مسلسل Broadchurch: يطهو الجريمة على نار هادئة

بوستر مسلسل Broadchurch
4

تقييم المسلسل:

إن لم تكن قد شاهدت مسلسل بريطاني من قبل فقد حان موعدك لتتعرف على هذا العالم، فبالتأكيد شاهدت العشرات والعشرات من مسلسلات الجريمة والأكشن الأمريكية، ولكن صدقني مسلسل Broadchurch مختلف، فرغم صخب الأحداث إلّا أنّك طوال الوقت ستشعر أنّ المسلسل هادئ ربما يسبب لك حالةً من الاسترخاء.

ففي الوقت الذي تحدث به جريمة قتل مروعة، وترى أسرةً منهارةً وبلدةً بالكامل تشك في كافة أفرادها تقريبًا بأنّهم من ارتكبوا الجريمة، ولكن ستظل تشعر بأنّ كل هذا لا يتم بتشنج ولا بجنون، مع مناظر طبيعية مميزة ومنازل تطل على الشاطئ.

الحقيقة أنّ هذا الجو العام من الهدوء قد يجعلك تظن أنّ المسلسل ممل، ولكن الحقيقة غير ذلك فعدد حلقات كل موسم ثمان حلقات فقط، وهي مليئة بالأحداث التي تجعل المسلسل سريع الحركة وغير ممل على الإطلاق، ولكن رغم ذلك لن تستطيع ألّا تلاحظ كيف أنّ الجريمة في هذا العمل يتم طهيها على نار هادئة حقًا.

لن نكتفي بعمل واحد بل اثنين (زيادة توكيد)

مسلسل Broadchurch

من أغرب ما ستكتشفه مع Broadchurch أنّ المسلسل قد تم صنع نسختين منه إحداهما بريطانية وهي محور مقالنا اليوم، والأخرى أمريكية تدعى Gracepoint، وعلى الرغم من أن كل نسخة لها طاقم تمثيل مختلف تمامًا، فالنسخة البريطانية يمثل بها مجموعة من الممثلين البريطانيين المبدعين مثل: “أوليفيا كولمان” في دور “إلي ميلر”، و”جودي ويتكر” في دور “بيث لاتيمير”، و”أندرو باشن” في دور “مارك لاتيمير”، بينما النسخة الأمريكية قامت بدور “ألي ميلر” النجمة “أنا جن”، ودور “بيث ومارك سلون” فقام بهما كل من “فيرجينيا كول” و “ميشيل بينا”. إلّا أنّ النجم الأساسي للعملين لم يتغير فقد قام “دايفيد تانيت” بدور المحقق في كلٍ العملين، ففي النسخة البريطانية هو المحقق “أليك هاردي” بينما في النسخة الأمريكية هو المحقق “إيميت كارفير”.

ولكن رغم تغير النجوم واللكنة والأسماء يبقى العمل واحد، بل إنّ بعض الجمل ستجد بها تطابق في العملين، فقط ستشعر دائمًا أنّ الشخصيات البريطانية أكثر عمقًا، وأنّ الإخراج البريطاني يركز على دقائق بسيطة في حياة الأبطال تعطيهم ثقلًا مختلفًا، هذا بالإضافة للجو العام لكلا القريتين البريطانية والأمريكية، فالثانية أمريكية للغاية حتى غطت تفاصيل الحياة الأمريكية ربما على الجريمة نفسها.

الحقيقة أنّه رغم تطابق القصتين إلّا أنّ المسلسل الأمريكي لم يصمد فقد صدر منه موسم واحد فقط، ثم قامت قناة فوكس المنتجة بإلغائه، بينما استمر Broadchurch لثلاثة مواسم ناجحة.

