10 اكتشافات ضخمة لم تحصل على جائزة نوبل!

10 اكتشافات ضخمة لم تحصل على جائزة نوبل! 1
6

في العاشر من ديسمبر – كانون الأول – من كل عام يتم تسليم جوائز نوبل لمجموعة من الأشخاص حول العالم، نتيجة قيامهم بعمل فريد من نوعه ضمن مجالات مختلفة كالأدب والفيزياء والكيمياء وبقيّة العلوم.

صحيحٌ أن يوم استلام الجوائز هو اليوم العاشر من ديسمبر، لكنّ إعلان الأسماء الفائزة يكون قبل هذا اليوم، فغالباً ما يعلن عنهم في العاشر من أكتوبر من كل عام.

يُعد يوم العاشر من ديسمبر هو يوم وفاة مُخترع الديناميت السويدي ” ألفريد نوبل “، الذي أحسَّ بالذنب بعد قيامه بهذا الاختراع المميت، فقرر أن يكتب في وصيته نصاً يُحدد به تبرعاً بأمواله لصالح إنشاء جائزة نوبل كنوع من التكفير عن فعلته النكراء في صناعة الديناميت.

منذ قيام أول حفل لجائزة نوبل عام 1901 وإلى الآن فاز العديد من العلماء والمفكرين ” والمسالمين ” بالعديد من الجوائز في مختلف المجالات؛ نتيجة قيامهم بأعمال عظيمة، لكنّ ما سنتحدث عليه الآن هو مجموعة من الاكتشافات الضخمة التي لم تحصل على جائزة نوبل بالرغم من أهميتها وانتشارها الواسع…

1/ الشبكة العنكبوتيّة العالميّة

world-wide-web

في بداية عام 1960 قامت مجموعة من الباحثين الفيدراليين الأمريكيين بإنشاء شبكة اتصالات حاسوبيّة فيما بينهم، ثم تطورت فيما بعد وأصبحت الشبكة العنكبوتيّة التي نعرفها جميعاً والتي نستخدمها يومياً.

إذ قام عالم الحاسوب البريطاني ” تيم بيرنرز لي ” باقتراح فكرة الشبكة العنكبوتيّة العالميّة عام 1989، وقام بعدها بعام واحد بإنشاء أول موقع على هذا الشبكة وهو عبارة عن صفحة تصف هذا الشبكة.

بالرغم من هذا الاختراع والاكتشاف الذي غير حياتنا جذريّاً فيما بعد إلا أنه لم يحصل على جائزة نوبل!

2/ الجينوم الأول

Untitled-1

يتساءل الكثير من الناس عن سبب عدم منح جائزة نوبل لواحد من أضخم الإنجازات العلميّة الحديثة؛ وهو استكمال مشروع الجينوم البشري عام 2001!

لم يكن الجينوم البشري بكل عظمته وأهميته اختراعاً أو اكتشافاً، بل كان مجرد مشروع هندسي ضخم تطلّب تكبير تسلسل الحمض النووي للحجم الصناعي لإتاحة دراسته.

وكما قال عالم الجينوم ” إيريك لاندر ” :

” أنت لن تحصل على جائزة نوبل بسبب تدويرك لذراع تدوير! “

3/ موت الثقب الأسود

black-hole

إحدى ليالي عام 1970 كان العالم الإنكليزي المشهور ” ستيفن هوكينغ ” يستعد للنوم عندما خطرت على باله فكرة وصفها فيما بعد بأنها كانت لحظة نشوة!

افترض هوكينغ الذي كان يعتقد أن الثقوب السوداء – التي قد تكون أقل أو أكثر خلوداً – يمكنها أن تنفجر في ومضة من أشعة غاما بدلاً من أن تفقد كتلتها ببطء وتتبخر..

بحث هوكينغ هذا مُرّسخ بقوة في الفيزياء النظرية. فقد قام بتوحيد النسبيّة مع نظرية الكم، مما حفز التقدم بشكل كبير في نظرية المعلومات.

4/ الجدول الدوري

periodictable2014web

يُعد الجدول الدوري المرجع الأساسي في التعرف على جميع المعلومات عن كافة العناصر الكيميائيّة. فليس هذا الجدول عبارة عن أسطر منظّمة من الأرقام والأحرف فحسب، إنما يحتوي على الترتيب الأساسي للإلكترونات والبروتونات لجميع العناصر الكيميائيّة المتواجدة في كل مادة أو مركب.

