أفضل الأفلام الرومانسية الهندية لا تفوتك مشاهدتها

الافلام الرومانسية الهندية
1

بوليوود…عالم الألوان والرقص والحب، كما يراها الكثيرون ممن يتابعون أفلامها.

فأكثر ما يميز الأفلام الهندية أو (أفلام بوليوود) هو ذلك المرح الذي تضفيه إلى حياة متابعيها، فلا يخلو فيلم من الاستعراضات الراقصة، والأزياء الملونة، وغناء أبطاله، بشكل يجعل محبي هذه الأفلام يرغبون فى النهوض من على أريكتهم، والانفجار في الرقص والغناء معهم.

وليس الاستعراضات والغناء فقط، بل إنك ترى فى أفلام الرومانسية الهندية، شكلاً مختلفاً من أشكال الحب الذي لطالما قرأنا عنه فى الأساطير والحكايات القديمة، لذلك البطل الذي يعشق من يحب ويفني عمره من أجلها (حتى وإن كانت تلك المشاهد مبالغ فيها بعض الشيء).

ولكن ما يميز الرومانسية الهندية أن لها طابعها الخاص، غير المألوف لدينا فى العالم العربي، فالمشاهد العربي مَل مشاهدة الأفلام والمسلسلات الرومانسية العربية -والتي تبتعد في كثير من الأحيان عن الواقع الذي يعيشه- ويجد في كثير منها إما مبالغة أو شيء مفتعل بشكل أو بآخر.

لذلك أعددنا لك فى هذا المقال قائمة بأفضل الأفلام الرومانسية الهندية على الإطلاق، لتطلق العنان لمشاعرك معها.

أقرأ أيضًا: برنامج الحصن يعود من جديد، وإليكم رابط التسجيل!

ديفيداس

حينما تُذكر الرومانسية يُذكر معها ملك الرومانسية “شاروخان”، فأدائه الصادق والمميز جعله النجم الأول في الهند، ومن أهم نجوم العالم تجسيداً لأدوار الرومانسية.

وفي فيلم (ديفيداس) كان أداؤه قويًا ومبهرًا للكثيرين، وجسد فيه دور (ديفيداس) الشاب ذو الأصول الثرية الذي أحب (بافارتي) أو (بارو) التي تجسد دورها “إيشواريا راي”، لكن أسرته تعارض الزواج، وتقوم زوجة أخ ديفيداس بذكر (بارو) ووالدتها بسوء أمام الجميع فتقرر الأم تزويجها برجل أغنى من عائلتها، يهجر ديفداس البيت ويذهب لإحدى السيدات التى تعيش فى الحانات ويعيش حياة الضياع إلا أن الفيلم ينتهي بنهاية غير متوقعة.

الفيلم من بطولة شاروخان وإيشواريا راي، ومادهوري ديكسيت، ومن تأليف و إخراج “سانجاي ليلا”، أُنتج الفيلم عام 2002، واعتمد على رواية “شارات تشاندرا تشاتوبادياي” سنة 1970، والتي تحمل نفس الاسم، وحصل على تقييم 7.6 على موقع IMDb.

ديفيداس

فير زارا

يتتبع الفيلم قصة الحب الحزينة بين الطيار وقائد السرب في القوات الجوية الهندية (فير براتاب سينغ)، وفتاة باكستانية من عائلة سياسية غنية في لاهور اسمها (زارا حياة خان)، حيث تسافر (زارا) إلى الهند لتنثر رماد جدتها، لكنها تتعرض لحادث ينقذها منه الطيار (فير)، ويقع في حبها، وبعد 22 عاماً تجد المحامية الباكستانية (سامية صديقي) فير في السجن، وعند الاستماع لقصته، تحاول جهدها لإطلاق سراحه.

الفيلم من أهم الأفلام التي قدمها “شاروخان” فى مسيرته، ونال إشادة واسعة من النقاد، كما أنه حقق أعلى الإيرادات في سنة عرضه، وهو إنتاج عام 2004، وشارك في البطولة بريتي زينتا، وراني موخيرجي، بالإضافة إلى ظهور خاص لكل من أميتاب باتشن، وهيما ماليني.

