7 مسلسلات أنمي مقتبسة من ألعاب الفيديو والكومبيوتر

أنمي عن ألعاب فيديو
1

نعرف أن مسلسلات الأنمي وأفلامه إما أن تكون إنتاجاً أصلياً غير مستند إلى أي انتاج آخر أو أن تكون ذات مصادر عديدة فربما استندت إلى رواية طويلة أو خفيفة أو إلى مانجا أو إلى ألعاب الكومبيوتر متعددة الأنواع.

ذكرنا في مقال سابق أن الألعاب تكون متنوعة التصنيفات مثل ألعاب الأكشن و المغامرات و “الروايات المرئية visual novel” وهي لعبة تفاعلية بدأت في التسعينات في اليابان تتميز برسومها الشبيهة بالأنمي والثابتة، وهي متعددة الأنواع كأن تكون لعبة مغامرات أو ألغاز أو لعبة روائية ذات محتوى روائي أو قصصي، وتتألف من مسارات يقوم اللاعب باختيار طريق معين ويحدد خياراته من خلال القصة المروية في اللعبة.

هناك ال “Otome Game” و ال “Dating sims / relationship simulation role-playing games” وهي ألعاب تعتمد قاعدتها على قصة، ونوعها غالبًا رومانسي، وتكون ذات رسوم شبيهة بالأنمي، موجهة عادة للفتيات، حيث تقوم اللاعبة أو اللاعب باختيار شخصية ومحاولة إقامة وتطوير علاقة رومانسية بين اللاعبة وأحد الشخصيات في القصة مع اختيار طريق من الطرق المُقترحة في القصة.

في حال كانت هذه اللعبة تحظى بشعبية كبيرة أو رغِبَ صُناع اللعبة بعمل دعاية لها ونشرها أكثر وعلى نطاق أوسع، يتم تحويلها إلى إحدى إنتاجات الأنمي “مسلسل أو أوفا أو فيلم” ومانجا، وهكذا يتلاقى العالمان ويتعرف مشاهدو الأنمي على عالم الألعاب وشخصياته من خلال إنتاج الأنمي الذي يُعرض لهم.

هناك إنتاجات أنمي عديدة مستندة إلى لعبة من هذه الألعاب لاقت قبولَ وإعجابَ جمهور الأنمي سواء بسبب القصة والحبكة وتطور الشخصيات أو الرسم وتحريكه والمقطوعات الموسيقية المميزة أو بسبب كل هذه العوامل معاً.

Steins;Gate

أنمي Steins;Gate

مسلسل أنمي 24 حلقة + حلقة خاصة تُعتبر تمهيداً للموسم الثاني Steins;Gate 0 الذي يُعرض في موسم الربيع 2018

إنتاج: 2011 / White Fox

النوع: خيال علمي، إثارة

الأنمي يستند إلى لعبة فيديو “visual novel video game”. تُعتبر اللعبة الثانية في سلسلة ألعاب “مغامرات علمية Science Adventure” والتي تتكون من عدة ألعاب فيديو من تصنيف الخيال العلمي وتحول معظمها لمسلسلات أنمي ومانجا ومسرحيات ودراما صوتية، وكُلها تدور في نفس الكَون الخيالي، لكن لكل منها خصائص معينة، فمنها من يدور في فلك الواقع وتغيره وأخرى في فلك السفر عبر الزمن كما في مسلسلنا “بوابة شتاين Steins;Gate“.

تمّ تحويل اللعبة لسلسلتي مانجا أولًا ثم بعد ذلك لمسلسل أنمي من 24 حلقة.

تدور أحداث الأنمي حول الانتقال عبر الزمن ونظرياته، في العام 2010 “أوكابي Okabe” شاب في ال18 يطلق على نفسه العالِم المجنون ويعتقد أن هناك منظمة غامضة “SERN” تراقبه وتترصد الفرص لإيذائه وإيذاء المقربين منه، يقوم باختراع آلة زمن من تجميع الميكرويف وهاتفه النقال مع صديقه الهاكر “دارو Daru” وصديقة طفولته “مايوري Mayuri ” وفتاة -عالمة فيزياء- في ال18 “كيرس Kurisu ” أو كريستينا كما يحلو له مناداتها.

