أشهر السحرة في العالم
0

السحر من أكثر الأمور الغامضة التي تعرض لها الإنسان على مرّ التاريخ، فمن بيع الروح إلى الشيطان إلى ذكر عبارات وطلاسم معينة أو التأكيد على أن قوة السحر منبعها الإنسان وليس العفاريت والجن تنوعت الفلسفة التي يقوم عليها استخدام السحر.

وإذا كان البعض يدعي معرفته بقواعده لاستخدامه في النصب أو حتى التسلية، فإن هناك الكثيرون ممن مارسوه بالفعل في الحياة الواقعية واشتهروا به أيضًا على مستوى العالم، فهيا بنا نتعرف على أشهر السحرة في العالم.

أليستر كراولي

أشهر السحرة في العالم

وهو واحد من أشهر الأشخاص الذين مارسوا السحر على الإطلاق، وتم إطلاق لقب “الأكثر شرًا” عليه وهذا ليس من فراغ، فهو واحد من أكثر الأشخاص إثارة للجدل في التاريخ، ويعتبر واضع القواعد الأساسية التي التزم بها جميع السحرة تقريبًا من بعده.

وُلد كراولي في أكتوبر 1875 وتوفي عام 1947، وهو إنجليزي الجنسية، ومن أكثر معتقداته التي جعلت له الكثير من الأعداء هو إيمانه بازدواجية الجنس.

كما ادعى أنه يحصل على تعليماته من رسول حورس الإله الفرعوني المصري، وأكد أن هذا الرسول يُعلنه نبيًا جديدًا ليُقر قانون “افعل ما تريد”.

وكان كراولي بارعًا للغاية في علم الكيمياء، لذا كان تأثير أعماله وما يقوم به ينتشر سريعًا نتيجة المزج بين أشياء ملموسة وتلك غير مرئية مما جعله من الأكثر رعبًا في التاريخ، وستجد أن اسم كراولي ارتبط في الكثير من الروايات العالمية بالشيطان والشر والأعمال الغامضة.

استقر كراولي في صقلية لفترة طويلة وعمل على استدعاء الكثير من الأرواح المصرية القديمة، وزعم أيضًا أنه كان موجودًا في الحياة من قبل باسم ألفيس ليفي.

ألفيس ليفي

أشهر السحرة في العالم

نعم لا تتعجب هو الاسم نفسه الذي ادعى كراولي أنه كان يُدعى به في الماضي، وإلفيس أيضًا واحد من أكثر السحرة المشهورين، والعجيب أنه توفي في العام نفسه الذي وُلد فيه كراولي أي 1875، وسواء كان كراولي استغل هذه الصدفة لربط اسمه بواحد من السحرة السابقين أو مجرد لعبة من ألاعيبه فإن هذا لا ينفي الشهرة والسطوة التي تمتع بها ليفي في حياته.

بدأ ممارسته للسحر بعد انضمامه إلى مجتمع سحري سري مقره في ألمانيا ويُطلق عليه اسم Rosicrucianism، وهو الذي قدّم بطاقات التاروت إلى العالم والتي تعتبر واحدة من أشهر الألاعيب السحرية، كما وضع 3 مبادئ أساسية للسحر وهي:

  • أنه يمكن للقوة البشرية تحقيق المعجزات المختلفة دون الاعتماد على قوى غير مرئية.
  • أن ما نراه في الكون المادي هو مجرد جزء واحد من الواقع وأن ما لا نراه أعمق بكثير.
  • أن الإنسان بمفرده عبارة عن كون مصغر وأنه يستطيع التحكم في الكون كما يتحكم العالم به.

بارسيلوس

أشهر السحرة في العالم

وهو من مواليد عام 1493 وتفوق للغاية في علوم الطب والنبات والكيمياء وأيضًا التنجيم، وقد استخدم علم الفلك لعلاج مرضاه مؤكدًا أن الإنسان كي يتمتع بصحة جيدة عليه أن يكون منسجمًا مع الطبيعة.

وكان بارسيليوس هو أول من طوّر أبجدية المجوس وهي عبارة عن رموز وطلاسم سحرية تستدعي الأرواح للمساعدة في عملية شفاء المرضى، وقد بلغت شهرته الآفاق نتيجة استخدام طرق غير تقليدية في العلاج!

