لأعصاب أكثر هدوءاً.. إليكم هذه المقطوعات الموسيقية

مقطوعات موسيقية مهدئة للأعصاب
2

دائماً ما سمعنا بعبارة الموسيقا هي لغة العالم، إذ أن لها تأثير سحري في النفس البشرية، ولعلّها واحدة من أجمل الهدايا التي قدمها الإله للإنسان. من منّا لم تدخل البهجة إلى قلبه بمجرد أن شاهد الفيديوهات التي انتشرت مؤخراً على وسائل التواصل الاجتماعي، وتظهر عشرات الإيطاليين يغنون ويرقصون من شرفات منازلهم وشبابيك بيوتهم، في محاولةٍ منهم للتغلب على بشاعة الحجر الصحي الجماعي الذي يعيشه الشعب ككل بسبب انتشار فايروس كورونا، في واحدة من أصعب الأزمات التي تعصف بإيطاليا وبالعالم أجمع.

قوّة الموسيقا: ما الذي قاله أبرز الكتّاب والفلاسفة عنها؟

تأثير الموسيقا في تهدئة للأعصاب وتخفيف القلق

ليس من الخفي علينا تأثير الموسيقى المهدئ للأعصاب، حيث أنّ العديد من الأبحاث قد أظهرت فعالية الموسيقى الواضحة في التقليل من الضغوط النفسية. إنّ بعضاً من الموسيقى ذات الإيقاع البطيء من شأنها أن تساهم في تهدئة الجسم والدماغ، وقد وجد باحثون في جامعة ستانفورد أن للموسيقى القدرة على تعديل بعض وظائف الدماغ حالها كحال بعض الأدوية المهدئة، مع التنويه لكونها خيار جيد لتخفيف الضغط كونها غير مكلفة ومتاحة للجميع.

إنّ الموسيقى التي تهدّئ الأعصاب تختلف من شخص لآخر تبعاً لذوقه الموسيقي الخاص، لكن تجدر الإشارة لكون الإيقاع الهادئ يعتبر الإيقاع المثالي في هذه الحالة، أي الذي يتراوح بين 60 -80 beats per minute التي غالباً ما نجدها في الموسيقا الكلاسيكية وموسيقى الجاز Jazz music والموسيقى الشعبية Folk music.

الزومبا أشهر الرقصات الرياضية اليوم.. كيف يمكن لها أن تساعدك جسديًّا ونفسيًّا؟

أشهر المقطوعات الموسيقية المهدئة للأعصاب

باعتبار أنّ معظمكم حالياً يطبق سياسة الحجر المنزلي أو على الأقل نأمل ذلك وجميعنا نعاني من التوتر في هذه الأيام، فقد اخترت لكم مجموعة من أشهر المقطوعات الموسيقية المهدئة للأعصاب التي قد تساعدكم في تمضية هذه الأوقات العصيبة.

 Weightless لفرقة Marconi Union

كُتِبت هذه المقطوعة من قبل الفرقة البريطانية Marconi Union عام 2012، على أن يكون لها أثر في تخفيض حدة القلق وضغط الدم ودقات القلب، ولذلك استعانت الفرقة ببعض المعالجين النفسيين لفهم طبيعة الأصوات التي تؤثر في دماغ الإنسان. في إحدى الدراسات التي استهدفت 157 مريضاً، تم خلالها إعطائهم جرعة من دواء midazolam أو جعلهم يسمعون هذه المقطوعة خلال عملية التخدير، ولاحظوا أن الأغنية أبدت تأثيراً جيداً على المرضى.

Electra لفرقة Airstream

لهذه المقطوعة أيضاً تأثير مهدئ للأعصاب، إذ أنّ إيقاعها يتطابق مع إيقاع دقات القلب في حالة الراحة (60-65 beats per minute). كما أنّ هذه المقطوعة قد تكون مناسبة لمن يمارس رياضة اليوغا.

 Air on a G string للمؤلف J.S. Bach

تعتبر هذه المقطوعة واحدة من المقطوعات المثالية لتحفيف التوتر، فهي واحدة من أهم مقطوعات الملحن الباروكي العظيم باخ التي تتميز بهدوئها وسلاستها وببطء نوتاتها. كل ما عليك الآن هو سماع هذه القطعة المميزة والتأمل في جمال وعظمة الموسيقا.

 Watermark لفرقة Enya

واحدة من المقطوعات البسيطة التي تتميز بصوت البيانو الواضح، الذي ترافقه من الخلف مجموعة من الأصوات البشرية. إنّ هذا المزيج من شأنه أن يخلق نوعاً من الضوضاء البيضاء التي ثبت كونها تثير الهدوء في النفس وترّخي الأعصاب.

Piano Concerto in A minor لإدوارد جريج Edvard Grieg

الكونشيرتو الوحيد للمؤلف النرويجي إدوارد جريج Edvard Grieg على البيانو، واحدة من أفضل ما كُتِب بالمقارنة مع مثيلاتها لدى مؤلفين آخرين. هذه المقطوعة تبعث الهدوء والطمأنينة في نفس المستمع.

Gymnopédie No. 1,2,3 لإريك ساتيه Erik Satie

ألّف إيريك ساتيه بعضاً من أعظم المقطوعات الموسيقية في بدايات القرن العشرين وهذه المقطوعة واحدة منها، حيث يطغى عليها جو من الهدوء والصفاء نابعاً من بساطتها، فكل علامة مستخدمة في مكانها الصحيح، تبعث لدى المستمع شعوراً أنّه لا يمكن أن تكون أجمل مما هي عليه. لذلك من الصعب أن تستمع لهذه المقطوعة الموسيقية الجميلة دون أن تشعر بالراحة والاسترخاء.

‘Clair de lune’ لكلود دو ديبوسي Claude Debussy

في هذه القطعة يصف المؤلف الفرنسي ضوء القمر بمجموعة من العلامات الموسيقية الرقيقة المتناغمة مع بعضها البعض، ما يعطي المستمع شعوراً رائعاً بالهدوء والسكينة، من المؤكد أنك ستنعم بوقت بعيد عن الضغوطات والتوتر عند سماعك بهذه المقطوعة.

Spiegel im Spiegel لٱرفو بارت Arvo Pärt

هذه القطعة الموسيقية هي أيقونة أعمال أرفو بارت Arvo Pärt، تتضمن أربيجيو بسيط على البيانو ويرافقه لحن بطيء على الكمان، حيث يبدو صوت البيانو وكأنه صوت سقوط قطرات من الماء. من شأن هذا المزيج أن يوفر للمستمع لحظات هادئة لينعم بحالة مثالية من الراحة والاسترخاء.

ختاماً نأمل أن تمر هذه الفترة العصيبة على الجميع مع أقل الخسائر، وحاولوا أن تستثمروها بنشاطات مفيدة، ولعلّ أن تكون الموسيقا وسيلة لتحفيف المشاعر السلبية التي تحيط بنا جميعاً.

مسرح البولشوي.. أيقونة الثقافة والفن في روسيا

2

شاركنا رأيك حول "لأعصاب أكثر هدوءاً.. إليكم هذه المقطوعات الموسيقية"