أشهر أطفال السينما المصرية في العشرين عامًا الأخيرة .. أين هم حاليًا؟

أشهر أطفال السينما المصرية
1

منذ أربعينيات القرن العشرين، بدأ الأطفال يشاركون في الأفلام المصرية بأدوار مؤثرة ورئيسية، وشاهدنا خلال السنوات التالية وحتى الآن أشهر أطفال السينما المصرية، الذين استمتعنا بمواهبهم الصغيرة واستطاعوا أن يُضحكونا ويُبكونا أيضًا، بل وقدموا أدوارًا محورية، ومنهم مَن صُنعت له أفلام خصيصًا ليكون هو البطل، مثل الطفلة المعجزة فيروز.

بعض هؤلاء النجوم الصغار استمروا في التمثيل، وبعضهم ابتعد تمامًا عن الوسط الفني، واكتفى بما قدمه وهو طفل من أعمال فنية، وانشغل بحياته الشخصية ودراسته، ولكن الجمهور ما زال يتذكر أدوارهم في معظم الأفلام التي شاركوا فيها.

نلقي الضوء في السطور المقبلة، على أشهر أطفال السينما المصرية في العشرين عامًا الأخيرة..

مها عمار

اكتشفتها المخرجة ساندرا نشأت وقدمتها في فيلم “ليه خلتني أحبك” عام 2000 وكان عمرها 6 سنوات، شاركت بعدها بدور رئيسي في فيلم “حرامية في كي جي تو” والذي حققت من خلاله شهرة كبيرة ونجاحًا ملحوظًا، قدمت بعدها عددًا محدودًا من المسلسلات والأفلام أبرزها فيلم “خالتي فرنسا” في عام 2004، ثم تركت العمل بالفن وهي طفلة حتى الآن، إذ سافرت مع عائلتها للخارج وابتعدت عن الوسط الفني.

أقرأ أيضًا: أغنية Baby Shark .. مقدمة للأطفال وتخطت حاجز 2 مليار مشاهدة!

مها عمار

هادي خفاجة

بدأ بمسلسل “عائلة الحاج متولي” في عام 2001 وكان عمره 6 سنوات، ثم شارك في عدة مسلسلات تلفزيونية أشهرها “فارس بلا جواد” مع الفنان محمد صبحي، و”الليل وآخره” مع الفنان يحيى الفخراني، و”الناس في كفر عسكر” مع الفنان صلاح السعدني، ثم قدم دوره الشهير في فيلم “أبو علي”، إذ أدى شخصية يوسف شقيق الفنان كريم عبد العزيز في الأحداث.

قدم بعدها عدة أفلام أبرزها: “خارج على القانون”، و”مهمة صعبة”، و”عبده مواسم”، و”شعبان الفارس”، و”بدون رقابة”، ومسلسلات أشهرها “حدائق الشيطان”، و”شيخ العرب همام”، وآخر عمل فني شارك فيه كان مسلسل “أستاذ ورئيس قسم” بطولة الزعيم عادل إمام، والذي عُرض في رمضان 2015، وابتعد عن الساحة الفنية وتفرغ لدراسته.

هادي خفاجة

منة عرفة

من أشهر أطفال السينما المصرية في العشرين عامًا الأخيرة، أول عمل فني شاركت فيه كان مسلسل “السندريلا” عام 2006 وعمرها 7 سنوات، حيث أدت فيه شخصية الفنانة سعاد حسني في طفولتها، ثم شاركت في أول أعمالها السينمائية من خلال فيلم “مطب صناعي” مع الفنان أحمد حلمي، ومن هنا بدأت سلسلة أفلام حققت فيها شهرة ونجاحًا وعرفها الجمهور.

قدمت بعد ذلك عدة أفلام متتالية أشهرها: “الحب كده” مع الفنان حمادة هلال والفنانة درة، و”حلم العمر” مع حمادة هلال أيضًا، و”البيه رومانسي” مع الفنان محمد إمام، ثم شاركت في السيت كوم الأشهر في مصر “راجل وست ستات” في جميع أجزائه مع الفنان أشرف عبد الباقي، وهذا المسلسل شهد ظهورها منذ طفولتها حتى مرحلة المراهقة.

شاركت بعدها في عدة مسلسلات وأفلام مثل مسلسلي “القاصرات” و”سرايا عابدين”، وفيلم “جيران السعد” مع الفنان سامح حسين والفنانة الراحلة ميرنا المهندس، وما زالت متواجدة على الساحة، وآخر أعمالها الفنية كان مسلسل “شقة فيصل”، الذي عُرض خلال موسم دراما رمضان الماضي 2019.

