أفلام حازت على لقب أفضل تصوير وفقًا للجمعية الأمريكية للسينمائيين

لورانس العرب
1

احتفلت الجمعية الأمريكية للسينمائيين بمناسبة مرور 100 عام على تأسيسها بالإعلان عن قائمة تضم 100 فيلم برز فيها فن ومهارات التصوير السينمائي في القرن العشرين، تٌوجت هذه القائمة بأعلى 10 أفلام وأهمها على الإطلاق في هذا المجال والتي بالمقابل حصلت على جوائز أوسكار وغيرها تأكيدًا على قوة العدسة السحرية التي نقلتنا إلى أجواء بالغة الخصوصية مع كل فيلم في قائمتنا هذه.

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام 2018 .. كنوز من الفن والمتعة والتسلية أضاءت عامي السينمائي

Lawrence of Arabia

فيلم Lawrence of Arabia

تربع هذا الفيلم على قائمة مئوية كأفضل تصوير على الإطلاق وقد كان بعدسة المصور فريدي يونج وتأكيدًا على هذا فقد نال هذا الفيلم جائزة الأوسكار في التصوير.

أولا دعنا -عزيزي القارئ- نذهب إلى المكان الذي وقع عليه الاختيار من قبل مخرج العمل ليكون الحاضن للمشاهد المهمة التي صورت الثورة العربية ضد الدولة العثمانية آنذاك، فبعد أن عُرض على المخرج خيارات أخرى كإسبانيا مثلًا وصحرائها الذهبية وغيرها من البدائل إلا أن محمية التطبيق وحدها هي التي سلبت خياله والتي كانت داخل حدود المملكة الأردنية الهاشمية في ذلك الوقت، حيث الصحراء القاسية والأفق الفسيح كان ملهمًا وكفيلًا في حد ذاته بأن يشعل خيال أي فنان. وإلى جانب المناظر الخلابة اكتشف المخرج بقايا القاطرات التركية ومسارات السكك الحديدية التي دمرها لورانس خلال الثورة والتي لم يقترب منها حتى الصدأ، وبمساعدة هذه التركيبة الفريدة استطاع المخرج والمصور أن يخرجا إلى العالم واحد من أعظم الأفلام على الإطلاق فقد اختير في قائمة أفضل مئة فيلم أمريكي في القرن العشرين، وقد حل فيلم لورنس العرب في المركز الخامس.

أنتج الفيلم في عام 1962، وهو من إخراج المخرج البريطاني العالمي ديفيد لين ومن إنتاج “سام سبيجل”، بطولة بيتر أوتول، عمر الشريف، وأنتوني كوين وأليك غينيس.

Blade Runner

فيلم Blade Runner

اعتبر الكثير من النقاد أن هذا الفيلم كان صاحب الفضل الأول والأكبر في تمهيد الطريق ورصفها أمام طوفان أفلام الخيال العلمي التي توالت تباعًا، فهو يقدم قصة تدور حول ريبورتات تتفوق بذكائها على صُنَاعها وتبدأ بالثورة والتمرد. الجدير بالذكر أن هذا الفيلم قد قدم خيالًا لما سيكون عليه العالم في عامنا هذا وهو عام 2019 مما يجعل مشاهدته في هذا العام تحديدًا ورؤية الحال الذي تخيله الجيل السابق عن أيامنا هذه ومقارنة التنبؤات بالواقع أمرًا مثيرًا وممتعًا في حد ذاته!

يبدأ تصوير اللحظات الأولى في الفيلم بمشهد مقرب لعين ثم تنقل الكاميرا المشاهد في ثنايا الفيلم وترمي ببصره بين ناطحات سحاب عملاقة ومركبات فضائية تنتشر في أجواء المدينة (لوس أنجلوس) لتخلق هذه المشاهد جميعها مستوى عالي من الإبهار البصري الذي ينقلك إلى وسط هذي الثورة الصناعية والتكنولوجية المستعرة، وبالطبع لا يمكن خلق قوة إقناع لدى المتفرج بعظمة الفيلم فقط بمجرد استجلاب مشاهد ذات مستوى عالي من التقنية ولكن امتزاج هذه المشاهد مع الحبكة الأساسية للفيلم والاهتمام بتفاصيل شخصيات العمل تجعل المشهد كاملًا مهيبًا غير منقوص.