الفيلم من تأليف إديتا تشوبرا، وإخراج ياش تشوبرا، وحصل الفيلم على تقييم 7.9 على موقع IMDb.

فيير زارا

عشيقي 2

يعد هو التتمة والجزء الثاني من فيلم (عشيقي) الذي قُدم عام 1990، وحقق نجاحاً كبيراً وقتها، وكان هناك بعض القلق من عدم تحقيق الجزء الثاني منه النجاح الذي حققه الأول، ولكنه خالف كل التوقعات وحقق نجاحاً كاسحاً.

عشيقي 2 ينتمي لأفلام الرومانسية الدرامية الغنائية، من بطولة أديتا روي كابور، وشرادها كابور، وأنُتج عام 2013، ومن تأليف شاغوفتا رقيق، وإخراج موهيت سوري.

وتدور القصة حول مُغنيان هُما (راهول) و (أروهي)، تجمع بينهم علاقة غرامية مضطربة، بسبب نجاح أروهي وفشل راهول بسبب إدمانه على الكحول.

اقرأ أيضًا: أفضل أفلام 2018 .. كنوز من الفن والمتعة والتسلية أضاءت عامي السينمائي

عشيقي 2

لا تقل وداعاً ابداً

(لا تقل وداعاً ابداً) من تأليف وإخراج “كاران جوهر”، وأُنتج عام 2006، ويضم عدد كبير من نجوم بولييود، حيث يقوم ببطولته كل من: شاروخان، أميتاب باتشن، راني موخيرجي، بريتي زينتا، أبهيشيك باتشن، وأرجون رامبال.

ويحكي الفيلم قصة عائلتين لزوجين، كل فرد في هذه العائلتين في داخله رغبات مختلفة، وتوقعات مختلفة تجاه شريك حياته، ولكن شريكه لا يحقق طموحه، فيبدأ كل منهما بالاعتماد على شخص آخر للحصول على الراحة لنفسه، فتحدث الكثير من الأحداث غير المتوقعة.

لا تقل وداعا ابدا

كال هونا هو

هو أيضاً أحد أفلام الملك “شاروخان”، ويحكي قصة من قصص التضحية من أجل من تحب، حيث تدور القصة حول (ناينا) شابة قام والدها بالانتحار منذ عدة سنوات؛ وهو الأمر الذي ترك في قلبها أثراً عميقاً، وتعيش مع عائلتها في حالة جدال دائم، وتشرف على الإصابة بانهيار عصبي بسبب مشاحنات والدتها المستمرة مع جدتها، لكن كل شيء يبدأ في التغيير عندما يظهر في حياتهم جارهم الجديد (أمان)، الذي يبدأ في دفعها إلى الابتعاد عن صرامتها المبالغ فيهما حتى تقع في حبه، لكن (أمان) لا يستطيع الزواج من (ناينا) بسبب أسرار لا يريد الإفصاح عنها.

أُنتج الفيلم عام 2003، من بطولة شاروخان، بريتي زينتا، وسيف على خان، من تأليف “نيرانجار أيانجر”، وإخراج “نيكهال أدفاني”، وحصل على تقييم 8 من 10 على IMDb.

كال هونا هو

جاب وي ميت

فيلم رومانسي كوميدي إنتاج عام 2007، من بطولة شاهيد كابور، وكارينا كابور، كتبه وأخرجه “إمتياز علي”.

يحكي الفيلم قصة فتاة بنجابية مشاكسة تصطدم برجل أعمال مكتئب من مومباي في قطار النوم إلى دلهي، فتقلب حياته رأساً على عقب، ثم يحدث لها العديد من المواقف التي تعجز عن مواجهتها فيقرر مساعدتها.

الفيلم حصل على تقييم 7.9 على موقع IMDb.

جاب وي ميت

1

شاركنا رأيك حول "أفضل الأفلام الرومانسية الهندية لا تفوتك مشاهدتها"