كانفا
0

وصلت القيمة السوقية لشركة كانفا Canva الأسترالية لأأكثر من 54 مليار دولار أسترالي (39.54 مليار دولار أمريكي)، هذا يعني أنها تجاوزت قيمة عملاق الاتصالات الأسترالي تلسترا الذي يعتبر أكبر شركة اتصالات في أستراليا وتبلغ قيمتها 47 مليار دولار أسترالي في سوق الأسهم الأسترالية. وقد أعلن مؤسسا كانفا أنهما يريدان التخلي عن ثروتهما الهائلة للأعمال الخيرية ومساعدة المحتاجين.

كانفا: البداية من غرفة النوم

بدأت ميلاني بيركنز (حين كانت بعمر 34 عامًا) وصديقها كليف أوبريخت (حين كان بعمر 35 عامًا) العمل في شركتهما الناشئة من غرفة النوم في منزل بمدينة بيرث الأسترالية، وبعد عقد من النجاح، أصبحا يديران ثروة هائلة وشركة عالمية.

ميلاني بيركنز وزوجها كليف أوبريخت
ميلاني بيركنز وزوجها كليف أوبريخت

ميلاني بيركنز هي الآن الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كانفا، وهي أغنى امرأة في أستراليا تحت سن الأربعين، تقول إنها تشعر بعدم الراحة والانزعاج كونها فاحشة الثراء في ظل وجود أشخاص محتاجين حول العالم، لذا قررت أن تتبرع بالجزء الأكبر من ثروتها للأعمال الخيرية.

شركة كانفا

بعد أن أنهت دراستها الثانوية، التحقت بيركنز بجامعة أستراليا الغربية لتدرس التجارة والاتصالات، وفي نفس الوقت، كانت تعطي دروسًا خاصة في تصميم الغرافيك للطلاب. لاحظت أن الطلاب يواجهون صعوبةً كبيرةً في تعلم برنامج فوتوشوب وغيره من برامج التصميم الشائعة.

قالت بيركنز إنها شعرت بالإحباط بسبب المدة التي يستغرقها الشخص حتى يتعلم كيفية استخدام معظم برامج التصميم. وأضافت قائلة: “قد يستغرق الأمر فصلًا دراسيًا كاملًا لتعلم الأساسيات، فحتى أبسط المهام، مثل تصدير ملف PDF بجودة عالية، يتطلب حوالي 22 نقرة”.

بينما كان الجميع يعانون في تعلم التصميم دون فعل أي شيء، وجدت بيركنز فكرةً لمشروع، لقد فكرت في إنشاء منصة تساعد على إنشاء تصاميم دون الحاجة إلى أي برنامج أو خبرة.

في عام 2007، اقترضت بيركنز الأموال من أقاربها لتدفع لمصممين ومبرمجين كي تبني منصتها الأساسية، وتعاونت مع صديقها كليف أوبريخت الذي كان يدرس أيضًا في جامعة أستراليا الغربية لإطلاق منصة Fusion Books، وهي منصة تتيح للمدارس تصميم الكتب المدرسية السنوية بطريقة سهلة لا تتطلب سوى السحب والإفلات.

هذه الأداة البسيطة التي عملت عليها بيركنز كانت تضم مكتبة من قوالب التصميم المتنوعة التي يمكن ملؤها بالصور والرسومات والنصوص الجاهزة والتعديل عليها.

خلال عدة سنوات، نمت منصتها لتصميم الكتب وأصبحت أكبر ناشر للكتاب السنوي في أستراليا، ثم توسعت أعمالها إلى نيوزيلندا وفرنسا. كان العمل ناجحًا للغاية لدرجة أن ميلاني قررت ترك الجامعة والعمل على مشروعها بدوام كامل.

اقرأ أيضًا: تعرف على أهم أسباب فشل 90% من الشركات الناشئة 🕵️‍♀️🕵️‍♂️

إلى وادي السيليكون

رغم هذا النجاح، لم يكن هذا هو هدف بيركنز الأساسي، فقد كانت تريد منصة متكاملة لتصميم أي شيء دون الحاجة لأي برنامج أو خبرة مسبقة، والعقبة الوحيدة أمامها هي عدم وجود تمويلٍ كافٍ لتحقيق ذلك، فقررت البحث عن ممولين، تقول بيركنز أنها قدمت مشروعها لأكثر من 100 مستثمر محلي في بيرث وتم رفضها في كل مرة.

