالعقلية المذعورة، التي تجعلك تلقائياً تعمل على وأد هذه الحقائق المذكورة أعلاه، وتتوهم بعلل أن الشعب العربي لا يمكن مقارنته بالشعب الألماني والياباني والأمريكي والإسباني والصيني… ومقتنع تماماً أنهم الأسياد المُظفرين العباقرة، الذين لا يمكن أن نقارن أنفسنا بهم، أو نساهم في إعادة بناء وطننا، بأفضل مما قاموا به…

فتأكد أنك – أنت تحديداً – العقبة الوحيدة التي من الممكن ان تؤخر إعادة إعمار هذه المنطقة من العالم!

10

شاركنا رأيك حول "7 أسباب “واقعية” تجعل سوريا دولة عظمى بعد الحرب! – تقرير"

  1. Araby Alhomsi

    منذ خرجت من بلدي، ورأيت الشباب السوري المتحمس في كل مكان، على الإنترنت وعلى أرض الواقع، جميع أصدقائي ومعارفي (باختلاف آرائهم) متفقون على شيء واحد، وهو إعمار بلدنا بعد الحرب، ليس فقط إعمار الأبنية بل إعمار كل ما أمكن إعماره، وبإذن الله سوف تصبح بلدنا (وكما قلت) دولة عظمى، بسبب الشباب الذي يريد وطن أفضل.

    • Hossam Mahmoud

      الوطن ليس فقط مصر او سوريا هذه حدود جغرافيه وضعها اعدائنا انما الوطن الحقيقى هو وطنا العربى

    • Araby Alhomsi

      Hôśŝãṃ Ḿäĥmôŭd معك حق ، أنا لم أنسى ذلك، منذ أتيت إلى مصر، شاهدت الكثير من الأشياء التي لم أكن أراها، فأنا أعيش في مكان فقير جداً، ورأيت الشعب الذي يريد التغيير ولكنه لا يعرف كيفية فعل ذلك، وأقول أن هذا الوطن عاجلاً أم آجلاً سوف يأتي يوم وينتهي هذا الظلام ، وتشرق شمس الحرية والتطور ، والوحدة.

    • Darwish Nouri Arwad

      اخشی ما اخشاه ان الازمة السورية قد انهت وللابد ماكان يعرف يوما بالقومية العربية ودقت المسمار الاخير في نعش مصطلح الامن القومي العربي مالاقاه السوريون من معاملة سيئة من قبل من كانون يظنون انهم اخوتهم في الماضي القريب بالاضافة الی مواقف بعض الدول العربية السلبي وتورطها مباشرة في الازمة السورية سيجعل اغلب السوريين ينفرون في المستقبل من العروبة التي اتضح زيفها انشاء الله تعود سوريا مهما طال الزمن افضل و المجد لسوريا اما العرب المستعرب فالی مزبلة التاريخ

    • Araby Alhomsi

      Darwish Nouri Arwad السورييون عامة ، عندما يقولون أنهم يكرهون مصر أو الأردن أو أي بلد آخر، هم في الحقيقة يقصدون ، أنهم يكرهون الحكومات، ويكرهون كل من أساء لهم، في الحقيقة أنا أكره الحكومات جميعها ، من الشرق للغرب ومن الجنوب للشمال، فلو كان في أحدهم ذرة إنسانية لما مات الأطفال من البرد، والقصف، والجوع، عندما كنت في الغوطة الشرقية، في المكان الذي نزل فيه أول صاروخ كيماوي ، رأيت بأم عيني الكثير من الناس يموتون من القصف ومن المواد الكيمائية ، وغيرها من أساليب الموت ، ولا أحد يهتم ، وكنا نموت ونقاسي العذاب، والعالم يشاهد بصمت ، أنا لا ألوم الشعوب ، لأنهم لا يستطيعون فعل شيء، فهم مثلنا (ضعفاء) ، أنا ألوم كل ذي مال وسلطة، لم يساعدنا، أو تسول علينا.
      على كل حال، سيأتي ذلك اليوم الذي نحاسَب فيه واحد تلو الآخر.

    • Muaz A Masry

      كلام جميل هو إعمار ما بعد الحرب لكن كل ما أخشاه هو مبدأ التسويف – البطولة الحقيقية أن نوقف الحرب أن نوقف البلد من الذهاب إلى حيث لاعودة

  2. Mostafa Darsh

    كالعاده مبدع دائما يا صديقى العزيز . اتمنى مقال قريب عن مصر . وهل يجب ان نعيش لا قدر الله حربا اهليه حتى ننهض من جديد ؟

    • Amer Hariri

      من وجهة نظري لا ضرورة لحرب أهلية من النوع الافتراضي لأنكم تعيشون فعلا حرب أهلية بين من يريد الرجوع الى العصر المباركي ومن هم مثل شيماء رحمها الله .. ومعركة الاستبداد الوحشي خاسرة حتما كقاعدة تاريخية

  3. Hatim Mohammed

    احب هذا النوع من الحديث الإيجابي, النظرة المتفائلة للحياة والرغبة في التغير هي مانحتاجه لنهضة الامة العربية

  4. Mohamed BinOthman

    الحرب في سوريا لاتشبه باقي الحروب التي ذكرتها، نار الحرب في سوريا يتم اشعالها خارجيا لتخدم مصالح بعض الدول، فقط عندما يفقد عدو سوريا والوطن العربي سيطرته على هذه الدول سيحدث التغيير المنشود

    • محمد عبد المعطي

      هذا صحيح كنت رح اعلق نفس التعليق العدو الحقيقي لسوريا ليس من الداخل ولكن من الخارج الحرب الداخلية ماهي الى واجهة الكل يعملون على افساد الدول العربية وتدميرها وتدمير معتقداتها وما يحدث الان ماهو الى سيناريو مرسوم ومكتوب عندما ينتهي الغزو الخارجي بكل انواعه سواء اكان ثقافي او غير ذلك فستنهض جميع البلاد العربية وليس سوريا فقد كما ان التقليد يقف عائقا فهم يقلدون الغرب في الاشياء السيئة ويتركون الجيدة

    • محمد عبد المعطي

      من عنده اعتراض عل كلامي فارجو ان يناقشني ولا يكتفي بالنظر لكي نثري النقاش ولربما اكون على خطا ويوجد غيري لديه وجهة نظر صحيحة وكما قال الشافعي رحمه الله رايي صواب يحتمل الخطا وراي غيري خطا يحتمل الصواب

    • Kosay Hatem

      محمد عبد المعطي
      الكاتب لسبب أو لاخر يتقصد حروب و لا يذكر حقيقتها
      الحرب الأمريكية شنها لينكولن لتحرير الرق و لم تتحول الحرب الأمريكية بيوم من الأيام ليبيد اليانكي الجنوبيين (اليانكي الأمريكيين الشماليين) و لم تتدخل بريطانيا أو فرنسا (القوتان العظمتان انذاك بالحرب بشكل مباشر أو حتى بشكل يذكر) بل زدها معلومتان الولايات الداخلة بالحرب لم تكن اكثر من ربع الولايات الحالية و لم يكن الجنوبيين أساسا مقتنعين بالحرب او الشماليين لأسباب دينية و لم يهتف أحد : بالذبح جيناكم

      روسيا ثورتها قادتها طليعة ثورية مثقفة تهدف لتحقيق أفكار كارل ماركس و لكن بسوريا من مفكر الثورة ؟ بالله عليكم كفوا عن استغبائنا

      ألمانيا دمرت حجارتها و لكن أهل برلين لم يهتفوا : بدنا نبيد أهل فرانكفورت و لا أهل ميونخ طلعوا و شبحوا ع أهل برلين و لا هتف أهالي دريجسل : برلينيين ع التابوت …. ميونخين ع باريس

      اليابان نفس الشيئ لم يتفتت الشعب

      بالمقابل سأذكر لك مئات الحروب التيي سببت دمار الأمم

      بالله عليك كفوا عن استجداء المستحيل فسوريا لم ترجع 100 عام بل رجعت للعصر الطباشيري قبل الديناصورات حتى

    • محمد عبد المعطي

      Kosay Hatem
      كلامك كله صحيح هنالك عوامل كثيرة تمنع تقدم ليس فقد سوريا بل الوطن العربي كله الحروب الخارجية هي سبب رئيس كما ان قلت الثقافة عند العرب وقلة تحضرهم والواسطة والغباء المستفحل والتعصب كلها عوامل تمنع التقدم ولكن انا قصدت انه حتى لو اراد العرب ان يتقدموا باي اسلوب من الاساليب فلن يستطيعوا وسوف يمنعهم الغرب الا في حالة وقفوا لهم بالمرصاد

  5. Ali H. Tibi

    بغض النظر عن شو مكتوب في المقال ….. انتو كيف بتكتبو ع خريطة فلسطين التاريخية (Israel) ؟؟؟!!!!

  6. Owis Kash

    شكرا ألك أستاذ عماد… يمكن ما بتعرف أديش لازمنا هالحكي كسوريين… وأديش أثّر فينا…. وأنا شخصياً عطيتني جرعة أمل كبيرة … بعد ما كنت لح أفقد الأمل بكشل نهائي تقريبا… شكرا ألك من كل قلبي… وأن شاء الله بترجع مصر (المحروسة) لعهدها القديم وأقوى وأحسن ان شاء الله…

  7. عبدالله يسري

    اولا مقالاتك دائما رائعه واي مقال اعرف انك كاتبه ببقي متأكد انه هينال اعجابي قبل ماقراه 🙂
    ثانيا لا يمكن تطبيق هذه النظريه علي مصر لان علي مر التاريخ احنا لابنقع ولا بنقف دايما بنعيش فترات ثورات وانقلابات ونهضه متوسطه فمبنحسش بتغيير جذري فللأسف القاعده شاذه بالنسبه لينا كبلد مصر D ;
    ثالثا لازم الكل يعلم ان اذا كان لكل جواد كبوه فاحنا اكييد الكبوه للأسف مش احنا اللي هنبني احلامنا احنا اللي هيصفونا بالمتأخرين واللي ملهمش اي لازمه .. عهد ولي وخلاص.
    رابعا ربنا يكون في عون الشعب السوري ويرجعوا لبلدهم قريب بإذن الله المهم يكون في يقين بالله

  8. Fahed S. Al Kerdi

    هذا الكلام لم يحصل لا في العراق ولا في لبنان وبالتالي لن يحصل حتما
    العراق ولبنان عانيا من حرب اهلية ودمار شديد فهل حصلت نهضة حضارية
    ماذا عن العشرية السوداء في الجزائر
    ليس ضروريا ان تحدث النهضة كما تتصور رغم اني احمل نفس تفائلك وولنفس الاسباب

    • Mazen Alaboud

      كنت أرغب بالتعليق على المقال الأصلي ولكن وجدت ما أردت قوله … فلسلفة التاريخ أمر معقد ولا يجب تبسيط الأمور إلى هذا الحد

    • Muhammad Khalaf

      العفو ^_^
      للاسف بعد كل الكلام المكتوب وبيان اسباب كافة الحروب الاهلية “ان كل جماعة تعتبر نفسها محور الكون ” تجد اشخاص مصرة على فكرها الاقصائي .. مع العلم انه لست من الجماعة الي زكرها الاخ Eng Hosam Elmadhoun .. اقتضى التوضيح مشان لا اتهم بالتعصب 😉

    • Fahed S. Al Kerdi

      نحن نناقش المضمون والافكار وانت مهمتك الاولى فرز الناس
      شكرا لاطلالتك مرة اخرى

    • Fahed S. Al Kerdi

      Muhammad Khalaf
      لم أكن أعرف لمن كنت توجه كلامك
      على العموم أنا اعتذر كوني لست المعني بكلامك، وأتمنى لك نهارا طيبا
      اكرر اعتذاري على تدخلي في النقاش

  9. Ali Aziz

    لا اريد ان اخيب ظنك لكن انظر الان الى العراق دخلنا في حرب وخرجنا من اخرى الى ان جلبوا مجموعة من الاغبياء ليحكمونا وتدمر العراق !!

  10. Amer Hariri

    من وجهة نظري لا ضرورة لحرب أهلية من النوع الافتراضي لأنكم تعيشون فعلا حرب أهلية بين من يريد الرجوع الى العصر المباركي ومن هم مثل شيماء رحمها الله .. ومعركة الاستبداد الوحشي خاسرة حتما كقاعدة تاريخية

  11. Amer Hariri

    مقال مليء بالنقط الايجابية وأرجو من كل سوري أن يقرأه لأنه إما هذا السيناريو أو سيناريو الحالة الصومالية الراهنة

  12. Ahmad Zammar

    أتفق معك ببعض النقاط واتفائل نوعاً ما ببعض النقاط الاخرى … سورية ستنهض من جديد 🙂

  13. Osama Hennawi

    برأيي هذه نظرة مجتزأة جدا جدا ومحاولة لتركيب صورة في أرضية غير لائقة أبدا .. نعم بعون الله سننهض وسنحق نهضة تذهل العالم لكن ليس باستيراد تجارب نسخها ولصقها من نظام ويندوز إلى نظام ماكنتوش !

  14. Banan Turkman

    شكراً مقال جميل يعطي نظرة بعيدة المدى تتجاوز ألم الواقع.
    لكن عدا عن الصورة التعبيرية المختارة عند الحديث عن الشباب!

  15. الطب البديل العربي

    من اجل المقالات عن سوريا من ناحيه ايجابيه …..اللهم سهل الامور …اللهم ازل عنهم الغمه

  16. Abdallaha Bashar

    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هي احلى نكته سمعتة بحياتي ههههههههههههههههههههههه

  17. مجد محمد ابراهبم

    تحليل مقبول وكله امل انشاء الله وعمر الدولة وازدهارها لا يقارن بعمر الاشخاص .فالدولة قائمة ليوم الدين والاشخاص راحلون ببضع عشرات السنين .
    فهذه الثورة انشاء الله سيستفيد منها جميع الاجيال القادمة انشاء الله . وتفائلوا بالخير تجدوه. وشكرا للاخ عماد ابو الفتوح

  18. Eid Diana

    تقرير ايجابي جدا رغم سوداوية احداثه… و كل عربي شريف ينتظرظهور تلك الامة العظيمة بأسرع وقت..و سيساهم في البناء.

  19. Hasan Hamoud

    أتمنى ان يكون هذا الكلام صحيح
    ولكن مع هجرة الكثير من الشباب و الأدمغة و استشهاد آخرين
    وانتشار الميليشيات على كافة أراضي الدولة السورية و ازدياد نسبة التطرف
    و وجود كيان عدو( اسرائيل ) على حدودك يجعل الأمر غاية في الصعوبة
    لكننا لا نقنط من رحمة اللله

  20. Yamen Aljeash

    كلامك صحيح في حال كان الشعب السوري كالشعب الألماني أو الياباني!