تحدث الكثير من المواقف والتغيرات في الزمن، ويسعى “أوكابي” جاهدًا لمساعدة أصدقائه وإنقاذ أقرب الناس إليه عبر القفز بالزمن، ولكن في ذات الوقت يدرك أن هناك تضحيات لابد وأن تحدث ليعدّل شيئاً ما عبر الزمن، ويبقى وحده الذي يتذكر كل شيء منذ بداية الأحداث لأنه يملك ما يُطلق عليه “Reading Steiner” وهو القدرة على إبقاء ذاكرته من تجاربه في خطوط زمنية أخرى.

الأنمي تميز بقصة محبوكة وأحداث متلاحقة وشخصيات مميزة كانت تشدّنا طوال الوقت لمتابعة الحلقات. بالإضافة لذلك فإنّ رسوم الأنمي وكيفية تحريكها كانت جيدة جدًا وجاءت واقعية ومناسبة لأحداث الأنمي. أما الموسيقى فكانت مقطوعاتها جميلة وتمنحك مشاعر مختلفة مع كل مقطوعة موسيقية.

https://www.youtube.com/watch?v=27OZc-ku6is

مراجعة أنمي «Steins;Gate»: جنون العلم بين العدمية والواقع

 

Air

أنمي Air

مسلسل أنمي من 12 حلقة + حلقة خاصة + فيلم أنمي يروي القصة بطريقة مختلفة

انتاج: 2005 / Kyoto Animation

النوع: دراما، قطعة من الحياة، رومانسي، ماوراء الطبيعة

الأنمي مستند إلى لعبة كومبيوتر بنفس الاسم تمّ إنتاجها عام 2000 وصُنّفت من الألعاب الأكثر مبيعًا في ذلك الوقت في اليابان، وتم تحويل اللعبة إلى مانجا من جزئين ومسلسل أنمي وأخيرًا فيلم أنمي من إنتاج Toei Animation.

“يوكيتو Yukito” يصل إلى مدينة ساحلية هادئة بحثًا عن فتاة بجناحين يعرفها من حكاية أو أسطورة سمعها كثيرًا ليحررها ويمنحها نهاية سعيدة، لكنه في هذه المدينة يقابل عدة فتيات ولكل واحدة منهنّ قصة وماضٍ فيساعدهن على تجاوز هذا الماضي والبدء من جديد.
وسنعرف في تداخل جميل بين الماضي والحاضر قصة الفتاة ذات الأجنحة وماذا حصل لها، ولماذا كانت حبيسة ويُعامَل جنسها ذو الأجنحة بطريقة قاسية، وكيف امتزجت قصتها بقصة شخصيات الحاضر “يوكيتو” و”ميسوزو” وما علاقتهما بشخصيات الماضي الذين عاشوا قبل مئات السنين.

الفيلم عبارة عن تناول مختلف لمسلسل الأنمي Air مع التركيز على البطلين “يوكيتو” و “ميسوزو” ولقائهما معًا وما حدث لهما خلال فترة تواجد “يوكيتو” في هذه المدينة.

الأنمي نجح في أخذ وعرض قصة ثلاث فتيات عبر استعراض قصصهنّ المتنوعة وشخصياتهن وتفاعلهن مع شخصية “يوكيتو” وباقي الشخصيات في الأنمي معتمدًا بأفضل ما يمكنه على السيناريوهات المعروضة في اللعبة بالنسبة للفتيات الثلاثة. مزيج من المواقف الكوميدية والدرامية المؤثرة إلى حد ذرف الدموع يجذبنا لمتابعة الحلقات والفيلم.

الأنمي يتميز أيضًا برسوم جميلة سواء بالنسبة للشخصيات أو المناظر الطبيعية المحيطة بالمدينة الصغيرة والبحر والسماء الملونة بألوان جميلة جذّابة.

أغنيتا البداية والنهاية والمقطوعات الموسيقية جميلة وتمنحنا الإحساس بالموقف أو المشهد الذي يرافقها.