دايفيد تانيت في شكل جديد مرتين أيضًا

ديفيد تانيت مسلسل Broadchurch

إنّه دكتور هو، العاشر، كيلجريف، بارتي كروتش جونيور، كلها أدوار رأينا بها الممثل الإنجليزي المميز دايفيد تاينت وأحببناه، بل إنّ شهرة المسلسل في العالم العربي تأتي غالبًا بسبب “تاينت” فمعجبيه دائمًا ما يتتبعون الأعمال التي يظهر بها.

والجميل في مسلسل Broadchurch أنّه دور جديد بالفعل على “تاينت”، فبعيدًا على تيمة الدكتور العاشر من مسلسل “دكتور هو”، أو الفالين villain الخارق المعقد في “جيسكا جونز”، أو حتى لقطاته المحدودة التي أداها ببراعة في “هاري بوتر” كشاب مجنون يريد الانتقام، يظهر “تانيت” هذه المرة كرجل ناضج مثقل بالهموم لم يعد شيئًا يدهشه، ولم يعد يريد من الحياة سوى مساحة هادئة يبتعد فيها عن الجميع، رغم كونه محقق ولكنه أقرب للصمت، بذقنه غير المشذبة وبذلته الكاملة التي خرجت توًا من مصانع الإمبراطورية التي كانت لا تغيب عنها الشمس، ولكنته البريطانية الثقيلة التي تعمد إظهارها في Broadchurch، ليخفيها تمامًا في Gracepoint ويتحدث بلهجة شبه أمريكية، كلها أمور تجعلك أمام شخصية جديدة أجاد “تاينت” كعادته تقمصها حتى النخاع.

ففي الموسم الأول اتسمت الشخصية ببرود شديد، ولكن مع المواسم الجديدة بدء الجليد في الذوبان لتصبح الشخصية أكثر تفاعلًا وحميميةً، لقد أجاد تاينت حقًا دورة، وكان أحد أهم عوامل نجاح العمل.

الموسم الأول من قتل داني؟

الموسم الأول مسلسل Broadchurch

في الموسم الأول من المسلسل تتعرف على البلدة والشخصيات، فبلدة برودتشيرش التي يميزها بشدة الجرف على الشاطئ، كل شيء بها هادئ، وأكثر الأحداث صخبًا بها هو انتقال المحقق “أليك هاردي” لها بعد فضيحة مدوية في عالم الشرطة لن تعرفها طوال الموسم فلا تحاول استكشافها الآن، فقط دائمًا ما سيتغامز الآخرين عن قضية Sandbrook، أو فضيحة ساندبروك إن أردنا الدقة، ولكن هذا الهدوء يُدمر تمامًا عندما يتم اكتشاف جثة الطفل “داني ميلر” على الشاطئ، ويكتشفون أنّ الحادث جريمة قتل.

وعلى الرغم من كون الجميع يعرفون بعضهم بعض فالمحققة “ميلر” زميلة “أليك” هي صديقة مقربة لأسرة “داني”، ورئيسة تحرير الجريدة الوحيدة صديقة الجميع، والقس الوحيد مدعو لكافة المنازل، وهكذا ستجد أنّ القرية تتعامل من منطلق كونهم عائلة كبيرة، ولكن ها هي العائلة تظهر بها الشروخ مع جريمة القتل.

ولقد برع المسلسل في إلقاء الشك على أغلب الشخصيات في القرية، وأن يعطيك مبررًا قويًا للشك كذلك في الجميع، فالقرية كلها الآن قتلة محتملين، والكل متهم حتى أهل الطفل القتيل، ونتيجةً لذلك بدأ صراع بين الجميع في الظهور، وبدأت الدواخل النفسية لكل شخصية في التكشف.

الحقيقة أنّ أجمل ما في هذا الموسم هو التغيرات النفسية التي تطرأ على الجميع عندما يفقدون الأمان ويشكون في بعضهم البعض، ينتهي الموسم بمفاجأة حقيقة مع معرفة القاتل الحقيقي لداني، وهذا بعد تدمر العديد من العلاقات في البلدة التي لم تعد هادئةً.