    • Muhammad Khalaf

      ليش شو بينقص الشعب السوري ؟؟؟
      لو كان الالمان واليابان عباقرة بالشكل الي عم تحكيه ماكان صار عندهم حروب
      بس بدنا وقت لنطلع من الحرب ونبلش باعمار الدماغ قبل البناء

    • Yamen Aljeash

      لم أقل أن الشعب الألماني والياباني عباقرة!!
      أنهم طبيعيون “عاديون” ولكن نحن من ينقصنا أن نحب ونحترم بعضنا.

  21. Adel Milade

    مقالة رائعة شكرا لك رايي مثل رايك لابد ان ننهض من جديد

  22. Jomana Sayess

    محنتنا نحن السوريين كبيرة ولا مانع لدينا بأن نعود ونتعايش مع كل الطوائف لاننا ناس متحضرين بطبعناوتربيتنا الاسرية كانت بعيدة تماما عن الفصل بين الطوائف ونحن فقط نريد ان نتابع حياتنا بهدوء واستقرار بعيدا عن القتل والخطف والتفحير شكرا لرؤيتك التي تبعث بالتفاؤل والثقة باننا شعب غير كل الشعوئ

  23. Fares Geroudy

    ما يحدث في سورية أكبر بكثير من حرب داخلية، سورية دولة و جيش و معها القسم الأكبر من شعبها تواجه كل التخلف القادم من الدول العربية و الاسلامية دفعة واحدة مدعوماً بالغرب الاستعماري و اسرائيل ، لدينا في سوريا ارهابيين من كل العالم ، و انتصار سورية سيكون انتصار للاسلام المقاوم المتطور على الاسلام المتخلف المشوه الذي تروج له اميركا و عملاءها السعودية و قطر و تركيا .

  24. Najwa Meftah

    كلام جميل جدا و يبعث الامل في نفوسنا نحن السوريين… يااا رب نتمنی ذلك

  25. Wael Haj

    استاذ عماد انا معاك ١٠٠٪ بهل حكي يلي قلتو ولاسباب ذكرتها واسباب لم تذكرها ، انا كصناعي واعمل بالسعوديه من ٥ سنوات في مجال معدات ولوازم تقطيع الحجر والرخام لمست شيء بالعالم بالصين اسبانيا الخليج اناوشفت يعتمدون على تقنيات حديثه ون

  26. Saadia Kr

    ربي يبشرك بالجنة ان شاء الله.. لاننا لانررى الا الظلمة منذ 2011 اول مرة نشوف الوضع بهاذا التفاؤل

  27. مدونةماضي MadyBlog

    نظرة ثاقبة ، ورؤية واعية ، وأمل قادم .

    تحياتنا لك ،،

  28. Mazen Alaboud

    كنت أرغب بالتعليق على المقال الأصلي ولكن وجدت ما أردت قوله … فلسلفة التاريخ أمر معقد ولا يجب تبسيط الأمور إلى هذا الحد

  29. Hascem Alhagiali

    كل التقدير للكاتب الكريم من مقيم بالغرب ﻻ كثر من نصف قرن .ﻻ شك لدي بقدرة العنقاء النهوض من رفعتها. هاشم الحاج علي

  30. Manar Al-Harfoush

    حالما قرأت عنوان المقال تمنيت أن يكون كاتبه هو عماد أبو الفتوح، كلام موضوعي، مبني على حقائق تاريخية لا يمكن إنكارها، تحليل رائع خاصة فيما يخص البعثات الشعبية إلى الخارج، والاستفادة من التجارب العالمية في مجال الإدارة والاقتصاد والسياسة والتطور الإنساني، ولكن من عاش في المجتمع السوري واختلط به ينصدم بحقيقة مؤلمة، وهي حقيقة أن الفساد أصبح قيمة من قيم هذا المجتمع وتجذر فيه إلى أبعد الحدود وأضاف إلى جميع الأزمات التي ذكرت في المقال أزمة أخرى هي أزمة الأخلاق، حيث أصبح النصب والتحايل والفساد يعتبر “شطارة” وذكاء ولم تعد الكثير من مظاهر الفساد كالرشوة والتحايل على القانون أموراً تتم في السر بل أصبح يجاهر بها كما لو أنها أمر حتمي لا بد منه حتى تقضي حاجاتك بمختلف مجالات الحياة وفي جميع تفاصيلها، ولم يعد مقتصراً على دوائر الدولة ومؤسساتها بل انتقل إلى الشارع وإلى تعاملات الناس فيما بينهم بجميع طبقاتهم، فأكثر عبارة تسمعها هذه الأيام: “الناس عم تاكل بعضا”.. لذا فمن الصعب جداً أن تقنع أجيالاً تربت على هذه الثقافة بأن تتعالى على المكاسب الشخصية وتضع مصلحة الوطن كأولوية عندما تبدأ مرحلة إعادة الإعمار، وهذا ينطبق على الأجيال الممتدة من الخمسينات إلى أوائل الثمانينات، أما الأمل الأكبر فيبقى في الأجيال التي تليها والتي لم تلمس من هذا الفساد إلا نتائجه المدمرة التي زادت الأزمة أضعافاً مضاعفة، ومما يدعو إلى التفاؤل أن هذه الشريحة كما ذكر في المقال تشكل النسبة العظمى من الشعب السوري، وبرأيي الشخصي فإن أول ما يجب الالتفات إليه هو تربية هذه الأجيال والأجيال القادمة على أخلاقيات جديدة بغض النظر عن أي تغييرات في أنظمة الحكم، التغيير يبدأ في الأسرة، عند الأم تحديداً، عندما نربي أمهات قادرات على زرع القيم الأخلاقية الصحيحة، فعندما يكون لديك شعب ذو أخلاق، وبالإضافة إلى جميع ما ذكر في هذا المقال الرائع، عندها فقط لن يمنع شيء دولة مثل سوريا بجميع مقوماتها الحضارية من أن تكون دولة عظمى.

  31. Hossam Mahmoud

    الوطن ليس فقط مصر او سوريا هذه حدود جغرافيه وضعها اعدائنا انما الوطن الحقيقى هو وطنا العربى

  32. Baraah Syr

    جزاك الله خيرا كلام رائع وشعبنا بحاجة كبيرة الى من يبث الأمل فيه فعلا سوريا ليست ككل البلدان وبإذن الله سيفرج

  33. Mhd Soubhi Msw

    شكراً الك … بجد مقال راااااائع وبيعطي امل كبير .. وان شاء الله يارب نقدر نحقق هل حلم ونصنع المستقبل

  34. Malath Alzoubi

    بس لو ماهر كوسا مو عامل ديأكتيفيت، كنت قريت الرد المناسب

  35. Naeem Ab

    كلام علمي تاريخي واقعي جدا سلمت يا استاذ عماد وستكون باذن الله شاهدا على سوريا وعودتهالقلب العالم العربي والاسلامي المتحضر.

  36. Adnan Anis Ubari

    هذه وجهة نظر موضوعية، ولكن ليست التجارب كلها تنطبق على كل الشعوب، اولا لان في الحاله السورية اجتمعت مؤامرات العرب والغرب على الارض السورية، ،ولسوء الحظ التخلف والجهل شارك في الدمار بدون رحمة ،واكثر المثقفين السوريين في الخارج الاسوأ بشاعة تورطوا مع المتعصبيين في الدين ،ولم يكونون منطقيين في مواقفهم مع عقائدهم. فاين هو مفهوم التجديد والربيع العربي. تناقضات كبيرة والمطلوب ثورة على الجهل وعلى التخلف وفصل الدين عن الدولة واحترام الدين ولكن داخل الجوامع وداخل الكنائس واحترام الكرامة الانسانية لكل فرد بما يقدمه الى مجتمعه من عمل و علم وتطور ،هم المعايير الوحيدة للتطور في المجتمعات المتقدمة وليس الابداع في شرب النرجيلة والتغني في الماضي والتاريخ ولانعمل للحضارة الانسانية كي نبرهن اننا جديرين في احترام العالم لنا.،ولكن في العلم وحده ونعطي للمرأة دورها في المجتمع كي ينهض المجتمع بكامله وليس الضحك على العقول والذقون. هذا هو الطريق الذي اتبعته كل المجتمعات التي تطورت وليس في الثرثرة والسفسطائيات والديماغوجيات التي لاتقدم ولاتطور المجتمع.

  37. Fatima Ml

    لطالما كنت أحب القراءه لمقالاتك…لكن أسمحلي هنا أنا أختلف معك جذرياً وهذه اسبابي
    الدول التي ذكرتها الصين المانيا اليابان …الخ
    ماذا حدث لها بعد الحروب الاهلية وكيف تطورت..انهم قاموا بمراجعة للذات ونقد للتاريخ وأعاده صياغة كل شي لما يتناسب مع علوم ونهضه وقوة هذا العصر..اليابان بعد الحرب عرفت انو ليست تقديس الامبراطوا وحده سيجعل من اليابان قوة !!
    أنهم امنوا بالعلم وبالعلم تطوراً
    هل لدينا نحن ك عرب مراجعات تارخية نقدية !!
    هل لدينا عقلاء يؤمنون بالحرية والمساواه والنضال سمع صوتهم !! بالعكس يقتلوا
    هل الان في صووت يعلوا أكثر من صوت رجل الدين !!
    انظر الى رجال الدين لدينا الذين يعملون للطواغيت وينشرون الطائفية ويحببون القتل لنيل الشهادة !!
    أنظر الى المتابعين لرجال الدين بتوتير وغيرها ..بالملااايين ..ينما قارنها بمتابعه لمفكرين عرب
    فرنسا وامريكا نهضت بمفكريها الذين امنوا بالمساواه وبناء الوطن والشعوب كانت خلفهم ..لم تؤمن بالموت لاجل الجنه !!
    لدينا أمثله كثيرة
    لبنان حرب طائفيه أستمرت أكثر من ربع قرن ماذا حدث بعدها ؟! ديمقراطيه حرية
    تحول قائدين الملشيات مرتكبين المجازر الى اعضاء بالحكومه ..يعني اصبح هناك محاصصه سياسية
    كذلك العشرية السواء كيف انتهت ؟! وهل الجزائر تعيش حريه وبناء <<لديها موارد طبيعه واكثر الدول فساداً العراق مثال اخر احتلال ومن ثم حرب اهلية ومازالت مستمره هذه الحرب داعش تقتل الشيعه تاتي الملشيات الحشد الشعبي ترتكب مجازر بحق السنه اخرها مجزرة هذا الاسبوع هل تعتقد انو الدول العربية التي تدعم المعارضه السوريه هي تريد ديمقراطية وحريه لسورياً حقا هل تسمح لها بذلك حقاً؟! هل النظام الايراني الداعم للنظام السوري يسمح بذلك ؟ مشكلتنا ك عرب ان احنا عرب كل الدول العربية تدخل ببعض يعني لبنان بعد عقد من الحرب الاهليه لاتستطيع وضع رئيس او حكومه الا توافق عليها قوى اقلمية!! لا أريد أن اكون سوداوية لكن هذا الواقع كيف يتم التغير ولايوجد نقد فكري وذاتي ونقد للتراث كيف نحصل عل دوله متطورة تحترم الانسان اي كان انتماءه ولدينا دول نفطية تدعم التطرف اينما كان كذلك لانسى نموذج افغانستان بعد الاحتلال السوفيتي والحرب الاهليه وتمكن طالبان من الحكم الوضع اسوء مايكون يجب ان نكون واقعيين ونراجع تاريخنا القديم والحديث..كل الدول تطورت بنهضه فكرية وصناعيه ومراجعات ورجال سياسه هما حقا يعرفون مامعنى سياسية . ماذا سيحدث لسوريا بعد الحرب...محاصصه سياسية نموذج لبنان والنموذج عراق,او تتجهه لتقسيم البلد وليس مثل ماذكرت بناء<<وهذا لا اتمناءه.

  38. Ammar Abdulhak

    وأكيد تكلفة اعادة الإعمار الأسطورية ستثقل كاهل السوريين بديون على مدى عدة أجيال , انظر لبنان مثلا

  39. Fatima Ml

    كذلك الدولة التي ذكرتها لديها نزعة قومية وطنية,وليست طائفية قبلية مثل الدول العربية

  40. Homam Spartali

    من أهم أسباب تخلفنا كدول عربية هو هذا الشعور السخيف بالعجز والملل والإنهزام تحت مسمى “عوجا!!”
    ولكن هذا الزمن شارف على الإنتـــــهاء ومستعدون لمستقبل مزدهر بإذن الله والفقرة الأخيرة من المقال هي الأروع ، تمعّنوها جيداً!!

  41. Rojin Mohamad

    عن جد شكرا كتييير وياريت كل سوري يقرا هالوقائع يلي ذكرتا ..ياريت عنا عشر شباب بمستوى التفاؤل و الحماس يلي عندك ..كنا غيرنا كتير شغلات

  42. Lana Ba

    أفكار جيدة وضروري العمل على التوعية وتحفيز كل الجهود والطاقات للبدء بأهم مرحلة وهي وقف الحرب ومنع أي تدخل خارجي

  43. Eyad Alkhatib

    أنا معك بكل النقاط التي عللت بها بهذا المقال ولكني أختلف معك على تسمية الثورة السورية حرب أهلية فهي ليست حرباً أهلية بل ثورة لإعادة سورية لدورها الحقيقي الحضاري

  44. Mohammed Rezq

    سبحان الله توارد الافكار شبه متطابق .. فانا تحدثت مع اخي .. قبل فترة طويلة – سنوات حتى قبل الربيع العربي – بخصوص هذه الظاهرة “لكــل أمة عظيمــة .. حربهــا الأهلية !” و “معجــزات ما بعــد الدمــار” وكنت اخبره ان العالم شهد ما لا يمكن تصوره عقل وإذا ما قورن بالذي يحدث للدول العربية فهو لا شيء نسبياً .. هناك دول مثل اليابان وطبعا معروف امرها، كوريا الجنوبية والحرب مع كوريا الشمالية، معظم دول اوروبا عانت كثيراً في الحروب العالمية وما قبلها من ثورات وحروب، الصين وروسيا اثناء الحرب العالمية وكما ذكرت امريكا نفسها عانت من حرب اهليه طاحنة .. وجدت ان هذه النقطة مشتركة فلم اجد دولة قوية اقتصادياً الآن لم تعاني حتى سنغافورة الصغيرة عانت من الاحتلال الياباني الذي كان وحشياً جداً ولا يقارن بما يحدث للعرب الآن .. اتمنى ان يعي العرب جميعاً هذه النقطة خصوصاً الدول المغلوب على امرها اليمن بلدي وسوريا .. بالتوفيق للجميع ..

