الألاعيب والخفايا في مسلسل Black Mirror … ما تراه هو حقًا ليس كل شيء

نظريات مسلسل Black mirror
1

في الأيام الأخيرة من عام 2017 صدر الموسم الرابع من مسلسل Black Mirror، وقد قمنا بمناقشة الموسم وحلقاته في مراجعة خاصة يمكنك قراءَتها من هنا، ولكن مع صدور هذا الموسم خاصةً، أصيبت منتديات وصفحات المعجبين بحمى النظريات والآراء التي لم تشمل الموسم الرابع وحده، ولكنها شملت المسلسل ككل بكافة مواسمه وربما بالمواسم التي لم تعرض بعد. لذا، لم يكن في قدرتي أن أصمت ولا أشارك بعرض وتفسير بعض النظريات الخاصة بالمسلسل، وبعض الألاعيب والخفايا التي تم اكتشاف تخبِئتها بمهارة داخل الحلقات من قبل صانعي العمل.

بيض عيد الفصح للمشاهدة وليس للأكل

Black mirror مسلسل

هل سمعت من قبل مصطلح بيض عيد الفصح Easter egg، لا علاقة لهذا بالبيض الملون، أو بيض الشيكولاتة والحلوى المفرغ والذي يحوي داخلة هدايا صغيرة للغاية ولكنها دائمًا مدهشة، فنحن لا نتكلم عن هذا النوع من الحلوى، وإن كنا نتكلم عن مفهومها، فهذا المصطلح عندما يأتي مقترنًا بعمل فني سواءً مسلسل أو فيلم فهو يعني الخفايا الصغيرة التي يضعها صانعو العمل بين طياته، والتي لا يمكن ملاحظتها إلّا بعين المشاهد المتيقظ والمعجب المحب للعمل.

فهذه الخفايا قد تحوى مزحةً خفيةً لن يفهمها إلّا متابعي العمل، أو ربط للإحداث، أو حتى رسالة للتأكيد على أحد نظريات المعجبين وغيرها من الأمور.

كل عمل جماهيري له معجبين حاليًا، ومواسم متتالية غالبًا ما ستجد عدد من الـ Easter egg الخاص به، والتي يقوم المعجبون باكتشافها ومناقشتها على مدار الأسابيع والشهور التالية لعرض كل موسم جديد.

“بلاك ميرور” لم يتخلف عن هذا وطوال الثلاثة مواسم السابقة امتلأت الحلقات بالخفايا الصغيرة، ولكن هذا الموسم على وجه التحديد شهد عددًا غير مسبوق من هذه الخفايا، والأكثر أهميةً من عددها هو أهمية هذه الخفايا في مسار الأحداث الحالي أو القادم.

هل حقًا المسلسل يدور في عالم واحد متقارب

مسلسل Black mirror

“بلاك ميرور” مسلسل ذو حلقات منفصلة، أوضح صانعوه منذ البداية أنّه لا رابط بين الحلقات، فكل حلقة أشبه بفيلم قصير يحكي قصة غريبة جديدة، أغلبها تلقي الضوء على السواد داخل النفس البشرية، لتثير القشعريرة في نفسك وتجعل الثلج يزحف فوق عمودك الفقري، ولكن لو دققت في التفاصيل الدقيقة لكل حلقة ستجد دائمًا أمورًا صغيرةً تربط هذا العالم بعضه ببعض، فالأحداث تدور في عالم واحد متقارب وفي مدى زمني واحد، بل المسلسل يتفنن في نحت تفاصيل هذا العالم بشكل مختلف عن عالمنا الحالي.

فلا يستخدم أسماء الشركات الشهيرة في عالمنا مثلما يحدث في أغلب الأعمال الفنية، ولا يستخدم نفس التقنيات التي نستخدمها حاليًا، أو الشبكات التلفزيونية والإعلامية المعروفة.

لقد قام صُنّاع بلاك ميرور بصنع شبكة متكاملة لعالم كامل، هذا العالم له أدواته التكنولوجية، له شبكاته التلفزيونية وماركاته الشهيرة، ومحلاته المعروفة، وسياسيه المعروفة أسمائِهم، بل حتى أغانيه الشهيرة.

قد تفكر بأنّ هذا أمر طبيعي فمسألة اختراع عالم متكامل ليست غريبةً، وليست أعمالًا مثل: هاري بوتر، ولورد أوف ذا رينج، وهانجر جيمز ببعيدة، فكلها أعمال وضع صانعوها حجر أساس لكل صغيرة وكبيرة بها، ثم أطلق الأبطال ليبدأوا في عيش حياتهم وفق قواعد هذا العالم لتخرج لنا القصص المميزة.