Hakuouki

أنمي Demon of the Fleeting Blossom: The Mysterious Tale of the Shinsengumi

Demon of the Fleeting Blossom: The Mysterious Tale of the Shinsengumi

مسلسل أنمي من 3 مواسم “مجموع الحلقات 34 حلقة” + “8 حلقات أوفا” + فيلمي أنمي

إنتاج: 2010-2013 / Studio Deen

النوع: أكشن، تاريخي، رومانسي، ماوراء الطبيعة، دراما، ساموراي، “جوسي / Josei”

الأنمي مستند إلى لعبة فيديو “Otome video game” التي تم تحويلها إلى سلسلتي مانجا وعدة مواسم أنمي وحلقات أوفا وفيلمين أنمي.

زمن الأنمي في وقت الحرب اليابانية عام 1864.

تدور القصة  حول “تشيزورو Chizuru” الفتاة التي تذهب بمفردها إلى كيوتو في تلك الفترة العصيبة بحثًا عن والدها الذي انقطعت أخباره عنها. والدها طبيب يمارس الطب الغربي وذهب بمهمة ما ولكنّ أخباره تختفي فجأة فتقلق عليه، وعند وصولها إلى كيوتو يهاجمها بعض الثوّار وتشهد قتالاً بين “الشينسينجومي  Shinsengumi” و”الأوني  oni”، فيأخذها نائب القائد إلى مقرهم ليرى ما يفعلون بها، وبعد معرفة من تكون يكتشفون أنها ابنة نفس الطبيب الذي يبحثون عنه والذي يُعتقد أنه اخترع “إكسير الحياة” وهو سائل ما أن يشربه أحدهم حتى يتحول لكائن متعطش للدماء يُطلقون عليه “Rasetsu “، فيسمحون لها بالبقاء معهم ومساعدتها بالبحث.

الأنمي هنا تاريخي مع مواقف رومانسية بين شخصية البطلة “تشيزورو” وأحد قادة الشينسينجومي، ومواقف قتالية حماسية. الأحداث سريعة ومليئة بالحركة والمبارزات والقتال، والشخصيات لا تخوض صراعًا مع الشخصيات المُضادة لها بل تخوض صراعًا بينها وبين المبادىء التي تحملها، وكل شخصية تسعى لتحقيق أهدافها مع الاحتفاظ بالمبادىء والمُثل التي تؤمن بها.

رسومات الأنمي جميلة وخصوصًا المناظر الطبيعية، وتحريك الأنمي جيد جدًا خصوصًا في مشاهد القتال والمبارزات. الموسيقى بأغاني البداية والنهاية للمواسم الثلاث جميلة ومتنوعة.

Amnesia

أنمي Amnesia

مسلسل أنمي من 12 حلقة

إنتاج: 2013 / Brain’s Base

النوع: رومانسي، فانتازيا، غموض

الأنمي مستند إلى لعبة فيديو من نوعية ال”otome game“، أُنتجت لأول مرة عام 2011 وتم عمل مسلسل الأنمي في 2013.

فتاة فقدت ذاكرتها بظروف غامضة، تستيقظ في الأول من أغسطس دون أن تملك أية ذاكرة سابقة لهذا التاريخ، ولا تذكر اسمها حتى. تجد نفسها تعمل كنادلة في مقهى حيث تفقد وعيها لسبب ما، وعندما تستيقظ تجد أمامها “جنيّاً spirit” اسمه “أوريون  Orion”، وقبل أن يشرح لها أي شيء يدخل شابان “شين Shin” و”توما Toma” ويتحدثان معها باعتبارهما صديقين مقربين منها. “شين” صديق طفولتها و”توما” أكبر منهما بقليل، ولكنها لا تتذكّر أياً منهما ومع ذلك لا تخبرهما بأي شيء، ويرافقاها إلى منزلها.