  45. Fadi Jandaly

    وماذا عن الحروب الاهلية في الصومال وراوندا والعراق وافغانستان وماذا حدث للبنان عندما انتهت الحرب الاهلية
    وما هذه البلدان التي تقارن بها؟ الاتحاد السوفياتي الذي اهلك شعبه من الجوع ام اسبانيا المقسومة الى طبقتين
    وما ازدهار الصين الا بعدما استغنت عن الشيوعية التي سادت بعد الحروب الاهلية
    وهل تعول ببناء سورية على ابنائها، التي كانت تتسم بتركيبتها الفتية قبل ان يهاجر الشباب القادر على الهجرة ، ام تعول على الاطفال المتخلفين بدون ذنب لان مدارسهم اصبحت سكناً للمشردين ومن كان في الخارج ترك طفولته ليبيع الخضار، ام تعول على الناجين من الغرق الى دول العالم المتقدم واللذين لن ينهلو منه الا ما يكفيهم لسد رمقهم ولن يعودوا لاهم ولا ابناءهم اللذين لن يربطهم بالوطن ذكريات او حنين
    ام تعول على كبار السن في الداخل
    ام على اميركا والدول الاوربية ان تضخ الاموال من اجل الانسانية
    يا سيدي الكريم جميلٌ ان نتفاءل ولكن ضمن أُطر المنطق

  46. Hamad S. Al-Shebani

    مين ما كان عماد أبو الفتوح.. إذا هاد كلامو هوي من أكتر الأشخاص الي ممكن أحترمن خلال فترة الحرب.. رائع..

  47. Araby Alhomsi

    Hôśŝãṃ Ḿäĥmôŭd معك حق ، أنا لم أنسى ذلك، منذ أتيت إلى مصر، شاهدت الكثير من الأشياء التي لم أكن أراها، فأنا أعيش في مكان فقير جداً، ورأيت الشعب الذي يريد التغيير ولكنه لا يعرف كيفية فعل ذلك، وأقول أن هذا الوطن عاجلاً أم آجلاً سوف يأتي يوم وينتهي هذا الظلام ، وتشرق شمس الحرية والتطور ، والوحدة.

  48. Omar Hafez

    على فكرة الهند القوة النووية واكبر ديمقراطية والبلد القارة ليست دولة عظمى ولا استراليا ولا كندا حتى، الافراط في التفاؤل مضر.
    عزيزي عليك بدخول صفحة أخبارية سورية لترى مستوى الشباب السوري (العظيم) الذي تعول عليه

  49. Mohamad Abdulrahman

    تقرير رائع جدا لكن يصعب فهمه لمن هم داخل الدوامه لانهم حاليا هم يفتقدون لهذه النظره الاستراجيه في اعاده بناء الامم وربما سوريه إنشاء الله سوف تكتب سطور نهضه جديده وابرز عن باقي الامم المذكوره لاننا نتميز ايضا بدين حكيم الاسلام

  50. خالد الطريفي

    كلمــا إزداد الألم ، زاد الأمــل لتحقيق نهضة ورفــاهية تدوم أطـــول .. هذه هي الخلاصة التي يُمكن إعتبــارها كقانون حقيقي أثبتته مئــات التجــارب البشرية على مدار التاريخ ..

  51. Zack Rushk Zubair

    مقال جيد من حيث رسم فكرة الاحلام الوردية لكنه اكثر من تافه من ناحية الموضوع لعدة اسباب اولا سوريا ليست اليابان ولا المانيا وحاجتنا كذب عل بعض نصف سوريا متخلفين من قبل الحرب .ثانيا البعثات السورية للخارج شي بيضحك وببكي اكثر من ٩٥ بالمية ما بيقدروا يفكروا لانو ما بتعرفو شقذ السوري صاير مرغوب بالعالم واكبر همه من هلا لخمس سنين اقامة وبس بالاضافة لانو السوري كتير اجتماعي مستحيل يقدر يطلع من قوقعة المجنمع السوري ويختلط مع ناس التانين ليصير عنه خبرة”عايشين برا وبنعرف بضاعتنا ” وثالثا شعار التقدمية الي كنا ناخذه بالقومية الاستراكية ايام البكلوريا بتـكرني بالشعارات التقدمية الي قام به ستالين وليينين قباطرة الفكر التقدمي السوفيتي وما ادراك ما هو الفكر التقدمي …واما بالسبة للفسبفسا السوري والتعايش والعلاك الفاضي ..لاقولي ٢ مسيحين مصاحبين مسلمين ..اما بالنسبة لمستقبل سوريا انظر الي وجوه الاظفال السورين سوف ترا المستقبل (جيل تربا عل الله اكبر ولون الدم ومخيمات شو بيطلع منه وما تقارنونا باليابان والمانيا ذخيل عرضك لان هنيك الاظفال ما كان مادة للحرب كما في سوريا والحدب ما اثرة عل الظفولة ولا عل النسوة في تلك البلدان) من ناحية التعليم ) فيق ياسوري وبشرفك لا بقا تشوف حالك واحظر بعض من حلقات (ماآجحشك يازلمة ) يمكن نتعلم

  52. Saad Attar

    شكرا للتحاليل ال الذكيه ولكن ياصديقي الحلم انو نرجع وطن واحد من الشام للرباط

  53. Go Fast

    الله يعطيك العافيه على افكارك القيمه نرجوا ان يكون السوري الايجابي هو الذي يخط سير المستقبل

  54. Hind Allaf

    .كلام في غاية الروعة واتمنى من كل الشباب قراءته والعمل غلى تطبيقه لنجعل سورية كما كانا وافضل مهد وقبلة لجميع العالم ن

  55. Muhammad Khalaf

    ليش شو بينقص الشعب السوري ؟؟؟
    لو كان الالمان واليابان عباقرة بالشكل الي عم تحكيه ماكان صار عندهم حروب
    بس بدنا وقت لنطلع من الحرب ونبلش باعمار الدماغ قبل البناء

  56. Ramy Molkey

    جزاك الله خيراٌ المقال منطقي ويعطي جرعة تفاؤل ولكن هناك شي مهم لم تذكره وهو اننا نعيش في عصر العولمة.
    والعولمة هي (جعل الشيء عالمياٌ)حيث تسعى وسائل الإعلام العالمية المسيطرة على مساحة كبيرة جداٌ من الإعلام الى خلق تفكير نمطي واحد يجعلنا ننسلخ عن انسانيتنا. فنرى أن الأحداث في سورية في الأعوام الماضية وحتى اليوم كشفت تحول معظم البشر الى وحوش عديمة الرحمة, ويمكن أن نوضح ذلك بمثالين الأول نلاحظ أن الأحداث في سورية وصور القتلى والمصابين وآثار الدمار تنتقل عبر وسائل الإعلام بالتو واللحظة إلى أدنى الأرض وأقصاها(وهذامايميز الأحداث السورية عما حدث في التاريخ), أما المثال الأخر فنجده واضحاٌ في تضييق بلدان الجوار الخناق على اللاجئين السوريين (ماعداتركيا) وعدم استقبال دول الخليج والدول الأوربية لهم وصور اللاجيئن الغرقى في البحر ليست ببعيدة .كل ذلك يضع الإنسانية في اختبار لانسانيتها لا أقول اختبار حسن خلق وإنما اختبار الحد الأدنى من الخلق الذي يجعلنا بشرولكن للأسف وبعد أربع سنوات الاستجابة التي نلحظها ضعيفة وانسلاخ معظم البشر عن الإنسانية أصبحت حقيقة.ولما كانت ثقافة العولمة والتفكير الذي تنشره هي السبب الأهم وراء هذا الإنسلاخ ولما كانت وسائل إعلام العولمة منتشرة في انحاء الأرض كان من الصعب جداٌ التخلص من أثرها, إلافي بعض الأماكن الخاضعة لحصار شديد يجعل من وسائل الإعلام أدوات ترفيه الأمر الذي سوف يؤدي إلى إيجاد نمط تفكير إنساني جديد محرر من كل السموم والأهم من ذلك أنه فريد من نوعه واعتقد انها من أكبر النعم التي سوف يمنها الله علينا والله أعلم.

  57. Baraa Orabi

    مقال جميل، لكن ليس علمي، صياغة تحفيزية، ولكنها ليست موضوعية

  58. Juan Ali

    اااااانسى يا حبيبي انسى….. سوريا باي باي… لا تقول تطور ولا شي….ليش ضل شي اسمو سوريا…. اذا بدك ببيعك جنسيتي السورية بكيلو يطيخ وابيض مو احمر….

  59. Yamen Aljeash

    لم أقل أن الشعب الألماني والياباني عباقرة!!
    أنهم طبيعيون “عاديون” ولكن نحن من ينقصنا أن نحب ونحترم بعضنا.

  60. Najah Al-Sabeh

    لازم اقرا احد مقالاتك عن الصبح .. بخليني اشتغل بيومي اكتر 🙂 شكرا للمقال الرائع

  61. Yumn Nanaa

    كتير جميل الكلام نظريا .. بس كل الدول الي صارو بعد حرب هنن اصلا دول حاكمه للعالم و قويه و مافي مين عم يسيطر عليها و يتحكم بمصيرها .. طيب لبنان حربه صرلا 30 سنة .. وينو؟ و العراق نفس الشي؟
    انشالله يكون التحليل هاد اكثر واقعيه مما نحن متخيلين. بس للاسف التداعيات المحطيه فينا بتقول غير هيك ..

  62. Mohamed Elsayed

    المواطن العربي بيفكر بحياته الجنسيه اكثر من اي شيء فلا اتوقع العمل ثل روسيا وامريكا والكلام الكتير دة

  63. أخوكم أبو عبدالله

    مقال سخيف لكاتب اسخف..إذا قتل وتشريد نصف الشعب السوري وتدمير سوريا هو طريق العظمة..خرى على هيك عظمة

  64. Raouf TR

    رااااااااااااااااائع جدا
    اعشق مقالاتك كلها
    بالفعل لايوجد مستحيل ابدا
    بالامل والعزيمة والارادة والتوكل على الله سنفعلها
    شاء من شاء وابى من ابى 🙂

  65. Qara Qush Qush

    ولكن يا عزيزي نسيت اهم شي في الموضوع نوعية الانسان والافكار والعادات والنشاط الاجتماعي والدين – هذه البلدان لم تعد بعد الحروب مثل قبل الحروب فالنصوص الدينية المقدسة لم تعد مقدسة ولا الافكار الممارسات الاجتماعيةبقيت نفسها فالمراءة خرجت مضطرة للعمل واصبحت قوة مكافئة للرجل هل يمكن ذلك في بلدان عربية وهل ممكن تبيديل الافكار و الممارسات والتفكيروالقيم الدينية لهؤلاء الناس فهناك اجيال ولودو في بلدان اوربية وترعرعو فيها ومن خيراتها ولكن الافكار والتربية والتي اخذوها من والديهم وغيرها من جماعتهم اصبحو ارهابين ؟ اعتقد انت تحلم وفي الاحلام كل شي ممكن ..!!

  66. Dima Isa

    كسورية أتمنى لو كانت هذه النظرة صائبة، لكن برأيي انها قراءة مليئة بالمغالطات، اعتبار الاتحاد السوفيتي أو اسبانيا أو الصين أو حتى أميركا أمثلة مطمئنة للمستقبل السوري هو أقرب للمقلق منه للمطمئن . والتناقض مثير جدا حين يقترح المقال بجانب أن سوريا مليئة بالموارد، ليؤكد بعدها أنهذا لن يكون هناك ما يسرق. العراق و لبنان أمثلة قريبة جدا. إن لم نستحضر أمثلة أبعد . الشيء المعزي بهذا المقال أن كاتبه يبدو فعلا مغرما بسوريا تمامامثل أي واحد من أبنائها

  67. Muhammad Khalaf

    العفو ^_^
    للاسف بعد كل الكلام المكتوب وبيان اسباب كافة الحروب الاهلية “ان كل جماعة تعتبر نفسها محور الكون ” تجد اشخاص مصرة على فكرها الاقصائي .. مع العلم انه لست من الجماعة الي زكرها الاخ Eng Hosam Elmadhoun .. اقتضى التوضيح مشان لا اتهم بالتعصب 😉

  68. Fahed S. Al Kerdi

    نحن نناقش المضمون والافكار وانت مهمتك الاولى فرز الناس
    شكرا لاطلالتك مرة اخرى

  69. Ahmed Abd ElSeed

    الموضوع شيق جدا ويبعث على التفاؤل .. ولكن آخر فقرتين ليس لهم اي علاقه بالموضوع انت تعرض وجهة نظر ومن حق الآخرين كذلك عرض وجهات نظرهم دون التجني عليهم حتى قبل عرضها !

  70. حلا منذر

    بعيداً عن مقارنة الوضع في سوريا بدول أخرى عبر التاريخ
    لابد وأنّ بعد هذه الحرب الطاحنه نصر وفرج وازدهار وتمكين لأنّ هذا ماوعدنا الله ورسوله

  71. Hassan Hammo

    مابدي كوون شخص متشائم
    بس في التجربة اللبنانية او التجربة ببلدان متل افريقيا لي عندها كان حضارة طوويلة ورغم هل الشي
    ب بضل اكتر نموووزج مخيييف هوي اللبناني لي صارت طوائف مفصولة عن بعض وعايشة ببلد واحد !!

  72. Fahed S. Al Kerdi

    Muhammad Khalaf
    لم أكن أعرف لمن كنت توجه كلامك
    على العموم أنا اعتذر كوني لست المعني بكلامك، وأتمنى لك نهارا طيبا
    اكرر اعتذاري على تدخلي في النقاش

  73. Darwish Nouri Arwad

    اخشی ما اخشاه ان الازمة السورية قد انهت وللابد ماكان يعرف يوما بالقومية العربية ودقت المسمار الاخير في نعش مصطلح الامن القومي العربي مالاقاه السوريون من معاملة سيئة من قبل من كانون يظنون انهم اخوتهم في الماضي القريب بالاضافة الی مواقف بعض الدول العربية السلبي وتورطها مباشرة في الازمة السورية سيجعل اغلب السوريين ينفرون في المستقبل من العروبة التي اتضح زيفها انشاء الله تعود سوريا مهما طال الزمن افضل و المجد لسوريا اما العرب المستعرب فالی مزبلة التاريخ

  74. Fuad Bait-Njaneh

    إذا أراد كل من سوري قرأ هذا المقال النهضة وعمل لها وجعلها أولوية قبل الثأر و السلطة فسننهض. صحيح أن دمار الحروب الأهلية يتيح الفرصة للبناء الممنهج ، ولكن هذا لن يحدث إلا بنية صادقة من أبناء الشعب في استغلال ظروف الدمار لبناء بلد أفضل.