الموسم الثاني دعنا نبحث في أوراقنا القديمة عن ساندبروك

الموسم الثاني Broadchurch

إن ظللت طوال أحداث الموسم الأول تتساءَل عن ما حدث في قضية ساندبروك، والتي تسببت في فضيحة لأليك جعلته يترك كل شيء لينفي نفسه في هذه القرية، فها قد حان الوقت لتعرف تفاصيل هذه القضية والتي سيتم إحياؤها بشدة لتظهر على السطح ثانيةً، كل هذا جنبًا إلى جنب مع الأحداث الصاخبة – بهدوء – لمحاكمة قاتل “داني”.

الجزء الثاني أكثر صخبًا من الأول، ولكن مازال لمن اعتاد الدراما الأمريكية هادئ للغاية، قد تفاجأ من تركيب المحكمة البريطانية بينما أنت معتاد من عشرات الأفلام والمسلسلات على المحاكم الأمريكية. كذلك، ولكنك لن تمل للحظة في أحداث المحاكمة، أو المطاردة لقضية ساندبروك.

نتيجة دخول قضية أخرى إلى عالم برودتشيرش فسينضم نجوم آخرون، منهم: “إيف مايلز” في دور “كلير ريبلي” و “جيمس داكري” في دور “لي أشروس”.

ينتهي الموسم بمغادرة “اليك” للبلدة، والحقيقة أنّ اعتقادي بأنّ صُنّاع العمل لم يكن في نيتهم عودة المسلسل لموسم جديد. لذا، أغلقوا كافة الخطوط على اعتبار أنّ هذا هو الموسم الأخير، إلّا أنّهم تراجعوا وعادوا بموسم جديد.

الموسم الثالث الجرائم ليست قتل فقط قليل من التنوع مطلوب

مسلسل Broadchurch

لا ينخرط الموسم الثالث في جريمة “داني” وتوابعها مثلما حدث في الموسمين الأول والثاني، قد يأتي ذكرها على الهامش كمتابعة للخط الدرامي الخاص ببيث ومارك لاتيمير، ولكن هذه المرة معضلة الحلقات ليست جريمة قتل، بل جريمة اغتصاب.

الجريمة بأكملها غريبة فهي تقع لسيدة كبيرة نسبيًا في العمر بتخطيط مسبق، ومرة أخرى نجد أنّ الكثيرين متهمون بينما المنفذ آخر من تتوقعهم.

لم يكن الموسم من وجهة نظري في نفس قوة الموسمين السابقين، بل إنّ عودة “أليك” للبلدة يذكر عرضًا، الموسم عامةً هو الأضعف ولكنه مقبول، ستشعر بدس الكثير من الأحداث الفرعية لملئ الحلقات الثمانية، وظهور قصص جانبية لا تفيد الدراما بشكل مباشر، وإن كانت تقوي خطوط كل شخصية وتزيد من عمق معرفتنا بها.

وبعد هذا الموسم أعلن صانعو العمل أنّهم لا يتوقعوا العودة لموسم رابع، وأنّ Broadchurch في الأغلب قد انتهت عند هذا الموسم.

في النهاية إن لم تكن قد شاهدت المسلسل فعليك أن تشاهده، ستجده على شبكة نتفيلكس كاملًا بترجمة عربية وإنجليزية، قد لا يكون المسلسل المبهر الذي ستأخذ أيام وأسابيع لتناقش نظرياته وجودة الصورة وروعة الإخراج، ولكنك ستستمتع بمسلسل مميز محبوك ذو شخصيات مرسومة بعناية حقًا، سيعمل على تهدئة أعصابك رغم ما سيبعثه من إثارة وتشويق داخلك، والمسلسل ملائم كذلك لمن يكرهون تجسيد المشاهد العنيفة والدموية، وكذلك لكارهي المشاهد الجريئة.

شاهد الإعلان الدعائي لـمسلسل Broadchurch

4

شاركنا رأيك حول "مسلسل Broadchurch: يطهو الجريمة على نار هادئة"