الفيلم بعدسة المصور جوردان كرونينث ومن إخراج ريدلي سكوت، أنتج في العام 1982 ورغم انقضاء أكثر من 35 عامًا على صناعة هذا الفيلم إلا أنه ما زال قادرًا على رسم صورة فريدة وإثراء خيال كل من يشاهده.

Apocalypse Now

فيلم Apocalypse Now

تدور قصة الفيلم حول الكولونيل كورتيز ”مارلون براندو” والذي أعلن تمرده على الجيش الأميركي أثناء حربه في فيتنام، ونصّب نفسه زعيمًا يقترب إلى درجة الألوهية على قبيلة كمبودية محلية يطيعه أفرادها طاعة عمياء مما يستوجب تعيين بعثة عسكرية تكون مهمتها القضاء على هذا القائد المنشق.

حاز الفيلم على جائزتي أوسكار منها أفضل تصوير للمصور الإيطالي العبقري “فيتوريو ستورارو”. رغم ارتجال العديد من الجمل في الحوارات الدائرة بين أبطال العمل إلا أن الكثير من المشاهد تم التقاطها بعناية، فعلى سبيل المثال لا الحصر مشهد البداية فقط استغرق تقريبًا ما يزيد عن عشرة أسابيع لتصويره.

أنتج هذا العمل في عام 1979 ومن إخراج فرانسيس فورد كوبولا وبطولة كلًا من: مارتن شين، مارلون براندو، روبرت دوفال، لورنس فيشبورن وهاريسون فورد.

أقرأ أيضًا: أفضل مسلسلات كورية عن الاضطرابات النفسية

Citizen Kane

فيلم Citizen Kane

احتل هذا الفيلم المرتبة الأولى في قائمة معهد الأفلام الأمريكية لأفضل 100 فيلم أمريكي. ورشح لتسع جواز أوسكار فاز منها بجائزة أفضل سيناريو ولكن هذا التقييم لا يغض الطرف عن الثورة التي أحدثها هذا العمل في مجال التصوير والمونتاج السينمائي فقد كان بمثابة بداية عهد جديد في صناعة السينما حيث اعتمد أسلوب الفيلم على عمق المجال وبناء اللقطة كمشهد معبر حيث تكون الصورة مهمة في المقدمة مع حركة الممثلين مما يوحي بالعمق والبعد للمشهد المصور.

يدور الفيلم حول تتبع قصة حياة الصحفي المشهور “تشارلز كين” والذي ملك نفوذًا واسعًا جعله مرشحًا لمنصب نائب حاكم ولاية نيويورك الأمريكية.

أنتج الفيلم في العام 1941 من تصوير “جريج تولاند” ومن إخراج “أورسون ويلز”.

بطولة: أورسون ويلز، جوزيف كوتين، دوروثي كومنجور، أجنيس مورهيد، إيفريت سلون، راي كولنز.

The Godfather

فيلم The Godfather

كثُر الحديث عن هذا الفيلم وهذا لكونه وأحد من أفضل الأفلام على الإطلاق وكيف لا وهو قد تفنن في  رصد عالم الجريمة وتوغل إلى أعماق دهاليز المافيا، فحسب التصنيف الشهير للمعهد الأمريكي للسينما يعد هذا الفيلم “ثاني” أعظم فيلم في أمريكا بعد فيلم “المواطن كين” الذي ذكرناه للتو في هذه القائمة.

تضمن الفيلم في تصويره العديد من الإسقاطات ربما أشهرها على الإطلاق المشهد الذي ظهر فيه الدون كورليوني وهو يداعب قطًا وكأن كلامها يرسم صورة منعكسة عن شخصية الآخر، فمهما بدا القط أليفًا، ناعم الفرو والملمس إلا أن لديه وسائله الخاصة في الدفاع عن نفسه.. فكن حذرًا!

أنتج في العام 1972 من تصوير جوردن ويليس ومن إخراج فرانسيس فورد كوبولا، بطولة مارلون براندو وآل باتشينو وجيمس كان وروبرت دوفال.

https://www.arageek.com/art/facts-about-the-godfather-film

Raging Bull

فيلم Raging Bull

يروي الفيلم القصة الحقيقية للملاكم “جاك لاموتا” الذي كان حقًا ثورًا هائجًا في كل مكان كان إعصارًا مدمرًا على الحلبة ووحشًا كاسرًا في منزله لا يتوقف الفيلم أو تصوير أحداثه عند حدود هيجانه بالطبع بل ينتقل بنا إلى تقلبات مثيرة ومتباينة في فترات حياته الحافلة بالأحداث مما يجعل من هذا الفيلم تحفه سينمائية تصور الإنسان في أشد عنفوانه وأعلى درجات قوته وفي مراحل ضعفه البشري والتي لا مفر منها.