هناك يعاود “أوريون” الظهور وشرح حالتها لها، بأنها فقدت ذاكرتها بسببه هو، ولا أحد يستطيع رؤيته أو سماع صوته غيرها، وهو هنا لمساعدتها، وعليها أن تحتكّ وتتفاعل مع الجميع لتستطيع استعادة ذاكرتها من الذكريات المبعثرة هنا وهناك لأن سبب فقدان الذاكرة ليس عضويًا ولا نفسياً ولن يفيدها سوى التفاعل مع الأشخاص المحيطين بها.
المشكلة هي أنها كلّما حاولت التذكر تتعرض للألم وتفقد وعيها. كيف ستتمكن من استعادة ذاكرتها؟ ومن هؤلاء الشباب الذين ظهروا في حياتها، وما هي علاقتها بهم؟ وهل ستتمكن من إخفاء حقيقة فقدانها لذاكرتها عنهم لفترة طويلة؟؟

تمكّن صُنّاع الأنمي من إجادة الحبكة للقصة بطريقة تشدّنا لمتابعتها، والشخصيات مرسومة بشكل جيد، حتى البطلة التي عادة ما تكون ثانوية أو معدومة الملامح الشخصية في مثل هذه المسلسلات المقتبسة من لعبة، كان لها هنا دور، ولكل شاب شخصية مختلفة ونستكشفها مع بطلة الأنمي في كل حلقة.

الرسوم جميلة وراقني تحديدًا رسم العيون وتلوينها، والموسيقى أيضًا جميلة.

مقدمة الأنمي

العرض التشويقي trailer للمسلسل

Harukanaru Toki no Naka de: Hachiyou Shou

أنمي Harukanaru Toki no Naka de: Hachiyou Shou

Haruka: Beyond the Stream of Time – A Tale of the Eight Guardians

مسلسل أنمي من 26 حلقة + فيلم أنمي بقصة جانبية

إنتاج: 2004 / Yumeta Company

النوع: ماوراء الطبيعة، فانتازيا، تاريخي، عوالم سحرية، رومانسي، شوجو

سلسلة ألعاب فيديو PlayStation من نوعية “otome adventure game”. نظرًا لنجاحها في اليابان تم تحويلها لعدة سلاسل مانجا بشخصيات متعددة وأقراص موسيقى وسلسلتي أوفا ومسلسل أنمي.

السلسة “الألعاب والأنمي” شبيهة بأنمي ومانجا ” Fushigi Yuugi” حيث الإنتقال إلى عوالم موازية أو قديمة ويدخل الأبطال في مغامرات في تلك الأزمنة القديمة.

زمن الأحداث هنا في وقت مبكر من التاريخ الياباني ويُعتقد أنه قد يكون بين القرنين التاسع والعاشر الميلادي في فترة “Heian Period “.

“آكاني Motomiya Akane” في اليوم الدراسي الأول لها في الثانوية مع صديقيها “تينما Tenma” و “شيمون Shimon” يمرون بمبنى تاريخي، وحينها تسمع “آكاني” صوتاً غريباً يناديها من بئر قديم ويقوم باستدعائها وسحبها لعالم آخر في زمن آخر من قِبل قائد ال”ديمون/أوني oni/demon” “آكورام Akuram”، وعندما تصل إلى هناك تجد نفسها في مدينة شبيهة بمدينة “كيوتو” في عصر ال”Heian Period” ويُطلب منها أن تُصبح “كاهنة الإله التنّين Ryuujin no Miko”، ويُخبرها أهالي تلك المدينة أنها هي من سيتمكن من إيقاف “الشياطين أو الوحوش demon” من السيطرة على عالمهم، ومن أجل ذلك عليها أن تجد “الحراس الثمانية Hachiyou / the Eight Guardians” المُكلَّفين بحمايتها، وبمساعدتهم ستتمكن من حماية المدينة وهذا العالم.

هكذا تبدأ “آكاني” رحلتها في هذا العالم بحثًا عن الثمانية حُراس والتعرف عليهم، وستتعرف على حياة كل منهم وستقترب منهم وتتفهم عالمهم وتسعى برفقتهم لمساعدة الأهالي هنا.

الأنمي سيعجب من يحب القصص التي تدور في عوالم سحرية خيالية مثل أنمي “Fushigi Yuugi” كما ذكرت من قبل، وتحتوي على مغامرات وشخصيات متنوعة تتطور مع سير القصة، كما إن القصة والأحداث لا تروي لنا حياة “آكاني” والحُرّاس الثمانية ومن يساعدهم، بل تروي لنا حياة بعض من ال”ديمون / أوني” الذين يحاربونهم وكيف تأثرت حياة كل منهم بشيء أو حدث ما أدى إلى انضمامهم إلى “آكورام Akuram”.