هذا حق لولا تفصيلة صغيرة، أنّ هذا لم يحدث من قبل بالنسبة لعمل ليس متصل، فلو عدت لتعريف المسلسل في أعلى ستجد أنّها حلقات منفصلة، فلماذا هذا التشبيك الدقيق لتفاصيل هذا العالم، والتي ربما لا يلاحظها المشاهد للمرة الأولى، لماذا أرهق صانعو العمل أنفسهم ببناء تفاصيل هذا العالم طالما كل شيء منفصل ولا يوجد رابط بين الحلقات، وهذا يجعلنا نفكر في أمرين:

– إمّا أنّ هذه مجرد ألاعيب أخرى من نوعية Easter egg غرضها الدعاية وإثارة المعجبين وجعلهم يتنافسون فيما بينهم على اكتشافها، دون أن يكون لذلك غرض أكبر من ذلك.

– أو أن تكون المواسم القادمة ستحوي على ما هو أكثر ليرتبط هذا العالم ببعضه البعض، ولنكتشف أنّ العمل ليس مجرد حلقات منفصلة تمامًا.

رئيس الوزراء يمارس مهامه على مدار الحلقات وفينس بيتزا هي الأفضل

صورة مسلسل Black Mirror

إن كنت تريد التأكد مما سبق فيمكن أن أذكر لك بعض أهم النقاط التي وردت في الحلقات لتربط هذا العالم المتشابك ببعضه البعض:

– فمثلًا تصدرت في أغلب الحلقات أخبار عن رئيس الوزراء “ميشيل كالو” وهو بطل الحلقة الأولى من المسلسل “The National Anthem”، فتأتي عناوين الأخبار، أو شرائط الأخبار في التلفزيونات الدائرة في الخلفية، أو كأخبار منبثقة في الأجهزة اللوحية للأبطال على مدار الحلقات المختلفة، ففي حلقة “Shut Up and Dance” يظهر في الجهاز اللوحي للبطل خبر طلاق رئيس الوزراء من زوجته وهو بالتأكيد أمر قد حدث على خلفية فساد علاقتهم بعد ما حدث في الحلقة الأولى، بينما في إحدى قصص أمين المتحف في حلقة Black Museum يظهر كخبر غالبًا عاجل عن قيام رئيس الوزراء بعلاقة مع خنزير “زواج رئيس الوزراء من خنزير” وقد يعني هذا أنّ أحداث القصة كانت تدور في نفس وقت أحداث الحلقة الأولى، وأخيرًا يظهر خبر عارض عن وفاة الخنزير الذي أقام رئيس الوزراء معه العلاقة، إذن فـ”ميشيل كالو” هو رئيس وزراء هذا العالم في هذا التوقيت.

– ستجد مثلًا في حلقة Arkangel تظهر بوضوح لقطات هجوم الجنود من حلقة Men Against Fire في الجهاز اللوحي الخاص بالطفلة سارة، فهو عالم واحد ومشاكله واحدة.

– بل لقد ذكر في مرحلة متقدمة من حلقة Arkangel أنّه قد تم وقف المشروع منذ فترة وإغلاق الشركة، لو دققت في الأخبار الظاهرة على التابلت في Black Museum ستجد خبرًا واضحًا عن “إيقاف برنامج أركأنجل” يظهر في التابلت.

– في حلقة Crocodile ستجد المحققة في شركة التأمين “شازيا” تمدح “فينس بيتزا” وتتكلم عن كونهم المطعم الأفضل، ولكن هل انتبهت أنّها نفس المطعم الذي أوصل البيتزا لـ”روبرت دالي” في حلقة USS Callister.

– حتى شبكة الأفلام الإباحية Wraith Babes والتي قامت البطلة بتشغيل فيلم عبرها في حلقة Crocodile كحجة غياب لها، ستجد أنّها نفس الشبكة التي تم استخدمها في الحلقة الثانية من المسلسل Fifteen Million Merits.

كل هذا مجرد غيض من فيض، فهناك عشرات العشرات من الخفايا التي يمكنك أن تجدها في عشرات المواقع والفيديوهات إن لم تكن أنت شخصيًا قد لاحظتها أثناء المشاهدة.

الوعي الرقمي هل هو اسم اللعبة

صورة من مسلسل Black Mirror

إن كنا قد اتفقنا على أنّ عالم “بلاك ميرور” لم يعد مجرد حلقات منفصلة لمسلسل دراما ورعب، فما هو الرابط الأكثر وضوحًا بين هذا العالم؟ أعتقد أنّه الوعي الرقمي، فرغم وجود عدة حلقات ضمن 19 حلقة هم حلقات المسلسل كافة تتحدث عن أمور أخرى كالحلقة الأولى “The National Anthem” أو “Fifteen Million Merits”، ولكن أغلب الحلقات تناقش من قريب أو من بعيد فكرة الوعي الرقمي، وهل يمكن أن نتحول من حالتنا المادية إلى حالة رقمية؟ هل يمكن تخزيننا وإعادة بثنا مرات ومرات، هل يمكن للوعي الرقمي القضاء على فكرة الموت النهائي؟