منة عرفة

يوسف عثمان

مَن منا لا يتذكر الطفل “نعيم” في فيلم “بحب السيما”؟ أدى الفنان يوسف عثمان هذا الدور بحرفية شديدة وموهبة كبيرة لفتت إليه الأنظار، وبالرغم من نجاح الفيلم والشهرة التي حققها يوسف، إلا أنه اتجه بعدها إلى المسلسلات التلفزيونية وأشهرها: “عائلة مجنونة جدًا”، و”يتربى في عزو”.

في مرحلة المراهقة عاد يوسف للسينما بفيلم “خلطة فوزية”، ثم ابتعد عن المجال الفني لعدة سنوات، حتى عاد في بداية مرحلة الشباب بمسلسل “فرعون” بطولة الفنان الراحل خالد صالح، وشارك بعدها في عدة أعمال تلفزيونية وسينمائية لم تحقق نجاحًا ملحوظًا، وما زال متواجدًا على الساحة الفنية، إذ شارك مؤخرًا في مسلسلي “زلزال” و”لآخر نفس”، اللذان عُرضا في موسم دراما رمضان الماضي 2019.

يوسف عثمان

 نهاد نور

ممثل سوري بدأ العمل بالفن وعمره 8 سنوات من خلال فيلم “زكي شان” مع أحمد حلمي، ثم قدم دورًا في فيلم “الحب كده”، وظل يشارك وهو طفل في عدة أعمال تلفزيونية أشهرها “ماما في القسم” و”ريش نعام”، ثم ابتعد عن الوسط الفني لعدة سنوات، وعاد إليه وهو شاب في مسلسل “قيد عائلي” الذي عُرض مؤخرًا.

نهاد نور

علاء عمرو

شارك في مشهد وحيد بفيلم “عريس من جهة أمنية” في نهاية الفيلم، ثم كان دوره الشهير في فيلم “عندليب الدقي” مع الفنان محمد هنيدي، وما زال الجمهور يتذكر دور الطفل الخليجي “يزيد” وأغنية “مين حبيب بابا” داخل الفيلم، ابتعد بعد ذلك عن الفن تمامًا، وعاد قبل عام للساحة الفنية وهو شاب، ليشارك في مسلسل الزعيم عادل إمام “فالنتينو”، الذي يتم تصويره حاليًا.

علاء عمرو

توأم “الدادة دودي”

ما زلنا نتذكر الجملة الشهيرة من فيلم “الدادة دودي”: “أنا مش كرم أنا كريم.. أنا مش كريم أنا كرم”، وأدوار الطفلين التوأم خلال الأحداث -واسمهما في الحقيقة عمر وعلي صابر- وقد حقق الفيلم نجاحًا ساحقًا وقت عرضه في عام 2008، وقدما بعده مسلسل “اللص والكتاب”، وابتعدا عن الوسط الفني حتى الآن.

كريم وكرم

ملك وليلى أحمد زاهر

من أشهر أطفال السينما المصرية في العشرين عامًا الأخيرة، شاركتا سويًا لأول مرة في فيلم “كابتن هيما” بطولة الفنان تامر حسني، ثم شاركتاه بطولة فيلم “عمر وسلمى 2” عام 2008، وكانت ملك وقتها تبلغ من العمر 6 سنوات وليلى شقيقتها تبلغ 5 سنوات، وقد حقق الفيلم نجاحًا ساحقًا.

شاركت بعدها ملك في أعمال فنية قليلة، كان آخرها مسلسل “القاصرات” عام 2013 وعمرها 11 عامًا، وابتعدت عن الفن حتى الآن، ولكن شقيقتها ليلى قدمت عددًا أكبر من الأعمال أشهرها مسلسل “آدم” وفيلم “كلبي دليلي”، وكان آخر عمل شاركت فيه ليلى هو فيلم بعنوان “عنتر وبيسة” عام 2014 وعمرها 11 عامًا، ثم توقفت أيضًا عن ممارسة أي نشاط فني حتى الآن.

أقرأ أيضًا: تعرف على أشهر مسلسلات أطفال في رمضان وأين هي الآن من الشاشات؟

ملك وليلى أحمد زاهر

جنا عمرو

كانت بدايتها في فيلم “سامي أكسيد الكربون”، بطولة الفنان هاني رمزي عام 2011 وعمرها 6 سنوات، شاركت بعده في مسلسل “الشوارع الخلفية”، كما قدمت عدة أفلام أشهرها: “توم وجيمي”، و”حصل خير”، و”كلبي دليلي”، وكان آخر عمل فني قدمته فيلم بعنوان “فوبيا” عام 2017 وعمرها 12 عامًا، وتوقفت عن التمثيل حتى الآن.

جنا عمرو

1

شاركنا رأيك حول "أشهر أطفال السينما المصرية في العشرين عامًا الأخيرة .. أين هم حاليًا؟"