  75. Abdullah Samani

    لا أظن أن الدول التي تدعم استمرار الحرب حاليا ستدع للسوريين أي فرصة للنهوض ببلدهم كما يحصل في ليبيا واليمن حاليا
    لكن طبعا إرادة الله فوق خططهم ومكائدهم..
    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

  76. Ahmad Shanabo

    الاحلام وردية بامتياز اولا المقال تجاهل مشكلتين رئيسيتين الاولى الواقع المعاشا ومستوى الدناءة والجشع وانعدام الرحمة في النفوس التي يجب ان تنقى من دنسها اولا والثانية هي مستقبل هؤلاء الاطفال النفسي وانعكاساته على مسيرة الحياة المقبلة

  77. Maroris Cannis

    “فتأكد أنك – أنت تحديداً – العقبـــة الوحيدة التى من الممكــن ان تؤخر إعــادة إعمــار هذه المنطقة من العالم !”
    طول بالك ليش عم تحمل الناس ذنب مو ذنبا و بعدين شو اهمية هالاعمار بالنسبة للبشرية اذا مكتوبله يرجع يتهدم حسب الضرورة التاريخية اللي عم تحكي عنها فشو اللي بيدعي للتفاؤل؟

    اذا كنا توصلنا لمرحلة من التطور بالسابق و هلء عم نعيش انحدار و الاغلب “الامم” عاشت هاد التناوب وعم تعيشو شو اللي بيدعو للتفاؤل ما بعدها نفس الشي

    الحروب اللي عم تصير هي سببها العكفة الموجودة بالمخ البشري, نفس العكفة اللي بيحكي عنها الرحباني, بغض النظر هو شو بس حكاها مزبوطة

    الحروب سببها صراعنا احنا البشر عالموارد و عالسلطة و اختلافاتنا الدينية و الفكرية اذا ما اختفى هاد الصراع فمافي شي بيدعو للتفائل

  78. Salam Rehman

    الفرق شاسع نحن نعيش في القرون الوسطى لاوربا, فلاتزال المذهبيه تتحكم بنا ودول معينه تدير صراعاتها في بلداننا وتصفي حساباتها على اراضينا وتمنع بناء أوطاننا وتمتعنا بثرواتنا . والمقارنه بين المانيا واليابان واسبانيا ودولنا غير صحيحه بسبب البنيه التحتيه الصناعيه الموجوده قبل الحربين العالميتين وبعدهما في هذه الدول .لأن هذه الدول أستعماريه أولآ. وثانيآ انها كانت تقاتل بأسلحه من صنعها. وثالثآ الانتماء الوطني غير موجود لدينا وحل محله الأنتماء الطائفي أوالعشائري أو الاثني مما قوض فكرة المواطنه والوطن والتضحيه من أجلهما.

  79. Mohammad Mohannad Dabaan

    كلام صحيح ، فعندما يتذوق شعب بأكمله طعم الدم ، فمن الطبيعي ان تنتصر لديه لغة الحوار و تقبل الاختلاف مع احترام قيمة الانسان و الوقت و هي العوامل الاساسية لتطور أي دولة …..

  80. Araby Alhomsi

    Darwish Nouri Arwad السورييون عامة ، عندما يقولون أنهم يكرهون مصر أو الأردن أو أي بلد آخر، هم في الحقيقة يقصدون ، أنهم يكرهون الحكومات، ويكرهون كل من أساء لهم، في الحقيقة أنا أكره الحكومات جميعها ، من الشرق للغرب ومن الجنوب للشمال، فلو كان في أحدهم ذرة إنسانية لما مات الأطفال من البرد، والقصف، والجوع، عندما كنت في الغوطة الشرقية، في المكان الذي نزل فيه أول صاروخ كيماوي ، رأيت بأم عيني الكثير من الناس يموتون من القصف ومن المواد الكيمائية ، وغيرها من أساليب الموت ، ولا أحد يهتم ، وكنا نموت ونقاسي العذاب، والعالم يشاهد بصمت ، أنا لا ألوم الشعوب ، لأنهم لا يستطيعون فعل شيء، فهم مثلنا (ضعفاء) ، أنا ألوم كل ذي مال وسلطة، لم يساعدنا، أو تسول علينا.
    على كل حال، سيأتي ذلك اليوم الذي نحاسَب فيه واحد تلو الآخر.

  81. Nour Warrak

    كلامك صحيح اخي و شكرا لك و كلنا نتطلع لبناء سورية الجديدة

  82. عوض الشيخ

    ان الله سبحانه وتعالى حبى سوريا جميع ما يلزم لمقومات الحياة ، بها جميع الموارد ( البشرية ، النباتية ، المعدنية ، الحيوانية ، المائية) فاذا استغلت هذه الموارد بالشكل الصحيح والسليم وبامانة واخلاص وبمخافة الله عز وجل فانني اؤيد ما جاء بالمقال وبدون اي تحفظ ، نحن في سوريا بحاجة الى المخلصين الوطنيين الأوفياء للوطن ،لا للعملاء المأجورين والمرتزقة القتلة وسفاحي الدماء ،لا لداعمي الإرهاب والإرهابيين نحن وطن يمتلك الكثير الكثير من الشرفاء ، باذن الله سنبني سوريا ونعيد لها كل ما دمر او خرب سنبني سوريا الدولة القوية العظيمة لأنها المحبة والإخاء ، وطن لا طائفية ، ولا تفرقة ولا ترهيبا وارهابا ، وطن العدل والحق والأمن والأمان والمساواة ، بعدها يبدأ مشوار الشمولية بالرفعة والعلو والسمو ، نرقى لمستوى العظمة .

  83. Shrooq Almstade

    شيء طبيعي جدا
    لكثير من الامم
    الحرب مثل اشارة التنبيه لللناس لبناء الأرض واعمارهم
    لان المرء بعد ما ذاق الالم شيء طبيعي راح يحاول يجتهد للبحث عن السعادة

    مقال جميل ومتعوب عليه , أشكرك بشدة لبث الأمل في النفوس .

    نفسي أروح لسوريا الجميلة ^_^
    الله يصلح الحال

  84. Ahmad Alhussien

    يرجى تعديل الصورة التي تحتوي على خارطة الوطن العربي ,, لانه مكان فلسطين مكتوب اسرائيل وهذا غير حقيقي . انما هي فلسطين للأبد ان شاء الله .

  85. Fouad Wahbe

    الله يعطيك العافية
    أولاً خود مثال لبنان، عشرين سنة حرب أهلية وهلأ هيي وين، بلد زبالة. ثانياً أمريكا لحتى وقفت على رجليها الحرب يللي ساوتها هيي كانت ضد الهنود الحمر المسلمين (المسليمن للتأكيد) أي لإنهاء عرق للإستيلاء على السلطة وليس قتال بين عرقين على السلطة. بالنسبة لمثال الصين نفس الحالة ليست حرب أهلية ولكن حرب فرض السيطرة.
    بعدين ماكان في داعي يصير بسوريا هي الحرب لحتى تكون دولة عظمى لأنو الموارد اللي كانت موجودة بسوريا بتخلينا أقوى دولة عظمى بمنطقة الشرق الأوسط لكن لايوجد استثمار لهذه الموارد من قبل الحكومة.لماذا؟ لأنو الحكومة ما بدها الدولة والشعب يصيرو بمعنا آخر على سرقة

  86. Mouna Chneker

    هذا كلام صحيح ومنطقي ويستحق الاهتمام وهناك مثل عربي يقول اذا ما خربت ما بتعمر ،

  87. Muaz A Masry

    كلام جميل هو إعمار ما بعد الحرب لكن كل ما أخشاه هو مبدأ التسويف – البطولة الحقيقية أن نوقف الحرب أن نوقف البلد من الذهاب إلى حيث لاعودة

  88. Ahmed Al-Halabieh

    مقال رائع و اروع ما فيه واقعيته التي غفلنا و غشينا عن رؤيتها. الشعب السوري شعب عظيم و اكثر ما اثبت عظمته هي هذه الثورة التي صقلته و جعلت منه مدرسة يؤمها طلاب الحرية من كل فج عميق

  89. Emad Naasan

    مقال عظيم جداً كالعادة يا عماد، ومفيد جداً في نفس الوقت لكن شرط أن تكتمل صورة الإصلاح المطلوب من الجميع، فكما هو معلوم لكل السوريين بأن 99.9% من موظفي القطاع الحكومي في سوريا هم من الأوغاد الذين لا يهمهم إن عمرت أو خربت، السؤال هنا: ما الدور الذي سيلعبه هؤلاء غداً في مرحلة الإعمار؟ ألمانيا أو اليابان لم يكن فيهما فساد قبل حروبهم كالذي يوجد عندنا (أساساً الحرب السورية اندلعت بسبب الفساد المستشري)، فهو تماماً كالسرطان، كان يتمدد في جسد الدولة إلى أن “قتلها تماماً”. نحن الآن يا عماد كسوريين أعلنّا وفاة سوريا منذ فترة بعدما صار إبن البلد غريباً لا قيمة له أبداً، اليوم ما نحتاجه هو بناء جديد كليّاً لسوريا، فلربما يصبح النظام ملكيّاً غداً، أو تصبح سوريا بلداً علمانياً مثل فنلندا، أو ربما تخرج سوريا من نطاق الجامعة العربية نهائياً كما جنوب السودان، أو حتى تصبح اللغة الرسمية هي الإنكليزية لا العربية…. هذا ما أراه حقيقةً، دولة أخرى جديدة كلياً ومختلفة 100% عما كانت عليه قبل 2011، المواطن السوري اليوم مختلف تماماً عن المواطن قبل 2011، السوري اليوم إنسان يفهم تماماً معنى الاعتماد على النفس، العمل الحقير بغية سد الرمق، المغامرة وتجربة ماهو جديد، أصبح السوري يقدّر قيمته بين العرب الذين تخلوا عنه “معظمهم وليس كلهم طبعاً” فمن المستحيل أن تعود العلاقة الأخوية غداً بين السوري وباقي العرب كما كانت من قبل، السوري يا عماد أصابه جرح في صميمه وهو الآن يداويه وحيداً يتيماً بعدما تناثر أمام عينيه رماد الشعارات التي كان يرفعها طويلاً بحق العروبة والوحدة…إلخ، السوري اليوم أصبح سيد نفسه، أصبح تاجراً، صناعياً، مبدعاً وفنانا. السوري اليوم هو إنسان جديد (قد) يكون وللأسف تخلّى عن كل روابطه العربيّة المزيفة ويسعى إلى (خلق) دولة جديدة أتمنى أن يبقى اسمها سوريا لأنني أظن أن حتى هذا الاسم قد يندثر مع التاريخ الذي احترق.
    مقال يستحق المشاركة على أوسع النطق.

  90. Nada Kallajo

    الحمد لله نحن شعوب متحابة ومتعايشة مع بعضها ومنسامحة
    رغم كل المحن والمآسي ان شاء الله ستعود بلادنا وترتقي الى اعلى المستويات
    وان نزرع الامل في نفوس كل الناس
    تفاءلوا بالخير تجدوه باذن الله

  91. Mohamed Fathy

    هذا شكل من أشكال الموافقة على الحرب، بدلا من حقن الدماء

  92. Chadi Richeh

    للأسف مقال خاطىء الشعب العربي غير قادر علا البناء، السبب الدين و التعصب الأعمى و النظام القبلي المتخلف

  93. Mohammed Khalili

    كلام كتيررر حلو وأتمنى كل مدة قصيرة تنزل متل هيك بوستات وشكراااا كتيير

  94. Kherden Aslankare

    ولماذا لم تنطبق هذه القاعدة على لبنان ؟؟؟؟؟؟؟ التي ما زالت حتى تاريخه دولة هلامية لا اتفاق فيها على شيء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  95. ايمان محمد بشير الرفاعي

    باذن الله سوف تعمر من جديد وتصبح افضل من قبل وكما كتب: كلما زاد الالم ازداد الامل

  96. Zaina Zaina

    مقال جميل ولكن حضرتك اخدت الوجه الجميل لما بعد الحروب ولكن في حروب كتير ما انتهت بهالنهايات السعيدة للأسف ومازالت مستمرة حتى الآن

  97. Qassem Amin

    المقال متفاءل جداً وجميل ونر جو توقف هذه الحرب العبثيه التي تدمر البيوت والنفوس وستبقى سوريا لكل السوريين ولكل العرب المحبين الحقيقيين وتنبعث من جديد أقوى وامنع وشكراً

  98. Sh Qanani

    بنتمنى ترجع تتعمر سوريا ولنا حق الاولويه بارضها..الله يحميك سوريا

  99. Ahlam Elias Deeb

    كلام حلو وجاد ومقنع رح نرجع نعمرها وبوقت قصير والايام رح تراهن علينا كسوررين

  100. Syrian Watani

    الله يعطيكن الالف عافية كلام جميل وانشالله يكون واقعي في الحالة السورية نحن نعلم بان ما حصل بتلك الدول كانت حرب اهلية لكن ما يحصل في سورية هي حرب كونية وليس اهلية

  101. Iskandar Christidis

    حضرة الأستاذ عماد : المقالة صف حكي مع قراءة عوجاء للتاريخ … و أدعوك لقراءة التاريخ لترى انه وراء كل حدث تاريخي جلل هناك عشرات الدول قد إندثرت و حل محلها دول أخرى … و دول أخرتقسمت أو تغيرت حدودها و دول أخرى تغيرت أنظمتها و أخرى هاجرت شعوبها بهجرات جماعية نتيجة للتطهير العرقي و إدنثرت شعوبها و ذابت قوميتها (فلا بقيت الدول و لا بقيت الشعوب و لا بقيت القوميات) و دول أخرى عانت من كل هذه التغيرات مجتمعة … لهذا ترى اليوم دول العالم مليئة بالقوميات المتناقضة و هي عبارة عن بقايا الأمم التي سادت في المنطقة و دول إمتلأت بشعوب المهاجرة… و ترى أيضا” ان معظم الدول عمرها بضعة سنوات بغض النظر عن التاريخ و الحضارات المتعاقبة على الارض… إقرأ ما خلفته الحرب العالمية الاولى (حيث إندثرت 10 دول و حل محلها 14 دولة) … و أظن أنك من العمر ان تعي ما خلفه إنهيار الإتحاد السوفيتي …اقول هذا و في قلبي حسرة بالغة و خوف على سورية الحبيبة حفظها الله من شرور اميركا و إسرائيل و مكائد الأشقاء والنوايا الشريرة الظاهرة للجيران و حتى من النوايا المستترة للحلفاء الذين لهم أجنداتهم للسيطرة على سورية ما بعد إنتهاء إرهاب الشتاء العربي … دعونا نصلي لخلاص سورية الحبيبة و شعب سورية الغالي بأقل ضرر ممكن

  102. Haetham Harwash

    أنا فرأت التعليقات …. وياللأسف لم يتفق ستة من المعلقين على فكرة مضيئة بل فتحوا حربا على بعضهم…لذلك لم ولن نتطور.