بقيت فكرتها تبحث عن استثمار لمدة ثلاث سنوات دون نجاح، لكن في عام 2010، حدث التغيير حين التقت بيركنز مع الملياردير الأمريكي بيل تاي في مؤتمر بمدينة بيرث، أعجب تاي بفكرتها لكنه لم يقدم أي تمويل، بل طلب منها أن تأتي إلى مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية لتعرض فكرتها هناك.

سافرت بيركنز مع صديقها إلى سان فرانسيسكو وعرضت فكرتها على المستثمرين ورؤوس الأموال، والتقت بعضًا من كبار مسؤولي الشركات التقنية في وادي السيليكون، كان من بينهم لارس راسموسن، المؤسس المشارك لخرائط غوغل، والذي أعرب عن اهتمامه بفكرتها فطلب منها “تأجيل كل شيء” والتركيز لإيجاد فريق تقني قادر على تنفيذ الفكرة.

تمكنت بيركنز من توظيف فريق تقني يملك خبرة كافية، وحصلت على تمويل لمشروعها (3 ملايين دولار أمريكي) وعملت على المشروع بجد مع صديقها، وتم الإعلان عن شركة كانفا في عام 2013 من مدينة سيدني الأسترالية.

ميلاني بيركنز، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كانفا، في يوم افتتاح Web Summit 2019 العاصمة البرتغالية لشبونة.
ميلاني بيركنز، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كانفا، في يوم افتتاح Web Summit 2019 في العاصمة البرتغالية لشبونة.

أصبحت كانفا شركة رابحة في عام 2017، وتم تقدير قيمتها بعد عام من ذلك بحوالي مليار دولار أمريكي، لكن مع نمو أعداد المستخدمين، زادت الأرباح بشكلٍ كبير ووصلت قيمتها الآن إلى حوالي 40 مليار دولار أمريكي، يقول المحللون إن هذا يجعلها واحدة من أكثر الشركات الناشئة قيمة في العالم.

اقرأ أيضًا: طبيقات لمساعدة رواد الأعمال في إدارة شؤون الشركات الناشئة بفاعلية

كانفا: عشر تصاميم في الثانية

في بداية عام 2018، كان أكثر من 10 ملايين شخص من 179 بلدًا يستخدمون كانفا لإنشاء التصاميم، حيث يتم إنشاء أكثر من 10 تصاميم في كل ثانية، يعتبر ذلك نجاحًا كبيرًا بالنسبة لشركة ناشئة تم تأسيسها في منزل.

تقول بيركنز: “لقد تطلب الأمر أكثر من ثلاث سنوات بين عرض الفكرة لأول مرة على مستثمر والحصول على استثمار، فقد تم رفض فكرتنا مئات المرات، لكنني أعتقد أن هذه العملية كانت حقًا مفيدة  لنا، لأنها تعني أن علينا تحسين عرضنا، ووضع إستراتيجياتٍ أفضل، لذلك، حين حصلنا على استثمار، كنا قادرين على التنفيذ بسرعة وفعالية”.

بعد علاقتهما غير الرسمية التي استمرت لأكثر من عقد من الزمن، أعلنت بيركنز وصديقها أوبريخت عن زواجهما في يناير 2021.

بحسب مجلة فوربس الأمريكية، يملك الزوجان معًا حوالي 36٪ من أسهم شركة كانفا، وقد أعلنا مؤخرًا أنهما سوف يتخليان عن الغالبية العظمى من حصتهما في الشركة لدعم الأعمال الخيرية.

اقرأ أيضًا: كل ما عليك معرفته عن الشركات الناشئة (الـ Startup) – دليل شامل

0

شاركنا رأيك حول "Canva: شركة أسترالية ناشئة تم إطلاقها من غرفة نوم بلغت قيمتها 40 مليار دولار أمريكي، يكشف مؤسسوها عما سيفعلونه بثروتهم الهائلة"