أنتج هذا العمل في العام 1980، المصور مايكل تشابمان ومن إخراج مارتن سكورسيزي، بطولة: روبرت دي نيرو، جايك لاموتا، كاثي موريارتي، فيكي تايلور، جو بيسي وجوي لاموتا.

أقرأ أيضًا: أفضل الأفلام الهندية على شبكة نتفليكس

The Conformist

فيلم The Conformist

يدور الفيلم حول طالب سابق ينضم إلى الشرطة السرية الإيطالية في عهد الدكتاتور موسوليني، توكل إليه مهمة تصفية أستاذه السابق وتتوقف حياته ومستقبله المهني على نجاحه في إنجاز هذه المهمة إلا أن الأمور لا تمر بسلام حيث لا تفتئ بأن تتشابك وتتعقد الخطوط أكثر فأكثر.

يتميز الفيلم بجانب الحبكة بتصويره السينمائي والذي كان بعدسة المبدع “فيتورو ستورارو” حيث صممت المشاهد السينمائية بدقة عالية واستخدمت الفلاتر السينمائية (خصوصًا اللون البرتقالي) بشكل وظيفي محدد يخدم تقديم اللقطات المؤثرة التي تصب ختامًا في صميم العمل.

سنة الإنتاج: 1970 سيناريو وإخراج: بيرناردو بيرتولسي ومن بطولة: ستيفاني ساندريللي، دومينك ساندا، جين لويس ترينتيغنانت وغاستن موستشن.

Days of Heaven

فيلم Days of Heaven

في فترة الكساد الاقتصادي في الولايات المتحدة الأمريكية نرى العاشقَين بيل وآبي يحاولان جاهدين الحصول على عمل مناسب يكسبان منهما لقمة عيشهما اليومية ولا يهم ما يحدث بعد هذا وفي سبيل توفير احتياجاتهم الأساسية والحصول على عمل في تلك الفترة العصيبة يضطران لحبك كذبة تعمل على رسم حياتهم المستقبلة بشكل مختلف تمامًا.

ما يجعل من هذا الفيلم لوحة تصويرية بديعة هو اختيار أماكن التصوير في الحقول المفتوحة والممتدة مد النظر، يصور لنا الفيلم الريف الكندي (حيث كان التصوير في كندا) والعشب الخريفي الأصفر وسنابل القمح التي تذهب مع الريح شمالًا وجنوبًا مما يعطي للمشاهد إحساسًا أعمق بكل تفاصيل القصة.

أنتج الفيلم في العام 1978 تصوير نيستور ألمندروس ومن إخراج تيرنس ماليك، بطولة ريتشارد جير، بروك آدمز وسام شبرد.

2001: A Space Odyssey

فيلم 2001: A Space Odyssey

نعود مرة أخرى لعالم الخيال العلمي ولكن مع واحد من أكثر الأفلام جدلية على الإطلاق، حيث يقفز بنا من خط ما قبل البداية وما قبل الإنسانية إلى ما فوق الإدراك والخيال حيث يعرض فيه المخرج وعدسة الكاميرا أزمنة مختلفة وعصور متباعدة.

فاز الفيلم بجائزة الأوسكار لأفضل مؤثرات بصرية. أنتج في العام 1968، تصوير جيفري أونسورث ومن إخراج العبقري ستانلي كوبريك، بطولة: كير دوالا، غاري لوكوود، وليام سيلفستر.

أقرأ أيضًا: الإعلان عن موعد الموسم الثالث من مسلسل Stranger Things!

The French Connection

The French Connection فيلم

يعتبر هذا الفيلم واحدًا من أهم أفلام المطاردات والجريمة حيث تدور قصته حول أكبر عملية تهريب مخدرات تقدر قيمتها بـ 32 مليون دولار. الجدير بالذكر أن وقائع الفيلم تستند على  شخصيات وأحداث حقيقة وقعت في عام 1962.

أنتج الفيلم في العام 1971، من إخراج: وليام فريدكين، تصوير أوين رويزمان. وبطولة: جين هاكمان، فيرناندو راي، روي شايدر، توني لو بيانكو.

1

شاركنا رأيك حول "أفلام حازت على لقب أفضل تصوير وفقًا للجمعية الأمريكية للسينمائيين"

أضف تعليقًا