من الصعب عدم تصديق أن مثل هكذا اختراع منظّم سهّل العديد من العمليات الكيميائية المعقدة لم يحصل على نوبل، لكنّ هذا ما حدث بالفعل. فجائزة نوبل عام 1901 ذهبت للعالم ” جاكوبس هوف ” لعمله في الكيمياء الفيزيائيّة ولم تذهب للجدول الدوري!

5/ المصباح الكهربائي

a_traditional_incandescent_light_bulb_and_its_low__485f489caa22

اختراع توماس أديسون البسيط، تم تسجيله كبراءة اختراع للعالم ” جوزيف سوان ” في المملكة المتحدة بالرغم من أن المخترع العملي للمصباح كان أديسون.

توفي أديسون عام 1931 ولم يحصل على جائزة نوبل حتى من أجل مصباحه الذي اخترعه، لقد كان ظلماً تاريخياً صريحاً.

يبدو أن مسؤولي جائزة نوبل كانوا مُنحازين بشكل أكبر للنظريات غير العلميّة كنظرية توسع الكون وجسيمات الإله!

6/ الكوارك

atom

فاز موري جيلمان بجائزة نوبل للفيزياء عام 1969 لاكتشافاته المتعلقة بالجسيمات الأوليّة وتفاعلاتها…

ولكنّ الجائزة لم تمنح له على وجه التحديد للاكتشاف الذي ميّزه وهو ” اكتشاف الكوارك “، والذي يُعد من أصغر مكونات الذرة التي تتحد مع بعضها البعض لتشكل النيترونات والبروتونات وبقيّة الجسيمات الأخرى.

7/ الاصطناع التطوري الحديث

Microbiology-BacteriaColonyPetriDishes-anyaivanova 1000

عندما تم تسليم جائزة نوبل لأول مرة عام 1901، كان علم الأحياء التطوريّة لا يزال علماً فتياً، فلم يكن علماء الأحياء في تلك الفترة يعرفون عن كيفية تطور الحياة عبر الأجيال المختلفة.

ما بين عامي 1920 و1950، لاحظ مجموعة من علماء الأحياء والطبيعة كيف يمكن للطفرات أن تنشأ وتنتشر وتشكل المادة الخامة للتطور. صُنِفت هذه المعلومات فيما بعد بما يعرف حالياً ” الاصطناع الحديث ” الذي لم يحظ أيضاً بالحصول على الجائزة.

8/ المادة المظلمة

6a00d8341bf7f753ef01b7c6e1f096970b

إن تعمقنا قليلاً في التاريخ، لوجدنا أن العديد من الاكتشافات الفلكيّة كانت تستحق نيل جائزة نوبل، لكنّ تجاهل قضية اكتشاف المادة المظلمة يعتبر ظلماً وإجحافاً كبيراً.

في عام 1970، لاحظ كل من فيرا روبين وكينت فور أن النجوم على حافة المجرات تتحرك بنفس سرعة النجوم المتواجدة في الوسط. بعبارة أخرى، السرعة العالية للمجرات قد تكون سبباً في انفلاتها وذهابها بعيداً، لولا وجود شيء يساهم مع الجاذبية في إبقائها، وهو ما يعرف الآن بالمادة المظلمة.

9/ شجرة الحياة

021

بينما كان العلماء يصنفون الميكروبات بناءً على أشكالها، قام العالم ” كارل وويس ” باختراع طريقة لتوقع العلاقات بين هذه الميكروبات بناء على نوعيّة جيناتها.

بفضل هذه الطريقة اكتسبت شجرة الحياة فرعها الثالث بالإضافة للعديد من الفروع والأغصان الجديدة.

توفي كارل وويس عام 2012، وجائزة نوبل لا يتم منحها إلاّ للأحياء!

10/ نهضة الديناصورات

Walking_with_Dinosaurs_Gorgosaurus

عام 1969، قام عالم الحفريات جون أوستروم بتعيّن واحد من أبرز أنواع الديناصورات المكتشفة على الإطلاق، والذي أخذ لقب ” الديناصور صاحب الـ 110 مليون سنة ” أو ” دينونيكوس ” أو ” ذو المخالب المخيفة “.

جميع هذه الأسماء والصفات التي تدل على عظمة هذا الاكتشاف وأهميته لم تشفع له أيضاً بالحصول على جائزة نوبل، فانضم إلى هذه السلسلة ليكون ” ذو المخالب المخيفة ” هو الاكتشاف العاشر الذي لم يحصل على جائزة نوبل أيضاً.

المصدر

NationalGeographic

6

شاركنا رأيك حول "10 اكتشافات ضخمة لم تحصل على جائزة نوبل!"