كل هذه أسئلة تطرحها الحلقات واحدة تلو الأخرى في البداية على استحياء مثل: حلقة “The Entire History of You” في الموسم الأول، حيث يمكن أن نخزن أفكارنا ليراها الآخرون، مرورًا بعودة الصوت والأسلوب لشخص متوفي عن طريق برنامج محادثة، ثم روبوت في حلقة “Be Right Back”، ولكن هذه النسخة من الوعي لم تكن متقنةً فهي لا تستطيع أن تتمثل الشخص الحقيقي حتى أنّ البطلة قد استغنت عنها تقريبًا في النهاية.

ولكن في San Junipero تتطور الفكرة لرفع البشر في سحابة تخزين Cloud، لنصل إلى قمة الوعي الرقمي في الموسم الرابع “USS Callister”، فهنا يمكن عمل نسخ من البشر واعية تمامًا داخل لعبة الكترونية، ثم في “Arkangel” و “Crocodile” التي تجعلنا نتجسس أو نشاهد أو حتى نتحكم في الأفكار وهو ما يشعرنا بأنّنا عدنا مرة أخرى لحلقة أبطء في سلسلة تطور الوعي الرقمي – ولكن دعني أفاجِئك بتفسير هذه الجزئية في الفقرة القادمة – كذلك في “Hang the DJ” التي يمكن إجراء محاكاة كاملة لوعينا بشكل رقمي قبل اجتياز الأمور على أرض الواقع، و”Metalhead” مرة أخرى دعنا نؤجل هذه الحلقة للفقرة القادمة فقط، وأخيرًا “Black Museum” حيث التحكم الكلي بالوعي الرقمي، وحيث يمكنك تحميل شخص كامل داخل عقلك، أو الشعور بألمه أو تخزين وعيه وتعذيبه مرارًا وتكرارًا، إنّها الذروة حتى الآن لتغلب على الموت بشكل رقمي، إذن فهذا الوعي يمكن تحميله، والتسلل إليه، والتحقيق في ذكرياته، والحفاظ عليه بعد الموت، بل وتعذيبه بعد الموت كذلك.

أسطورة سانت جونيبر هل هي مفتاح هذا العالم

مسلسل Black mirror

هل “بلاك ميرور” يبشر بعالم تكنولوجي قادم وبالتطور والتقدم كالكثير من الأعمال أم أنّه يحذر من مثل هذا العالم. الواقع أنّ اسم المسلسل نفسه قد يجيب عن هذا التساؤل، فمن الواضح أنّ الكاتب شارلي بروكر لا يحمل أي ود للتكنولوجيا الفائقة، بل هو على مدار الحلقات يحذرنا من عالم كئيب أصبحت به التكنولوجيا هي المتحكمة، بل كلما زادت القدرة على التغلب على الصعوبات، والمضي قدمًا في الوعي الرقمي كلما زاد بؤس البشر، قلما ما أدت التكنولوجيا إلى إسعاد البشر ورفاهيتهم في هذا المسلسل.

والحقيقة أنّ أحد أهم نظريات المعجبين عن العمل والتي يمكن أن تلقي الضوء عن هذه الرؤية هي نظرية saint juniper سانت جونيبر، فهذا الاسم لأحد القديسين والتي تحكي عنهم الأسطورة، أنّه رأى رجلًا مريضًا يحتضر ويطلب فقط أن يحظى بقدم خنزير ليأكلها، ولكي يحقق الرجل هذه الأمنية للمريض قرر أن يذهب إلى مزرعة أحد المزارعين ويذبح الخنزير الوحيد لديه، والذي يفيد الجميع ليأخذ قدمه ويطبخها للمريض، وعندما غضب المزارع لم يفهم القديس السبب وراء غضبه، فهو لم يفعل سوى خير بتحقيق رغبة المريض وتحسين لحظاته الأخيرة.

الحقيقة أنّ العبرة في القصة كبيرة للغاية، عن الحمقى الذين يرون فقط الفائدة القريبة ولا ينظرون لعواقبها، ولقد حاول المسلسل بكل طاقته إدخال اسم سانت جونيبر في الكثير من الأمور بدايةً من جعله اسم حلقة مستقلة “San Junipero”، وحتى وضعه كاسم المشفى الذي تمت التجربة على الطبيب به في حلقة Black Museum، إنّه دائمًا حاضر ليذكرنا بأنّنا حمقى نسعى لدمارنا.