بابوس

أشهر السحرة في العالم

وهو مولود عام 1865 باسم جيرارد إنكوس وله الكثير من المؤلفات عن فنون الظلام التي مارسها بانتظام وأتقنها بشدة، وقد أسس مجموعة غامضة أطلق عليها اسم الكاباليستيك وكانت جزءًا من مجموعات سحرية أخرى مثل الفجر الذهبي والمستنيرين وغيرها من جماعات اتسمت بالغموض والسرية والطقوس السحرية العجيبة.

وكان أكبر دليل على إتقانه فنون السحر في  1905 عندما زار العائلة الملكية في روسيا واستدعى روح والد القيصر الذي قال إن نيكولاس الثاني سيفقد العرش بعد انتفاضة شعبية ولن تكون إلا بعد وفاة الساحر بابوس بالفعل. وقد تحقق الأمر كما قاله بابوس ليتم خلع نيكولاس الثاني عن العرش بالثورة البلشفية بعد 141 يومًا فقط من وفاة بابلوس.

هيو درابر

أشهر السحرة في العالم

وهو من السحرة الذين أثاروا الكثير من الجدل في القرن الـ 16 باختفاء عجيب من السجن، ففي تلك الفترة كانت محاكم التفتيش على أشدها لتعقب أي ممارسة للسحر، وتم القبض عليه فعلًا ليرسم أشياء غامضة على الجدران ويقرنها بكل علامات الأبراج المعروفة ثم كتب اسمه وتاريخ 30 مايو 1561.

ولم يستطع أحد معرفة سر كتابته لهذا التاريخ بالتحديد ولم يخبر مخلوقًا بما يعتزمه حتى جاء هذا اليوم ليختفي درابر تمامًا دون أي أثر لا لهروب ولا لموت، كما لم يظهر في أي مكان آخر وهذا ما أقنع الناس بشدة أنه ساحر.

كورنيليوس أغريبا

أشهر السحرة في العالم

وهو واحد من أكثر السحرة الذين وضعوا كتبًا في كيفية استخدام الرموز وعلم الكيمياء والعناصر الطبيعية سواء في استدعاء الأرواح أو الانتقام أو الاستشفاء وحتى لطرد الحشرات من المنزل!

وكان أشهر كتبه هو “ثلاثة كتب من الفلسفة الغامضة” Three Books of Occult Philosophy، والذي أكد أنه يمكن ممارسة السحر على 3 مستويات هي:

  • السحر الطبيعي أو الكيمياء.
  • علم الفلك.
  • سحر الأصوات أو استدعاء الأرواح.

وقد كان من المؤمنين تمامًا بأن كل سحر له جذور من التقارب الإلهي، وعلى الرغم من نجاحه العظيم في حل الكثير من المشكلات بطرق سحرية إلا أنه تخلى عن الأمر تمامًا عام 1530 لأسباب تظل لغزًا محيرًا، وأكد أنه لدراسته للأشياء الغامضة وإيمانه بها سيُلقي به في الجحيم، كما حذر الناس من قراءة كتابه الأخير واستخدام القوى الموجودة فيه.

إدوارد تالبوت

أشهر السحرة في العالم

وهو معروف أيضًا باسم إدوارد كيلي ويُعتقد أنه من السحرة الذين ساهموا في وضع الأبجدية السحرية وترتيب الرموز بشكل يمنح قائلها قوة كبيرة، كما كان بارعًا في الكيمياء ومن أشد المؤمنين بقدرتها على تغيير أحوال العالم.

وفي عام 1580 أعلن أنه اكتشف كتابًا سحريًا به تعويذة قادرة على تحويل أي معدن إلى ذهب مما جعل الملك رودلف الثاني يمنحه لقب “الخيميائي” عام 1590، إلا أنه ما لبث أن تم وضعه في السجن وقيل أنه بسبب اتهامه بجريمة قتل.

إلا أن الكثير من الروايات تؤكد أنه لم يستطع أن يفي بوعده للملك بتحويل المعادن إلى ذهب وقد كان آخر ما سُمع عنه أنه مستقر في القلعة حتى يُحوّل النحاس والحديد إلى ذهب.

هذه كانت جولة في أشهر من مارسوا السحر الحقيقي وليس الطيران على عصا مقشة أو غيرها، وسواء كانت قدراتهم نتيجة للتعمق في علوم الطبيعة أم دراسة القوى الغامضة أو إيجاد وسيلة للتفاعل مع العالم السُفلي والحصول على قوى خارقة، فإن وجودهم وتأثيرهم يبقى مرعبًا لأي شخص.

0

شاركنا رأيك حول "بعيدًا عن عصا الساحرة.. أشهر السحرة عبر التاريخ ممن مارسوه بناءً على معارف متنوعة"