  103. Haetham Harwash

    طبعا قرأت التعليقات الاولى وقد أكتفيت بها وأغنتني عن الباقي.

  104. Sahar Ahmed

    جميع مؤيدين النكسات العربية المسماة بالثورات سطحيين جدا جدا .. وضعت معادله سطحيه تربط بين قيام حرب اهلية وبين النهضة بعدها ولتأكيد كلامك استشهدت بالمانيا واليابان !!! حدثنى عن نصف دول افريقيا التى تعاني يوميا من حروب اهلية ما وضعهم الان ؟؟ هل هم فى مصاف اليابان والمانيا ؟؟ الموضوع اعقد واعمق من ذلك بكثير جدا ودعك من كلامك الاستبقائي فى نهاية المقال الذى ترد فيه على من سوف يهاجمك .. انت فعليا سطحي لابعد حد

  105. مجدي العولقي

    الذي يحدث في سوريا سبب بيع الأعراض ومتاجرة الغباء والشذوذ الجنسي والعربدة المخيفة الذي من يبلغ عندهم يرجع لنا بأخبار فاسدة نتنه

    فهذا عقاب الله وعذابه وتطهير للأمة الشاميه الذين نعرفهم بمفكريهم وعلمائهم وألياء الله

  106. Abdul Jalil Rashid

    مقال يستحق الإعجاب والمتابعة ويجعلني متفائل مستمدا ذلك من حيثيات المقال وربضارة نافعة

  107. Bassam Qeddah

    وليش العراق لهلا ماصارت ؟؟القواعد العالميه و المثبته يلي ذكرتا بمقالتك ممكن تنطبق ع كل الدول عدا الدول العربيه لان شعوبها مختلفة عن باقي الامم )بأسهم بينهم شديد !!

  108. MaZeen Mazen

    أعتقد ان كلام صاحب المقال غير صحيح لأنه استند على أمثلة كلها غربيه في مجتمعات مختلفه تماما و من الممكن أن أذكر لك عشرات الأمثلة عن حروب اهليه في دول العالم الثالث و انتهت منذ عقود ولكن لم يكن لها أي أثر إيجابي

  109. Mohamed El-Khateeb

    أسأل الله أن يصلح أحوال سوريا ومصر وأمتنا اللإسلامية والعربيه .. ولكن آمل فقط تغيير الخريطه الموجوده لأن بها خطأ فقد كتب فيها اسم (اسرائيل ) على أرض (فلسطين)

  110. Mohamed Taki Oref

    رائع صاحب المقال, كنت دائما أفكر في هذا الأمر … لا يمكن اصلاح بيت له أساسات ركيكة, يجب هدمه بالكامل واعادة بنائه.

    أنا لا أقول هنا أنه يجب هدم دولة قبل بنائها … لكن ان جاء الهدم رغما عنا, فالبناء سيكون سهلا بعدها

    تحياتي لك

  111. Bashar Darwish

    السلام عليكم
    اذا لاحظت ان كل البلدان التي حصل فيها النهضة بعد الحرب الأهلية ليست مسلمة أنا لست متشائما ولكن الواقع
    افغانسان الصومال العراق ابنان

  112. Mahran Amer

    جميع مقومات تلك الحروب كانت تشبه الى حد كبير مقومات هذه الحرب اللي تدور لدينا وجميع الاحداث تشبه الى حد كبير ما جرى في سوريا من اعداد شهداء الى اسباب الى دمار الى ……… ولكن لم تكن تلك الدول محور لدول اخرى تسعى لخرابها ودمارها واستغلالها لم يكن حول هذه الدول مجاهدين ولا سلفيين ولا وهابين لم تكن امريكا ولم تكن تركيا ولم تكن السعودية و و و و و اي لم يكن هناك احد يحاول منع نهوض هذه الدول السالف ذكرها بالمقال نحو المستقبل مثال امريكا وتركيا هي من مهدت لدخول مقاتلي المعارضة المعتدلة لسوريا على حسب زعمهم فيما بعد اصبحو الدواعش والان يقصفون مواقعهم حرصا علينا لهذا لااجد اي مستقبل قريب يشبه ما ذكر في المقال لهذا البلد الحبيب مع الاستمرار الدائم بتجاوز هذه المرحلة للوصول الى سوريا الحبيبة وهذا واقع لايعني وضع العصي بالعجلات

  113. Thaer Aldanaf

    عبر التاريخ الطويل لمنطقة بلاد الشام، اثبتت سرعتها بالعودة الى الحياة الطبيعية بسرعه بعد كل حرب حصلت،،

  114. Wassim Al-Shalabi

    ماشاء الله. أعظم مقال من قرأته من أراجيك على الإطلاق. نحن كسوريين نعي ذلك في وجداننا ونعلم أن لكل حصان كبوة وأن الثورة تولد من رحم الأحزان كما قال مزار قباني. نشكركم من الأعماق.

  115. أ.عبد الباسط مهرات

    إن شاء الله ستكون نتائج الثورات العربية … تطور و تقدم و ازدهار … و النتائج لن تكون ملاحظة الأن … فالمستقبل لنا .

  116. محمد عبد المعطي

    هذا صحيح كنت رح اعلق نفس التعليق العدو الحقيقي لسوريا ليس من الداخل ولكن من الخارج الحرب الداخلية ماهي الى واجهة الكل يعملون على افساد الدول العربية وتدميرها وتدمير معتقداتها وما يحدث الان ماهو الى سيناريو مرسوم ومكتوب عندما ينتهي الغزو الخارجي بكل انواعه سواء اكان ثقافي او غير ذلك فستنهض جميع البلاد العربية وليس سوريا فقد كما ان التقليد يقف عائقا فهم يقلدون الغرب في الاشياء السيئة ويتركون الجيدة

  117. محمد عبد المعطي

    من عنده اعتراض عل كلامي فارجو ان يناقشني ولا يكتفي بالنظر لكي نثري النقاش ولربما اكون على خطا ويوجد غيري لديه وجهة نظر صحيحة وكما قال الشافعي رحمه الله رايي صواب يحتمل الخطا وراي غيري خطا يحتمل الصواب

  118. Abe Karssli

    ﺣﻠﻢ ﺟﻤﻴﻞ ﻟﻴﺶ ﻟﺄ ﺑﺲ ﻟﺎ ﺑﺪ ﻣﻦ ﻣﺠﺎﺳﺒﻪ ﺍﻟﺠﻨﺎﺓ ﻭﺗﻘﺪﻣﻬﻢ ﻟﻠﻤﺤﺎﻛﻤﻪ.

  119. Mohamed Al-Hussain

    اغلب الدول اللي قارنتها معنا ، ما عندهم الاسلام “الجديد” اللي منتشر هالأيام عننا ، والعراق اكبر دليل وكرمالها لورا..

  120. Majd Huseen

    هذه الدول العظمى لم تنشأ نتيجة الحروب الكبيرة التي حدثت وانما جميع الدول التي ذكرتها هي دول ماسونية أسسها الماسون بعد اجتماعات سرية ووخصوصا ان نتائج الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية هي حجر الاساس في بناء الدول العظمى الموجودة اليوم

  121. Ibrahem Ghori

    كل النقاط يلي حكيتها انا معك فيها بس في نقطة مهمة انت عم تقارنا مع الصين وروسيا للأسف نحنا لحد الأن ما وصلنا لذكائن لحتى نتقارن فيهن هي طبعاً وجهة نظري

  122. Muhammad M. Mughrabi

    thank you for the great article ,,, I was wondering why only ‘Israel’ is written on the map, there is no Palestine ?!?!
    thanks again

  123. Marvin Mero

    نعم ولكن كل الامثلة السسابقة والدول لم يكن بجانبها اسرائيل .

  124. عبدالوهاب العواد

    لو هذا الكلام صحيحا لرئينا السودان واليمن وغينيا ونيجيريا ولبنان و و و و في مصاف الدول المتقدمة عذرا فالشعوب تختلف

  125. Orfan Alshorbaji

    ما بني على غلط ؟؟؟؟؟ فهو غلط ….. بنى مثاله على حرب أهلية ؟؟؟؟؟ هل هذا صحيح ؟؟؟؟؟؟؟؟ أرجو إعادة نقطة البداية والتقييم يكون موضوعي !!!!! فهو يستخف بالعقل السوري ….. وعلى فكرة تفاؤلي وإعتقادي بأن ما وصل إليه في النهاية يكون أسرع من ذلك ….. إذا كان هناك مخلصون وحكماء يقودون هذه المرحلة وليس أصحاب المصالح …..

  126. Husam Mu

    تبقى متميزا ولامعا في كل ماتكتب.. شكرا لك استاذ عماد ،،
    فعلا نحنا السوريين اللي اضطرينا مجبرين لا مخيرين للسفر للخارج نحنا اللي رح نرجع نعمرها .. بعد مايشبعو كل مجانين العالم باللعب بوطننا وبمواردنا.. بعد مايخرب كلشي .. لما ما يضل في شي ليسرقوه او يقتلوه او يعذبو لاي سبب كان.. لما نتعلم نحنا باختلاف ارائنا السياسية اننو هدفنا نتقدم لقدام كمجتمع وكدولة وحدة .. لما نصير نتفاهم بالحكي والكلام والعلم مو بالسلاح
    اوعدك اني كون مع الايدي العاملة اللي حتعمر البلد (اذا ربنا عطاني العمر).
    شكرا ع جرعة امل..

  127. Slman Syrian

    مشكلة سوريا ليست ككل البلدان التي ذكرتها مشكلتها الوحيدة انها جار لاسرائيل وهذا الجار مدعوم من امريكا ولن يدعوا سوريا تنعم بالسلام والفراغ لبناء ديمقراطية حديثة او دولة قوية ومستقرة عداك عن باقي الجيران الاعداء كالعراق الشيعي او مصر الدكتاتورية او الملكيات المتحفظة او العنصر الشيعي العدو اللدود تاريخيا للدول والامبراطوريات الاسلامية

  128. Kosay Hatem

    محمد عبد المعطي
    الكاتب لسبب أو لاخر يتقصد حروب و لا يذكر حقيقتها
    الحرب الأمريكية شنها لينكولن لتحرير الرق و لم تتحول الحرب الأمريكية بيوم من الأيام ليبيد اليانكي الجنوبيين (اليانكي الأمريكيين الشماليين) و لم تتدخل بريطانيا أو فرنسا (القوتان العظمتان انذاك بالحرب بشكل مباشر أو حتى بشكل يذكر) بل زدها معلومتان الولايات الداخلة بالحرب لم تكن اكثر من ربع الولايات الحالية و لم يكن الجنوبيين أساسا مقتنعين بالحرب او الشماليين لأسباب دينية و لم يهتف أحد : بالذبح جيناكم

    روسيا ثورتها قادتها طليعة ثورية مثقفة تهدف لتحقيق أفكار كارل ماركس و لكن بسوريا من مفكر الثورة ؟ بالله عليكم كفوا عن استغبائنا

    ألمانيا دمرت حجارتها و لكن أهل برلين لم يهتفوا : بدنا نبيد أهل فرانكفورت و لا أهل ميونخ طلعوا و شبحوا ع أهل برلين و لا هتف أهالي دريجسل : برلينيين ع التابوت …. ميونخين ع باريس

    اليابان نفس الشيئ لم يتفتت الشعب

    بالمقابل سأذكر لك مئات الحروب التيي سببت دمار الأمم

    بالله عليك كفوا عن استجداء المستحيل فسوريا لم ترجع 100 عام بل رجعت للعصر الطباشيري قبل الديناصورات حتى

  129. Abdallah Alnajjar

    كلام جيد الازمات تصنع طاقات جبارة
    اتوقع مستقبل جيد لسوريا القادمة ان شاء الله

  130. Fulla Sweet

    صراحة هذا المقال أنعش قلبي وروحي وأعطاني الأمل بان الصبح سيشرق قريبا على بلادي سوريا

  131. Ahmad Syrian

    تحليل رائع أروع مقالة قرأتها عن الحرب في سوريا وأنا أؤيد نظرتك الإيجابية مشكلة أغلب الناس أنها تنظر للواقع الحالي وتعتقد أنه سيستمر مدى الحياة وهو شيء مستحيل بالطبع والمستقبل أفضل بإذن الله في سوريا وبقية الدول العربية

  132. Anas Massoud

    كلام رائع ويلزمه الكثير والكثير لتدمير ماتبقى من سوريا انذاك سيقتنع الجميع بفشل الحرب ومن ثم تبدأ الاجيال القادمة( القادمة وليست جيلنا الحالي) للبناء واعادة اعمار سوريا
    ولايعني الاعمار , اعمار بناية او تزفيت شارع او برج اتصالات
    الاعماريعني : اعادة كتابة العقد الاجتماعي باشراك الجميع افراد المجتمع بغض النظر عن الدين او المعتقد او الاثنية و تأسيس رؤية قومية جديدة للسوريا بعيدا عن الايدلوجيا الخارجية
    ويبقى كل الافكار او المشاريع ” عبثية ” وبدون جدوى اذا لم يتخذ الجميع قراراً جريئا بإلغاء الدين من الحياة السورية ولجمه بمكان ارضي معين بعيدا عن التدخل في السياسة او حياة الناس
    لنخذ مثلاً . الحرب الأهلية السورية ” الثانية” في الثمانية كان الدين هو المحرض والوقود له وعندما انهي الصراع لم يتخذ القرار باقصاء الدين بل اقصي العقل
    والحرب الاهلية الحالية ” وهي الحرب الاهلية الثالثة ” في بناء الدولة السورية الحديثة , الدين هو المحرض له والمتديين هم يوزعون صكوك الغفران للقتلة
    ويهبون فردوس الرب لاتباعهم , ومازال المتديين هم اعداء الدولةالحديثة واعادة تكوين الوعي الجمعي الجديد للامة السورية بوضعها الحالي .

  133. Omran Jbrane

    الحل واضح نحتاج لراعي يحب الوطن والارض ويقضي على الذئاب المتوغله ويزرع سوريه من جديد وبعد الزراعه نبني لانريد راعي حيوان بحجه البناء نقع في ديون البنوك والاستثمارات وياتي الموظفين للسرقه من جديد و ديون الى مالانهايه

  134. NourEddin Hasan Photographer

    جميل .. لكني لا أعتقد أن الكيان الصهيوني زُرع بيننا ليتركنا نبني !