الأهم من هذا هو حلقة “Metalhead” التي أعترف لم تعجبني في البداية، ورأيتها مجرد حلقة دخيلة ولكن بعد التمحيص سنكتشف أنّها ربما أحد أهم الحلقات في المسلسل، فالبطلة في البداية تتحدث عن الكلاب التي قتلت الخنازير، بلا مبرر سوى الإشارة مرة أخرى إلى سانت جونيبر فهي تجعل الكلاب ذات الذكاء الاصطناعي بديل للقديس في القصة الأصلية، ولكن – ها قد حان وقت التصريح بذلك – هذه الحلقة غالبًا هي مفتاح مستقبل المسلسل، فإن لم تكن انتبهت، فالإطار الزمني timeline للحلقات ليس مرتب والزمن لا يسير من الحلقة الأولى للأخيرة، فرغم كون الإطار الزمني للمسلسل يبدأ بالفعل بالحلقة الأولى، ولكن الترتيب بعد ذلك يختلف، وهو ما جعل حلقات مثل: “Arkangel” و “Crocodile” تقع في مرحلة متقدمة من حيث ترتيب الحلقات فهي في الموسم الرابع، ولكن عند ترتيبها في الإطار الزمني لعالم “بلاك ميرور” ستأتي في المقدمة وقبل وصول التطور التكنولوجي إلى أوجه، بل مراحل التعامل مع الوعي الرقمي بسيطة وفي بدايتها. ليس هذا مجرد “تأويل” من جانبي، بل لو لاحظت حلقة “Black Museum” وهي في ترتيب الحلقات هي الحلقة الأخيرة، ستجد قد ورد بها إعلان في شريط الأخبار للكشف عن إطلاق الجيش الربوتات الكلبية الذكية للعمل، وهي الربوتات التي ظهرت بوضوح في الحلقة السابقة لها “Metalhead”، وهذا يؤكد أنّه في الإطار الزمني لعالم “بلاك ميرور” فإنّ الحلقة السادسة من الموسم الرابع تأتي قبل الحلقة الخامسة، بل تبدو الحلقات السابقة كلها، تمهيدًا لنهاية العالم apocalypse، وكما يقول الإنجليز في مثلهم الشائع فقد “ذهب العالم للكلاب” فعليًا … بل إنّه في لقطة واضحة تظهر بطاقة معايدة في حلقة “Metalhead” مرسلة من منطقة San Junipero، وكما في فيلم memento عندما حاول صانعوه الفصل بين الإطاريين الزمنيين المختلفين بجعل أحدهم ملون والآخر أبيض وأسود، فأعتقد أنّ تصوير حلقة “Metalhead” بالأبيض والأسود أتى كتلميح لهذا الأمر.

المتحف الأسود اليد التي كشفت الغموض

مسلسل Black mirror

في نهاية هذا المقال الطويل والذي أحييك حقًا إن كنت قد وصلت لهذه المرحلة به، فإنّ حلقة Black Museum تعتبر هي العنصر الأهم الذي كشف عن ترابط هذا العالم، والذي أكد الكثير من نظريات المعجبين، فبينما تتجول “نيش” في واجهات المتحف، سنرى العديد من الأمور التي تنتمي لحلقات سابقة، تظهر سريعًا ولكن بشكل واضح.

فسترى في إحدى الواجهات التابلت المحطم من Arkangel.

وحوض الاستحمام الذي تتناثر به بقع الدماء من “Crocodile”.

مسلسل Black mirror

والمصاصة التي استخدمها بطل “U.S.S. Callister” لاستنساخ الطفل.

بل والنحلة الآلية من حلقة “Hated in the Nation” في الموسم الثالث.

مسلسل Black mirror

وأحد المطاردين المقنعين من حلقة “White Bear” في الموسم الثاني.

مسلسل Black mirror

لذا، فالواقع أنّ العمل الآن يخبرنا بكل طاقته، أنّ كل شيء مرتبط حقًا، وأنّ Black Mirror قد لا يكون مسلسلًا بسيطًا من السهل قراءته وتوقع أحداثه.

اقرأ أيضًا :

 

1

شاركنا رأيك حول "الألاعيب والخفايا في مسلسل Black Mirror … ما تراه هو حقًا ليس كل شيء"

  1. Yazan Abdulrazak

    رائع جداً جداً، اعتقد انهم حبو يطلعو عن الروتين بتسلسل الاحداث والحلقات، هالمسلسل رح يفتح افاق جديدة للكتاب والمخرجين بالمستقبل، مقالك رح يخليني فعلاً فرغ وقت مشان كمل هالمسلسل الرائع، شكراً مرة تانية ويسلم هالايدين

  2. Madjid Dalta

    اشكرك على المقال الجميل

    فعلا مسلسل اسطوري وسوداوي خاصة الجزء الاول والثاني ،هذا الابداع اللذي يجب أن تحذو حذوه المسلسلات الاخرى

أضف تعليقًا