عاطل يبحث عن وظيفة
4

الكثير من الناس يلجأون الآن للعمل الحر، لأسباب عديدة أهمها عدم توفر الوظيفة المناسبة، جميعنا نعي وندرك حقيقة أن الشهادات التي نحصلها من الجامعة لا قيمة لها، ووجودها كعدمها تمامًا، فلا علاقة لها بالعمل لا من قريب ولا من بعيد، فحتى من حالفه الحظ فينا والتحق بوظيفة ما، أكاد أجزم أن لا علاقة لها بما درس، للأسف هذا هو الواقع في كثير من بلداننا العربية…

أيضًا من الأسباب التي قد تدفعك للعمل الحر، إمكانية العمل من المنزل، ما يعني سهولة توفير الجو المناسب للعمل بالنسبة لك، والتخلص أيضًا من المواعيد التي تقيّد كل من يعمل بعمل نظامي، وغيرها الكثير من الأسباب، حقيقة لا أنوي هنا التحدث عن أهمية العمل الحر، لكنها مقدمة لابد منها، ما أعنيه وأقصده من هذا المقال، هو أنه لم يعد من المستحيل إيجاد عمل، الآن في هذا العصر الذي نعيش بات كل شيء ممكنًا، كل ما عليك هو أن تحاول لا أكثر…

هل من محاسبين هنا؟

محاسب إيجاد وظيفة

حسنًا؛ لا يوجد أكثر من خريجي المحاسبة في عالمنا العربي، الذين ينتظرون منذ سنوات أن يأتي دورهم ويتم تعيينهم بإحدى الشركات سواء في القطاع العام أو الخاص، بالرغم من أن كلاهما يطفح بالمحاسبين، عزيزي المحاسب صحيح إنك تمتلك شهادة يمتلكها كثيرون، لكن ما رأيك في أن تفكر بطريقة مختلفة وأكثر جدوى؟

جرب أن تستغلها بطريقة أخرى، كأن تقوم بتقديم استشارات في المحاسبة مقابل مبلغ معين، قم بتقديم نفسك جيدا على أي موقع من المواقع التي تدعم العمل الحر، أو حتى قم بإنشاء موقع خاص تستقبل فيه الاستشارات مقابل مبلغ معين، اصنع لنفسك مكانة جيدة، بالسمعة الجيدة التي لن تكتسبها سوى بثقة العملاء، من خلال العمل الجاد والالتزام والخدمة المميزة، سوّق لنفسك جيًدا… تحرك وكف عن الانتظار.

وماذا عن المحامين؟

محاماة

الأمر ذاته بالنسبة للمحامين، أحيانًا يبدو لي أن العالم العربي ثلاثة أرباعه محامين ومحاسبين!

استغل ما في يدك جيدًا، شهادة المحاماة ليست بالسوء الذي تعتقده، كل ما في الأمر أن فرط توفرها جعل منها شيئًا معتادًا لا يحتاجه أحد، قم بإعداد نفسك جيدًا واصنع سيرة ذاتية مشرفة، وقدم نفسك والخدمات التي تجيدها على أية موقع أو حتى على حساب التواصل الاجتماعي الخاص بك، وأعلن عن الخدمات التي تقدمها في مجالك مقابل مبلغ معين، ونصيحة أن يكون المبلغ متواضع في البداية فقط حتى لا يعزف الناس عنك وعن خدماتك.

من منا لا يتقن استخدام الحاسوب؟

علوم الحاسب إيجاد وظيفة

بالتأكيد لا أحد، جميعنا نتقنه ولكن بدرجات متفاوتة، أنت كشاب تحديدًا تعرف الكثير في هذا المجال، بداية من تصليح الكمبيوتر كسوفت وير، وهارد وير، مرورًا باستخدام البرامج، وانتهاءً بشيء معين تتقنه في هذا المجال الواسع، استغل كونك مميزًا في هذه النقطة واستفد منها، مهما بدا لك ما تتقنه بسيطًا صدقني بالنسبة للآخرين أنت عبقري، خاصًة بالنسبة لنا نحن الإناث، فبكل تواضع نحن لا نفقه شيء فيه، صدقني ستجني الكثير من المال من مشاكل قد تبدو مضحكة لك لكنها عويصة بالنسبة لنا! : D

الأعمال اليدوية فن آخر

الأعمال اليدوية إيجاد وظيفة

أما إذا كنت تتقن أي من الأعمال اليدوية كصناعة المجوهرات مثلًا، أو القطع الديكور، فأنت تمتلك مشروع مميز بالفعل، ركز على ما تتقنه واصنعه باحتراف بتميز بلمسة خاصة، والأهم التسويق لنفسك على كافة المستويات، قم بعمل صفحة خاصة على فيسبوك لعرض ما تصنعه، مرفقة بالأسعار وطرق التواصل، ولا بأس من العروض المميزة لجذب العملاء أكثر، لا تقلد وإجعل لك شخصيتك التسويقية الفريدة.