  135. Mhmoud Abrahem

    المشكلة يا اخوان انه هذه الحرب مدبر لها ومخطط لها من كل حدب وصوب أصبحت بلادي ساحة لتصفية الحسابات ف العدو ليس طرف او اثنين وهنا المشكلة ومعا ذلك اتمنى ان تكون الرؤية المقدمة صالحة لبلادي سوريا

  136. Mohmad Karakshe

    المقال شغلة والله يعطي العافية الي كاتبو لانو كتيييير حلو

  137. Majed Abdulmajeed

    في سوريا اغلب السكان ولائهم للدين وليس للوطن مع الاسف وهو احد اهم الاسباب لعدم تطور سوريا بعد الحرب على العكس من المانيا واليابان

  138. Youcef Abbad

    قولك صحيح لكن يجب وظع الارظية الصحيحة لذلك والدليل على ذلك لبنان فهو بلد تطور بعد الحرب الاهلية اللبنانية والسعودية لم تستطع احداث فيه حرب اهلية جديدة

  139. جلبهان عبد التواب احمد

    الماس لازم يضع تحت ضاغط عالي من النار قبل بريقه

  140. المثنى الغزاوي

    كلام منطقيّ إلى حدٍ كبير ..

    لكنّك ابتعدت عن طبيعة البشر خلال فترة ما قبل الحضارة ..
    ما هو حال الشعوب التي حدثت عندها حروب أهلية ثمّ أصبحت لديها حضارة ؟
    هل هوَ ذات حال شعب سوريا أو الشعوب العربية بالمجمل ؟
    كفكر وقيادة ؟؟

  141. Mohamad Orfali

    أستاذ عماد
    لقد ذكرت كل شي عن الثورات الغربية وأسباب نهضتها ولم تذكر شي عن الأمة الأسلامية وأسباب أنحطاتها وأزدهارها.. ؟؟
    يقول عملاق الأسلام عمر أبن الخطاب :
    نحن قوماً أعزنا بلأسلام ومه مبتغينا العزة بغيرة أزلنا الله .
    نحن مسلمون من الشرق ولسنا من الغرب
    .و دوائنا من من الشرق المذدهر الذاهرالمشرق

  142. أبو محمد

    غريب أمرك يا رجل لقد فقدت فرنسا و بريطانيا والمانيا مكانتها العالمية بعد الحرب العالمية وبخصوص سوريا والعراق فهي ليست خرب عادية با هي حروب الجيل الرابع جيل الشباب الذي يدمر بلده وهو لا يدري هي حرب الطائفية و تقسيم البلدان العربية

  143. Elayan Hamamrah

    هـذا المقال ينـاقش سوريا ما بعد الحـرب الأهليه, كـاتب المقال تحليله منطقـي .. لكن تناسى تماماً ان الركيزة الأساسية وهـي #الشباب حققوا أحلامهم بالخروج من أسوار سـوريا بحثاً عن المستقبل الذي كـانوا ينتظرونه منذ وقت طويل . المـستقبل هنا هـو المعيشة خارج الحدود, معـظم من خرجوا منها لا يطمحون بالعـودة إلا كـالسياح لينثر فيها الأموال هنـا و هنـاك ثم يعود أدراجه إلى حيث لجأ كمـا كان يحلم يوماً ..
    #ابو_الحمامره #لا_تعميم

    • Elayan Hamamrah

      و أرجو ان لا تتناسى ابدأً كم الحروب الأهلية التي تخوضها او خاضتها الدول العربية الأخرى دون أي جدوى, عنـدما تطبق دراسه او بحث فعـليك ان تحصر نسبة نجاحها عند العرب التي لا تتعدى أكثر من 1%

  144. Elayan Hamamrah

    و أرجو ان لا تتناسى ابدأً كم الحروب الأهلية التي تخوضها او خاضتها الدول العربية الأخرى دون أي جدوى, عنـدما تطبق دراسه او بحث فعـليك ان تحصر نسبة نجاحها عند العرب التي لا تتعدى أكثر من 1%

  145. Fuad Zubeidat

    ما في وجه مقارنة ما بين الثورات المذكورة والخيانة العربية لسوريا. الثورات المذكورة داخلية بينما في سوريا خارجية وبمؤامرة خارجية. ان شاء الله الشعب السوري الشقيق يتوحد ضد ” العدوان العربي ! “. والنقطة الثانية كباحث المفروض تكون دقيق بانتقائك للصور والخرائط، كسوري عربي قومي عيب عليك تضيف خارطة وتعترف فيها ” باسرائيل “، من الاسباب الي ما خلنتي متفائل بوجهة نظرك.

  146. Hasan Baidoun

    لكــل أمة عظيمــة .. حربهــا الأهلية لا يعني و إن صح أن من كل حرب أهلية تنتج أمة عظيمة!

  147. محمد بشير شربجي

    مايجري بسورية ليس حربا اهلية ..هي مشروع تقسيم..ومع ذلك..فالمقال بما جاء فيه مفيد ويحوي حقائق لايمكن تجاهلها ويمكن البناء عليها .

  148. Maisara Aborached

    اتمنى ان يحدث ما تقوله ولكن اريد ان اذكر بأمر يعق كل ما تقدمت به وهو ان كل الدول التي عادت من الحضيض وازدهرت ، بعد الحرب لم يكن لها اعداء ، اما الوضع في سوريا والمنطقة العربية مختلف بوجود الكيان الصهيوني فهو لن يدعنا ننشئ حضارتنا .

  149. Maisara Aborached

    اتمنى ان يحدث ما تقوله ولكن اريد ان اذكر بأمر يعق كل ما تقدمت به وهو ان كل الدول التي عادت من الحضيض وازدهرت ، بعد الحرب لم يكن لها اعداء ، اما الوضع في سوريا والمنطقة العربية مختلف بوجود الكيان الصهيوني فهو لن يدعنا ننشئ حضارتنا .

  150. محمد الحسينى النجار

    لان تتقدم سوريا الحبيبة اللي بالتخلي عن الطائفية وان يتحدو من اجلي وطنهم لا من اجل حاكم الوطن هو الباقي

  151. ڛۅݛۑۃ ٳڹټڝڕݓ

    هذه ليست ثورة بل انما هي تحقيق مصالح بعض الدول المتآمرة على سوريا وتريد اسقاطها ومحو حضارتها وليست هي حرب اهيا كلياً بل إنما هي حرب عالمية من كل الجهات ممن الداخل و الخارج أيها الثائرون أنتم من خرب البلد ومن دمرها و استحالها وسمحتم للأجنبي بالدخول إالي البد انتم سبب تدير السورية
    ومع ذلك سوف تشرق شمس سوريا الجديدة و سوف ننتصر على الأعداء و نسحقهم ونقول لهم نحن انتصرنا

  152. Wissam Majed

    يمكن هالحكي الحلو ممكن يعطي أمل للناس يلي سافرو . انهم يمكن يجي يوم يرجعو فيه ويشتغلو ويبنو شي لعيالن ….. بس نحنا يلي مالنا قادرين نسافر . وناطرين ساعة نهاية حياتنا كضحايا مدنيين أبرياء ليس لنا ناقة ولا جمل من هالحرب … احترقت أحلامنا ومستقبل أطفالنا . لا لشيئ سوى اننا فقراء لانملك أجرة السفر …. شووووو بدنا بسوريا مابعد الحرب يلي عم تحكو عنها ..

  153. Mriam Al Masri

    كلام جميل وواقعي شكرا الك استاذ عماد.. اهم شي آخر سطر

  154. Hasan Hasan

    والله ياعماد انت خيالي اكثر من الخيال نفسه حتى انك جعلت من الدمار سبب لازم حتى تنهض الامه وتتحضر وهذا مخالف لابسط المنطق والعقل واما استدلالك بالمانيا واليابان وغيرهما لاينطبق على سوريا من جميع النواحي اذ ليس عندهم حقد طائفي مثلنا وكانوا متحدين ضد عدو محدد… اما عندنا عدد هائل من المليشيات المتناحره والظلاميه والتي تكره وتحارب كل ماهو انساني…..
    واقرب مثال لنا هو افغانستان وهي ماكان يجب ان تقارننا بهافانظر لتلك النهضه والتطور الذي حدث هناك

  155. دعاء خالد

    انت اكيد بتهزر صح ؟
    الكلام اللي بيتقال دا لا يتعدى كونه تهريج .. قراءة غير منطقية تماما .. بل كأنها تسخر من الواقع السوري < مفيش حاجة عشان تتسرق .. وان كترة القتلى هتقضي على فكرة الانتقام والكلام الفاضي دا > وكأن كل ما البلد اتدمرت اكتر كل ما دا كان ف مصلحة مستقبل البلد !!
    بتاخد مثال بأمريكا و و اللي بقت دول عظمى على دماء وأشلاء ابرياء .. أمريكا كدولة لم تقم إلا بعد الإبادة التامة للسكان الاصليين على فكرة ! وكأن الموضوع لا علاقة له بالمبادئ .. كل ما هنالك ان نحقق تقدما بأي اسلوب نفعي حقير !
    دي مش جرعة امل ولا زفت دا هذيان واستهزاء وعدم انسانية

  156. Mazen Kutr

    بالنظرة الواسعة للتاريخ تجد ان القسم الاكبر لم تحصل بها هذه النهضة مثل فيتنام والهند وبنغلادش واغلب الدول الافريقية وامريكا الجنوبية والوسطى ولكن الحقيقة ان ذلك مرتبط بالقيادات النظيفة التي امسكت زمام الامور بعد هذا الدمار

  157. Ahmed Radwan

    الكاتب تناسي ان هناك قوي خارجية لا تريد قيام سوريا مثل الكيان الصهيوني وامريكا وايران وبعض الدول العربية

  158. محمد عبد المعطي

    Kosay Hatem
    كلامك كله صحيح هنالك عوامل كثيرة تمنع تقدم ليس فقد سوريا بل الوطن العربي كله الحروب الخارجية هي سبب رئيس كما ان قلت الثقافة عند العرب وقلة تحضرهم والواسطة والغباء المستفحل والتعصب كلها عوامل تمنع التقدم ولكن انا قصدت انه حتى لو اراد العرب ان يتقدموا باي اسلوب من الاساليب فلن يستطيعوا وسوف يمنعهم الغرب الا في حالة وقفوا لهم بالمرصاد

  159. Manwa Abdalbaki

    تحليل ممتع وايجابي عنجد =D
    ____________________________
    هي فعلا” مرحلة طبيعية فى مشوار تكوين
    الامم الحديثــة المتطورة العصــرية .. نوع من تفــريغ الصديد والعفــن الداخلي لكــل فئة وفصيــل داخل الوطن الواحد ، ينتــج عنها إتفـــاق بضــرورة التعايش ، وإستخدام الطاقات الداخلية فى مجالات الإعمــار بدلاً من قطع الرؤوس ومحاولة إعلاء طائفة على طائفة أخرى !

  160. Lalish Hajabdi

    كلااااااااام بيجنننن و منطقي و مقنع…. انشالله يا رب منشوف سورية أحسن بلد بالعالم

  161. Ahmad Alhafez

    ﻻشك بأن المقال رائع ويدعوا للتفاؤل وكل ماذكر فيه صحيح 100% . ولكن مشكلتنا نحن ليست من داخل سوريا كما أشاراﻹخوة بل من الخارج .
    سوريا شهدت بعد اﻻستقلال اﻷول عن فرنسا عام 1947 وعلى مدى 10 سنوات ورغم كل اﻻنقلابات العسكرية اللتي حدثت في الخمسينيات تطور حضاري واقتصادي أخاف العالم وأولهم الجارة اسرائيل وباقي الدول الشرق أوسطية المعفنة ذلك الوقت وبدأت الخطط والمؤامرات تحاك وبقوالب وطنية وقومية واشتراكية وأولها الوحدة العظيمة مع المخرب اﻷول جمال عبدالناصر وقوانينه المخربة من مثل اﻻصلاح ( التخريب ( الزراعي والتأميم وسرقت اﻷرصدة المالية من سوريا وتحطيم النفسية السورية الشامخة . وكمل مشوار التخريب والسرقة والتحطيم حزب البعث العربي اﻻشتراكي ارضاء ﻷسيادهم اليهود حتى وصلنا إلى ماوصلنا إليه
    أملنا بالله فقط وبرجال الثورة المخلصين أن يعجل في الفرج وزوال هذه الغمة

  162. Shafy Abdellatif

    طبعا اتمنى ان يحدث ذلك لسوريا الحبيبه لكن مقارنه الكاتب للوضع السورى بالدول التى تم ذكرها مقارنه خاطئه لاختلاف الظروف اختلافا جذريا المقارنه تكون مع دول شبيهه فى اوضاعها مع سوريا من حيث التناحر الطائفى والجماعات الارهابيه المتحكمه على ارض الواقع هنا المقارنه تكون مع افغانستان والصومال والعراق ولبنان وليبيا

  163. Ghadeer Mansour

    تحليل منطقي ومعلومات مهمة …لكن للأسف الحرب في سورية ليست أهلية …لكن لابأس ببعض الامل

  164. Ahmed Ali

    أما إذا كنتَ تعيش بالعقلية المذعــورة ، التى تجعــلك تلقــائيــاً تعمــل على وأد هذه الحقائق المذكــورة أعلاه ، وتتوهم بعلل أن الشعب العــربي لا يمكن مقارنته بالشعب الألماني والياباني والأمريكي والأسباني والصيني .. ومقتنع تماماً أنهم الأسيــاد المُظــفــرين العباقـرة ، الذين لا يمكن أن نقــارن أنفسنـا بهم ، أو نساهم في إعادة بنــاء وطننــا ، بأفضــل مما قاموا به ..

    فتأكد أنك – أنت تحديداً – العقبـــة الوحيدة التى من الممكــن ان تؤخر إعــادة إعمــار هذه المنطقة من العالم !