رسوم الأنمي وتحريكها جاء جميلًا والألوان جميلة ومناسبة لمكان وزمن الأحداث خصوصًا الخلفيات والمناظر الطبيعية. الشخصيات جاء تصميمها جيدًا أيضًا ولكل شخصية سمات مميزة.

الموسيقى التصويرية والأغاني جاءت متنوعة وجميلة، الأنمي له أغنية مقدمة وعدة أغاني نهاية بأداء المؤدّين الصوتيّين لبعض الشخصيات في الأنمي، والمقطوعات الموسيقية سنجد من بينها الهادئة الجميلة وأخرى حماسية وثالثة حزينة تثير الشجن والحزن في نفوسنا.

أغنية النهاية للفيلم Harari, Hirari “الصور المُستخدمة بالفيديو من اللعبة والمانجا”:

العرض التشويقي trailer للمسلسل:

لمعرفة المزيد عن “Fushigi Yuugi

لمحبّي الأنمي القديم … 6 مُختارات من أنمي التسعينيّات!

 

Tales of the Abyss

فيلم Tales of the Abyss

مسلسل أنمي من 26 حلقة

إنتاج: 2008 / Sunrise

النوع: مغامرات، فانتازيا، دراما

الأنمي مستند إلى لعبة فيديو “PlayStation” بنفس الاسم وهي الثامنة في سلسلة ألعاب تحمل الاسم “Tales of series” وهي سلسلة ألعاب فانتازيا يابانية بدأ إصدارها منذ العام 1995 وإلى العام 2016، وصدر منها حوالي 15 لعبة وعدة ألعاب جانبية وسلاسل مانجا وأنمي ودراما صوتية.

عادة كل لعبة مستقلة بأحداثها وقصتها وشخصياتها لكنهم يشتركون بطريقة اللعب والإعدادت.

قصة الأنمي تدور في عالم خيالي يُدعى “آلدورانت Auldrant” المرتبط والمُقيّد بسلسلة من النبوءات يُطلق عليها “the Score” منذ زمن بعيد وتُحدد مستقبل هذا العالم، واعتُبرت أمراً مُطلقاً يحدد مصير كل شخص يعيش في هذا العالم، حتى أولئك الأشخاص الذين يتسببون بالأذى لغيرهم بأفعالهم، يُعتبر فعلهم هذا أمراً مُحدداً بسبب نبوءة سابقة.

في هذا العالم، توجد مملكتان “كيملاسكا لافالدير Kimlasca-Lanvaldear” و “إمبراطورية مالكوث Malkuth Empire” تتقاتلان باستخدام قوى سحرية يُطلق عليها “Fonic Arts” وكل منهما يأمل بأن يُحقق النبوءة التي تنبأت بيوتيوبيا لعالمهم.

في خضمّ هذه الأحداث نقابل “لوك Luke von Fabre” الفتى الذي يجيد المبارزة بالسيف ويعيش حياة مرفّهة لا ينغّصها سوى حبسه طوال الوقت في قصر والده بسبب محاولة اختطافه وهو طفل صغير وتسبَّب ذلك بفقده لذاكرته.

في أحد الأيام وأثناء تدرّبه على المبارزة مع معلمه تهاجمهم فتاة اسمها “تير Tear” في محاولة لقتل مُعلمه لكن “لوك” يصدّ هجومها، لكن قوة التصادم تنقلهما إلى أرض بعيدة، هكذا ينطلقان في رحلة العودة. لكن يتعرفان في طريقهما على شخصية وحياة كل منهما، ويبدأ “لوك” بتعلم أبسط قوانين الحياة ومتطلباتها، وتتحول رحلتهما إلى مهمة إما لتحرير عالمهما من سلسلة النبوءات التي تقيده أو لتدمير كل شيء على رؤوس الجميع.

الأنمي منحنا قصة بحبكة وأحداث جيدة وممتعة وأبقتنا “كمشاهدي أنمي لم نلعب اللعبة” مستمتعين ومتشوقين لمتابعة الأحداث وتطور الشخصيات. الشخصيات أيضًا تم رسمها جيدًا وتم منحها خلفيات وماضٍ يؤثر في شخصيتها وتتطورٍ على مدار القصة.