لديك حاسوب وتعرف أساسيات الكتابة؟

الكتابة على الكمبيوتر

طالما إنك تقرأ هذا المقال، فأنت تستطيع توفير الإنترنت والحاسوب، وهذا كل ما نحتاجه ها هنا، ما رأيك في أن تقوم ببعض الخدمات الكتابية؟ بعائد مادي وبمنتهى السهولة…

كتابة محتوى: مئات المواقع بل آلاف المواقع العربية الآن تبحث عن كتّاب محتوى، سواء كانوا مؤلفين أم مدخلين بيانات، أم Copywriters، إذا كنت تحب هذا المجال فلا تتردد في التجربة الآن…

مترجم: إذا كنت تتقن لغة ما إستغل هذه النقطة للحصول على عائد مادي جيد من منزلك، تواصل مع المواقع المختلفة وأخبرهم عن قدراتك، أو سوق لنفسك من خلال صفحتك على المواقع التواصل الاجتماعي، أو من خلال حسابك على لينكد إن.

مدقق لغوي: أما إذا كنت تتقن اللغة العربية والقواعد النحوية بشكل خاص، فوظيفتك هنا هى الإمساك بالأخطاء النحوية والإملائية، وتعديل النصوص والمقالات، ليس أجمل من العمل بمجال تحبه أو تتقنه… أليس كذلك؟

عدنا للحاسوب مرة أخرى…

إصلاح الكمبيوتر إيجاد وظيفة

هذا العالم المتخم بالإلكترونيات حتمًا بحاجة لمن يعيد تصليح آلاف النسخ التي تعطل يوميًا، كل ما تحتاجه هنا هو أن يكون لديك الميل لهذا المجال، ومن ثم تطوير نفسك من خلال دورات تدريبية، ولكي تصبح مؤهلًا للبدء في مشروعك، ليس شرطًا أن تكون هذه الدورات مكلفة، هناك مئات الدورات المجانية على الإنترنت، قم بعمل جدول منظم لهذه الدورات وابدأ من المستوى الذي تجيده ولا تتردد في تطوير نفسك، ومن ثم عمل أول صفقة ناجحة مع عميلك المنتظر.

تحب الصور ولديك ذائقة خاصة؟

التصوير الفوتوغرافي

أكبر الكذبات التي انتشرت مؤخرًا، هو أن التصوير يحتاج لمموهبة ولمهارات خاصة، حسنًا؛ قبل أن تتهمني بالجهل، لا شيء في هذا العالم يحتاج لموهبة، ما نحتاجه فقط هو التعلّم والتجربة والمحاولة مرة تلو أخرى، بهذا الطريقة فقط يمكننا تعلم كل الأشياء واحترافها، بما فيها التصوير، فكل ما تحتاجه هنا هو كاميرا احترافية، وذائقة خاصة ومواكبة لكل ما هو جديد في عالم التصوير، وبالطبع تدريب نفسك وتطوير قدراتك، وابتكار أسلوب خاص بك وحدك، يتميز عن كل ما هو سائد.

تتقن العزف على آلة موسيقية؟

العزف على الكمان إيجاد وظيفة

ما نحتاجه هنا هو حبك وشغفك بالموسيقى، إلى جانب إتقانك للعزف على آلة موسيقية بالتأكيد، قم بعمل كورسات مخصصة للأطفال مثلًا، أو حتى الكبار، بمواعيد واضحة ومحددة وبجدولة مناسبة، جرب أن تضيف لما تفعله شيئًا ما مختلف، لا تؤدي عملك بطريقة روتينية مملة، صدقني بهذا الشكل ستكون مثلك مثل آلاف العاديين غيرك، لذا احرص على أن تقدم شيئًا مختلفًا، مارس عملك بحب وشغف، فالموسيقى في حد ذاتها شيء ممتع، فلا تحيلها أنت إلى شيء روتيني ممل، مجرد مصدر للمال فقط، تذكر أن هناك الآلاف مثلك يعملون في مجال الموسيقى، المميزون فقط المحبين الشغوفين من يبزغ نجمهم.


الخبر السار هنا أن كل ما ذكر أعلاه من مجالات مختلفة؛ تتوفر لها دورات تدريبية مجانية على الإنترنت، ما يعني أن كل ما تحتاجه هو العزيمة والرغبة الصادقة، الإتقان في الأداء، وهنيئَا لك مشروعك يا صديق، مع العلم أن هذا غيض من فيض، فهناك الكثير من الأعمال الأخرى البسيطة التي يسهل إيجادها طالما توّفرت الرغبة.

4

شاركنا رأيك حول "لم يحالفك الحظ في إيجاد وظيفة كالملايين غيرك؟ حسنًا هذا المقال لك"