  165. Hussam Elhosni

    أوافقك ولكن هل سيتركونا اعداؤنا بالنا وهل ممكن ان نتخلص من ضعاف النفوس وهل من الممكن أن يتسلم زمام الأمور المخلصون والمحبون للوطن

    • Ahmed Laoun

      لم يعرف التاريخ أمة تركت من قبل أعداءها إنما الحرية و التطور يأخذ بسواعد الشباب أما بالنسبة لضعاف النفوس فرأي أن ننظر لذوي الهمم بدلا من النظر إلى ضعاف النفوس فأصحاب الهمم على قلتهم مثل قطرة الحبر رغم ضآلتها إذا سكبت في دلو من الماء غيرت لونه

  166. Ahmed Laoun

    لم يعرف التاريخ أمة تركت من قبل أعداءها إنما الحرية و التطور يأخذ بسواعد الشباب أما بالنسبة لضعاف النفوس فرأي أن ننظر لذوي الهمم بدلا من النظر إلى ضعاف النفوس فأصحاب الهمم على قلتهم مثل قطرة الحبر رغم ضآلتها إذا سكبت في دلو من الماء غيرت لونه

  167. Wáłàh Mă Ňąšmă Biķ

    وين الطفره في العراق او لبنان التي عانت ويلات الحرب الاهليه !!!!!!! كلام مش منطقي

  168. Ghaith Kh. Khudher

    ألمانيا واليابان خرجوا من الحرب ونهضوا لأنهم اصلا كانوا دول صناعية ومتطورة قبل الحرب والدمار ولم ينهضوا الا بمشروع مارشال حيث زودتهم أمريكا بمليارات الدولارات التي لا زال البلدين يدفعها الى أمريكا بطريقة او باخرى. تتكلم عن السوريين بالخارج وللأسف اغلبه يعيشون بدون دراسة ولا ثقافة حيث يمدحون ليل نهار وتناسيت المخيمات والنازحين في الداخل الذين تركوا مدارسهم وهم بالملايين وهذا سيؤدي الى خروج جيل غير متعلم . الظروف للاسف غير مشابهة لأغلب البلدان التي ذكرتها مع العلم ان هذه البلدان كان اغلبها يعيش تطورا صناعيا واجتماعيا وثقافيا قبل حروبهم الأهلية وللأسف هذا لا يتواجد في سوريا . حتى طبيعة الخرب الأهلية تختلف في سوريا عن البلدان الآي ذكرتها التي لم يكن فيها خمسين طرف ولم يكن فيها تطرف راديكالي سواء ديني او غيره بحجم التطرف الذي تحمله الثورة السورية. كل حبي لأهلي السوريين واحترامي

  169. Maged Khalifa

    الصمود والتحدي بعد الإيمان بالله ستعود سوريا بشعبها القوي قوية مزدهرة متحدة كأصابع كف اليد في مقبض السيف واحد

  170. Samaher Ibrahem

    عفواً… عن أي حرب أهلية عم تحكي.. سوريا تتعرض لأبشع أنواع الإرهاب التكفيري..
    حرب أهلية بين السوريين وتنظيم داعش الإرهابي… مثلاً؟؟!!!!

  171. Ahmed Ahmed

    سيدي المحترم مقالك متفائلا جدا وأتمنا لو أن الذي تتنبؤ به يكون صحيحا ولكني أعتقد أن الأمر أقعد من ذلك فالبلدان التي تطورت بعد أزماتها كانت في منأى عن التدخلات والمآمرات الخارجية، لكب بالنسبة للدول العربية وسوريا بالخصوص مادامت معرض حديثنا لن تكون بعيدة عن مؤامرات القوى الغربية والصهيونية وما تعيشه سوريا اليوم خير دليل.

  172. نور الشمس

    اعجبني المقال ﻻن فيه امل لنا ويبشر بالخيرفيار نخلص من هالاسى وترجع سوريه قويه

  173. Mu Ra

    رأيك يحترم عزيزي الكاتب،، لكن كل التجارب التي ذكرتها من حروب اهلية،،لم تتطرق إلى اقرب تجربة إلى الحرب السورية، وهي حرب الدولة الملاصقة تماما لسوريا،حرب لبنان، في لبنان انتهت الحرب منذ ما يقارب ال 26 عام، اين هي الدولة اللبنانية واين لبنان البلد؟؟ لم تتغير الكثير من الأمور هناك، لا تزال الخلاقات المذهبية والدينية والسياسية والإجتماعية واسباب إشتعال الحرب في منتصف السبعينات من القرن الماضي قائمة إلى اليوم وكل الطرق تؤدي إلى ان الحرب اتية مرة اخرى إلى هذا البلد مهما طال الزمن،،المشكلة ان العقلية العربية مختلفة كليا عن اي عقلية انسانية موجودة على سطح الكرة الارضية، وأي محاولة للمقارنة او المشابهة بين العقلية العربية والعقليات الاخرى ستعتبر ظالمة للطرف الاخر.

  174. Sammer Souria

    http://www.albayan.ae/five-senses/2001-03-22-1.1121497 لي كوان يو, أبو سنغافورة الحديثة, كان لديه حلم آخر. كان يرى أن النظام والابتكار واستغلال القدرات الخلاقة للناس بصورة صحيحة وصحية يمكن أن تنوب عن الموارد الطبيعية, وأن تشكل قاعدة لا تتزعزع لقيام دولة متميزة. وكان عليه البدء من نقطة الصفر في وجه ظروف بالغة القسوة من التعصب العرقي والديني والسياسي. كانت نظافة المدينة هي الخطوة الأولى التي استطاع كوان أن يحشد تأييد الناس لها. وخلال سنوات تمكن من التغلب على عداء الدول المجاورة التي لم تكن تعتبر أن المنطقة تتسع لدولة أخرى, ولو كانت صغيرة بحجم سنغافورة. كما أثبت أن الأداء الممتاز في جميع المجالات يمكن أن يقضي على العصبيات الداخلية, وأن تحسين ظروف المعيشة يمكن أن يكفي للارتقاء بالدولة إلى مصاف الدول المتقدمة. وقد أدت سياسته إلى فتح المجال أمام الدول الأخرى التي حذت حذوه, على الرغم من أنها كانت تسبقه أصلاً, مثل هونج كونج وتايوان, بل وماليزيا نفسها. ولم يكن كوان خبيراً سياسياً, بل كانت خبرته لا تتعدى الصفر بكثير. لكنه سعى دوماً إلى وضع الرجل المناسب في المكان المناسب دونما اعتبار لأية تفاصيل أخرى. أما كوان الذي أنشد في حياته أربعة أناشيد وطنية (البريطاني والياباني خلال احتلالين) ثم الملاوي (خلال الاندماج الفاشل) ثم السنغافوري, فإنه تولى مسئولية الحكم في سنغافورة, وقادها سنوات طويلة نجح أثناءها في تحقيق ما يشبه المعجزة. ويكفي للدلالة على مدى نجاحه إيراد بعض الوقائع التي يفخر كوان وسنغافورة بها. فقد تحول المجتمع الذي كانت تنهشه العصبيات القومية والدينية والعرقية إلى واحد من أكثر مجتمعات آسيا استقراراً, وارتفع معدل دخل الفرد من أقل من 400 دولار أمريكي عند الاستقلال إلى أكثر من 22000 دولار اليوم. وغدت تلك الجزيرة الصغيرة, التي كان الخوف من سطوة جاراتها القويات هو هاجسها الأول إلى نموذج تحتذيه تلك الجارات وتحترمه وتدافع عنه. لقد حقق كوان خلال ثلاثة عقود المستحيل, فأرضى الطبقة العاملة والمستثمرين في الوقت نفسه, واستغل التناقضات الأساسية بحيث أصبحت هي الوقود الذي يدفع الدولة الناشئة إلى الأمام عوضاً عن أن توقف مسيرتها. وهذا الكتاب الذي يسرد فيه كوان سيرته الذاتية التي هي بالواقع سيرة سنغافورة على مدى حوالي 700 صفحة, جدير بأن يقرأ ويتخذ عبرة لكل من يسعى إلى التغيير نحو الأفضل. البداية الوعرة لو كنت وزملائي نعلم عندما أنشأنا حزب العمل الشعبي عا م 1954 حجم ونوعية المصاعب التي سنواجهها على طول الطريق الذي انتهجناه, لما فكرنا بدخول معترك السياسة أصلاً. اذ لم يكن في أذهاننا آنذاك سوى فكرة واحدة: الخلاص من الاستعمار البريطاني. أما ما عدا ذلك, فكنا نعتبره تفاصيل صغيرة ومشكلات تافهة يمكن معالجة كل منها في حينها. لكننا كنا مخطئين كثيراً. فنحن كنا في واقع الأمر نواجه مهمة ثقيلة وشاقة إلى أقصى الحدود, وهي تأسيس دولة ايجاد أمة من لا شيء. في الخمسينيات كان عدد سكان سنغافورة يناهز المليون نسمة, ينحدر 75% منهم من أصل صيني, وحوالي 14 % من أصل ملاوي وقرابة 9% من أصل هندي, إضافة لمجموعات صغيرة من جنسيات أخرى. كان جيراننا أكبر وأقوى بكثير. فإندونيسيا جنوباً تعد مئة مليون نسمة, والملايو شمالاً تعد حوالي 7 ملايين نسمة

  175. Muhamed Aid

    الله الله الله أقسم بالله من 22 مليون لو طبق هذا الكلام فقط واحد مليون لأصبح سوريا إمبراطورية كلام ذهب نتمنى من الله أن يلهم السوريين هذا التفكير

  176. Hesham Elmasre

    كل هذا ممكن خارج مجتمع مسلم لان المسلمين الان يتسمون بالتخلف والرجعيه وعدم الايمان بالاخر كل واحد عايز يقتل اخوه لياخذ مكانه

  177. Yara Nejmah

    للحظة طلعت من الحرب وعشت ما بعد الحرب عشت في سورية العظيمة التي تتحدثون عنها و تمنيت لو ظللت هناك
    اليوم سأصلي لسورية ويستحب الله يوما لنستجيب نحن عندها لهذه الأسباب السبع الواقعية التي سنجعلها بدايتنا في خلق سورية العظيمة

  178. Nagham Abdul Wahab

    عظيم!!
    ولكن هل سيطول الأمد طويلا لكي نشاهد دولتنا العظمى؟!!
    والله ما نبغ دولة عظمى فكل ما نبتغيه هو سوريتنا القديمة صغيرة كانت أم كبيرة كانت أما و حضنا لنا جميعا 🙁

  179. Riyad Sy

    كأس من الامل في هذا المقال الرائع ..
    لوهلة ظننت ان الرحلة بدات ..
    مَن سينزل في المحطة القادمة؟
    من اسطنبول هناااا دمشق 🙂

  180. Magdy Ali Amer

    للأسف انت تتحدث عن احلام اقترضها وتبني عليها المستقبل ، سوريا الحبيبة لن تخرج من هذه الأزمة الا دويلات ممزقة متناحرة والمشكلة الكبري ان التناحر عقائدي وهذا أقذر وأشرس انواع الاحتراب

  181. Ali Alnajjar

    طموح قوي يبني حضارة قوية ، باْذن الله تتحقق الأحلام ، من ليس له حلم ليس له نجاح

  182. Imad Ali

    تفائلوا بالخير تجدوه. من سنن الله في خلقه بأن تقوم الناس بعد كل حرب لتكنس الشوارع وتبني المدمر وترمم والمتهالك ويعود ستكون خطوات صعبة لكن لا غنى لنا عنها ولا سبيل آخر غيرها. نرجو من الله ان يعيدنا لديارنا وييسر للبلد قيادة تخاف الله فينا وتسعى لخير البلد وأهله وليس لمصالحها الشخصية.

  183. Si Moh Alachique

    والله لن تقوم للعرب قائمة بدون الاسلام سيبقوا كما كانوا قبل الاسلام شعوب وقبائل متناحرة الم يجربوا الاشتراكية والليبرالية والعلمانية وكل المذاهب وبقوا متخلفين فليجربوا الاسلام اذن

    • Haydar Tifrani

      هههههههههههههههههههه الاسلام هو سبب كل المشاكل وانت تقولي الحل xD كأنك أعمى ولا ترى ما سببه الاسلام في هذا العالم الملعون مضحك من يعتقد ان المشكلة هي نفسها الحل

    • Si Moh Alachique

      يبدو انك انت الاعمى ارني دولة واحدة عربية او مسلمة متقدمة اليوم وانت تعلم انها كلها دول علمانيةاما الاسلام فكما اعطى للعرب قيمة في الماضي فلن يحصلوا على اي تقدم بدونه وابق انت تحلم بتقدمنا بعلمانيتك وحقدك وهزيمتك النفسية امام تقدم الغرب، افق يا صاحبي فلا قياس مع الفارق ، قال برنارد شو لو كان محمد حيا لحل كل مشاكل العالم وهو يحتسي قدحا من القهوة، نحن نتحدث عن المنصفين اما الحاقدين والانهزاميين فنقول لهم كما قال القرآن سلاما

  184. Haydar Tifrani

    هههههههههههههههههههه الاسلام هو سبب كل المشاكل وانت تقولي الحل xD كأنك أعمى ولا ترى ما سببه الاسلام في هذا العالم الملعون مضحك من يعتقد ان المشكلة هي نفسها الحل

  185. Beeter Guyio

    كلامك صحيح بس لو كان الحرب السوري مع السوري الان الحرب مع ايران واعوانها واذا في حرب اهليه في سوريا سببها هو النظام الحالي وايران وروسيا وحزب الله ………………………..الان الحرب ستبقى الى قيام الساعه وهذا كلامي ليس مجازي….ولكن هذا هو الواقع يا اخي العزيز

    • د. سعدي صبيح سعد

      إلى Beeter Guyio
      هل هذا هو الواقع؟ أمريكا بعظمتها لا تستطيع أن تعدد المنظمات الإرهابية التي تقاتل في سوريا من داعش والقاعدة والنصرة .. وارجوا منك أخي أن تذكر المنظمات الأخرى .. هل تستطيع؟! لأن الطائفية تسيطر على رأيك .. فأنت لا ترى إلا حزب الله.. وإيران. أين الدول العربية مثل السعودية وقطر والامارات وتركيا و و و . حتى تفهم الواقع عليك أن تعرف عناصرة .. إذا كنت جاد في معرفة الحقيقة .. وإلا فأنك لن تعرفها لأنك تنظر بعين واحدة للأسف فالطائفية جهل وتخلف ومرض.

      • ثائر أنيس حوراني

        إلى الدكتور سعدي صبيح سعد

        نعم هذا هو الواقع.
        المنظمات التي سميتها بالارهابية أغلب مقاتليها سوريين باستثناء داعش وهذا وارد في تقارير المخابرات الغربية أصلا. أما النظام فقد صار أغلب القوات التي تقاتل معه من الميليشيات الطائفية التي جندتها ايران.
        أما السعودية وقطر فلا نرى لها أي قوات على الأرض السورية وأما تركيا فقواتها دخلت متأخرة في الصراع (بعد التدخل الإيراني ثم الروسي) وهي لم تعاون الثوار إلا ضد داعش والبي كي كي ولكن لا تقاتل النظام.
        أما التدخل الروسي والإيراني فقد قاتل الثوار إلى جانب النظام وحمى النظام من السقوط باعتراف وزير خارجية روسيا وباعتراف أطراف إيرانية قبل ذلك.
        أما بالنسبة للإمارات فهي لم تكن يوما إلى جانب الثوار وقد كانت من أول الدور العربية تطبيعا مع النظام.
        وبالنسبة للطائفية فالنظام أصلا طائفي البنية ولذلك سيؤدي الأمر لتوليد ردات فعل طائفية.