الرسم والتحريك جيد جدًا هنا، خصوصًا مشاهد القتال والمبارزة التي جاءت سريعة وممتعة. ورسم كل شخصية جاء مميزًا ومتفرداً لكل شخصية.

المقدمة:

Castlevania TV series

أنمي Castlevania TV series

مسلسل أنمي من 4 حلقات، ومُتوقع عرض موسمه الثاني “8 حلقات” في صيف 2018

إنتاج: 2017

النوع: مغامرات، دراما، رعب، مصاصي دماء

التصنيف: +17 “بسبب العنف والدموية”

مسلسل أنيميشن أمريكي مستند إلى لعبة فيديو يابانية اسمها “Castlevania III: Dracula’s Curse” وهي اللعبة الثالثة في سلسلة ألعاب فيديو شهيرة “Castlevania” اُنتجت بواسطة الشركة اليابانية “Konami“، وبدأ إصدار أول لعبة في السلسلة عام 1986 إلى آخر إنتاج عام 2017.

كان مُقرراً للمسلسل في البداية أن يُنتج كفيلم أنيميشن، إلا أن المشروع لم يبدأ حيّز التنفيذ حتى 2015 حين قررت “نيتفليكس Netflix” العملَ عليه وانتاجه، واشترك استوديو “Powerhouse Animation Studios” مع فريق العمل، وقام برسم وتحريك الأنمي. ويُلاحظ أن الاستوديو متأثر بطريقة رسم الأنمي الياباني.

بعد أن تُقتل زوجته “ليزا Lisa” على يد الكنيسة بعد اتهامها ظُلمًا بأنها ساحرة وتقوم بأعمال سحرية، يُقرر الكونت “دراكولا Dracula” مصاص الدماء الأقوى على وجه الأرض أن ينتقم لها. هكذا يُطلق وحوشه وشياطينه على سكان “والاشيا Wallachia” مُصممًا على قتلهم جميعًا.

وسط هذه الفوضى الدموية، والبلاد التي عمّها الدمار وتجوبها الوحوش، يتجول “تريفور بيلموت Trevor Belmont” آخر سلالة “بيلموت Belmont” صيادي مصاصي الدماء، على أمل القضاء على وحوش دراكولا ودراكولا نفسه مستعينًا بقوة “سيفا بيلانديز Sypha Belnades” و “آلوكارد Alucard” ابن دراكولا النصف بشري ونصف فامباير “dhampir“.

رغم قصر مُدة الأنمي “4 حلقات” إلّا أنهم نجحوا في تقديم قصة بحبكة وأحداث مشوّقة وشخصيات لفتت انتباهنا ودفعتنا للمتابعة، وجاء تقديمها موفّقًا، حتى تلك الشخصيات التي لم تظهر سوى لفترة بسيطة خلال الحلقات كلّها كان لها تأثير في الأحداث.

ظهر هنا الصراع النفسي لكل شخصية رئيسية مثل “دراكولا” و”بيلموت” و”آلوكارد” وتمّ إظهاره بشكل جعلنا نتأثر ونعيش الأحداث مع هذه الشخصيات التي تخوض كل منها صراعها الشخصي.

الرسوم جاءت مميزة أيضًا، وكما ذكرت فاستوديو الأنمي لهذا المسلسل كان متأثرًا برسوم الأنمي الياباني وخصوصًا رسوم “Ayami Kojima” مصممة شخصيات اللعبة لهذا الأنمي، بالإضافة لأخذ بعض الأفكار من أسلوب المخرج “Satoshi Kon”.

تحريك الأنمي جيد جدًا وخصوصًا مشاهد الأكشن والقتال (أعجبتني شخصيًا المبارزة الأخيرة).

فقط نصيحة لذوي المعدة الرقيقة، الأنمي هنا يحتوي على مشاهد عنف ودموية خصوصًا أول حلقتين لذا وجب التنويه.

1

شاركنا رأيك حول "7 مسلسلات أنمي مقتبسة من ألعاب الفيديو والكومبيوتر"