  186. Haydar Tifrani

    مقال مميزة وواقعي لدرجة كبيرة وخصوصا ان سوريا أغلب سكانها من أصل اوروبي يعني يتميزون بميزات الاوروبيين ,فقط لو ينتصر الطرف الصحيح في المعادلة والذي هو الدولة الحالية العلمانية وليس القوى الارهابية يمكن ان نرى سورية دولة كبرى وعلى كل حال فنبذ الطائفية هو اول الطريق للتعايش والابداع وهكذا هي الحياة مرة لك ومرة عليك وأبسط مثال المانيا النازية وروسيا قطبين من أقطاب العالم خسرو مايقارب نصف شعوبهم في الحرب العالمية ولكنهم عادو وهم قوى عظمى اليوم

    • Si Moh Alachique

      يبدو انك انت الاعمى ارني دولة واحدة عربية او مسلمة متقدمة اليوم وانت تعلم انها كلها دول علمانيةاما الاسلام فكما اعطى للعرب قيمة في الماضي فلن يحصلوا على اي تقدم بدونه وابق انت تحلم بتقدمنا بعلمانيتك وحقدك وهزيمتك النفسية امام تقدم الغرب، افق يا صاحبي فلا قياس مع الفارق ، قال برنارد شو لو كان محمد حيا لحل كل مشاكل العالم وهو يحتسي قدحا من القهوة، نحن نتحدث عن المنصفين اما الحاقدين والانهزاميين فنقول لهم كما قال القرآن سلاما

    • Haydar Tifrani

      يوجد فقط 2 دول عربية علمانية سورية ولبنان وقد تم تدميرهم من قبل المسلمين ومن يرى مايحدث في سورية يفهم ماهو المشكل والدولة العلمانية هي الدولة التي ليس لها دين وكل الدول العربي عدا سورية ولبنان دول اسلامية عندك السعودية والصومال والسودان وموريتانيا واليمن اخ.. منها دول تطبق الشريعة وغارقة في الدجل والخرافة والتخلف للاسف الشديد ويأتي شخص ويقلي الحل في الاسلام ترى لو كان الحل في الاسلام كانت الدولة العثمانية تطبقه لكنها سقطت بطريقة فاضحة وفشلت فشل ذريع

      • ثائر أنيس حوراني

        بل كل الدول العربية علمانية وليس لبنان وسوريا فقط ومع ذلك رأينا أحوالها هذا أولا.
        ثانيا الدولة العثمانية انهارت بعد 6 قرون من نشوءها وبعد مرورها بتفرات طويلة من المجد إن كنت تريد دولة تبقى للأبد ولا تنهار فلم توجد دولة تاريخيا هكذا حتى الآن، ونعم بالنسبة للإسلام فهو ما حقق للعرب أمجادهم تاريخيا.
        ومن دمر سوريا هو النظام الأسدي ثم الاحتلال الروسي والايراني وليس المسلمون. فليس المسلمون هم من مسح المدن السورية على الأرض بمدافعهم وطائراتهم، وقبل الحرب الأهلية ليس المسلمون هم من جعل سوريا أسوأ نظام قمعي عربي ويكفيه عارا سجن تدمر وهو السجن العربي الوحيد المصنف كواحد من أسوأ 10 سجون في العالم، يعني باختصار النظام السوري كان أسوأ مثال على العلمانية وليس مثالا في صالحها، وأما لبنان فدمرتها الحرب الأهلية والتي كانت كل أطرافها أحزاب علمانية في الظاهر وطائفية في الباطن وهي من تشكل الأحزاب اللبنانية فبئس التجربة، مع العلم أن الأحزاب المحسوبة مسلمة كانت أكثر يسارية من الأحزاب على الطرف المقابل والتي اقتصرت على لون واحد فقط، بينما الأحزاب اللبنانية المحسوبة على الطرف المسلم وقتها كانت تضم أشخاص من طوائف مختلفة.
        ثالثا

  187. Si Moh Alachique

    يبدو انك انت الاعمى ارني دولة واحدة عربية او مسلمة متقدمة اليوم وانت تعلم انها كلها دول علمانيةاما الاسلام فكما اعطى للعرب قيمة في الماضي فلن يحصلوا على اي تقدم بدونه وابق انت تحلم بتقدمنا بعلمانيتك وحقدك وهزيمتك النفسية امام تقدم الغرب، افق يا صاحبي فلا قياس مع الفارق ، قال برنارد شو لو كان محمد حيا لحل كل مشاكل العالم وهو يحتسي قدحا من القهوة، نحن نتحدث عن المنصفين اما الحاقدين والانهزاميين فنقول لهم كما قال القرآن سلاما

  188. Si Moh Alachique

    يبدو انك انت الاعمى ارني دولة واحدة عربية او مسلمة متقدمة اليوم وانت تعلم انها كلها دول علمانيةاما الاسلام فكما اعطى للعرب قيمة في الماضي فلن يحصلوا على اي تقدم بدونه وابق انت تحلم بتقدمنا بعلمانيتك وحقدك وهزيمتك النفسية امام تقدم الغرب، افق يا صاحبي فلا قياس مع الفارق ، قال برنارد شو لو كان محمد حيا لحل كل مشاكل العالم وهو يحتسي قدحا من القهوة، نحن نتحدث عن المنصفين اما الحاقدين والانهزاميين فنقول لهم كما قال القرآن سلاما

  189. Haydar Tifrani

    يوجد فقط 2 دول عربية علمانية سورية ولبنان وقد تم تدميرهم من قبل المسلمين ومن يرى مايحدث في سورية يفهم ماهو المشكل والدولة العلمانية هي الدولة التي ليس لها دين وكل الدول العربي عدا سورية ولبنان دول اسلامية عندك السعودية والصومال والسودان وموريتانيا واليمن اخ.. منها دول تطبق الشريعة وغارقة في الدجل والخرافة والتخلف للاسف الشديد ويأتي شخص ويقلي الحل في الاسلام ترى لو كان الحل في الاسلام كانت الدولة العثمانية تطبقه لكنها سقطت بطريقة فاضحة وفشلت فشل ذريع

  190. ابو يوسف ابن احمد

    الا ان ماغاب عنك اوربما نسيته
    ان محيط كل ماتفضلت به من أمثال للحروب الاهلية .لم تكن حينها دولة عظمى تمتلك زمام امور العالم لوحدها
    كمثل واقع سوريا اليوم.وامريكا متجدرة في اساساتها واصولها وفصولها احبت ام كرهت
    التدخل العالمي ان لم اقل الصهيوني المتجدر في اساسات بنا ء الدول…لم يكن حينها …
    اذكرك عالم اليوم ليس عالم الامس ..ولا قياس مع وجود الفارق
    اشكركم والناشر
    والغيب عند الله

  191. د. سعدي صبيح سعد

    إلى Beeter Guyio
    هل هذا هو الواقع؟ أمريكا بعظمتها لا تستطيع أن تعدد المنظمات الإرهابية التي تقاتل في سوريا من داعش والقاعدة والنصرة .. وارجوا منك أخي أن تذكر المنظمات الأخرى .. هل تستطيع؟! لأن الطائفية تسيطر على رأيك .. فأنت لا ترى إلا حزب الله.. وإيران. أين الدول العربية مثل السعودية وقطر والامارات وتركيا و و و . حتى تفهم الواقع عليك أن تعرف عناصرة .. إذا كنت جاد في معرفة الحقيقة .. وإلا فأنك لن تعرفها لأنك تنظر بعين واحدة للأسف فالطائفية جهل وتخلف ومرض.

  192. Ayat Kad

    بس التخوف من الانتماءات المذهبية والانتقامات اللي ح تصير…ع كل مقال رائع شكرا لحضرتك

  193. Hatm AL Hriri

    لبنان عانى من الحرب الأهلية ومازال إلى الآن في الدرك الأسفل
    العراق أيضاً
    السودان المنقسم بين شمالي وجنوبي
    اليمن المتأكل بين الحوثي وقوات الحشد الشعبي

    • Adam Darwish

      يا حبيبي اذا كل بلد لازم عليه يخوض حرب …خالد خويا جنوب افريقيا ردها نيلسون مونديلا كالالماس والجزائر مرت بعشرية سوداء والآن اصبحت لديها منتخب قوي مرتبة عاشرة عالميا ومالي راهي في طريقها لتصبح المانية افريقيا اواش بغيت كثر من هكدا :)))) بشويا برك حرب من وراء حرب خويا لعزيز ونريغلوها 😉

  194. Adam Darwish

    يا حبيبي اذا كل بلد لازم عليه يخوض حرب …خالد خويا جنوب افريقيا ردها نيلسون مونديلا كالالماس والجزائر مرت بعشرية سوداء والآن اصبحت لديها منتخب قوي مرتبة عاشرة عالميا ومالي راهي في طريقها لتصبح المانية افريقيا اواش بغيت كثر من هكدا :)))) بشويا برك حرب من وراء حرب خويا لعزيز ونريغلوها 😉

  195. Mahmood Melhem

    مقال رائع .. لكن المثير للاشمئزاز والذي سيكون نقطة سلبية عليكم هو وضع ( اسرائيل ) بدلاً من ( فلسطين )
    اتمنى تعديل هذه الخريطة … لأنها فلسطين وستبقى فلسطين مهما طال احتلالها ..

  196. Noureddine Ennaffati

    مقال مثير للشفقة سطحية و نوستالجيا و مخالفة للواقع و التاريخ ..افريقيا مثال

  197. Abit Mssor

    الركب الحضاري العالمي الآن لا يمكن قياسه بالأزمان التي ذكرها الكاتب فمن المعلوم ان الثروات تقل مع مرور الزمن واعباء الحياة تزداد وكل الصناعات تصبح اكثر تعقيدا….. الخ….نتمنى الخير..

  198. Anwar Daye

    1- التمويل، ﻹعادة الإعمار، من أين؟ هذه أهون المشاكل.
    2- الأمثلة غير دقيقة. في ألمانيا واليابان كانت الحرب مع الخارج ثم جاء الاحتلال الأمريكي ومعه مليارات الدولارات ﻹعادة الأعمار وإعادة تأهيل النظام السياسي للبلاد. أسبانيا خرجت من حربها الأهلية إلى دكتتورية من أبشع النماذج وبقيت متخلفة حتى بدأ الإتحاد الأوروبي يضغط ﻹصلاح الأمور.
    3- الرغبة السياسية للنخبة الحاكمة: في أميريكا كانت الحرب بين الإتحاد الفدرالي وبعض الولايات المتمردة، أما في روسيا كانت بين الثوريين والنخبة الأرستقراطية. في كلا الحالتين النصر كان حليف الفئة ذات الرؤية المستقبلية الواضحة والقدرة والرغبة على إحداث التغيير المطلوب.
    4- “التاريخ يؤكد أنه كلما زاد الخراب في البلاد، زادت فرص سرعة إعمارها… وقلت فرص الغوغائية… وتضاءلت الرغبة في الانتقام… وتبددت مفاهيم العنف والاقتتال والسعي وراء المكاسب السياسية والاقتصادية…” هذا كلام شاعري ساذج لا علاقة له بالواقع.
    5- المقارنة السليمة هي مع أفغانستان، حيث يعيش حالة حرب مستمرة بشكل أو بآخر منذ 1938. قراءة تاريخ ذلك البلد البائس تشي بتشابه كبير مع الحالة السورية.

    • Mohammed Riyadh

      تفائل يا خوي .. والله يتقطع قلبي عليكم .. وشوي صار عندي امل بعد المقال .. لكن انت بددت الآمال . اتفهم انك تتكلم بواقعية لكن ثق ان الله قادر على كل شيئ يا اخي .. اتمنا لكم التوفيق .

    • Anwar Daye

      Mohammed Riyadh شكرا لك صديقي.. أنا أرى أن تحديد أبعاد المشكلة وتحليلها بدقة وواقعية هو الطريقة الصحيحة، لأن هذا يعطينا فهما دقيقا للحالة ومن ثم يمكننا إقتراح حلول بدقة وواقعية أيضا. ربما هذه هي طريقتي بالتفاؤل.

  199. Mohammed Riyadh

    تفائل يا خوي .. والله يتقطع قلبي عليكم .. وشوي صار عندي امل بعد المقال .. لكن انت بددت الآمال . اتفهم انك تتكلم بواقعية لكن ثق ان الله قادر على كل شيئ يا اخي .. اتمنا لكم التوفيق .

  200. Anwar Daye

    Mohammed Riyadh شكرا لك صديقي.. أنا أرى أن تحديد أبعاد المشكلة وتحليلها بدقة وواقعية هو الطريقة الصحيحة، لأن هذا يعطينا فهما دقيقا للحالة ومن ثم يمكننا إقتراح حلول بدقة وواقعية أيضا. ربما هذه هي طريقتي بالتفاؤل.

  201. Mada Nasr

    مع احترامى ليس هذا الهم والكرب جديد على سوريا طول عمرها اما فى حروب او محتله نظرت فى حروب امريكية واوربية اهلية انظر مثلا الى افغنستان او الصومال او السودان او لبنان برايء دول فاشلة بامتياز ربنا يرحم سوريا مما هى فيه

  202. Mahmoud Ammar Al Massouti

    نحن لم ننتظر ابدا دمارا كهذا في الارض السورية ولا في بنيتها الاجتماعية والدليل التعايش الطويل المد للبشر مع اختلاف المذاهب وهذا لم يعجب لا الصهاينة ولا كثير من الحقودين من كافة الدول نظرا لتوفر الموارد وهذا ادى لبحث هؤلاء الممتعضين عن ثغرات في بيئة فاسدة مع الاجتهاد في سد ابواب الهواء الذي ينعش هذا البلد العريق باستخدام اناس من الامعة والعاطلين والجاهلين وذو العقد النفسية الخطيرة والمنفصمين فهكذا كانت النتيجة مع توافقي مع رايكم ودمتم سالمين..

  203. عبده سنه

    إخواني العرب في المشرق الي المغرب أنقل إليكم تعازي ومواساة علي كل ما يجري ببلادنا كلا إخوة وإن طلال الخلاف يجب أن لا نفقد الأمل وإن كان زائفا فهذا الشئ الوحيد يجب ان لا نفقده
    المجد للاسلام
    المجد للعرب

أضف تعليقًا